موقع الو محمود الزامل مدرس كيمياء - شيميل المهبوله ريم - مطعم زهره صليبيه - ألطاف دي جي - مخبز العربي سعد ا - العقيد الشويكان - الكس/مساج فلبيني - saed alrokban - محمد ردن - Saeed Hashil - د نهى الوقداني - سعد منصور الحارثي - ش.ليلى مجلة تواجد - د. عواض الجعيد - بدر العتيبي - مشاري العجيان . - عبدالعزيز الثنيان - فواز مزروق - مطعم بربيس صباح الناصر - Akram Al-Ateeqi - ام مشعل الدكتوره - ام بندر المطيري تكوي - مكتب ساره عايد عزمي - دكتورهـ ريما - د / مهلهل شاجري - بقالة حبايب العارضية - الدكتور حسين عضيبات - مطعم ام الهيمان ق8 - د.نوره العتال - صابر مريحب - مزرعة الشايب ابو تركي - قروب امتحانات بدر الميموني - سليمان الاحمد - شركة صباح لإلكترونية - د.اسامه - Saleh Waleed Bohamra - مفوز الشمري - د شادي العكش جديد - ماجد الشهري - فلبينيه مساج - مبارك الزمنان - ابورايد - مطعم ديار راشد 8 - محمد الشهري - المحامي/محمد عقله العنزي - Ahmad .J. Al Majed - مشويات بوجمعه - جكن راشد صبحان - محمد المروعي - المروعي -
الجديد طريق السويس - شرم الشيخ أنظر أيضا - بطولة أوروبا لكرة الماء 1987 النتائج - عدوى الجهاز التنفسي - 2،1-مضاعف (ثنائي فينيل فوسفينو) الإيثان التحضير - إيدا غروف - م أ 2003 إف جي - بياس (ولبة) الديموغرافيا - ساعة كاتدرائية سالزبري -
آخر المشاهدات هدى شعراوي (ممثلة) عن حياتها - الأمير عفاس بن محيا - هواتف دار التربية الاجتماعية للبنات بجدة ومعلومات عنها بالسعودية - هادي عكاشة هجاءه الخميني للخميني - هواتف مكتب الضمان الاجتماعى بالمخواة ومعلومات عنها بالسعودية - حلقات التحفيظ تعريف الحلقات القرآنية - دراسة جدوى تفصيلية لمشروع تعبئة وتغليف المواد غذائيه - هواتف مكتب الضمان الاجتماعى النسوي بالدمام ومعلومات عنها بالسعودية - هاتف وعنوان شركة الموسى - الهفوف, الاحساء - هاتف مدرسة البيروني ثانوي و معلومات عنها بالرياض - طريقة اعداد عجينة دقيق القمح الكامل بالذ طعم خطوة بخطوة - طريقة عمل وصفة بسكوت انجليزي على طريقة منال العالم - [بحث جاهز للطباعة] أجدد بحث عن كيفية كتابة تقرير ميداني - - هاتف وعنوان مستوصف الجزيرة - النسيم, مدينة الرياض - نجيب الدهيم الهجرة - هواتف مستشفى عسير المركزي و معلومات عنها بعسير بالسعودية - مطار مصطفى بن بولعيد الوجهات - التوافق (تصنيع) الحد الأقصى والأدنى للخلوص - محمد حسن هيتو أصله وعائلته - طريقة تحضير الميرمية(أعشاب) بطريقة سهلة - هاتف و معلومات عن بلدية محافظة السليل بالمملكة العربية السعودية - الطيب ينون تعريف - خنفساء القمامة الوصف - هواتف الشركة السعودية للانشاءات الصناعية والمشاريع الهندسية ومعلومات عنها بالسعودية - الأميمي (مسلسل) قصة المسلسل - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الإسهال والقيء بالاعشاب - روث بندكت مؤلّفاتها - هاتف وعنوان مستشفى العميس الأهلي - صبيا, جازان - شلة بط - هواتف مكتب الضمان الاجتماعى بجده ومعلومات عنها بالسعودية - وصفة تساعد على التئام الجروح: بسرعة بخلطات الاعشاب - وصفات تعمل بالمنزل - جامعة الملك خالد (بارق) كليات الجامعة - مبدأ جدانوف - الرباب نسب قبائل الرباب - هاتف وعنوان مستوصف التضامن الطبي - عريجا, مدينة الرياض - كيف تحصل علي المتعة في الحياة الجنسية - هاتف وعنوان البراك للأبواب