موقع الو اثيوبية مساج - الاميروليدبن طلال ال سعود - عصاير - عبيد مديد شيلات - ع دكتور طلال عويد المحيسن الشمري - د.فوزان الفارس - 66€€™™€€ف - اعاده تدوير اوراق - جوال بزنس دكتورة خلود - هارى - عزيز لافي - ماجد المهباش - د محمد الشهابي - فلبيني مساج جده - ماجد المحمدي - أ / مازن زهر - شوكو نتس - الدكتور حسن قطرميز - دكتوره حسنا عبدالله - فيصل الحزيم - راني صالون فيفيد - بقالة الاندلس ق 6 - مطوع ابو مشعل - خالدالسلطاني - محمد حسون - الراقي ابوفهد - المحاميه نور المطيري - برجر الخليج - احمد القنيعان - لجنة مبرة عبدالمحسن عبدالعزيز البابطين - ابو معاذ - مطعم رشة زعتر السالميه - باعشن ع - جانيس - مساج هندي فروانيه - صقر سفر - مطعم جنة الجفير - علويه ياسمين عيون. رازي - محمد الحسيني ابو مبارك - د ً محمود القناص - د خلفاوي - عبدالعزيز البلوشي سائق دينا - سعيد الغويري - ابراهيم قراطه - د.ياسر سعده - ام ماجد طبيبه اطفال بالعارضية تلهز الجهال - Abdulla Abu Alshamat المحامي عبد الله ابو الشامات - رمضان الفدعاني - فهد العتيبي - اشرف جوهر د -
الجديد عمر كمبورس - فرانسيسكو بيريز سانشيز - جوناثان سواريز الميداليات - ستمهن (حديبو) مراجع وروابط خارجية - ظريب السوق - كارغ (مهاباد) السكان - تلفزيون ليبيا بداية بث القناة - تورناريتشو -
آخر المشاهدات تاريخ سكيكدة أصل السكان - جغرافيا إقليمية مفهوم الجغرافيا الإقليمية - طريقة عمل وصفة بسكوت بالبرتقال على طريقة منال العالم - قائمة المستشفيات في العراق المستشفيات الحكومية - هاتف و معلومات عن أبراج الحكيم السكنية (3) لخدمات الحج للشقق المفروشة بالمدينة المنور - موريتل موبيل الخدمات - هواتف وأرقام مستشفي الخطوط الجوية السعودية وعنوانها - الرياينة - طريقة عمل رز بخاري مع الدجاج او اللحم بطعم لذيذ لا تفوتك - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الأكزيما بالاعشاب - اسباب مرض تشنج العمود الفقري - طريقة عمل اكلة مخبوصة العدس من طبخات منال العالم - حويلان (بريدة) المزايا والخصائص - هواتف شركة بن رافع للمقاولات المحدودة ومعلومات عنها بالسعودية - كوليسترامين الاستخدامات العلاجية - هاتف وعنوان مستشفى السلام - مكه الخريق, مكة المكرمة - يوليوس قيصر (مسرحية) ملخص المسرحية - برامكة أصل البرامكة - عائذ نسبها - حسين الكوراني حياته - مكتب الأمن العام (المحقق كونان) الشخصيات - هاتف وعنوان مطعم البيت الشامي - البلد, المدينة المنورة - سور القران لكل شهر من شهور الحمل - طريقة عمل وصفة رز المغازلية بطريقة سهلة - جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة (مصر) مهمة الجهاز - هاتف وعنوان مطعم كلك نظر - سكاكا, الجوف - عنوان و هواتف القنصلية السعودية فى لوس أنجلوس ومعلومات شاملة عنها - قبيلة الهزازي أقسام قبيلة الهزازي - هواتف مؤسسة صالح سعيد طيشان للتجارة والمقاولات ومعلومات عنها بالسعودية - قائمة مرادفات الحب بالفصحى - دراسة جدوى مفصلة لمشروع صناعة الطوب الأسمنتي من المخلفات - علي المدفع عن حياته - أسباب عدم استجابة الجسم للأدوية - جورميت تشودهاري سيرته - فيزا عمل للسعودية ,, شروط واجراءات استخراجها - قبيلة السراحين نسب القبيلة - دراسة جدوى مفصلة لمشروع انتاج الزيوت العطرية - المعاضيد (ولاية المسيلة) أصل التسمية والتاريخ - هواتف مستشفى رجال المع و معلومات عنها بعسير بالسعودية - تويتر زيرو - طلبات زواج الرعايا السعوديين من تونس - قبيلة بني مالك (المغرب) نسب بني مالك المغرب - اشرف سيد احمد الكاردينال مولده ونشاته - بني ونجل تافراوت - طريقة عمل طبخة اليبرق السوري من مطبخ منال العالم - فوائد الليمون والثوم فى علاج ديدان المعدة - ديدان الامعاء عند الاطفال ، انواعها ، اسبابها ، الوقاية منها ن طرق علاجها - هاتف وعنوان مستوصف شامخ الأهلي - الباحه - علم النفس التجريبي تعريف علم النفس التجريبي - ناس وناس (مسلسل) شخصيات المسلسل - العلاقة بين الوزن والسرعة - سعودي ريبورترز نبذه عن البرنامج - تلبيسة الاسنان .. هل يمكن ازالة التلبيسه الدائمه؟ - أشيقر سكان وقبائل بلدة أشيقر - هاتف وعنوان مستشفى الملك سعود للامراض الصدرية - الشعبه, مدينة الرياض - هدى شعراوي (ممثلة) عن حياتها - فهد بن سعيد أشهر أغانيه - رتب النيابة العامة - شوهيه ساكاغوتشي أدواره في الأنمي - طريقة عمل القهوة العربية على طريقة منال العالم - مستذئبو تيارسوليو وصف - جيسي جين الافلام - فيرونيكا تقرر أن تموت (كتاب) ملخص القصة - علي حمادي السيرة الذاتية - رحمة بن جابر الجلهمي حياته - أدهم نابلسي حياته الشخصية - الولاية 51 قصة الفيلم - معركة هدان معلومات أخرى - سيمون سينغ السيره الشخصيه - حي الملك فهد (الرياض) مرافق - قانون الألواح الاثني عشر مميزات قانون الألواح - اليمن التسمية - [بحث] وثائق تاريخية عن معركة اكتيوم - ملخصات وتقارير - المير اصول وقبائل - تشكيلات منتخبات كأس العالم لكرة القدم 1998 المجموعة الأولى - طريقة تحضير وصفة مكرونة بالشوفان خطوة بخطوة - معركة ساو ماميد - قائمة مدربي نادي برشلونة قائمة المدربين - عمر الشادي - بكتيريا محبة للبرودة أماكن وجودها - طريقة تحضير اقراص الكبه (كبة الاحساء ) كبة الهريس روعه بالصور - هوانم جاردن سيتي (مسلسل) قصة المسلسل - هاتف وعنوان مؤسسة عوض بادي نحاس للأجهزة المنزلية - الرويس, جدة - طريقة عمل الحلاوة الرمليـــــة العراقية بالصور - داني دانييلس - هاتف