موقع الو التسهيلات - بروست بيت الفروج (سكاكا) - د.كريم بن عائشة - صالون بثينه المساعديه - شاورما شاكر - مغربي خنيث - الحجام زكريا - مطعم روستو صباح الاحمد - النقل الجماعي سكاكا - فاعل خير - سكرتيرة سالم بازرعه - مزه - سامية المسلم - شركة الدويلة للصرافة - سميره حماد منزل تعتيمه - حلويات ناطع حلو ناطع - فادية الثبيتي - سكرتارية عسكر (مصطفى) - عيادة العمودي - كبب بيتنا اللذيذه ب11 ونص - مطعم المملكة السالمية 2 - Muaz Ayoub - احمد هاشم حلاواني - مطعم البردوني - جاسم حمد - مروان الطرايرة - مندي الحرمين - محسن بن جحنون - د.عبد الرحمن الرويمي - عبدالله مبارك عبدالعال/ المجبر - د فاروق دريعي - غاده الفضلى - ام هليل المعالجه0506088204 - مطعم كشري السوهاجي مهبوله - مطعم الجزيره الاحمدي - مطعم ليالي الهند السالميه - د/محمد العضيب اسنان - دكتور احمد الحامولي - مطعم بيروت فهد الاحمد - رقم حجز الفرسان - مطعم فتوش /جمعيه عبدالله مبارك - شيخ ابوطلال الاندلس - مدرسه ممحونه - ورشة الغانم الكترونيات - دعار - مفسر احلام قطر - محمد البلوشي - نزار ابن ام نزار - دولي عبسي - دكتور محسن عبدالحي -
الجديد مخالفة (كرة قدم) - إف ديفيد ماثيوز التعليم - 117 ق م الأحداث - دميغز جنوبي (مقاطعة دير) - بطولة كأس العالم لكرة السلة 1950 الدول المتنافسة - عيسى عبيد الرعاية - عامل-F (عامل التحويل) - لكوان تاو -
آخر المشاهدات ميزانية و تكاليف ودراسة جدوى مشروع ثلاجات التخزين - طريقة عمل كيش بجبنة الكاممبير لا تفوتك - اهم الأدوات والمعدات اللازمة لفتح ورشة كهرباء - نص السردي (أدب) الفرق بين الكاتب والشخصية والسارد - أناسيكلوسيس اصل النظرية ومفهومها - هاتف وعنوان مطعم الطاهي - الخرج, محافظات الرياض - هاتف و عنوان مستشفى الملك سعود بعنيزه و معلومات عنها بالقصيم بالسعودية - هاتف وعنوان مستوصف الفرائضي الأهلي - النسيم, مدينة الرياض - أبجدية رونية التاريخ والاستخدام - اتزان فيزيائي - خصائص الوصف انواع الوصف - معاهدة دي ميشال مواد المعاهدة - محمد الهراوي الإنتاج الشعري - عبد الله الطيب دواوينه الشعرية - حياتي مبهدلة (فيلم) طاقم العمل - شركة روتانا لتأجير انواع السيارات , خدمة التأجير 24 ساعة - طريقة تحضير الميرمية(أعشاب) بطريقة سهلة - البرتقالة المرة (فيلم) القصة - كبرياء وتحامل (رواية) ملخص الأحداث - تعريف النص الوصفي - الزبيدي النسب والتاريخ - سلمان المقيطيب نبذه عنه - [بحث] تفسير حلم المفتاح في المنام , المفتاح في الحلم - ملخصات وتقارير جاهزة للطباعة - ملف شامل عن الحقن المجهري و اطفال الانابيب - جهاد مناصرة عن حياته - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج امراض القدم والارجل بالاعشاب - توصيل دلتا الفرق بين توصيل دلتا وتوصيل نجمة - برج الراديو وارسو (بولندا) - كبريتيد الزنك الخواص - خصائص معلمة رياض الأطفال - فدى باسيل فدى في سطور - هاتف وعنوان الموسى للابواب الاتوماتيكية - السويدي, مدينة الرياض - سامي المبزع الحياة الشخصية - المدرسة الخلدونية - هاتف وعنوان محل قلعة الصخور للأحجار الكريمة - الصفا, جدة - ربيعة بن مكدم الكناني نسبه - أبو زيد الهلالي (فيلم) قصة الفيلم - طاقة الشبكة البلورية - [بحث جاهز للطباعة] بحث علمي جاهز عن الزراعة - - وعاء فولطا - هاتف و معلومات عن بلدية البكيرية بالمملكة العربية السعودية - زينب الضاحي عن حياتها - ترسيب بروتيني ذوبان البروتين - زيكونوتيد الزمرة الدوائية - وليم جونز (مستشرق) سيرته - أشيقر سكان وقبائل بلدة أشيقر - مسافر بلا هوية (مسلسل) - هاتف مركز عليشة الصحي بالرياض و معلومات عنه بالسعودية - عمر حكيم (ممثل صوت) أدواره في الدبلجة العربية - سداسي أضلاع السداسي المنتظم - الكاليتوس نبذة تاريخية - جامع صوفان (اللاذقية) التاريخ - هاتف وعنوان مطعم بوخضر - المبرز, الاحساء - صبر سقطري فوائد الصبر - مضخة الصوديوم والبوتاسيوم وظيفة - [بحث جاهز للطباعة] بحث عن حرب 6 اكتوبر 1973 بالصور pdf doc - - طريقة عمل الشله الايرانيه لا تفوتك - تطعيم (نبات) أنواع التطعيم - أرخبيل أنواع الأرخبيلات - هانسل وغريتل ملخص القصة - وصفة تساعد على التئام