الأتوماتيكية - خميس مشيط, عسير - داليدا خليل حياتها الشخصية - طريقة تحضير يخنة اللفت بطريقة سهلة - هاتف و معلومات عن بلدية القوز / محافظة القنفذة بالمملكة العربية السعودية - مخاطر صاعق الحشرات الكهربائي - فرط ثنائي أكسيد الكربون في الدم الأسباب - قائمة المستشفيات في العراق المستشفيات الحكومية - هواتف مجموعة ثاني بطي عوض للمقاولات ومعلومات عنها بالسعودية - دائرة وادي تاغية تسميتها - مصنع جيجا 1 الأساس المنطقي والبناء - نوكلياز خارجية - قائمة أعلام المكفوفين صحابة - هاتف وعنوان مستوصف اللؤلؤ - دفي, الجبيل - خناتة بنونة من أعمالها الأدبية - هاتف وعنوان مطعم مدماك - بقيق, الدمام - داء دارييه العلاج - قائمة شخصيات مسلسل الزير سالم قاءمة الممثلين - معلومات هامة عن سلالة دجاج الفيومى - هاتف مركز غرب الدوادمي الصحي بالرياض و معلومات عنه بالسعودية - هاتف وعنوان المستشفى الأهلي - خميس مشيط, عسير - اسباب وعلاج كبر محيط راس الطفل او كبر حجم الرأس عند الاطفال - وادي رخية الآثار والمواقع التاريخية - معركة بقدورة القائد المغربي خالد بن حميد الزناتي - هواتف و معلومات عن جوازات منفذ الوديعة بالسعودية - ليزر إكسيمر طريقة عمله - الاشتراطات الفنية لاعداد الدراسات الجيوتقنية بالسعودية - هاتف مركز التنعيم الصحي بمكة المكرمة و معلومات عنه بالسعودية - طريقة عمل المقلوبة الكويتية مثل المطاعم بالصور - اكلات من المطبخ الكويتي - ميجو أشيرو الأعمال - علاج الجلطة الدماغية و الشلل النصفي - [تطوير الذات] خطة عملية للانتقال من فوضى الصيف إلى روتين الدراسة - موسوعة التنمية البشرية - هاتف وعنوان مستشفى المانع العام - الخبر, مدينة الخبر - اختصارات مستخدمة في الوصفات الطبية - الفتق الإربي اسبابه واعراضه ومضاعفاته - طريقة عمل جظ مظ من حلقات برنامج منال العالم - هاتف وعنوان شركة المشروبات الصناعية بيبسي كولا - ينبع - الخرسانة المسلحة وفق قواعد BAEL الخرسانــة المسلحـة مقدمة - تفاعل فورتز آلية التفاعل - هاتف وعنوان محل قلعة الصخور للأحجار الكريمة - الصفا, جدة - الرتب الشرطية في الإمارات - هاتف مستشفى البدائع العام و معلومات عنها بالقصيم بالسعودية - الاستعلام عن كفالات الأشخاص بالكويت - هاتف وعنوان مستوصف علي خمج الطبي - جيزان, جازان - حي الندوه (الرياض) أهم الشوارع الرئيسية - فينيقيون أصل الفينيقيين - عوازم النسب - أبيض بن حمال سيرته - جيزيل حبيب أبو جودة المسيرة المهنية - جهد الخطوة - هواتف مؤسسة النور المتحدة للمقاولات العامة ومعلومات عنها بالسعودية - سيهات موقعها وحدودها - الإمارة الجروانية - طريقة عمل سلطة الزيتون من مطبخ منال العالم - استقطاب (فيزياء) معنى الاستقطاب - خلايا الأنبوب الغربالي - نتريل - هاتف مركز جرول الصحي بمكة المكرمة و معلومات عنه بالسعودية - تردد زاوي أمثلة - قائمة أحياء الدار البيضاء القائمة - هواتف مكتب صالح عبدالله الراجحي لاستشارات الهندسة المدنية ومعلومات عنه بالسعودية - هاتف وعنوان مطبخ بكر حلواني - المجمع, جدة - هاتف مركز حلباء الصحي بمنطقة عسير و معلومات عنه بالسعودية - طريقة عمل وصفة الكيك الاسفنجى على طريقة منال العالم - طريقة تحضير شكن بتر ( Butter Chicken ) - عدد السعرات الحرارية في الكباب والطاقة والقيمة الغذائية - هاتف وعنوان مطبخ ديرتي - حائل - خراج الرئتين .. دمامل الرئة Lung abscess - هاتف وعنوان مكتب محمد حمد الباهلي للإستقدام - الرس, القصيم - عنوان و هواتف سفارة السعودية فى جمهورية ايطاليـا ومعلومات شاملة عنها - الفضول قتل القطة الأصل - هاتف وعنوان مستشفى الملك فهد الجامعي - الخبر شمال, مدينة الخبر - هاتف وعنوان استوديو سعيد للتصوير - صفوي, الدمام - الشجعان الثلاثة الفكرة - زياد بن عبد الرحمن اللخمي حياته - دلوار حسين سعيدي الحياة التعليمية - هاتف مركز الدليمية الصحي بالقصيم و معلومات عنه بالسعودية - طريقة عمل وصفة شراب عصير الملوك الشهية - المتممات المجرورة - متلازمة تسرب السائل النخاعي علامات و أعراض - حكمت وهبي مرضه - علم اجتماع الفن - هاتف وعنوان مفروشات النفيعي - الطائف وج, الطائف - بنزين (مركب كيميائي) تاريخ البنزين - هواتف مكتب مكافحة التسول بأبها ومعلومات عنها بالسعودية - هاتف وعنوان مستشفى علوي تونسي وإخوانه - العزيزيه, مكة المكرمة - إليزابيث غوتييريز حياتها المبكرة - هاتف وعنوان مستوصف الفرائضي الأهلي - النسيم, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مستوصف العروبة الطبي - الشفا, مدينة الرياض - قلب الظلام ملخص الرواية - شرح تفصيلي لإجراءات الحصول علي تأشيرة زيارة تجارية للسعودية - هاتف و عنوان مستشفى الرس العام و معلومات عنها بالقصيـم بالسعودية - شخصيات مسلسل زمن البرغوت شخصيات المسلسل - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج مشاكل الدوره الشهرية و الحيض بالاعشاب - أندرو كونانان بدايات حياته - حمود بن سعود بن عبد العزيز آل سعود أبناؤه - دير قديس دير قديس - في سطور - درب الزلق (مسلسل) شخصيات البطولة - هواتف و عناوين وزارة الخارجية - الرياض بالمملكة العربية السعودية - هواتف مكتب الضمان الاجتماعى بالدوادمي ومعلومات عنها بالسعودية - هاتف وعنوان مستوصف مستشاري الطبي - بيشه, عسير - الخروج من الجسد كيفية حدوث الطرح النجمي - جهينة نعيم عن حياتها - الأوغاد (فيلم هندي) - هاتف وعنوان مستوصف الشفاء الطبي - سكاكا, الجوف - أرقام طوارئ الكهرباء بالمملكة العربية السعودية - طريقة تحضير خبز النان الهندي من الشيف منال العالم - شريف بن سعيدي النشاة والانتماء للجيش الفرنسي - طريقة عمل الكباب على الصاج مثل المطاعم - محمد بن راشد آل مكتوم نشأته - تاريخ البوليمر وأساس تصنيفه وصفاته مقدمة في علم البوليمراتكيمياء البوليمرات Ch istry of Polymers » جامعة أم القرى - هاتف وعنوان مطعم الفال - الخليج, الدمام - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج النحافه و فقر الدم وضعف الجسم بالاعشاب - - مرض هبوط البطن اعراض المرض - تراجيديا تعريفها - فضة قلبها أبيض (مسلسل) قصة المسلسل - [بحث جاهز للطباعة] نموذج مقدمة بحث ادبي , نماذج بحوث ادبية - - روحي الصفدي أعماله - علاج القوبــــــاء بالاعشاب - هاتف و معلومات عن مستشفى الميقات بالمدينة المنورة - طريقة تحضير حشوات للفطائر من الشيف منال العالم - انواع وحدات الاضاءة الداخلية بالمنزل بالصور - طريقة عمل كعك العيد على الطريقة اللبنانية لا تفوتك - هواتف إدارة شؤون المتقاعدين بالسعودية و معلومات عنها - ضغط نبضي طريقة الحساب - طريقة عمل لفة الخميره من معجنات المطبخ العراقي بالصور - الإسلام في المكسيك التنظيمات - رايلين - هاتف وعنوان مؤسسة العواجي لبيع