وعنوان مستشفى أبها الخاص - ابها, مدينة ابها - أبو القاسم الغول الفشتالي مؤلفاته - آر-27 (صاروخ جو-جو) التاريخ التشغيلي - كيروف (كيروف أوبلاست) - قبيلة الصلبه نسب القبيلة - اضطراب الشخصية الاجتنابي - مطار جانت تيسكا الوجهات - برن (رشاش) مرجع - عنوان و هواتف سفارة السعودية فى جمهورية السودان ومعلومات شاملة عنها - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الكحة بالاعشاب - علي آل بليهي - ألم الرباط المستدير الأعراض - طريقة عمل الخبز الشامي من وصفات منال العالم - لو كوربوزييه الحياة الشخصية - ورل أنواع الوَرَل - يا حلوة مع السلامة (أغنية) Bella Ciao - عبد الله بن يوسف الوابل نسبه - هاتف وعنوان مكتب عبد الرحمن باعشن للإستقدام - جيزان, جازان - علاج بحت الصوت في الطب القديم و الاعشاب - أحمد جوهر (ممثل) عن حياته - اختصارات مستخدمة في الوصفات الطبية - هواتف مكتب الضمان الاجتماعى بالقريات ومعلومات عنها بالسعودية - مشروع لائحة وسيط الشحن البحري بالسعودية - هاتف وعنوان مستوصف الأسرة الطبي - حي البديعة, مدينة الرياض - باع قياسات الباع - حضارة تقسيم الحضارات - زيلدا فتزجيرالد السيرة الحياتية - هل نزول الدم عند فض غشاء البكارة ضروري لمعرفة العذرية من عدمها؟ - هاتف وعنوان مستشفى الرحمة - ابها, مدينة ابها - الوزير وسعادة حرمه (مسلسل) قصة المسلسل - تعرف على فوائد الخروب - وادي الذئاب 8 (مسلسل) الشخصيات - دموع الورد (مسلسل) قصة المسلسل - كربوغا كربوغا قبل توليه حكم الموصل - ميزانية و تكاليف ودراسة جدوى مشروع إنتاج أحذية جلدية للتصدير - هاتف وعنوان مستشفى عبيد التخصصي - الملز, مدينة الرياض - قبيلة أسلم نسب القبيلة - الوضع التبشيري (وضع جنسي) - علاج القوبــــــاء بالاعشاب - وصفة طبيعية من الطب البديل لعلاج الإمساك و الغازات في البطن بالاعشاب - دائرة زيامة منصورية - طقسوس توتي - تركي \"الثاني\"بن سداح بن محيا التعريف به - تفريغ كهربائي أسباب حدوث التفريغ الكهربائي - نعيم الشيخ - إدارة التعيينات بالقوات المسلحة (مصر) مديري الإدارة - بلميط منشاري الانتشار - علاج الجلطة الدماغية و الشلل النصفي - قائمة مدن جمهورية التشيك قائمة المدن - وصفة تساعد على التئام الجروح: بسرعة بخلطات الاعشاب - وصفات تعمل بالمنزل - نهار العبيثا - صبر سقطري فوائد الصبر - محمود الشريف (ملحن) أهم أعماله - قتل طائر بريء (فيلم) بطولة - عبد المولى البغدادي نشأته وتعليمه - شادي حنا حياته ومشواره المهني - اريم التوغ - اسيا كاريرا قصة حياتها وتعليمها - وصفة لعلاج التهاب المثانة ومشاكل المجاري البولية بالاعشاب الطبيعية - جاي راين سيرة - فلافونويد الكيمياء - مجموعة قابلة للعد تعريف - قطب كلوريد الفضة تكوينه - صوفي دي السيرة الذاتية - سعود بن عبد العزيز بن متعب الرشيد نشأته - قائمة أحياء الدار البيضاء القائمة - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج القولون بالاعشاب - كنة الشام وكناين الشامية (مسلسل) عن العمل - الطرماح بن الحكيم طالع كذلك - هاتف وعنوان مستشفى المغربي للعيون - طريق خريص, مدينة الرياض - بستان الصوج - قائد النعماني حياته - دوائر وبلديات ولاية تلمسان - همام بن مرة سيرته الذاتية - محمد الأخضر السائحي مولده وتعليمه - سؤال وجواب عن مرض التوحد ، كل ما تحب معرفته عن مرض توحد الاطفال - تأثير الضعف الجنسى على حياة الرجل والمرأة - طبقة ربط البيانات اقسام طبقة ربط البيانات - طريقة عمل كبسة الربيان الناشف بطريقتي المطوره - فين غادي بيا خويا كلمات الأغنية - وصفة منزلية لعلاج السماط والامراض التي تسببها الفطريات بخلطات الاعشاب الطبيعية - ينبعاوي أهم فنانين اللون الينبعاوي - عنوان و هواتف سفارة السعودية فى جمهورية ساحل العاج ومعلومات شاملة عنها - طريقة عمل اللحم المحمر مع الارز المندي مثل المطاعم - طريقة عمل بسكويت هلال اللوز من حلقات برنامج منال العالم - متطلبات الحصول على تأشيرة العمرة فى سفارة السعودية بالاردن - ديما ترحيني دراستها - هاتف وعنوان مستشفى الملك عبد الله بن عبد العزيز - بيشه, عسير - أنيميا دياموند-بلاكفان الأعراض - ملف شامل عن البارانويا - حساب الطول المتوقع حساب الطول لمن تحت ال5 سنوات - هانيء بن عروة نسبه - طريقه معرفة نوع الجنين وترجيح المولود القادم بأذن الله - عرن مثقوب الوصف النباتي - طريقة عمل وصفة Chocolate Crinkles الشهية - هاتف وعنوان مستوصف المغلوث الطبي - المبرز, الاحساء - جرار (عائلة) نبذة تاريخية - عنوان وهواتف سفارة قطر فى السعودية ومعلوات عنها - طاحون الشر (مسلسل) قصة العمل - فوائد اضافة البردقوش الى علائق الدجاج - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج امراض القدم والارجل بالاعشاب - هاتف وعنوان المطعم الحديث - الدرب, جازان - محمد الهاشمي التلمساني مولده - كثرة الخلايا البدينة الفيزيولوجيا المرضية - دومانجي صلاح الدين أعماله وإكتشافاته - ناصر بن جريد أولاد الشاعر ناصر بن جريد - محمد بن هندي محمد بن هندي بن حميد - برهان بالتناقض - منكب ذي العنان نجوم النسق الأساسي - جسم ثفني الوظيفة - ألفية ابن نجد معلومات عن الكتاب - صبغة الهيماتوكسيلين والأيوزين - قائمة أمثال حجازية أمثال الحب والكراهيه - شروط نقل ملكية المؤسسات بالتنازل أو البيع بالسعودية - هاتف وعنوان مستشفى الراشد - حائل -
اليوم: الاحد 22 سبتمبر 2019 , الساعة: 3:03 ص / اسعار صرف العملات ليوم الاحد 22/09/2019