الجروح: بسرعة بخلطات الاعشاب - وصفات تعمل بالمنزل - عين مركبة تركيب العين المركبة - سعد كنعان أعماله - ما هى واجبات المسعف - دورة تعليم الاسعافات الاولية - عتبة بن فرقد السلمي نسبه - هاتف وعنوان مستشفى عبيد التخصصي - الملز, مدينة الرياض - محاولة عيش كاتب الرواية - وسائط متعددة تصنيفات الوسائط المتعددة - الخفجي السكان - بايت مضاعفات البايت - كلية ابن سينا رسوم الكلية - ذاكرة (حوسبة) مراحل تطور الذاكرة - جمع كثرة بعض أوزان جمع الكثرة - الفلاسفة الطبيعيون الفلسفة الطبيعية - طريقة تحضير حلى جلد النمر بالصور خطوة بخطوة - فيزا عمل للسعودية ,, شروط واجراءات استخراجها - زينب بنت إسحاق النفزاوية زواجها - عدد كم مغزلي عدد الكم المغزلي وتوزيع الجسيمات - سماك بن حرب قيل عنه في علم الرجال الجرح والتعديل - مخطط الاتصال جوهر الاتصال - الشاوية (أمازيغ) فروع الشاوية - كيف أصبحت غبيا (كتاب) ملخص القصة - هيركيول بوارو إشكاليات متعلقة ببوارو - برج شاهق التاريخ - هاتف وعنوان مستوصف المغلوث الطبي - المبرز, الاحساء - هاتف وعنوان مستوصف العزيزية الطبي - مشرفه, جدة - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج مشاكل الدوره الشهرية و الحيض بالاعشاب - هاتف وعنوان مطعم كانون الكباب البلدي - الصفا, جدة - منطقة محمية ترانزفرونتير زامبيزي كافانجو معلومات تاريخية - [بحث جاهز للطباعة] بحث علمي عن علم الذكاء الصناعي - - تاج محل أصول تاج محل ومعماره - مبدأ جدانوف - غورياتشي كليوتش - بويراز كارايل (مسلسل) قصة المسلسل - طريقة عمل بيصارة الفول بطعم لذيذ لا يقاوم - اشهى الاكلات - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج النتؤات او الثؤلول او الثلول بالاعشاب - مساعد طبيب نظرة عامة - عظم القص أجزاء عظم القص - الدالي (مسلسل) الدالي الجزء الأول - قسم رقم 8 (فلم) قصة الفلم - هاتف وعنوان شركة الإنارة السعودية المحدودة - الرويس, جدة - [بحث جاهز للطباعة] بحوث علمية عن المجموعة الشمسية - - هاتف وعنوان مكتب الدعرمي للإستقدام - بيشه, عسير - رنين (كيمياء) مثال البنزول - مقياس ليكرت تعريف - إلهام حميدي - [بحث جاهز للطباعة] بحث علمى حول النظرية الكلاسيكية و النيوكلاسيكية - - فرض كفاية تعريف فرض الكفاية - [بحث جاهز للطباعة] أجدد بحث عن كيفية كتابة تقرير ميداني - - أعمال باولو كويلو اعماله - هاتف وعنوان مستوصف العائلة الصحي - ابها, مدينة ابها - نشوة (مزاج) تاريخ اليوفوريا - كيشو كوروكاوا - شركة النقل عبر الأنابيب - آلهة قرطاج - بانشي (مسلسل) القصة - مارك أندريه تير شتيغن حياته - شمير الموقع - العائلات الكيماوية القلائيات - برنامج النقطة الرابعة - خلع الأسنان تاريخ عملية الخلع - عودة الكنز - نباتات لازهرية وعائية تصنيف النباتات اللازهرية الوعائية - متنزه ومحمية رانجيل-سانت إلياس الطبيعية الوطنية موقع من مواقع التراث العالمي - عدم التوازن بين الدخل و الانفاق - مناورة فالسالفا الإستجابة الفسيولوجية لمناورة فالسالفا - طريقة عمل البنجر المخلل من حلقات برنامج منال العالم - متلازمة أشر-هولجرين ميكانيكية المرض - ماتياس شلايدن مولده ونشأته - بيديه كيفية الإستخدام-بيديه (يسار) إلى جانب المرحاض. - [بحث جاهز للطباعة] قائمة بعناوين مشاريع التخرج لتخصص الخدمة الاجتماعية - - مناخ الجزائر خصائص المناخ في الجزائر - أنواع رائدة النباتات الرائدة - طريقة عمل بتر تشكين من منال العالم - أقصوصات الغجر الغنائية مصادر ومراجع - التقنيين الدولي للوصف الببليوجرافي - جامعة بحري كليات الجامعة - قتال الطيف القصة - قياس الألوان الأجهزة - طريقة عمل مرق القرع وصفة رمضانية لذيذة من منال العالم - تشكيل تضاريس سطح الأرض عوامل نشأة التضاريس - ملهم (حريملاء) - طريقة عمل الرز بالباذنجان بطعم يجنن - وصفات وطبخات واكلات - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الكحة بالاعشاب - هاتف وعنوان مستشفى الموسى - المبرز, الاحساء - علاء الدين (حكاية) ملخص الحكاية - أنطوانيت ملوحي أعمالهأنطوانيت ملوحي - السينما.