موقع الو دكتور حسن قطب - شاي ساره العجمي للتنحيف + أيلول التركي - فطيرتي سوق الجليب - د. جاسم التركيت - دكتور زهير - Abdullah Zhrany - مطعم باخلعه - ديوانية عمر مشعب العمودي سيتاكو - الشيشاني معالج ظهر بالزرقا - ض نداف الفحيحيل - عيادة الدكتور اسامه البكر - معدان للسفريات عدن - ماي مساج ينبع - المخبز العربي فرع العدان - الشيخ ابو مهند - الاميرة ألدكتورة منيرة البواردي - اااا مكتب المطلاع بوحمد - سلمان الشمري - حجام كويتي - د. عارف مستوصف العفاري بتبوك - دكتور زهير للعظام - عم مسيود - مكتب الدكتور جارالله المري, المحامي - صيدليه الدوائيه/صباح السالم/توصيل - جابر حنوني - سليم مطعم هندي السره - المحاميه دانه العيدان - احمد القايدي - مندوب الاهلي - مكتب الشامخ - ام عبد الله النفيعي - Hanen Alsahan - عبدالمجيد الجعيد - بقاله ق1 - انتصار الخرينج سناب - الطاجن رفحاء - د فهد بن سليمان السبعان نائب مدير المستشفى العسكري زميل - الشيخ خالد الشبرمي - ساره المنديل/تمريخ - مساعد الجميري المهامزي الرشيدي - وليد الدبيكل - صالون مس ميرايز حولي - Dr Hind AlShoumer - شيميل المهبوله ريم - المطهر مشتاق - صالون مس مسميرايز - شريف ابوحزيمه - فهد ازهر - ام ناصر الذيبي - مكتب خدم مؤقت من سميره - العميد فيحان بن سيف -
الجديد درس فيديو لطريقة تحويل صورة ملونه الى ابيض واسود بالفوتوشوب - دورات تعليم الفوتوشوب - طريقة عمل الأفوكادو مع المايونيز - هاتف وعنوان معرض المفروشات العالمية - الباحه - فوائد قلة الأكل الظاهرية و الباطنية .. - هاتف مركز اللقائط الصحى بالجوف و معلومات عنه بالسعودية - طريقة تحضير كعك مالح بلمسة الأناميل الليبية الشهية - [بحث] حملة تطهير المنتديات من المواضيع والاحاديث الغير صحيحة - ملخصات وتقارير جاهزة للطباعة - [بحث] اخلاق المسلم - ملخصات وتقارير جاهزة للطباعة -
آخر المشاهدات مستجمع مائي أهمية أحواض التصريف - هاتف وعنوان مصنع مواد تثبيت التربة - الجبيل - هاتف وعنوان كينج كويل - الخبر, مدينة الخبر - قسم رقم 8 (فلم) قصة الفلم - طريقة عمل وصفة بسكويت الجزر على طريقة منال العالم - قطب قياسي للهيدروجين العلاقة بين القطب القياسي للهيدروجين والقطب المعتاد للهيدروجين - حوذان من أنواعه نبات واطن الواطنة في الوطن العربي - قائمة أمثال حجازية أمثال الحب والكراهيه - جواز سفر إثيوبي شروط جواز السفر الجديد - ملكاوي أصل العشيرة - هاتف وعنوان مطبخ الرياض - الشفا, مدينة الرياض - وصفة طبيعية من الطب البديل لعلاج قرحة المعدة وحموضة المعده بالاعشاب - اتجاهات البوصلة نقاط البوصلة - [بحث جاهز للطباعة] مخاطر الاستعمال المفرط للاسمدة ، واكثار السلالات المرغوبة . - - سونلغاز تاريخها - هاتف وعنوان مستشفى الوفاء - عنيزه, القصيم - هاتف و عنوان مستشفى بريده المركزي و معلومات عنها بالقصيـم بالسعودية - [بحث جاهز للطباعة] مشروع تخرج نظم معلومات , مشروع تخرج شبكات - - ابن طاهر القيسراني أقوال العلماء فيه - الفيحاء (الدوادمي) - مراحل بناء وتنمية المجموعات المكتبية مراحل بناء وتنميه المجموعات - عصام سليمان - ثماني أضلاع ثماني منتظم (مثمن) - طريقة عمل بطاطس مغلفه بالحمص اكله هنديه لا تفوتك - نظرية المجال البلوري نظرة عامة - علال القلدة (فيلم) - أنسجة نباتية الأنسجة المولدة - ناتئ غرابي البنيان - قائمة أعمال عبد الرحمن بدوي - مغنطة طرق المغنطة - فيروزة (أنمي) القصة - الفتح العثماني لتونس 1574 خلفية تاريخية - شراكة تعريف الشراكة - أسد بن يبرح الطاحي - نموذج نظرية التغيير مراحل التغيير - طريقة عمل مكرونه بالباشميل مثل المطاعم - وصفات اكلات طبخات كويتية - هاتف وعنوان مستوصف حامد التخصصي - محايل, عسير - معلومات هامة عن سلالة دجاج الفيومى - تهامي نهيضة الإنجازات - هاتف وعنوان مطعم الطازج - بريده, القصيم - غواصة ديبسي تشالنجر تصميمها - خلطة مجربة لعلاج تاخر الحمل وهرمون الحليب وتكيس المبايض - طريقة عمل النقانق علي الطريقة اللبنانية من اشهر المطاعم - لغات الجزائر اللغات المستخدمة حاليا - هاتف و عنوان مستشفى العويقيلة و معلومات عنها بالمنطقة الحدود الشمالية بالسعودية - جاكوب شيك اختراعاته - السخرية في شعر أحمد مطر نبذة عن أحمد مطر - الواد المالح (إقليم المحمدية) - جامعة تشمران الأهوازية الكليات - هاتف وعنوان مطعم النيلين - المجمع, الدمام - عرقيص أنواع العرقيص - يا حلوة مع السلامة (أغنية) Bella Ciao - هواتف إدارة شؤون المتقاعدين بالسعودية و معلومات عنها - أرتيسونات الاستخدام - كلوروبرين إنتاج الكلوروبرين - دراسة جدوى مفصلة لمشروع صناعة الطوب الأسمنتي من المخلفات - هاتف وعنوان الشركة الإسلامية للإستثمار الخليجي - الشرفيه, جدة - موجة الاوساط المادية - رحلة ابن فطومة ملخص القصة - تعليم مستند إلى الاستقصاء معلومات تاريخية - أزمور متى تأسست مدينة أزمور - هاتف وعنوان مطعم ليتل سيزر - بريده 2, القصيم - طريقة عمل بتر تشكين من منال العالم - كثافة الفيض المغناطيسي تعريف - هاتف و معلومات عن مطعم ومندي قصر حضرموت بالمدينة المنورة - ابن جميل الربعي مولده وحياته العلمية - سليمان دهيليس النشأة - هاتف وعنوان مؤسسة عبد الكريم الدويغري للمسابح - البلد, المدينة المنورة - علم النفس اللاقياسي نظريات علم نفس الشواذ - جاوشير أنواع الجاوشير - هاتف وعنوان دار الارساء للاتصالات - المرسلات, مدينة الرياض - محمد عبد المجيد إسماعيل مولده - هاتف وعنوان مكتب الخالدي للإستقدام - الخبر, مدينة الخبر - جبال هقار البيئة - دائرة مور التطبيق - وصفة لعلاج التهاب المثانة ومشاكل المجاري البولية بالاعشاب الطبيعية - تجربتى فى نزول 30 كيلو فى شهرين بالرجيم الصحى - رجيم ورشاقة و تنحيف وانقاص الوزن - هيرمان ويبستر مدجت حياته - لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية النشأة والتركيب وإعطاء اللقاح - مقياس غلاسكو للغيبوبة عناصر الجدول - جيس فروعها - الأنظمة البصرية المتكيفة - شبكة عصبونية التفافية البرمجة - هاتف وعنوان شركة مستشفى المغربي للعيون - خميس مشيط, عسير - مفصل كروي حقي أمثلة على المفصل - قوى فان دير فالس روابط (قوى) فان درفال - التأثر والتأثير تعريف - عناوين و هواتف وارقام جمعية الزهراء - دليل الجمعيات التعاونية بالكويت - اختصارات مستخدمة في الوصفات الطبية - هاتف وعنوان مستوصف الكرامة الأهلي - النسيم, مدينة الرياض - توماس يوهان سيبك تأثير سيبك - داسيا تاريخ الشركة - طريقة تحضير مجدّرة صفراء / عدس أصفر اكله لبنانيه خطوة بخطوة - [بحث جاهز للطباعة] قائمة بعناوين مشاريع التخرج لتخصص التربية الاسلامية - - مسعر مبدأ عمله - ترس تاريخ التروس - ملف شامل عن البارانويا - هاتف وعنوان مطعم المزيد - عرعر - مديح نبوي خصائص المديح النبوي - بلدية الرغاية الموقع الجغرافي - هاتف وعنوان مستوصف العروبة الطبي - الشفا, مدينة الرياض - غدة سكين وظيفتها - نبات حولي النباتات الحولية - معاني \" أو \" في اللغة العربية معاني أو العاطفة في اللغة العربية - مي متى حياتها ومشوارها المهني - غاز مثالي مواصفات الغاز المثالي - هاتف وعنوان مطعم صحتين وعافية - المصفاه, مدينة الرياض - طريقة عمل وصفة مراوح البيتزا الشهية للشيف منال العالم - هاتف وعنوان شركة أنفال للأبواب الأتوماتيكية - الصفا, جدة - خريطة جيولوجية الرموز - أهل الراية (مسلسل) طاقم العمل - الحداء (قبيلة) الموقع - رابونزل (فيلم) أداء الأصوات - قلب الظلام ملخص الرواية - هاتف وعنوان مطعم ليالي العرب - النزهه, جدة - مالتيتول الانتاج والاستخدام - طريقة عمل العصير السعودي المنعش بالفواكه بالصور - يا المنفي (أغنية) كلمات الأغنية - محمد جار الله السهلي حياته - الأيدي الناعمة (كتاب) - ساحة واشنطن (رواية) - طريقة عمل الحريرة المغربية مثل المطاعم - زاحف الشبكة سلوك زاحف الشبكة - عملية هابر-بوش - ديودور الصقلي حياته - السابقون الأولون أسماء السابقين الأولين - خصائص الوصف انواع الوصف - ثنائي ميثيل الإيثر التحضير - هاليد الأسيل التحضير - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج امراض القدم والارجل بالاعشاب - الجامعة التقنية الوسطى كليات الجامعة التقنية الوسطى - السندباد البحري رحلات السندباد السبع - هاند ريمي حساب الأوراق - [بحث جاهز للطباعة] بحوث جاهزة اكثر من (40 بحث ) - - طريقة