اعلانات
محرك البحث


[بحث جاهز للطباعة] نموذج مقدمة بحث ديني , نماذج بحوث اسلامية -

آخر تحديث منذ 4 سنة و 5 شهر 1796 مشاهدة


نموذج مقدمة بحث ديني , نماذج بحوث اسلامية

نموذج مقدمة بحث ديني , نماذج بحوث اسلامية
بسم الله الرحمن الرحيم*
1. توسع الدراسات الإسلامية في الزمان والمكان والموضوع :
الدراسات الإسلامية واسعة الميدان ؛ من حيث :
الزمان ، على امتداد أربعة عشر قرناً بما ضمَّته من ليالٍ وأيام وشهور وأعوام .
وأما المكان ، فقد شارك في الدراسات الإسلامية عقول ونوابغ من جميع الأرجاء وكل الأنحاء ؛ من الصين شرقا إلى الأطلسي غرباً ، ومن سيبيريا شمالا إلى نهايات إفريقيا جنوباً ، والبقاع التي لم تشارك في الدراسات الإسلامية فيما مضى ، وفاتها ركب الأمس ؛ تتدارك القافلة اليوم ، وسواء أكانت الكتابات صحيحة قويمة أم سقيمة لئيمة ، لا يهم ذلك ، إلا أنها دراسات إسلامية .
وأما الموضوع ، فقد تفتقت في رحاب هذا الدين علوم كثيرة جدا ، ولا زالت في نماء واطراد ، وكلها تستند إليه ، وعلى سبيل المثال قد أحصى حاجي خليفة في كتابه ( كشف الظنون ) 300 فن وعلم .

فإذا أخذا علوم القرآن الكريم المتعلقة بالنص العزيز كمثال ، وجدنا أنها تبلغ ثمانين علما ، وعلم التفسير واحدا منها ، بما ضمه أيضا من أنواع عشرة ، كما ذكره الإمام السيوطي في ( الإتقان ) .
وكذلك علوم السنة التي بلغت أزيد من 90 علما ً ، كل هذا دليل على السعة زمانا ومكاناً وموضوعـاً .

2. مقاصد التأليف ، وغايته :
أي أن البحث ينبغي أن يكون له غاية يرومها وهدف يصبو إليه ، وهي مجموعة في رؤوس سبعة ذكرها الإمام ابن خلدون في المقدمة :
أ‌- استنباط العلم بموضوعه ، وتقويم أبوابه وفصوله ، واستنباط مسائل تعرض للعالم يحرص على إيصالها لغيره ؛ ومثاله كتاب ( الرسالة ) في أصول الفقه للإمام الشافعي .
ب‌- أن يقف على تواليف الأولين ، فيجدها مستغلقة ، في حاجة للكشف والإبانة .
ت‌- العثور على غلط أو خطأ في كلام المتقدم ـ ممن اشتهر فضله ـ فيودعه الكتاب مع الاستيثاق بالبرهان ؛ ليقف الناظر على ذلك ؛ إذ تعذر المحو .
ث‌- نقصان مسائل أو فصول في فن ، فيقصد المطلَّع عليه إكمال ما نقص ؛ إتماماً للفن .
ج‌- وقوع مسائل العلم غير مرتبة في أبوابها ، فيقصد المطلع ترتيبها وتهذيبها ، كما وقع في ( المدونة ) من رواية سحنون عن ابن القاسم ، فهذبها ابن أبي زيد القيرواني ؛ بنسبتها لأبوابها.
ح‌- أن تكون مسائل العلم مفرقة من أبوابها في علوم أخرى ، فيتنبه بعض الأذكياء إلى موضوع ذلك الفن ، فيفعل ذلك ، ويظهر به فنٌّ ينظِمُه من جملة العلوم التي ينتحلها البشر ، مثل كتاب ( البيان والتبيين ) للجاحظ الذي جمع فيه كثيرا من كتابٍ مجموع للمسائل نحوية .
خ‌- أن يكون مؤلفاً من أمهات الفنون طويلاً ، فيقصد المطلَّع إلى تلخيصه واختصاره ، أو حذف المكرر منه .
وما سوى هذه الأغراض ففعل غير محتاج إليه، قال أرسطو : ( وما سوى ذلك ففضلٌ أو شَرَه ) ؛ بعد أن عدَّد مقاصد التأليف .
فيجب على الباحث يضع نصب عينيه الغية والهدف من كتابته ، و يطرح على نفسه سؤالا مهمَّاً وهو : ماذا سأستفيد من عملي هذا في ديني ودنياي ؟ وماذا سأفيد القرَّاء بعد خروجه إليهم ؟ .