كوم - معاهدة تافنة بنود المعاهدة - إكس فيديوز أنظر أيضاً - جوت سفن الاعضاء - سرجون الأكدي أصله ونشأته - النظم الموزعة تعريف انظمة التشغيل الموزعة - فازاز أصل التسمية - كلية القلم الجامعة الأقسام - معلومات هامة عن سلالة دجاج الفيومى - ألفبائية كيريلية التطور التاريخي - هاتف وعنوان مستوصف البترجي الطبي - العزيزيه, مكة المكرمة - قبيلة الوجيه نسب قبيلة الوجيه - دينامومتر - شراب الذرة استخدامات شراب الذرة - هواتف مكتب الضمان الاجتماعى بنجران ومعلومات عنها بالسعودية - هاتف وعنوان مطعم النيلين - المجمع, الدمام - هاتف وعنوان مستوصف آل مترك - المزاحميه, محافظات الرياض - شخصيات مسلسل الدبور الجزء الثاني شخصيات المسلسل - شروط نقل ملكية المؤسسات بالتنازل أو البيع بالسعودية - أرقام الهاتف في تونس ترقيم الهاتف القار - إبر الديكاببتيل 3.75 لعلاج البطانة المهاجرة .. هل تسبب العقم ؟ - الطاهير الجغرافيا - هاتف وعنوان مؤسسة المزيد للتجارة - عنيزه, القصيم - العمامرة في مصر - بروميد الهيدروجين الوصف العام - إقبال متزايد من العرائس على شراء بدل الرقص - [بحث] الفرق بين الرغبة والقدرة ….. - ملخصات وتقارير - كلارنكس الشخصيات - قطنان الشيوحي (الحد) المحلات التابعة للقرية - هاتف وعنوان مكتب الطويرب للاستقدام - حائل - الماضي المجهول (فيلم) قصة الفيلم - طريقة عمل طبخة القدره الخليليه من مطبخ منال العالم - انحلالية العلاقة بين الذائبية ودرجة الحرارة - عنوان و هواتف قنصلية السعودية فى الإسكندرية ومعلومات شاملة عنها - محمود غنيم مولده ونشأته - السابقون الأولون أسماء السابقين الأولين - أحمد شوقي سيرة حياته - قبيلة الصلبه نسب القبيلة - [بحث جاهز للطباعة] البلازما الحالة الرابعة للمادة و الغازية في الفيزياء و في الكيمياء - - خلايا الأنبوب الغربالي - مقام بياتي اغاني على مقام البياتي - صمام رباعي مبدأ العمل - جدول مقارنة الخيوط الجراحية - سور القران لكل شهر من شهور الحمل - ايهما افضل تربية الدجاج في البطاريات ام على الارض - روكوكو عوامل ظهور طراز فن الروكوكو - شفران صغيران تشريح - خلطة مجربة لعلاج تاخر الحمل وهرمون الحليب وتكيس المبايض - ذوي منيع نسبها - نظرية العوالم الثلاث - هاتف و عنوان السفارة السعودية في الجزائر و معلومات عنها - هواتف مستشفى بيش و معلومات عنها فى بجــــــازان بالسعودية - عثمان داي حياته و ووصله للحكم في تونس - [بحث جاهز للطباعة] مشروع تخرج علم اجتماع جاهز , مشاريع تخرج علم اجتماع - -
اليوم: الاثنين 14 اكتوبر 2019 , الساعة: 12:00 ص / اسعار صرف العملات ليوم الاثنين 14/10/2019


اعلانات
محرك البحث


[بحث] مطوية و بحث عن الحياء - ملخصات وتقارير جاهزة للطباعة

آخر تحديث منذ 4 سنة و 6 شهر 303 مشاهدة


مطوية و بحث عن الحياء







الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد .
إن للخير والشر معان كامنة في النفس تعرف بعلامات وسمات دالة كما قال الشاعر:
لا تسأل المرء عن أخلاقه *** في وجهه شاهد من الخير
فمن سمات الخير: الدعه والحياء والكرم ومن سمات الشر: القحة والبذاء واللؤم
حياءك فاحفظه عليك وإنما *** يدل على فعل الكريم حياؤه
إذن: فالحياء علامة تدل على ما في النفس من الخير وهو إمارة صادقة على طبيعة الإنسان فيكشف عن مقدار بيانه وأدبه. فعندما ترى إنساناً يشمئز ويتحرج عن فعل ما لا ينبغي فاعلم أن فيه خيراً وإيماناً بقدر مافيه من ترك للقبائح.
ما هو الحياء وما حقيقته؟
الحياء: خلق يبعث على فعل كل مليح وترك كل قبيح، فهو من صفات النفس المحمودة التي تستلزم الأنصراف من القبائح وتركها وهو من أفضل صفات النفس وأجلها وهو من خلق الكرام وسمة أهل المرؤة والفضل.
ومن الحكم التي قيلت في شأن الحياء: ( من كساه الحياء ثوبه لم يرى الناس عيبه ) وقال الشاعر:
ورب قبيحة ما حال بيني *** وبين ركوبها إلا الحياء
لذلك فعندما نرى إنساناً لا يكترث ولا يبالي فيما يبدر منه من مظهره أو قوله أو حركاته يكون سبب ذلك قلة حيائه وضعف إيمانه كما جاء في الحديث: { إذا لم تستح فافعل ما شئت }.
وقد قال الشاعر:
إذا رزق الفتى وجهاً وقاحاً *** تقلب في الأمور كما يشاء
فمالك في معاتبة الذي لا *** حياء لوجهه إلا العناء
قال أبو حاتم: إن المرء إذا إشتد حياؤه صان ودفن مساوئه ونشر محاسنه.