تحضير شكلمة جوز الهند من الشيف منال العالم - الكرة الحديدية قواعد اللعبة - نظرية الهدف المحاور الرئيسية لنظرية الهدف - هواتف مستشفى عسير المركزي و معلومات عنها بعسير بالسعودية - كربونات الصوديوم التحضير - متلازمة لوفغرين الظهور - كروموسوم تركيب الكروموسوم - طريقة عمل الدقوس الكويتي المميز مثل المطاعم - اكلات من المطبخ الكويتي - ثم لم يبق أحد (رواية) ملخص الرواية - هاتف وعنوان مستوصف الخناني الطبي - عرعر - فوائد الليمون والثوم فى علاج ديدان المعدة - كحول الخواص الفيزيائية والكيميائية - نظرية السيال الحراري - هاتف وعنوان مستوصف العليوى الأهلى - حفر الباطن, الجبيل - نموذج إقرار مخالصة نهائية مقدم من وزارة الشئون الاجتماعية والعمل الكويتية - جاكي شان ستانت ماستر القصة - هاتف وعنوان محل غاز الجزيرة - تاروت, الدمام - سلوى صباح الأحمد الجابر الصباح مسؤلياتها العائلية - اسباب تكلس المشيمة او الشيخوخة المبكرة للمشيمة - مخطط تدفق البيانات - فلافونويد الكيمياء - إيمان ظاظا حياتها ومشوارها المهني - طريقة اعداد بطاطا مرحية بيري بالذ طعم خطوة بخطوة - أبو آمنة حامد ميلاده ونشأته وأسرته - كيف ازرع النعناع في المنزل ؟ - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الأكزيما بالاعشاب - بيير منديس فرانس تكوينه وحياته الشخصية - هاتف وعنوان القفاري للأثاث - الحره الشرقيه, المدينة المنورة - فينيثيلامين الوظيفة - الدرك الوطني الجزائري أنواع تخصصات الدرك الوطني - سلسلة باون التفاعلية أساس النظرية - أعيان الزمان وجيران النعمان مؤلف الكتاب - انيتا - كلوريد الأنتيموان الثلاثي الخواص - شركة التاج العربي لاستقدام العمالة المصريه - هاتف و عنوان مستشفى طبرجل العام و معلومات عنها بالجوف بالسعودية - شمام كوز العسل الخصائص - هواتف مكتب مكافحة التسول بأبها ومعلومات عنها بالسعودية - رام (المحقق كونان) - الشروط الواجب توفرها للحصول على تأشيرة العمرة من السفارة السعودية بالمغرب - ليوبولد فون زاخر مازوخ حياته - قائمة العلماء المخترعين - هاتف وعنوان مؤسسة الشتاء والصيف للأجهزة المنزلية - بريده, القصيم - تفريغ جزئي اختبار التفريغ الجزئي - أحادي كلوريد البروم الاستعمالات - كارست عوامل تكوين أشكال الكارست - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج النحافه و فقر الدم وضعف الجسم بالاعشاب - وصفة لعلاج التهاب المفاصل و آلام العضلات بخلطات الاعشاب - وصفات تعمل بالمنزل - مصادر الأفعال الثلاثية وغير الثلاثية والخماسية والسداسية كيفية صياغة المصدر - فوائد نبات المقل من عيادة العلاج بالاعشاب والطب البديل - [بحث جاهز للطباعة] طرائق التدريس - - [بحث جاهز للطباعة] قائمة بعناوين مشاريع التخرج لتخصص الرياضيات - - فيزا عمل للسعودية ,, شروط واجراءات استخراجها - هاتف وعنوان البصيلي للأثاث - بريده 2, القصيم - بي بليد ميتال فور دي الشخصيات - صخور الغطاء النفط - هاتف وعنوان مطبخ الجبلي - البيبان, مكة المكرمة - اسباب الاستسقاء الكلوي و تضخم الكليتين عند الجنين و عند الطفل - اسباب وعلاج الانتصاب المستمر للعضو الذكري مرض القسوح او النعاظ - مبادئ ويلسون الأربعة عشر المبادئ الأربعة عشر - مبدأ التعاقب الطبقي - ثورستين فيبلين - فلوجستون النظرية - طريقة تحضير كيك بدون بيض وصفة عجيبة بطريقة سهلة - مرض هبوط البطن اعراض المرض - سمنجة -
اليوم: الاربعاء 24 ابريل 2019 , الساعة: 9:18 م / اسعار صرف العملات ليوم الاربعاء 24/04/2019


اعلانات
محرك البحث


[بحث جاهز للطباعة] بحث علمي جاهز عن الزراعة -

آخر تحديث منذ 3 سنة و 10 شهر 53 مشاهدة

اعلانات


بحث علمي جاهز عن الزراعة


معلومات عن الزراعة ،تعريف الزراعة


الزراعة في العالم

المقدمة:
تشهد تجارب البلدان التي خلقت مقدمات التنمية على أن شعوبها تبذل جهوداً جبارة من أجل تحويل ميراثها الاقتصادي الهزيل بعد فترة التحرر إلى اقتصاد حديث شامل.بيد أن نقص مصادر تمويل التنمية يدفع القوى الخيرة لمهمة البحث عن الحلقة التي من خلالها يمكن إمساك السلسلة بكاملها أي تتضمن التنمية السريعة للاقتصاد الوطني و تمثل الزراعة الحلقة بكل تأكيد.