3. خطوات البحث مضموناً وشكلاً :
أولا : المضمون :
أ‌- الأهلية والاستعداد للبحث :
فالاستعداد والأهلية قائمة على الرغبة والميل لذات البحث ، وهو أساس لا بد منه ، والباحث في علوم الشريعة ؛ يجب عليه أمران :
الأمر الأول : أن يكون على معرفة بأصولها ومفاهيمها الأساسية ـ الكتاب والسنة ـ وذلك في الحد الأدنى من علومهما ، فمن حُرم ذلك أو فاته فلا يتعنَّ ، والأولى له أن يسدَّ على نفسه أبواب القدح والتجريح ،وبمقدار رسوخه فيهما ؛ يكون قد اقترب من الحق والصواب .
وقد ذكر المجربون من العلماء معالم هداية للوصول للمعرفة الصحيحة ، بقولهم :
( فطالب العلم في بدايته شرطه الاستماع والقبول ، ثم التصور والتفهم ، ثم التعليل والاستدلال ، ثم العمل والنشر ) فمتى قد رتبة عن محلِّها حرم الوصول لحقيقة العلم من وجهها .
الأمر الثاني : أن يكون قد رسخ في العلم الذي هو بصدده ، فمن لم يكن متمكنا فيه فماذا سيبدع ؟ أو أي شيء سيستدرك ، وماذا يفهم ليشرح ؟ ..
وإن من تمام الرسوخ في علم ما :
1. معرفة المصطلحات الخاصة به ، ودلالاتها بدقة .
2. التفريق بينها عند تداخلها بمصطلحات علم لآخر .
3. حسن استعمالها فيه : تعبيراً وتحبيراً .

قال الشاطبي في ( الموافقات ) : .. الطريق الثاني مطالعة كتب المصنفين ومدوني الدواوين ، وهو نافع في بابه بشرطين :
1) أن يحصل به فهم مقاصد ذلك العلم المطلوب ، ومعرفة اصطلاحات أهله ، ما يتم به النظر في الكتب .
2) أن يتحرى كتب المتقدمين من أهل العلم المراد ، فإنهم أقعد من غيرهم من المتأخرين .
كما أنه ليس من العلم أن ينقل مصطلحات العلوم الأخرى التي يتشابه لفظها مع مصطلحات هذا العلم ، ويكثر من تعريفها والإشارة إليها .

ب ـ معرفة ميدان البحث ، والتمكن منه :
يجب على الباحث في ميدان أن يُلمَّ بأبعاد ميدانه الذي يخوضه معرفة تامة ، قبل أن يشرع ، وذلك من خلال :
1) الاطلاع على أحوال ذلك العلم ، وأمهات كتبه ، التي شهد لها أهل الاختصاص بالقبول .
2) أن يتناول كتابا جامعاً منها ، فيدرسه بإتقان .
3) ثم يطلع على ما كتبه المعاصرون من أبحاث ورسائل حوله .
4) كثرة التفتيش والمطالعة ، والتحقيق والمراجعة .
5) النظر في كلام مختلف الأئمة ؛ ليعرف المتفق والمختلف ، والواضح والمشكل .
فهذا يجعله من أهل الاختصاص بحق وصدق .
والتمكن هو المَلَـكة ، فمن لم تكن عنده ملكة في تخصصه ، وحذق في مسائل ذلك التخصص على العموم ، فلن يكون في التصنيف والتأليف قادراً على التصرف ، أو تقديم جديد .

ج ـ البحث العلمي ، وفائدته الإنسانية :
يلزم الباحث أن يلاحظ الفائدة التي سيسديها للناس حوله ، وهل سيقدم حلاًّ لمشكلة متوقعة أو قائمة، عامة أو خاصة ، وإلا فلن يكون لعمله أثر ولا فائدة ، بل مضيعة للوقت .
وإننا نسمع اليوم عن أناس يحاضرون عن السبحة ، والقميص ، ولون أصحاب الكهف ، ويبحث عن الإماء والعبيد ؛ وهذا غباء لا مثيل له . ومن هذا المنطلق كان سلفنا عندما يُسألون عن حكم ، يستفسرون : هل هذا كائن ؟ فإن أكّدوا ذلك أجابوا لهم عنه وإلا فلا ؟ .
كما أن هناك مباحث لا صلة لها بالواقع ؛ لأنها مباحث ميتة لن تتحرك أبدا ، إما لأنها في غير زمانها ومكانها ، أو أنها قد قُتلت بحثاً وانتهى الناس منها .