والحياء من الأخلاق الرفيعة التي أمر بها الإسلام وأقرها ورغب فيها. وقد جاء في الصحيحين قول النبي : { الإيمان بضع وسبعون شعبه فأفضلها لا إله إلا اللّه وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان }.
وفي الحديث الذي رواه الحاكم وصححه على شرط الشيخين: { الحياء والإيمان قرنا جميعاً فإذا رفع أحدهما رفع الآخر }.
والسر في كون الحياء من الإيمان: لأن كل منهما داع إلى الخير مُقرب منه صارف عن الشر مُبعد عنه، فالإيمان يبعث المؤمن على فعل الطاعات وترك المعاصي والمنكرات. والحياء يمنع صاحبه من التفريط في حق الرب والتقصير في شكره. ويمنع صاحبه كذلك من فعل القبيح أو قوله اتقاء الذم والملامة.
ورب قبيحة ما حال بيني *** وبين رركوبها إلا الحياء
وقد قيل: ( الحياء نظام الإيمان فإذا انحل نظام الشيء تبدد ما فيه وتفرق ).
فالحياء ملازم للعبد المؤمن كالظل لصاحبه وكحرارة بدنه لأنه جزء من عقيدته وإيمانه ومن هنا كان الحياء خيراً ولا يأتي إلا بالخير، كما في الصحيحين عن النبي : { الحياء لا يأتي إلا بخير } وفي رواية مسلم: { الحياء خير كله }.
وفي الصحيحين أن النبي مر على رجل يعظ أخاه في الحياء: أي يعاتبه فيه لأنه اضر به، فقال له الرسول : { دعه فإن الحياء من الإيمان } فقد أمر الرسول ذلك الرجل أن يترك أخاه ويبقيه على حيائه ولو منع صاحبه من إستيفاء حقوقه. إذ ضياع حقوق المرء خير له من أن يفقد حيائه الذي هو من إيمانه وميزة إنسانيته وخيريته.
ورحم الله امرأة كانت فقدت طفلها فوقفت على قوم تسألهم عن طفلها فقال أحدهم: تسأل عن ولدها وهي تغطي وجهها. فسمعته فقال: ( لأن أرزأ في ولدي خير من أن أرزأ في حيائي أيهل الرجل ). سبحان الله.. أين هذه المرأة من نساء اليوم تخرج المرأة كاشفة وجهها مبدية زينتها لا تستحي من الله ولا من الناس أضاعت ولدها فعند الله لها العوض والأجر أما المرأة التي حياءها وإيمانها فما أعظم الخسارة وما أسوأ العاقبة.
وصدق الشاعر حين قال:
فتاة اليوم ضيعت الصوابا *** وألقت عن مفاتنا الحجابا
فلن تخشى حياءٌ من رقيب *** ولم تخشى من الله الحسابا
إذا سارت بدا ساق وردف *** ولو جلست ترى العجب العجابا
بربك هل سألت العقل يوماً *** أهذا طبع من رام الصوابا
أهذا طبع طالبة لعلم *** إلى الإسلام تنتسب إنتساباً
ما كان التقدم صبغ وجه *** وما كان السفور إليه باباً
شباب اليوم يا أختي ذئاب *** وطبع الحمل أن يخشى الذئاب
أما انقباض النفس عن الفضائل والإنصراف عنها فلا يسمى حياء. فخلق الحياء في المسلم غير مانع له من أن يقول حقاً أو يطلب علماً أو يأمر بمعروف أو ينهى عن منكر. فإذا منع العبد عن فعل ذلك باعث داخلي فليس هو حياء وإنما هو ضعف إيمانه وجبنه عن قول الحق: وَاللَّهُ لا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ [الأحزاب:53]... فهذا النبي مع شدة حيائه إلا أنه لم يكن يسكت عن قول الحق بل كان يغضب غضباً شديداً إذا انتهكت محارم الله.. فمن ذلك عندما شفع مرة عند رسول الله أسامة بن زيد حب رسول الله وابن حبه فلم يمنعه حياؤه من أن يقول لأسامة في غضب: { أتشفع في حد من حدود الله يا أسامة والله لو سرقت فاطمة لقطعت يدها }.
ولم يمنع الحياء أم سليم الأنصارية أن تقول: يا رسول الله إن الله لا يستحي من الحق فهل على المرأة غسل إذا احتلمت؟ فيقول لها ولم يمنعه الحياء في بيان العلم: { نعم، إذا رأت الماء } إذاً الحياء لا يمنع من الإستفسار والسؤال عما جهل من أمور الدين وما يجب عليه معرفته وقد قيل: ( لا يتعلم العلم مستكبر ولا مستح ). وهناك من النساء من يمنعها حياؤها بزعمها من ترك بعض العادات المحرمة التي اعتادت عليها في مجتمعها مثل مصافحة الرجال الأجانب والإختلاط بهم فلا تتحجب من أقارب زوجها ولا تمنع دخولهم عليها في بيتها حال غياب زوجها، والنبي يقول: { إياكم والدخول على النساء } [صحيح الجامع]. فإذا كان خير الخلق لا يصافح نساء الصحابة وهن خير القرون فما بال رجال ونسوة في عصر كثر فيه الشر وأهله أصبحوا لا يرون في المصافحة بأساًَ. محتجين أن قلوبهم تقية ونفوسهم نقية؟ فأيهم أزكى نفساً وأطهر قلباً؟ أهذا الغثاء أم تلك النفوس الكبيرة؟ فضلاً عن أن الرسول حذر من مس النساء فقال: { لأن يُطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير من أن يمس امرأة لا تحل له } [صحيح الجامع].