إذا كان تخلف و تجزئة البلدان العربية من شاكلة تلك الديناميكات المعقدة المسببة، فإن المسألة الزراعية كانت و لا زالت أحد أهم عناصرها المحركة ما دام المجتمع العربي ظل حتى بداية التدخلات الغربية، في جوهره قروياً وبالتالي فإن إخضاعه استلزم تفكيك بناينه الأصلية وإعادة هيكلتها على ضوء مقتضيات وظائفية خارجة عن ذاته لقد كانت تلك العملية شرطاً مسبقاً لإدماج الاقتصاديات العربية في إطار التقسيم اللامتكافئ للعمل على المستوى العالمي بحيث ستصبح المسألة الزراعية إحدى نقاط ارتكاز السياسات التنموية التي تتبناها الدول القطرية للانفكاك من الهيمنة الاستعمارية الجديدة في ظل سيطرة القطب الواحد.
تعتبر الزراعة من أقدم الصناعات المكونة للاقتصاد العالمي، وقد شهدت تحولاً كبيراً في القرن العشرين خاصة خلال النصف الثاني منه، حيث تطورت أساليب الإنتاج والتخصص، وكان ذلك في كل من الدول النامية والدول المتقدمة، ولكن بدرجات متفاوتة، وتستوعب الزراعة على المستوى العالمي حوالي 1.3 مليار عامل، وتنتج سلعاً مختلفة تبلغ قيمتها 1.3 تريليون دولار سنويًّا، ورغم اتساع مساحة الأرض المزروعة في العالم بحوالي 10% فقط خلال الأربعين سنة الماضية، إلا أن نصيب الفرد من المواد الغذائية ارتفع بنسبة 25% خلال نفس الفترة رغم زيادة تعداد السكان العالم بنسبة 90%؛ ويرجع ذلك إلى التطور الذي تمَّ في قطاع الزراعة في مجال طرق الإنتاج وأساليبه؛ مما أدى إلى انخفاض أسعار المواد الغذائية بنسبة 20%، وأصبحت تكاليف الغذاء لا تمثل سوى 14% من دخل الأسرة في الدول الغنية.
بحث عن الزراعة
ولقد تأثرت الزراعة كغيرها من النشاطات الأخرى بالتقدم التكنولوجي، وتعرضت في نفس الوقت لبعض القيود السياسية والاقتصادية فأصبح قطاع الزراعة مطالبا بإنتاج مواد غذائية بتكاليف منخفضة، وفي نفس الوقت مراعاة الاعتبارات المتعلقة بالحفاظ على البيئة، وسلامة الأرض والحيوانات وصحة المستهلك، وفي ظل التطور الذي لحق بالزراعة أصبح المزارعون في معظم دول العالم مطالبين بالاستجابة لعوامل السوق، ومراعاة مطالب المستهلك النهائي للمنتج الزراعي، والملاحظ أن التطورات التي مرت بها الزراعة - ولا تزال - قد غيَّرت شكلها وحولتها إلى صناعة متعددة الفروع، ولا تقف عند حدود المزرعة بل تتعداها إلى معامل الإعداد والتجهيز والتصنيع، هذا بالإضافة إلى صناعة المخصبات وإمداد المزارعين بها، وتوفير الآلات الزراعية لهم، ويضاف إلى ذلك التسويق، حيث يبدأ النشاط الزراعي بالبذرة سواء الطبيعية أم المعدلة وراثيًّا وينتهي بمنافذ التجزئة، وتحول شكل النشاط الزراعي من سلسلة من الحلقات التي كانت تبدأ بالمزرعة وتنتهي بالمستهلك النهائي للسلع الزراعية إلى شبكة معقدة من موردي مستلزمات الإنتاج، والقائمين بعمليات التجهيز للسلع المنتجة، والمصنعين والمسوقين لها، وفي ظل إعمال آليات السوق أصبح هناك حرية الاختيار لما تزرعه وأين تبيعه، كل هذه عوامل وتطورات أثرت على الناتج الزراعي، ونصيب القائمين على العمل بالقطاع الزراعي.