د ـ تقسيم البحث وإحكام خُطته :
بعد هذا ، يبدأ الباحث بوضع تصور شمولي عن بحثه ، فيقسمه إلى أبواب بحب كبره ، وفي الباب الواحد فصول ، وفي الفصل الواحد مباحث ، أو فقرات ؛ بهذا يقدم القضية المطروحة وحلها ، من جميع جوانبها بما لها وعليها .
ويجب أن يراعي في ذلك :
1) تمهيد القضية الداعية إلى إيجاد هذا البحث ، في المقدمة .
2) أهمية الوقوف عليها، ومسوغات ذلك .
3) ثم يقسِّم موضوعه إلى أجزاء سميناها أبوابا وفصولا .
ومن وسائل اكتساب المعارف الحسية ؛ التقسيم والجمع : أي التقسيم الكلي إلى جزئياته و إلى أصنافه ، وجمع الجزئيات المتفرقة في كلياتها ؛ المسماة السبر والتقسيم ؛ وما التقسيم للبحث ألا لتحقيق هذه الغاية المبنية من درس الجزئيات ، ووضعها تحت الكليات .
4) لا بد أن يكون الباب الأخير متناولاً قمة الفكرة وتمام الرأي ، ويكوِّن بذلك ثمرة كاملة لما تقدمه من أبواب وفصول ؛ لأنه خلاصة حَلهِّا ونهايةُ القول فيها .
5) الخاتمة ؛ تأتي لتبين لنا ـ بإيجاز وتركيز ـ القول الفصل والرأي المَرضِي .

ومن أهم أسباب الاهتمام بكتب الإمام الشافعي رحمه الله كما قال البيهقي :
1. حسن التنظيم والترتيب .
2. ذكر الحجج في المسائل مع مراعاة الأصول .
3. تحري الإيجاز والاختصار .

هـ ـ جمع المعلومات بوعي وبصيرة :
بعد وضع المخطط الشمولي للبحث ، يبدأ بالقراءة الهادفة ، وجمع المعلومات التي تنضوي تحت بحثه ، وتتعلق بدراسته من قريب أو بعيد ، ويجب عليه أن :
1. يعرف قيمة كل كتاب على خير وجه .
2. توجهات كل مؤلف ؛ ليتأتى الاستفادة منه .
3. يعرف مواطن القوة والضعف فيه ، ليعتمد هذا ويتجنب ذاك .
4. معرفة ما زاده غيره ، أو تفرد به ، وأصالته أو عدم أصالته في ميدانه ، فإن لم يكن في الكتاب ما ذكرنا فلا يضيع الباحث الوقت فيه ؛ كما قال ابن العربي .
5. أن يجمع المادة بيقظة وحذر ووعي ، فيكتب كل ما يمكنه أن يستفيد منه في البحث ، كما قال المحدِّثون ( إذا كتبت فقمِّش ، وإذا حدَّثت ففتِّش ) ، وللجمع طرق أهمها :
ضم المعلومات في بطاقات صغيرة ، ويضع لها عناوين كبرى عامة ، ثم عناوين صغرى ، أو أن يكتب على أوراق كبيرة يضمها تبعاً الأبواب والفصول ؛ كلٌّ حسب فهمه وإدراكه واستعداده.

و ـ إحكام النظر في المادة العلمية ، و صياغتها ، وترتيبها :
بعد جمع المادة ، وتوثيق ما جمعه ، لا بد له من طول النظر فيه وتجوال الفكر على صفحاته ، وتقليب الرأي في جنباته ، ويدون مع كل فكرة ما يستنبطه ، وغلى جانب كل قول ما يستفيده .
ثم يبدأ بصوغ مادته المتوفرة ، ويبينها بالكيفية التي تحلو له .
ويتوجب عليه أن يراعي عرض الفكرة الواردة ، حسب الأقدم فالقدم ، ممن تعرض لها أو طرحها، من نشأتها إلى نموها واتساعها ، إلى بلوغها غايتها وإحكامها ، على ما اعتراها من معارضة أو مناقضة، أو تأييد أو موافقة ، وما لحق بها من تفسير وتعليل ، وبيان وتفصيل ، مقدما في ذلك أصل المسألة من آي القرآن ، وصحيح السنة النبوية ، قال الإمام النووي : ( فلهذا لا أترك قولا ، ولا وجها ، و نقلا ، ولو
كان ضعيفا أ و واهيا ؛ إلا ذكرته إذا وجدته إن شاء الله تعالى ، مع بيان رجحان ما كان راجحا ، وتضعيف ما كان ضعيفا.. . )
ويجب عند نقل فكرة عن مصنف أن يستوعبها كلها ، ويدرك قائلها من ناقلها ، وصاحبها من منتحلها .
ويعرض لتفسير الآية والحديث من مصادرها المعتمدة ، حسب الأقوى فالأقوى ، أو حسب ما يراه موصلا للهدف . وفائدة طريقة تقديم الأقدم والأقوى :
تبيين مدى تطور الأفكار ، أقدار أهل العلم ومراتبهم منه ، إدراك أثر الزمان والمكان ، بيان موضع الخلل والنقص في الفكرة ؛ ومَن تممّها أو عدَّلها أو أصلحها ، إظهار قيمة عمله هو ، وأهمية تصنيفه ومدى الحاجة إليه .