ومن الناس من يتساهل في إقامة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بحجة أنه يستحي من الإنكار على الناس. ومن ذلك ما يفعله بعض الناس من مجاملة بعضهم لبعض في سماع الغيبة أو سماع أي من المنكرات أو رؤيتها، ونحوها فهذا جبن مذموم كل الذم وصاحبه شريك في الإثم إن لم ينكر أو يفارقهم.
والله عز وجل قال: كُنتُم خَير اُمةٍ أخرِجت لِلنّاسِ تَأمرونَ بالمَعروف وَتَنهُونَ عَنِ المُنكرِ وَتُؤمِنُونَ باللّه [آل عمران:110].
وقد حذرنا رسول الله من التساهل في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فقال: { والذي نفسي بيده لتأمرون بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقاباً منه ثم تدعوه فلا يستجاب لكم }.
وينقسم الحياء من حيث الأصل إلى قسمين:
1 ) حياء فطري غريزي.
2 ) حياء مكتسب.
قال القرطبي: ( الحياء المكتسب هو الذي جعله الشارع من الإيمان غير أن كن كان فيه غريزة الحياء فإنها تعينه على المكتسب وقد يتطبع بالمكتسب حتى يصير غريزياً... وهذا قول صحيح ومعلوم بالتجربة في مجال التربية فإن المتربي قد يكون في بدايته لا يملك حياء غريزياً أو أن عنده حياءاً غريزياً ناقصاً ثم ينشأ في جو ينمي بواعث الحياء في قلبة ويدله على خصال الحياء فإن هذا المتربى سيكتسب الحياء شيئاً فشيئاً ويقوى الحياء فى قلبه بالتوجيه والتربيه حتى يصبح الحياء خلقاً ملازماً له، وقد قال بعض الحكماء: ( احيو الحياء بمجالسة من يستحيا منه ) وهذا الكلام بديع المعنى بعيد الفقه.. حيث أن كثرة مجالسة من لا يستحيا منه لوضاعته أوحقارته أو قلة قدره ومروءته تخلق في النفس نوع التجانس معهم ثم إن قلة قدرهم عنده تجعلة لا يستحي منهم فيصنع ما يشاء بحضرة هذه الجماعة فيضعف عنده خصلة الحياء شيئاً فشيئاً فيتعود أن يصنع ما يشاء أمام الناس جميعاً. أما مجالسة من يستحيا منه لصلاحهم وعلو قدرهم فأنها تحيي في القلب الحياء فيظل الإنسان يراقب أفعاله وأقواله قبل صدورها حياء ممن يجالسه فيكون هذا خلقاً له ملازماً فتتعود نفسه إتيان الخصال المحمودة ومجانية وكراهية الخصال المذمومة.
الحاصل: أن مجالس الأخيار تقوي الحياء المكتسب وتنميه، أما مجالسة الأرذال فإنها تحول بين العبد وبين اكتساب الحياء.

والحياء أنواع

1) الحياء من الله.
2 ) الحياء من الملائكة.
3 ) الحياء من الناس.
4 ) الحياء من النفس.
( 1 ) الحياء من الله:
قال الله تعالى: أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى [العلق:14] وقال تعالى: مَا قَدَرُواْ اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ [الأنعام:91] إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا [النساء:1].
فتجرؤ العبد على المعاصي واستخفافه بالأوامر والنواهي الشرعية يدل على عدم إجلاله لربه وعدم مراقبته لربه.
فالحياء من الله يكون باتباع الأوامر واجتناب النواهي. قال رسول الله : { استحيوا من الله حق الحياء } قال: قلنا يا رسول الله إنا نستحي والحمد لله قال: { ليس ذلك ولكن من استحيا من الله حق الحياء فليحفظ الرأس وما وعى وليحفظ البطن وما حوى، وليذكر الموت والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء }.
معنى الحديث: { استحيوا من الله حق الحياء } أي استحيوا من الله قدر استطاعتكم لأنه من المعلوم أن الإنسان لا يستطيع أن يقوم بكل ما عليه تاماً كاملاً ولكن كل على حسب طاقته ووسعه قال تعالى: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16].
( قال قلنا: إنا نستحي والحمد لله ). أجابوا بذلك لأنهم قصدوا أنهم يفعلون كل مليح ويتركون كل قبيح على حسب استطاعتهم فرد عليهم رسول الله أن ليس المقصود هذا العموم لأن هناك شروطاً للحياء حق الحياء فليس كما يظنون:
(1) { أن يحفظ الرأس وما وعى } أي ما جمع من الأعضاء: العقل والبصر والسمع واللسان. قال تعالى: إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً [الإسراء:36].
(2) { وليحفظ البطن وما حوى } أي يحفظ بطنه وما في ذلك من حفظ الفرج عن الحرام فيحفظ بطنه من أن يدخله طعام حرام أو من مال حرام فالبدن نبت ويقوي من الطعام. والرب عز وجل لا يقبل من عبده أن يتقوى على طاعته بمطعم حرام ولا مشرب حرام لأن الله طيب لا يقبل إلا طيباً.
(3) { وليذكر الموت والبلى } أن يذكر الموت دائماً لأننا في هذه الدنيا لسنا مخلدين وإنما سنموت وسنرجع وسنقف بين يدي الله تبارك وتعالى. قال : { أكثروا من ذكر هادم اللذات }.