وفي ظل المنافسة الدولية في مجال الإنتاج الزراعي وكذلك المنافسة داخل الجماعات العاملة في القطاع الزراعي نفسه داخل كل دولة بدأ الإنتاج الزراعي يتحول من إنتاج المواد الأولية الزراعية أو السلع الخام العادية إلى إنتاج سلع على درجة عالية من التخصص لدرجة أن البعض أطلق عليها "بوتيك الزراعة" والتي أصبحت تتحرك في عمليات التطوير لتلبية احتياجات المستهلكين في المقام الأول، وأصبح هذا واضحاً في السياسات ابتداء من مرحلة البذور وانتهاء بمرحلة البيع للمستهلك، وأصبحت أحلام المستهلك بالنسبة للسلع الزراعية أوامر للجهات القائمة على تطوير الزراعة في العالم، وعلى سبيل المثال كان بعض الأفراد يحلمون بنوع من العنب خالٍ من البذور، وقد نجحت الجهات العاملة في مجال البحوث الزراعية في تحقيق ذلك، وأصبح هذا المنتج الزراعي منتشراً في مختلف دول العالم وهكذا.
وتحت ضغط المنافسة الدولية والرغبة في زيادة الأرباح رصدت الشركات الدولية التي اتخذت من بحوث الهندسة الوراثية في مجال الزراعة نشاطًا لها مبالغ طائلة للبحوث والتطوير في هذا المجال، وقامت بابتكار أنواع وسلالات جديدة وقامت بتسجيلها لمنع حصول الدول النامية عليها، ولكي تقوم فيما بعد ببيعها إلى الدول النامية وتحقق أرباحاً من وراء ذلك، وأصبح هناك صراع بين الشركات الدولية حول ملكية وحماية براءات الاختراع والتصاريح في استخدام المنتجات التي تطورت تكنولوجيًّا، وصاحب ذلك قلقاً دوليًّا من المنظمات الزراعية والبنك الدولي وجماعات حقوق الإنسان من امتلاك تلك الشركات لحقوق ملكية هذه المنتجات؛ لأنها سوف تحرم المجتمعات والدول الفقيرة من استخدامها، وهي نفس المجتمعات والدول التي تدعي تلك الشركات أنها طورت هذه المنتجات لمساعدتها وحل مشاكل نقص الغذاء بها.
456 مليار دولار مساهمة الزراعة في التجارة الدولية
بلغت قيمة التجارة الدولية في السلع الزراعية في عام 1998م حوالي 456 مليار دولار أي حوالي ثلاثة أمثال ما كانت عليه في أواخر الستينيات، وسيطرت على الغالبية العظمى من هذه التجارة دول متقدمة (باستثناء تايلاند والبرازيل من الدول النامية) على عكس ما هو مفترض بأن تسيطر عليها دول نامية يتركز النشاط الزراعي فيها، وكان نصيب الدول العربية من هذه التجارة في السلع الزراعية لا يكاد يذكر في جانب الصادرات، ولكنه يعتبر كبيراً في جانب الاستيراد، حيث تعتبر معظم الدول العربية مستورداً صافيًا للغذاء، وفي مقابل هذا التطور في التجارة في السلع الزراعية يلاحظ أن التجارة في السلع الصناعية قد نمت بمعدل ثلاثة أضعاف النمو في التجارة في السلع الزراعية خلال نفس الفترة، ورغم سيطرة الدول المتقدمة على كل من تجارة السلع الصناعية وجانب كبير من السلع الزراعية، فقد لجأت إلى إرهاق الدول النامية المصدرة للسلع الزراعية من خلال العديد من الإجراءات، أهمها التعريفة الجمركية والتي تبلغ حوالي 40% على السلع الزراعية مقابل 10% على السلع الصناعية، في نفس الوقت تقوم الدول الصناعية بدعم صادراتها من السلع الزراعية؛ لإضعاف قدرة السلع الزراعية الواردة من الدول النامية على المنافسة في الأسواق العالمية، كما يعتبر فرض نظام الحصص وإجراءات الصحة وتطبيق معايير البيئة على السلع الزراعية الواردة من الدول النامية من أهم الوسائل التي تتبعها الدول المتقدمة ضد الدول النامية.

ومن المعروف أن الخلافات حول هذه القضايا بين الدول المتقدمة والدول النامية من ناحية، وبين الدول المتقدمة ذاتها من ناحية أخرى، ما زالت قائمة وتطفو على السطح في العديد من المناسبات مثل ما حدث في مؤتمر سياتل، ومن المتوقع أن تزداد المشاكل حول تحرير التجارة في السلع الزراعية مع تزايد حجم السلع الزراعية المعدلة وراثيًّا في التجارة الدولية والتي يتوقع أن تصل إلى حوالي 8 مليارات دولار في عام 2005م أي ما يعادل أربعة أضعاف حجمها الحالي.