ز ـ الأمانة في نقل الأفكار وعزوها :
وذلك بنسبة الأقوال والأفكار إلى أصحابها ، دون أدنى غضاضة من صغير وكبير ، من مسلم أو كافر من برٍّ أو فاجر ، من متقدم أو متأخر .
ولقد ضرب علماء المسلمين الأقدمون المثل الأعلى في الأمانة العلمية ؛ لأن القرآن الكريم أرسى ذلك، فقد ذكر القرآن عقائد الملل الضالة كما هي ـ بما فيها ـ وردَّ عليها وفندها .
وانظر إلى كتب الأشعري و الباقلاني والفخر الرازي ، والغزالي وابن تيمية وابن القيم ، الشــافعي و الطحاوي والبغدادي ، وغيرهم ، لتجد هذه النماذج القمم في الصدق والأمانة ، واستيعاب الفكرة ولو كانت ضالة ؛ لبيان وجه الضلال فيها ، وما ذاك إلا ليرفعوا الحرج عن الأمة في الحوار والمناظرة، وليوفُّوا قبل ذلك الأمانة حقها .
ويجب علينا أن تكون على حذر شديد من المعاصرين ممن يعبث بالنصوص نقلا وبتراً ، وحذفا لما لا يعجبه ، أو يتعارض مع أهوائه وتوجيهاته أو يأتي على حججه ودعاواه بالهدم والسقوط بذلك في بعض كتب التراث التي يخرجونها .
وقد وجدنا بعضهم يقحم رأيه الفاسد ، وفكره الخاسر الكاسد ، في نصوص لها قيمة ووزن ، دون تمييز أو إشارة على أنه من المحقق أو الناشر أو الطابع ،ادعاءً منه للفهم ، والاجتهاد العلمي العظيم ؟!
قال الإمام السبكي : ( وقد وصل حال بعض المجسمة في زماننا على أن كَتَبَ شرح صحيح مسلم للشيخ محيي الدين النووي ، وحذَفَ من كلام النووي ما تكلم به على أحاديث الصفات ـ فإن النووي
أشعري العقيدة ـ فلم تحمل قوى هذا الكاتب أن يكتب الكتاب على الوضع الذي صنفه مصنفُه . وهذا عندي من كبائر الذنوب ن فإنه تحريفه للشريعة وفتح باب لا يؤمن معه بكتب الناس، وما في أيديهم من المصنفات ، فقبح الله فاعله وأخزاه ، وقد كان في غنية عن كتابة هذا الشرح ، وكان الشرح في غنية عنه) .
ولا بد من التأكيد على أن نقل قول السابق إن أخذه بلفظه تعين العزو لصاحبه ، وكذا إن أخذه بالمعنى المحاذي للفظ من غير زيادة عليه ، بالإشارة لوجه النقل ؛ وإلا كان الناقل مدلِّساً .

ح ـ الفهم الصحيح للنصوص ، وتحديد مدلولاتها :
وذلك بالالتزام بضوابط الفهم الصحيح للنصوص ، وتحديد مدلولاته على هدي هذه الضوابط ، وهي القضية التي نسميها اليوم الموضوعية و النزاهة والإخلاص في فهم مراد كلام الله تعالى وفهم كلام رسوله صلى الله عليه وسلم ، وإن الفهم الحق لمراد الشارع ، إضافة إلى كونه واجبا دينيا ، فإن نتيجته هي صمام الأمان للحياة الإنسانية ، وسر السعادة البشرية .
وأيضا من الموضوعية والنزاهة الاجتهاد المباشر وأخذ الأحكام من نصوص القرآن والسنة مباشرة ؛ بما لا يَلفت معه الزمام ، ويتحلى كل مأفون بحلية الإمام ، مع الحذر الشديد من جعل النص تابعاً لرأيه وهواه ، ورغباته وأفكاره ، بجعله الأصل وجعل النص هو الفرع .
ويلزمه بعدها عدم التعجل في إصدار الأحكام ؛ قبل تمام النظر فيما هو بصدده ، وتجنب التهور.

ط ـ الرجوع في كل علم إلى أهله :
فأهل كل علم مقدمون على غيرهم فيه ، بل لا يلتفت فيه إلى سواهم ؛ لأن أهل كل علم هم الذين جمعوا مسائله وضبطوا أصوله ، وألفوا كتبه وذلَّلوا صعابه .
لما سئل الإمام مالك رحمه الله عن البسملة قال : ( سلوا عن كل علم أهله ، وإمام الناس في القراءة نافع ) ، وقال جار الله : ( .. أن على كل آخذ علماً أن لا يأخذه إلا مِن أقتل أهله علما ، وأنحرهم دراية ، وأغوصهم على لطائفه وحقائقه ، وإن احتاج أن يضرب إليه أكباد الإبل ، فكم من آخذ عن غير متقن قد ضيع أيامه ، وعض عند لقاء النحارير أنامله ).
وإن ما ينبغي التنبه له مسألة النقل في المذاهب الفقهية والعقدية ، والأديان والفرق والمذاهب السـياسية ، فيجب أن يرجع فيه إلى مصنفاتهم الصادرة عن أهله ، حتى لا يقع البـــاحث في الخطأ
ويرجم بالظنون ، وكثير من الكاتبين عن الإسلام تركوا مصادر العلوم المتقنة ، وتصيدوا الأقوال هنا وهناك ، بقيل ويقال ، ويحكى ويروى ، دون تثبت وتأكد .
ي ـ النقد النزيه المتزن :
إن الباحث الراسخ لا يقف حيال الأفكار والنصوص مكتوف الأيدي ، جامد النظر عديم التدبر ، بل له حق النقد والتقويم لكل نص ـ سوى الكتاب والسنة ـ ، فلا يمر عليه نص في إطار بحثه و يرى فيه ما يستحق التقويم أو بيان الخطأ ، إلا وقوَّم وأصلح بما يراه حقا ، وإن لم يفهم النص أشار إلى ذلك ؛ لئلا يُنسب إليه الرضا به .
وطريق النقد كما قال ابن الهيثم (.. أن يجعل نفسه خصما لكل ما ينظر فيه ، ويجيل فكـره في متـنه ، وجميع حواشيه ، ويتهم أيضا نفسه عند خصامه ، فلا يتحامل عليه ولا يتسمح فيه ) لتنكشف له الحقائق حينئذ بجلاء .

ثانيا: الشكل الخارجي :
أ ـ سلامة الأسلوب :
إن الأسلوب هو ثوب المعاني ، وبمقدار توشيه وتحبيره وتجميله ، تقرب المعاني من الأفهام ، وتسرع الدخول إلى القلوب والعقول ، فبحثٌ باللغة العربية ؛ يجب تجنيبه اللحـن ، والأخطاء الصرفية والنحوية والإملائية ، إذ مَن حُرم فهم العربية والتصرَّف فيها لا يتأتَّى له فهم نصوص القرآن والسنة ، وأقوال السلف الصالح ، ولن يستطيع ادّعاء قدرته على التعبير عنها حق التعبير في بحثه .
و لا يعني هذا أن تصب الألفاظ والتراكيب في قوالب السجع الثقيل ، أو تصيُّد حواشي اللغة ومهجور الكلام ، كما لا ينبغي الوقوع في تراكيب العامة ، وأساليب الصحافة السائرة اليوم ـ ولو كانت بمعانٍ سامية ـ لأن ذلك يهبط بقيمة عمله وجهده .