(4) { ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا } قال تعالى: تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ [القصص:83].
فالمقصود أن الحياء من الله يكون باتباع أوامر الله واجتناب نواهيه ومراقبة الله في السر والعلن. قال رسول الله : { استحي من الله تعالى كما تستحي من الرجل الصالح من قومك } [صحيح الجامع]. وهذا الحياء يسمى حياء العبودية الذي يصل بصاحبه إلى أعلى مراتب الدين وهي مرتبة الأحسان الذي يحس فيها العبد دائماً بنظر الله إليه وأنه يراه في كل حركاته وسكناته فيتزين لربه بالطاعات. وهذا الحياء يجعله دائماً يشعر بأن عبوديته قاصرة حقيرة أمام ربه لأنه يعلم أن قدر ربه أعلى وأجل. قال ذو النون: ( الحياء وجود الهيبة في القلب مع وحشة مما سبق منك إلى ربك ) وهذا يسمى أيضاً حياء الإجلال الذي متبعه معرفة الرب عز وجل وإدراك عظم حقه ومشاهدة مننه وآلائه. وهذه هي حقيقة نصب الرسول وإجهاد نفسه في عبادة ربه.
ومن هذا الحياء أيضاً:
حياء الجناية والذنب: ومثال ذلك ما ذكره ابن القيم في كتابه مدارج السالكين. عندما فر آدم هارباً في الجنة فقال الله تعالى له: ( أفراراً مني يا آدم؟ فقال: لا بل حياء منك ).
ومن أنواع الحياء من الله:
الحياء من نظر الله إليه في حالة لا تليق:
كالتعري كما في حديث بهز بن حكيم عندما سأل رسول الله فقال: ( عوراتنا ما نأتي منها وما نذر؟ ) فقال: { احفظ عورتك إلا من زوجتك أو ما ملكت يمينك }. قال: ( يا نبي الله إذا كان أحدنا خالياً؟ ) قال: { فالله أحق أن يستحي منه الناس }.
ولذلك عقد الإمام البخاري باباً سماه: ( التعري عند الاغتسال والاستتار أفضل ).
وقد ورد أن ابن عباس كان يغتسل وهو يرتدي ثوباً خفيفاً حياء من الله أن يتجرد.
وكان أبو بكر الصديق يقول: ( والله إني لأضع ثوبي على وجهي في الخلاء حياء من الله ).
وكان عثمان بن عفان لا يقيم صلبه عند الاغتسال حياء من الله.
وجاء رجل إلى الحسين بن علي رضي الله عنهما فقال له: أنا رجل عاصي ولا أصبر عن المعصية فعظني. فقال الحسين: ( افعل خمسة وافعل ما شئت ). قال الرجل: هات. قال الحسين: ( لا تأكل من رزق الله وأذنب ما شئت ). قال الرجل: كيف ومن أين آكل وكل ما في الكون من رزقه. قال الحسين: ( اخرج من أرض الله وأذنب ما شئت ). قال الرجل: كيف ولا تخفى على الله خافية. قال الحسين: ( اطلب موضعاً لا يراك الله فيه وأذنب ما شئت ). قال الرجل: هذه أعظم من تلك، فأين أسكن. قال الحسين: ( إذا جائك ملك الموت فادفعه عن نفسك وأذنب ما شئت ). قال الرجل: هذا مُحال. قال الحسين: ( إذا دخلت النار فلا تدخل فيها وأذني ما شئت ). فقال الرجل: حسبك، لن يراني الله بعد اليوم في معصية أبداً.
لقد بلغ الإيمان بالصحابة رضي الله عنهم أنهم أصبحوا يستحيون من الله في التقصير في النوافل وكأنهم قد ضيعوا الفرائض. قال الفضيل بن عياض: ( أدركت أقواماً يستحيون من الله سواد الليل من طول الهجيعة ).
قال يحيي بن معاذ: ( من استحى من الله مطيعاً استحى الله منه وهو مذنب ). أي من غلب عليه خلق الحياء من الله حتى في حال طاعته فهو دائماً يحس بالخجل من الله في تقصيره فيستحي أن يرى من يكرم عليه في حال يشينه عنده.
ثم قال يحيي بن معاذ: ( سبحان من يذنب عبده ويستحي هو ). وفي الأثر: ( من استحيا الله منه ) ويجدر هنا أن ننبه إلى أن حياء الرب صفة من صفاته الثابتة بالكتاب والسنة وهي كسائر صفاته عز وجل لا تدركها الأفهام ولا تكيفها العقول بل نؤمن بها من غير تشبيه ولا تكييف. وحياء الله عز وجل صفة كمال تدل على الكرم والفضل والجود والجلال.
ففي الحديث: { أن الله حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع يديه أن يردهما صفراً } وأيضاً: { إن الله يستحي أن يعذب شيبة شاب في الإسلام }.
عجيب شأن هذا العبد المسكين لا يستحي من ربه وهو ينعم عليه آناء الليل وأطراف النهار مع فقره الشديد... والرب العظيم يستحي من عبده مع غناه عنه وعدم حاجته إليه.
( 2 ) الحياء من الملائكة:
من المعلوم أن الله قد جعل فينا ملائكة يتعاقبون علينا بالليل والنهار.. وهناك ملائكة يصاحبون أهل الطاعات مثل الخارج في طلب العلم والمجتمعين على مجالس الذكر والزائر للمريض وغير ذلك.