مواد البناء - صامطه, جازان - عمر الشادي - [مواضيع صحية] مستوصفات جدة لفحص العمالة , مستوصف فحص العمالة الوافدة بجدة - طب بديل وطب عام - هاتف مركز المحمدية الصحي بالرياض و معلومات عنه بالسعودية - وادي الفرع تاريخ وادي الفرع - [بحث جاهز للطباعة] طريقة و طرق و كيفية كتابة تقرير و تقارير عن زيارة و طبي و مدرسي و صحفي فني اداري - - هاتف وعنوان مستشفى العدواني العام - الطائف المركزي, الطائف - خس منشاري الموئل والانتشار - مذكرات طالب (سلسلة) نظرة تاريخية للسلسلة - هواتف مكتب الضمان الاجتماعى النسوي بالرياض ومعلومات عنها بالسعودية - هواتف مؤسسة حاتم حامد العوفي لحفر ألابار ومعلومات عنها بالسعودية - علي الهويريني السيرة الذاتية - تلبيسة الاسنان .. هل يمكن ازالة التلبيسه الدائمه؟ - مكافآت طلاب مدارس تحفيظ القرآن الكريم بالمملكة العربية السعودية - طريقة عمل وصفة اليقطين بالطحينة من اكلات منال العالم - إستخراج شهادة التسلسل الدراسى بالكويت - هاتف وعنوان مستوصف الحمد الطبي - سكاكا, الجوف - تيمور بن أسعد عائلته - هواتف مكتب الضمان الاجتماعى بحفرالباطن ومعلومات عنها بالسعودية - كلية ابن سينا رسوم الكلية - هاتف وعنوان شركة أفلاك للتقنية - الخبر, مدينة الخبر - مفاتيح الجنان (كتاب) لمحة عن الكتاب - سحر جوليا (مسلسل) ملخص القصة - طريقة عمل النقانق علي الطريقة اللبنانية من اشهر المطاعم - هاتف وعنوان مطعم الطيبات - بلجرشي, الباحة - هواتف وأرقام مستشفى الهلال الأخضر بالسعودية - هاتف و عنوان نادي الضيافة الصحي بالرياض ومعلومات شاملة عنه - هاتف وعنوان مطعم أشرف الهندي - شقراء, محافظات الرياض - هاتف وعنوان مطعم هاشم - السلامه, جدة - عبد القادر صباهي عن حياته - ضنكان الموقع - سند الحشار سيرته - الزبيدي النسب والتاريخ - هاتف و معلومات عن مستشفي السعودي الألماني بالمدينة المنورة - بني شبيل نسبها - آل الجليلي تاريخها -
اليوم: الثلاثاء 18 يونيو 2019 , الساعة: 8:22 ص / اسعار صرف العملات ليوم الثلاثاء 18/06/2019


اعلانات
محرك البحث


اضطراب جيني نادر ينجم عن وجود جين متضرر لدى الوالدين

آخر تحديث منذ 7 سنة و 8 شهر 4 مشاهدة

شاركنا رأيك بالموضوع

طفلة ضئيلة الحجم.. لا تنمو
طفلة ضئيلة الحجم.. لا تنمو
اضطراب جيني نادر ينجم عن وجود جين متضرر لدى الوالدين

http://www.aawsat.com/2011/10/21/images/health1.646081.jpghttp://www.aawsat.com/2011/10/21/images/health2.646081.jpg
واشنطن: ساندرا بودمان*
أدرك طبيب التوليد على الفور أن هناك أمرا بالغ الخطأ، فقد كان وزن مورغان ماكلهني لا يكاد يتجاوز الخمسة أرطال (الرطل 453 غم تقريبا)، وكان رأسها طويلا ونحيفا بشكل غير طبيعي. وكانت عضلاتها مرنة بشكل مقلق، وبكاؤها ضعيفا على نحو غير عادي. وقد سمح أطباء مستشفى فريدريك ميموريال، لليزا سايمنسون ماكلهني بحمل وليدتها لفترة وجيزة قبل نقلها إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادةتقول ماكلهني: «ظللت بضعة أيام لا أراها كثيرا». وهي تتذكر ما حدث في الفترة التالية مباشرة لولادة طفلها الرابع، في يونيو (حزيران) 2002. وبعد نحو أسبوع في المستشفى تم إرسال الطفلة لمنزلها، على الرغم من أن أحدا لم يستطع تشخيص الحالة. كما لم توضح الاختبارات الأولية أي سبب واضح، كوجود اضطراب في التمثيل الغذائي على سبيل المثال.