ب ـ ضبط النص بالشكل و الإعجام ، وعلامات الترقيم :
فهذا من تمام معرفة اللغة وحسن الصياغة ، فأما :
1) الشكل والإعجام : فيكون في المواضع التي يحتاج إليها ، وخاصة في الكلمات المُشكِلة والملتبِسة من الأعلام والكنى و الألقاب والأنساب وغيرها ؛ وفيها مؤلفات تهتم بها ـ بجانب المعاجم اللغوية ؛ التي تضبط بنية الكلمة ـ مثل : إصلاح أخطاء المؤلفين لإمام حمْد الخطَّابي.
2) علامات الترقيم : فيجب استعمالها على أدق وأكمل ما يكون ؛ لأنها تبيِّن المراد ، وتوضح الفكرة ، وتسهل القراءة ، وتيسر الفهم ، وفي يذلك كتب مؤلفة ، مثل : الترقيم في اللغة العربية لأحمد زكي باشا .

ج ـ ضبط القراءات القرآنية والأحاديث النبوية :
فيجب على الباحث الاعتماد على قراءة قرآنية معينة ، ويشير للقراءات الأخرى ـ عند المرور بها ـ في حال كون الآية محلَّ استنباط للأحكام أو نظر .
وكذلك نصوص الأحاديث ورواياته ، مع بيان المصدر ؛ ليسهُل الرجوع إليه .

د ـ نفي الاستطراد :
يحسن بالباحث أن يخلي فكرته من الاستطرادات الطويلة ، وإن كانت الاستطرادات ضرورية ـ لا بد منها ـ فلتكن في حاشية الكتاب ، وإن كانت طويلة فليجعلها مضمومةً ملحقة في ختام الباب أو البحث .

هـ ـ حسن الاقتباس :
الاقتباسات لها حالتان :
1) إن كانت طويلة : فإما أن تختصر ويقتصر على فيها على موضع الشاهد ، أو يؤخذ معناهـا؛ ويشار إلى ذلك . وقد صنع هذا العلماء الأقدمون ، فمثلا الإمام البخاري رحمه الله : كان يقطِّع الحديث الواحد في مواضع عديدة من جامعه الصحيح ، مقتصراً على ما له علاقة بذلك الباب فقط ، وكانوا يأخذون المعنى أحيانا أخر وتركوا اللفظ ، وكانوا يقولون: قال فلان : مامعناه .
2) وإن كانت قصيرة : نُقلت كما هي .

وفي العصر الحالي تواطأ الباحثون على أمور ، هي:
• وضع الاقتباس بلفظ بين قوسين .
• عند اقتباس الآيات : لابد من ذكر السورة ، ورقم الآيات في المصحف المتداول .
• عند اقتباس الأحاديث لا بد من إحالة النصوص إلى مصادرها ، الأعلى فالأعلى ، فلا يذكر جامع الترمذي قبل البخاري .
و يجدر بعد توثيقها أن ينقل درجتها عن أحد الأئمة المعتمدين .
• العزو يكون بذكر الكتاب والباب ، وإن أضاف إلى الجزء والصفحة ؛ فحسن .

و ـ التزام المصطلحات المتداولة :
إذا كان للباحث مصطلحات متعلقة ببحثه ، فمن المستحسن أن يصدِّر بها بحثه بعد المقدمة بوضـوح ؛ حتى يكون القارئ على بيَّنة منها قبل أن يدلف إلى القراءة ؛ لأن استعمال الرموز دون توضيحها يُلبس على القارئ ، بل ويجعله يملّ القراءة .

ز ـ كتابة الأسماء الأعجمية :
يستحب للباحث أن يكتب الأسماء الأعجمية بلُغتها الأصلية ـ من فرنسية أو انكليزية أو فارسية ـ ويضعها بين قوسين ، ثم يعرِّبها هو ، و أما ما اقتبسه منها ـ وكان قصيراً ـ وترجمه بنفسه ، فلا حرج أن يضعه في حاشية الكتاب بنصه الأجنبي ؛ فلعله يُخالَف في ترجمته وفهمه .

ح ـ المصادر والمراجع :
التي اقتبس منها قليلا وكثيرا ، والتي أحال عليها ولو مرة واحدة ، فيجب عليه أن يضعها في قائمة كاملة ، في آخر عمله ، موثقة أدق ما يمكن التوثيق ، وذلك بطريقيـن :
1. إن بدأ باستعمال اسم الكتاب ، رتب اللائحة مبتدئا باسم الكتاب .
2. وإن بدأ إحالته باستعمال المؤلف ، رتبها باسم المؤلفين .
وإن رتب قائمة المصادر على حسب الفنون العلمية ، فلا حرج شريطة توثيقٍ كاملٍ وترتيبٍ دقيقٍ .

ط ـ صنع الفهارس والكشافات :
لأنه ضرورة لازمة ، ولها عدة أنواع :
1) الفهرس الخاص بموضوعات البحث : والأفضل أن يكون في صدر الكتاب ، بعد المقدمة .
2) فهرس المتعلق بـ : القرآن الكريم ، الحديث النبوي ، الأعلام الواردة ، المصطلحات الحضارية ، الأديان والفرق ، الأيام والغزوات ، الأماكن ، الأشعار .. ، وبمقدار تنوعها يسهل الرجوع إلى الكتاب والانتفاع به ، وتجاهلها ؛ دليل العجز والتقصير .

ي ـ حسن الإخراج :
قيل قديما (( حسن الخط يزيد الحق وضوحاً )) ، فيجب على الباحث أن يتناول البحث بالتصحيح والتنقيح من الأخطاء المطبعية قبل أن تصل إلى أيدي القراء ؛ لأن بعدم ذلك يكسِف البحث جماله ، ويشين كماله .