وأيضاً هناك ملائكة لا يفارقوننا وهم الحفظة والكتبة وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ (10) كِرَامًا كَاتِبِينَ [الإنفطار:11،10] أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُم بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ [الزخرف:8].
إذاً فعلينا أن نستحي من الملائكة وذلك بالبعد عن المعاصي والقبائح وإكرامهم عن مجالس الخنا وأقوال السوء والأفعال المذمومة المستقبحة. قال : { إياكم والتعري فإن معكم من لا يفارقكم إلا عند الغائط وحين يفضي الرجل إلى أهله فاستحيوا منهم وأكرموهم }.
( 3 ) الحياء من الناس:
وهذا النوع من الحياء هو أساس مكارم الأخلاق ومنبع كل فضيلة لأنه يترتب عليه القول الطيب والفعل الحسن والعفة والنزاهة... والحياء من الناس قسمين:
1 هذا قسم أحسن الحياء وأكملة وأتمه. فإن صاحبه يستحي من الناس جازم بأنه لا يأتي هذا المنكر والفعل القبيح إلا خوفاً من الله تعالى أولاً ثم اتقاء ملامة الناس وذمهم ثانياً فهذا يأخذ أجر حيائه كاملاً لأنه استكمل الحياء من جميع جهاته إذ ترتب عليه الكف عن القبائح التي لا يرضاها الدين والشرع ويذمه عليها الخلق.
2 قسم يترك القبائح والرذائل حياء من الناس وإذا خلا من الناس لا يتحرج من فعلها وهذا النوع من الناس عنده حياء ولكن حياء ناقص ضعيف يحتاج إلى علاج وتذكير بعظمة ربه وجلاله وأنه أحق أن يستحيا منه لأنه القادر المطلع الذي بيده ملكوت كل شيء الذي أسبغ عليه نعمه ظاهرة وباطنة فكيف يليق به أن يأكل من رزقه ويعصيه ويعيش في أرضه وملكوته ولا يطيعه ويستعمل عطاياه فيما لا يرضيه.
وعلى ذلك فإن هذا العبد لا يليق به أن يستحي من الناس الذين لا يملكون له ضراً ولا نفعاً لا في الدنيا ولا في الآخرة ثم لا يستحي من الله الرقيب عليه المتفضل عليه الذي ليس له غناء عنه.
أما الذي يجاهر بالمعاصي ولا يستحي من الله ولا من الناس فهذا من شر ما منيت به الفضيلة وانتهكت به العفة، لأن المعاصي داء سريع الانتقال لا يلبث أن يسري في النفوس الضعيفة فيعم شر معصية المجاهر ويتفاقم خطبها، فشره على نفسه وعلى الناس عظيم وخطره على الفضائل كبير، ومن المؤسف أن المجاهرة بالمعاصي التي سببها عدم الحياء من الله ولا من الناس قد فشت في زماننا. فلا شاب ينزجر ولا رجل تدركه الغيرة ولا امرأة يغلب عليها الحياء فتتحفظ وتتستر.. فقد كثر في المجتمعات المسلمة التبرج من النساء في الأسواق وفي الحدائق العامة وحتى في المساجد. تخرج المرأة كاشفة الوجه مبدية الزينة بكل جرأة لم تجل خالقاً ولم تستحي من مخلوق.
ومن مظاهر عدم الحياء في مجتمع النساء: تحدث المرأة بما يقع بينها وبين زوجها من الأمور الخاصة. وقد وصف النبي من يفعل ذلك بشيطان أتى شيطانه في الطريق والناس ينظرون.
ومن مظاهر ضعف الحياء لدى بعض النساء: تبسطها بالتحدث مع الرجل الأجنبي مثل البائع وتليين القول له وترقيق الصوت من أجل أن يخفض لها سعر البضاعة.
ومن المظاهر تشبه النساء بالرجال في اللباس وقصات الشعر والمشية والحركة. وهذا فعل مستقبح تأباه الفطرة السليمة والذوق والحياء وحرمه الشرع ونهى عنه.
ومن المشاهد المؤسفة التي فشت في وسط النساء هذه الأيام ظاهرة النساء الكاسيات العاريات - أو النساء شبه العاريات - وذلك بلبس الملابس شديدة الضيق اللاصقة أو الملابس المفتحة من الأعلى والأسفل حتى وصلت إلى حدود العورات المغلظة فلم يراعوا ديناً ولا حياء ولا مروءة. والله إن المؤمن عندما يرى أمثال هؤلاء يقشعر بدنه حياء من الله وحياء من الناس. ولكن ماذا تقول لأمثال هؤلاء النسوة؟ وماذا نملك لهن وقد نُزع الحياء من قلوبهم وقابلوا الناس بوجه وقاحاً.
( 4 ) الحياء من النفس:
وهو حياء النفوس العزيزة من أن ترضى لنفسها بالنقص أو تقنع بالدون.
ويكون هذا الحياء بالعفة وصيانة الخلوات وحسن السريرة. فيجد العبد المؤمن نفسه تستحي من نفسه حتى كأن له نفسين تستحي إحداهما من الأخرى وهذا أكمل ما يكون من الحياء. فإن العبد إذا استحى من نفسه فهو بأن يستحي من غيره أجدر.
يقول أحد العلماء: ( من عمل في السر عملاً يستحي منه في العلانية فليس لنفسه عنده قدر ).