هندسة الزراعة والحروب التجارية
لقد تركزت الأراضي الزراعية التي تستخدم الهندسة الوراثية في عدد من الدول بعينها وهي الولايات المتحدة الأمريكية (72%)، والأرجنتين (17%)، وكندا (10%) أي حوالي 99% من المساحة الكلية في العالم، أما نسبة (1%) الباقية فهي مقسمة بين الصين، وأستراليا، وجنوب أفريقيا، والمكسيك، وفرنسا، وأسبانيا، والبرتغال، وأوكرانيا ورومانيا، وقد يتساءل البعض لماذا هذه الدول بالذات؟ ولماذا لم تزرع هذه الزراعات المهندسة وراثيًّا في دول أخرى مثل الدول العربية وغيرها من الدول الاستوائية ؟ الإجابة ببساطة أن التركيز في البحوث في هذا المجال انصَبَّ على المحاصيل المدارية مثل الذرة وفول الصويا، وهو ما قلَّل من إقبال مزارعي الاتحاد الأوروبي وغيرهم على هذه النوعية من الزراعة بل ووقوفهم ضدها.
وقد انقسم العالم إلى فريقين، الفريق الأول يؤيد هذه النوعية من الزراعة بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية، والفريق الثاني يضم معظم دول الاتحاد الأوروبي واليابان وبعض الدول النامية، ويرى الفريق الأول أن هذه النوعية من الزراعات أدت إلى زيادة المحاصيل الزراعية، وتخفيض تكلفة الإنتاج الزراعي، وأشبعت عددًا كبيرًا من جياع العالم في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، كما أدت هذه التكنولوجيا إلى ظهور محاصيل زراعية جديدة ذات قيمة غذائية أعلى، أما الفريق الثاني بزعامة الاتحاد الأوروبي والذى انضمت إليه بعض الجمعيات غير الحكومية، وجماعات الخضر والنقابات العمالية، وجماعات الحفاظ على البيئة هذا الفريق يرى أن هذه المنتجات الزراعية تضر بصحة الإنسان والبيئة، وتؤثر على مستقبل البشرية وأن الدول والشركات التي تتبنى هذه النوعية من الزراعة لا يحركها سوى الجشع والسعي وراء الأرباح الخيالية، وهذا الخلاف بين الفريقين أدى إلى زيادة مشكلات تحرير التجارة الدولية في السلع الزراعية إلى الحد الذي جعل البعض يتنبئون بحروب تجارية بين دول العالم بسبب هذه القضية، ويتوقعون خسائر كبيرة للدول المنتجة لهذه المنتجات الزراعية بسبب قيام المستهلكين باتخاذ مواقف مناهضة ومقاطعتهم لهذه السلع الزراعية، ويذكرون في ذلك الخسائر التي تحملتها بريطانيا بسبب مرض جنون البقر التي بلغت 5,5 مليار دولار وكذلك خسارة بلجيكا لنفس السبب التي بلغت 600 مليون دولار.
القواعد الدولية وميوعة العلم بحث عن الزراعة
لقد تعرضت السلع الزراعية المعدلة وراثيًّا خلال عام 1999م للمقاطعة على أوسع نطاق في العالم وخاصة في أوروبا واليابان، حيث قاطع المستهلكون المواد والمنتجات المنتجة بهذه الطريقة، وأدى ذلك إلى إعادة النظر في التوسع في هذه النوعية من الزراعات، وتراجعت أسهم الشركات العاملة في هذا المجال، ومن ثَمَّ انخفاض إنفاقها على البحوث والتطوير، كما بدأت شركات التوزيع تراعي ذلك حيث تحرص على عرض منتجات زراعية غير معدلة وراثيًّا، وتدوين ما يدل على ذلك على السلع، ووفقاً لقواعد منظمة التجارة العالمية يمكن لأي دولة أن تضع القيود والموانع أمام وارداتها من السلع والمواد الغذائية لحماية صحة الإنسان والحيوان والنبات، ولكن بشرط أن تثبت هذا الضرر باستخدام العلم، وإلا تعرضت لعقوبات من جانب الدول المصدرة لهذه السلع ومن جهاز فض المنازعات في منظمة التجارة العالمية، والملاحظ أن هذا أمر منطقي ولكن ماذا لو كان العلم نفسه في هذا المجال غير متاح لبعض الدول أو محل نزاع في الدول الأخرى، ويعتبر الخلاف بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية بشأن هرمونات اللحوم خير مثال على ذلك، حيث لم ينجح الاتحاد الأوروبي في إثبات ضرر هذه اللحوم بطريقة علمية، ومن ثَمَّ تعرَّض لعقوبات من الولايات المتحدة الأمريكية ومن جهاز فض المنازعات بمنظمة التجارة العالمية؛ بسبب منع دخول اللحوم الأمريكية إلى أسواقه؛ ولذلك فإن ميوعة العلم وفشله في التوصل إلى رأي قاطع في هذا الأمر يجعل كل طرف لديه الحق، ولكن الواضح من التجارب الدولية والتي تأتي التجربة السعودية في نطاقها أن