ك ـ وضع مختصر ملخص جامع :
من الحسن الجميل أن يتبع الباحث كتابه ـ خاصة الرسائل و الأطاريح ـ بملخص مركَّز جدا في عشر صفحات أو أكثر بقليل ، على نسق الأبواب والفصول ،مركِّزا على النتائج التي وصل إليها ؛ لتكون كخلاصةٍ معرِّفة بعمله وعنوان جهده ، وهو في دراسات " الماجستير والدكتوراه " الملخص الذي ينشر بين يدي اللجنة ، وينشر للتعريف بالعمل في الدوريات والمجلات المتخصصة .

ل ـ ثمرة العلم :
الدراسات الإسلامية هي ميدان الفضيلة ، ولا يجمل بمن وضعه الله في ميدان الفضيلة أن لا يتشبع بـها، ولا تظهر على محيَّاه ، بعيدا عن طيش الطائشين ، ونزق المنحرفين الزائغين .

م ـ العلم جهاد كبير :
وقد قرر علماء الشريعة الإسلامية بدءاً من السلف الصالح ـ استهداءًا بالقرآن الكريم والسنة النبوية ـ أن العلم قمة العبادة ، وأفضل شيء بعد أداء الفرائض .. وبهذا الشعور تقدمت الحضارة الإسلامية وازدهرت ...
فما أحوجنا إلى إعادة هذا المفهوم وتركيزه في قلوب الجيل الصاعد !!؟

عن أبي الدرداء رضي الله تعالى عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم ( من رأى الغدو والرواح إلى العلم ليس بجهاد ، فقد نقص عقله ) .

والحمد لله على التمام وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه الكرام

كلمات مرتبطه: دراسة جدوى نظم المعلومات المحاسبية مجلة واجبات الطبيب دسر العربية طبية الخرسانة ذاتية الدمك بحث اجرائي طبيب عيون بحث علمي جاهز ومفصل عن السمنة الحدود شركة الربع العالي للتجارة و المقاولات المحدودة كريمة الزبدة الرابية للإستشارات الهندسية بيت الخبرة للاستشارات الهندسية نظم المعلومات المحاسبية المحوسبة العربية انابيب شركة الجيل الطبية ستيليان بيتروف كريستيان مانفيرديني ييني دالمان راديك بيبل عمر تيترادزه عادل فورتية خالد حبيب لي جينيو طالبية بالهواري رودولفو أورلانديني عازار حبيب بحث تخرج يان تينبرغن بيتر مدور يوسف أبو الخدود فيرجينيا أبغار إليزابيث باريت براونينغ كارل بيترز حبيب السكاكيني كاميليا المغربية إليزابيث باوز ليون ولاية كامبيتشي بيتر بروغل الأكبر بيترو طراد أبو سعيد عبيد الله بن بختيشوع يوحنا بن بختيشوع بختيشوع بن جبريل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي (السودان) تيبيريوس سامبرونيوس غراكوس الثاني أيوب بن حبيب اللخمي مذهبية مؤسسة آل البيت للفكر الإسلامي السيلة الحارثية كعبية عمار سبينة قنبلة يدوية تيبيريوس لونجيوس الصبيبة نمرود عين التينة سوق لبدة الكتيب بيت يافا كمال حبيب الشهابية (قصبة الكرك) الشونة الجنوبية الزبابدة زبدة (جنين) اشرثيثن بحث حول علم الكيمياء التركيبية التربية الجمالية للطفل أضرار تأديبية سي إن بي سي عربية بيت لقيا بيتين بيت سيرا بيت عور الفوقا قناة أهل البيت الفيزياء الطبية حلبية بيتيرهوف دار ولاد زيدوح القوة الجوية الكويتية بيت إكسا بيت حنينا بيت دقو بيت جمال القبيبة (القدس) بيت نصاري بيت حلبوب العريضة (القليوبية) بيت الخريبي واحة لا تحب العصافير الإمبراطورية العربية (توضيح) الجعفرية (الغربية) بيت فوريك محمية المسحبية مخيم بيت جبرين الخضر (بيت لحم) بيت فجار بيت ساحور قاعدة بيانات الأفلام العربية
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

بئر السبع ميسوكسيمايد تل هشومير المرجة الزرقاء أسامة بن زيد الغاف دراسة جدوى خطة عمل روبرك الطاقة الداخلية مذكرات دورية نحو الشرق ايو جيما العياضي برباس العياضي شركة مكافحة حشرات خوارزمية ديكسترا مرفأ بيروت الكايد طاش ما طاش شركة كايد البسقلون كورونا سد حراض الفن البيزنطي عبد السلام بنعبد العالي رائد عودة مستشفى طيبة التخصصي غزوة خيبر شركة فواز لعامة للدراسات والمستندات كلوفيس الأول لمع قطع الغيار جميل خطاب ويلان نظم المعلومات المحاسبية محمود بن محمود البان باقادر مؤسسة بن شيهون الصحة الحقن المجهري الصين معلمات معلومات اتجاه البطولي أرضروم تنافسية محمد الحاج سالم تكرلي مبرهنة عدم الاكتمال علاج عرق النسا سنهدريم كهربا الحكومة الحكومة التونسية معاهدة فاليتا مستشفي بدر مشاغل مراكز التجميل محمد حافظ الشريدة وديع سعادة مشغل جرافيزم الربان حديقة التجارة نقليات الهباس بن دعجم بطباط حمود بوعلام حميدة معركة ثابسوس براتا البن الاخضر الزكاه ديدفورت تاريخ فواصل الكتب توسعة المسجد النبوي نادي الفتح telnet 1978 عصبام اللوزتين سبيكمان 213 الاقتصاد رمادي عادي فندق العليا تشويه سمعه اسماك الأسماك مؤسسة الجهاز القلبي الوعائي italia قراي سجاد الجامعة السويسرية المفتوحة بيرو هاري فواز الحاتم