والحقيقة أن هناك نفساً أمارة بالسوء تأمر صاحبها بالقبائح. قال تعالى على لسان امرأة العزيز: وَمَا أبَرِّىءُ نَفسِي إنَّ النّفسَ لأَمّارَةٌ بِالسُوءِ إلاَ مَارَحِمَ رَبِيِ إنّ رَبِي غَفُورٌ رّحِيمٌ [يوسف:53].. والنفس الثانية هي النفس الأمارة بالخير الناهية عن القبائح وهي النفس المطمئنة.
قال تعالى: يَا أيّتُهَا النّفسُ المُطمَئِنَةُ ارجِعِى إلى رَبِكِ رَاضِيَةً مَرضِيَةً فَأدخُلي في عِبادِي وَادخُلي جَنَتي [الفجر:27-30].
إذاً فعلينا أن نجاهد أنفسنا فلا نجعلها تفكر في الحرام ولا تعمله حتى تكون من النفوس المطمئنة التي تبشر بجنة عرضها السموات والأرض..
يقول تعالى: وَالّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهدِيَنّهُمَ سُبُلُنَا وَإنّ اللّهَ لَمَعَ المُحسِنِينَ [العنكبوت:69].
نسأل الله العزيز القدير ذا العرش المجيد أن يعصمنا من قبائحنا وأن يستر عوراتنا ويغفر زلاتنا ويقينا شرور أنفسنا وشر الشيطان وشركه.
اللهم إنا نعوذ بك من مضلات الفتن ما ظهر منها وما بطن.
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
كلمات مرتبطه: نظم المعلومات المحاسبية مجلة واجبات الطبيب دسر العربية طبية الخرسانة ذاتية الدمك بحث اجرائي طبيب عيون بحث علمي جاهز ومفصل عن السمنة كريمة الزبدة الرابية للإستشارات الهندسية بيت الخبرة للاستشارات الهندسية نظم المعلومات المحاسبية المحوسبة العربية انابيب شركة الجيل الطبية ستيليان بيتروف راديك بيبل عمر تيترادزه عادل فورتية خالد حبيب طالبية بالهواري عازار حبيب بيتر مدور إليزابيث باريت براونينغ كارل بيترز حبيب السكاكيني صلّوحة كاميليا المغربية إليزابيث باوز ليون ولاية كامبيتشي بيتر بروغل الأكبر بيترو طراد أبو سعيد عبيد الله بن بختيشوع يوحنا بن بختيشوع بختيشوع بن جبريل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي (السودان) تيبيريوس سامبرونيوس غراكوس الثاني أيوب بن حبيب اللخمي مذهبية مؤسسة آل البيت للفكر الإسلامي السيلة الحارثية كعبية عمار تيبيريوس لونجيوس الصبيبة نمرود سوق لبدة الكتيب بيت يافا كمال حبيب الشهابية (قصبة الكرك) الشونة الجنوبية الزبابدة زبدة (جنين) اشرثيثن بحث حول علم الكيمياء التركيبية التربية الجمالية للطفل أضرار تأديبية سي إن بي سي عربية بيت لقيا بيتين بيت سيرا بيت عور الفوقا قناة أهل البيت الفيزياء الطبية حلبية بيتيرهوف القوة الجوية الكويتية بيت إكسا بيت حنينا بيت دقو بيت جمال القبيبة (القدس) بيت نصاري بيت حلبوب العريضة (القليوبية) بيت الخريبي واحة لا تحب العصافير الإمبراطورية العربية (توضيح) الجعفرية (الغربية) بيت فوريك محمية المسحبية مخيم بيت جبرين الخضر (بيت لحم) بيت فجار بيت ساحور قاعدة بيانات الأفلام العربية بيت ليد النابية بيوتر كابيتسا باجة الجنوبية بيت دجن (نابلس) بيت وزن قصبية الزعاب وادي الزبيب ميون الغربية مونتي تيتانو كفر الشرابية القليوبية الأحراز (القليوبية) مايك بيب
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

بئر السبع ميسوكسيمايد تل هشومير المرجة الزرقاء أسامة بن زيد الغاف دراسة جدوى خطة عمل روبرك الطاقة الداخلية مذكرات دورية نحو الشرق ايو جيما العياضي برباس العياضي شركة مكافحة حشرات خوارزمية ديكسترا مرفأ بيروت الكايد طاش ما طاش شركة كايد البسقلون كورونا سد حراض الفن البيزنطي عبد السلام بنعبد العالي رائد عودة مستشفى طيبة التخصصي غزوة خيبر شركة فواز لعامة للدراسات والمستندات كلوفيس الأول لمع قطع الغيار جميل خطاب ويلان نظم المعلومات المحاسبية محمود بن محمود البان باقادر مؤسسة بن شيهون الصحة الصين معلمات اتجاه البطولي أرضروم تنافسية محمد الحاج سالم تكرلي مبرهنة عدم الاكتمال علاج عرق النسا سنهدريم كهربا الحكومة الحكومة التونسية معاهدة فاليتا مستشفي بدر مشاغل مراكز التجميل محمد حافظ الشريدة وديع سعادة مشغل جرافيزم الربان حديقة التجارة نقليات الهباس بن دعجم بطباط حمود بوعلام حميدة معركة ثابسوس براتا البن الاخضر الزكاه ديدفورت تاريخ فواصل الكتب توسعة المسجد النبوي نادي الفتح telnet 1978 عصبام اللوزتين سبيكمان 213 الاقتصاد رمادي عادي فندق العليا تشويه سمعه اسماك الأسماك مؤسسة الجهاز القلبي الوعائي italia قراي سجاد الجامعة السويسرية المفتوحة بيرو هاري فواز الحاتم الفم تمسكنت فتمكنت