الدول التي ترغب في حماية أسواقها ومواطنيها وبيئتها من الأضرار التي يمكن أن تحدثها هذه النوعية من السلع تتبع مبدأ التحوء وأن الوقاية خير من العلاج، ويبرر ذلك بالقول إذا لم يكن هناك دليل على ضرر هذه السلع، فليس هناك أدلة علمية متوفرة وكافية على سلامة هذه السلع وأنها لا تضر بالمستهلك أو البيئة، ومن الواضح أن السعودية قد تبنت هذا المبدأ عندما اتخذت قرارها بحظر دخول السلع الزراعية المعدلة وراثيًّا إلى أراضيها، ولكن هل سيمر قرار السعودية دون رد فعل من الدول الأخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية ؟ خاصة وأن هذا القرار سيشجع دول عربية أخرى على اتخاذ قرارات مماثلة، هذا ما سوف تكشف عنه الأيام القاد
واقع الزراعة العربية:
تنبع ضرورة الثورة الزراعية العربية ( التي تشكل التعاونيات الزراعية إحدى مكوناتها الرئيسية ) في الوقت الراهن من التناقض الفاضح من القدرات الزراعية للأمة العربية ووضع العجز الحالي الذي تعيش فيه هذا العجز الذي أدى بها إلى الاعتماد الكبير على استيراد المواد الغذائية من الخارج لتستهلك بذلك نسباً متزايدة من قيمة صادراتها و ليؤدي هذا إلى تآكل ما تحققه بل وقوع الكثير من أقطارها في دائرة الاستدانة، فإذا أضفنا إلى ذلك وقوع معظم الفائض التصديري من المواد الغذائية لدى عدد قليل من الدول تنتمي كلها إلى الغرب الرأسمالي، وأن هذه الدول قد لجأت إلى استخدام صادراتها من المواد الغذائية كأداة لتنفيذ أهداف سياستها الخارجية، فإننا نخلص إلى أن وضع الغذائي العربي قد أدى إلى فتح المجال لتهديد الأمن القومي العربي وتعريضه للخطر من حيث استقلالية القرار تحت وطأة الحاجة إلى المواد الغذائية المستوردة التي يحتكر السيطرة على صادراتها عدد قليل من الدول الغرب الرأسمالي ذات المصلحة في أن يكون لها نفوذ واضح في المنطقة العربية.
وللاعتبارات السابقة لابد من ايلاء أهمية قصوى لدراسة القطاع الزراعي وإشكاليه المختلفة للنهوض به، ليلعب دوره التاريخي في عملية التنمية الاقتصادية التي تنشدها شعوب المنطقة عبر دراسة حلقاته الأساسية المختلفة. وباعتبار الجمعيات التعاونية الزراعية إحدى هذه الحلقات.فقد تناول الموضوع أحد جوانب هذه الحلقة .
آفاق الزراعة العربية: بحث عن الزراعة
أن استمرار تفتت الملكية تبقى إحدى اكبر العقبات في نمو وتطور الزراعة في البلدان العربية عموماً، نظراً لضعف الكفاءة الإنتاجية للحيازات الزراعية الصغيرة، بالإضافة إلى قلة العوائد المتحققة منها، هذا بالإضافة إلى دعم امكانية الاستفادة من الوسائل والأدوات الزراعية الحديثة في مثل هذه الأنواع من الحيازات، بسبب ضيق المساحات الزراعية وإذا أضفنا إلى ما تقدم عامل آخر لا يقل أهمية عن العوامل السابقة وهو أن انعدام التمركز في الامكانات المتاحة أمام المزارعين سوف تحرمهم بكل تأكيد من ميزة الإنتاج الواسع، الذي يرتب عليه صعوبات مادية ومالية كبيرة، لعل أبرزها صعوبة تسويق الحاصلات الزراعية الأضمن شروط يعرضها الوسطاء. لكل هذه الأسباب غالباً ما يلجأ المزارع الصغير إلى هجرة الريف و التوجه إلى المدينة بحثاً عن مصدر الرزق في مجالات أخرى غير الزراعة وفي ذلك الضرر الأعظم الذي سينعكس بصورة تدني مساهمة القطاع الزراعي في الناتج المحلي، واستمرار اشكالية الواقع المزري للأمن الغذائي العربي الذي اصبح شبح الجوع يهدد معظم اقطارها، مما يتطلب اتباع سياسات زراعية تحصينية كمحاولة للحد من الاعتماد على المنتجات الزراعية الاستراتيجية المستوردة، كمرحلة أولى لتحقيق الاكتفاء الذاتي منها، الذي يستوجب معها الاهتمام في سياسات وخطط وبرامج الإنتاج الزراعي التي تتشكل فيها الجمعيات التعاونية الزراعية الحلقة المركزية، لما تتيحه من الإمكانيات الواسعة بدمج الملكيات الصغيرة ضمن التنظيم التعاوني في الإنتاج والتسويق والتصنيع الزراعي، مع ايلاء قدر اكبر من الاهتمام في إعادة تنظيم الحركة التعاونية عموماً و التعاونيات الزراعية بخاصة وإدماجها ضمن خطة الدولة الزراعية مع تمتعها بالاستقلالية المرنة.