وقالت ماكلهني، التي تعمل كمديرة للمباني السكنية في فريدريك «كنا خائفين. وقد حاولت أن أكون متفائلة وقلت لنفسي ربما لم تكن طفلتي بهذا السوء، وربما أنها ولدت مبكرا حقا، وسوف تنمو بشكل طبيعي لتصبح سليمة تماما. وحتى الأطباء أنفسهم حاولوا أن يكونوا متفائلين في البداية».
* حمل غريب
* وانقضت أكثر من خمس سنوات قبل أن تعرف ماكلهني وزوجها براد، السبب وراء المشكلات الصحية التي تعاني منها ابنتهما. وقد جلبت تلك المعرفة موجة جديدة من الحزن التي هزت ماكلهني وجعلتها توجه جهودها لمسعى جديد يهدف إلى مساعدة غيرها من الأسر.
وكانت أول علامة تدل على أن هناك شيئا ما خطأ، كما تقول ماكلهني، التي تبلغ من العمر الآن 46 عاما، هو ما حدث قبل أن تلد مباشرة، عندما تغير وضع الجنين من وضع الأقدام أولا إلى الوضع الصحيح، وضع الرأس أولا.
وبدا هذا غريبا، حيث لم تكن هناك مساحة كافية للجنين لكي يغير من وضعه بهذا الشكل الدرامي في هذا الوقت المتأخر من الحمل. ولكنها اعتقدت أنها قد تلد مبكرا عن الموعد المتوقع بشهر، بدلا من الأسبوعين اللذين قدرهما الطبيب. ومن ثم فلم تنزعج، خاصة وأنها كان لديها ثلاثة أطفال كبار من زواج سابق تتراوح أعمارهم ما بين 7 و16 عاما، كما لم يحدث خلال هذا الحمل، مثل الثلاثة السابقين له، أمر غير عادي.
وكانت الصدمة الأولى، كما تقول ماكلهني، التي يبلغ طولها 5 أقدام و10 بوصات (نحو 175 سم)، التي بلغ وزن كل طفل من أطفالها الكبار نحو ثمانية أرطال عند الولادة، في وزن الطفلة المنخفض عند الولادة، والذي بلغ 5 أرطال و10 أونصات (الأونصة 28 غراما تقريبا).
* أطراف لينة
* ولكن بعد بضعة أشهر، كان من الواضح أن مشكلات مورغان الصحية كانت أكثر جدية مما كان أي شخص يتوقع. وتتذكر ماكلهني قائلة: «كل ما كنا نفعله هو أننا كنا نقوم بتغذيتها وتغيير حفاظتها. ولكنها لم تكن تستجيب لنا. وكانت أطرافها لينة مثل الجيلي». وكانت ماكلهني وزوجها خائفين من أن ابنتهما قد تكون مصابة بداء التوحد، وهو الخوف الذي تزايد مع نمو الطفلة وقيامها بتكرار حركات لا إرادية بيديها.
وكان عدم زيادة وزن مورغان مدعاة أخرى للقلق وسببا لطلب استشارة أول طبيب متخصص في سلسلة من الاختصاصيين الكثيرين الذين تلوه، والذين لم يكن يملك أي إجابة. وعندما لم تبدأ مورغان في الميل على أحد شقيها في سن الـ7 أشهر، الذي يقوم به بعض الأطفال في عمر بضعة أسابيع، دخلت في جلسات علاج تدخل مبكر تحت رعاية أحد البرامج الحكومية.
وفي نفس الوقت تقريبا، ارتفعت آمال ماكلهني لفترة وجيزة. فقد اكتشف الأطباء أن مورغان تعاني من قصر نظر شديد. وقالت ماكلهني «إن الرؤية شيء مهم للغاية لتنمية الطفل، لذلك كنا نأمل في أنها إذا ما ارتدت نظارات فإن هذا سيساعد كثيرا». ولكن الرؤية بشكل جيد لم يبدو أنها قد أحدثت فرقا كبيرا.
وبعد ذلك بفترة قصيرة، أخذ والدا مورغان طفلتهما إلى طبيب أعصاب في مستشفى جونز هوبكنز. وقد استبعد الطبيب الشلل الدماغي، أو حدوث إصابة أثناء الولادة أو وجود مشكلة هيكلية في دماغ مورغان. وكان تشخيصه للحالة أنها «تأخر شامل في النمو»، وهو ما بدا أشبه بوصف منه تفسيرا.