الخاتمة:
وتأسيساً على ما تقدم فانني أرى بأن الملكية التعاونية ومقدار نتاج الأعمال المتوقعة منها وعملية تثميرها وتناسقها مرتبطة ارتباطاً وثيق الصلة بتنظيم الأعمال الدارية والمحاسبية على أسس عملية تتوافق مع طبيعة الملكية التعاونية جنباً إلى جنب مع الوسائل والطرق الأخرى لكون هذه المسائل لا تزال ملحة للغاية في أيامنا هذه. ويبقى مجال الزراعة من أهم المجالات الذي لولاه لما قامت المجالات الأخرى كالصناعة ولذلك تعمل الكثير من الدول جاهدة على تطوير هذا المجال بشراء الأدوات و مساعدة الفلاحين و استخدام التقنيات الحديثة
كلمات مرتبطه: نظم المعلومات المحاسبية مجلة واجبات الطبيب دسر العربية طبية الخرسانة ذاتية الدمك بحث اجرائي طبيب عيون بحث علمي جاهز ومفصل عن السمنة كريمة الزبدة بيت الدونات الرابية للإستشارات الهندسية بيت الخبرة للاستشارات الهندسية نظم المعلومات المحاسبية المحوسبة العربية انابيب شركة الجيل الطبية ستيليان بيتروف راديك بيبل عمر تيترادزه عادل فورتية خالد حبيب طالبية بالهواري عازار حبيب بحث تخرج بيتر مدور إليزابيث باريت براونينغ كارل بيترز حبيب السكاكيني كاميليا المغربية إليزابيث باوز ليون ولاية كامبيتشي بيتر بروغل الأكبر بيترو طراد أبو سعيد عبيد الله بن بختيشوع يوحنا بن بختيشوع بختيشوع بن جبريل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي (السودان) تيبيريوس سامبرونيوس غراكوس الثاني أيوب بن حبيب اللخمي مذهبية مؤسسة آل البيت للفكر الإسلامي السيلة الحارثية كعبية عمار تيبيريوس لونجيوس الصبيبة نمرود سوق لبدة الكتيب بيت يافا كمال حبيب الشهابية (قصبة الكرك) الشونة الجنوبية الزبابدة زبدة (جنين) اشرثيثن بحث حول علم الكيمياء التركيبية التربية الجمالية للطفل أضرار تأديبية سي إن بي سي عربية بيت لقيا بيتين بيت سيرا بيت عور الفوقا قناة أهل البيت الفيزياء الطبية حلبية بيتيرهوف القوة الجوية الكويتية بيت إكسا بيت حنينا بيت دقو بيت جمال القبيبة (القدس) بيت نصاري بيت حلبوب العريضة (القليوبية) بيت الخريبي واحة لا تحب العصافير الإمبراطورية العربية (توضيح) الجعفرية (الغربية) بيت فوريك محمية المسحبية مخيم بيت جبرين الخضر (بيت لحم) بيت فجار بيت ساحور قاعدة بيانات الأفلام العربية بيت ليد النابية بيوتر كابيتسا باجة الجنوبية بيت دجن (نابلس) بيت وزن قصبية الزعاب وادي الزبيب ميون الغربية مونتي تيتانو كفر الشرابية القليوبية الأحراز (القليوبية)
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

بئر السبع ميسوكسيمايد تل هشومير المرجة الزرقاء أسامة بن زيد الغاف دراسة جدوى خطة عمل روبرك الطاقة الداخلية مذكرات دورية نحو الشرق ايو جيما العياضي برباس العياضي شركة مكافحة حشرات خوارزمية ديكسترا مرفأ بيروت الكايد طاش ما طاش شركة كايد البسقلون كورونا سد حراض الفن البيزنطي عبد السلام بنعبد العالي رائد عودة مستشفى طيبة التخصصي غزوة خيبر شركة فواز لعامة للدراسات والمستندات كلوفيس الأول لمع قطع الغيار جميل خطاب ويلان نظم المعلومات المحاسبية محمود بن محمود البان باقادر مؤسسة بن شيهون الصحة الحقن المجهري الصين معلمات معلومات اتجاه البطولي أرضروم تنافسية شكاوي محمد الحاج سالم تكرلي مبرهنة عدم الاكتمال علاج عرق النسا موقع سنهدريم التكامل العددي كهربا الحكومة الحكومة التونسية مسالك بولية معاهدة فاليتا مستشفي بدر مشاغل مراكز التجميل محمد حافظ الشريدة وديع سعادة مشغل جرافيزم شكا الربان حديقة التجارة نقليات الهباس بن دعجم بطباط حمود بوعلام حميدة معركة ثابسوس براتا البن الاخضر مشروع تخرج الزكاه ديدفورت تاريخ فواصل الكتب توسعة المسجد النبوي نادي الفتح telnet 1978 عصبام اللوزتين سبيكمان 213 الاقتصاد رمادي عادي فندق العليا تشويه سمعه اسماك الأسماك مؤسسة