وقالت ماكلهني، التي كانت تشعر بالقلق من أن سبب المشكلات التي تعاني منها مورغان هو أن شيئا ما قد حدث أثناء الولادة، أو أنها كانت إلى حد ما مسؤولة: «كنت محبطة للغاية، ولكن على الأقل كنت أعرف أن المستشفى لم يفعل شيئا خاطئا. ولكن عندما لا تعرف تشخيصا للمرض، فأنت لا تعرف ما يمكن أن تتوقعه، أو ما هي أفضل السبل للتعامل معه».
وكانت الزيارة الثانية لطبيب الأعصاب، عندما كان عمر مورغان 15 شهرا وكانت قد بدأت للتو في الجلوس من دون مساعدة - متأخرة عاما تقريبا عن معظم الأطفال - غير مفيدة مثل سابقتها. وقد استبعد الأطباء إصابتها بالتوحد أو بأمراض الكروموسومات النادرة، ولكنهم لم يستطيعوا تحديد المشكلة الأساسية.
وقالت ماكلهني: «كنا نحاول بشكل أساسي مساعدتها على النمو، من خلال برنامج التدخل المبكر». وكان هذا هو أفضل ما يمكن عملة، ما دامت مورغان كانت تحرز تقدما بطيئا، وخاصة أن الأزمة التي طال أمدها كانت تتطلب من الأسرة قدرا كبيرا من الاهتمام والموارد.
واستكملت قائلة: «إنه وضع بالغ الصعوبة. فأنا أعمل في وظيفة بدوام كامل ولدي ثلاثة أطفال آخرين». ولذا فقد قررت هي وزوجها تكريس طاقاتهما للتأكد من أن مورغان تحصل على المساعدة التي قال الأطباء أنها في حاجة إليها وأن يضعوا جانبا بحثهم عن تشخيص.
ولكن في خريف عام 2007، عندما كانت مورغان في سن الخامسة، اقترح طبيب الأعصاب، الذي كانت تذهب إليه، أن تقوم الأسرة باستشارة متخصصين في معهد كينيدي كريجر في بالتيمور، الذي يعالج الأطفال الذين يعانون من اضطرابات النمو.
* اضطرابات النمو
* وفي يناير (كانون الثاني) 2008، أخذت ماكلهني مورغان وسجلاتها الطبية الضخمة وذهبت إلى كينيدي كريجر. وتقول وهي تتذكر ما حدث: «السؤال الذي كان يدور بذهني هو أوه، يا إلهي، هل سيقدر لي معرفة ما الذي أصاب ابنتي؟».
وقال طبيب تنمية الأطفال، بعدما عرف التاريخ التفصيلي للعائلة وقام بعمل بعض الاختبارات، وشيئا انتظرت ماكلهني خمس سنوات لتسمعه، حيث قال لها الطبيب: «أعتقد أننا قد عرفنا ما أصابها». ولكن التشخيص النهائي كان يتطلب تأكيدا من قبل علماء الوراثة في هوبكنز.
كانت أعراض حالة مورغان قريبة جدا من أعراض متلازمة كوهين Cohen syndrome، وهو اضطراب جيني نادر جدا تم توصيفه لأول مرة في عام 1973 من قبل طبيب كندي هو مايكل كوهين. وحتى الآن، لم يتم اكتشاف سوى نحو 1000 حالة من حالات هذا الاضطراب على مستوى العالم، على الرغم من اتفاق الأطباء على أن الكثير من الحالات لم يتم تشخيصها قط.
وتنشأ متلازمة كوهين من تحور الجين VPS13B، الذي قد يكون ضالعا في فرز بروتينات الخلايا، وفقا لما جاء في موقع «غنيتكس هوم رفرنس» على شبكة الإنترنت. ويعاني معظم الناس المصابين بالمتلازمة، والتي تتراوح في شدتها، من مشكلات في النمو، وتأخر في التنمية، وإعاقات فكرية، بما في ذلك التخلف العقلي، وضعف في قوة العضلات، ولديهم رؤوس أصغر من الرؤوس الطبيعية عند الولادة. ومن الممكن أيضا أن يعانوا من عيوب في القلب ومشكلات في شبكية العين، مما قد يؤدي إلى العمى. ويرث معظم المرضى نسختين من الجينات المتضررة، واحدة من كل من الوالدين.
ولا يوجد علاج للمتلازمة، التي توجد بنسبة أكبر في مجموعات معينة، لا تحبذ الزواج من الغرباء، وهو ما يسمح لهذه العيوب الوراثية النادرة بالاستمرار. وتتضمن هذه المجموعات الآميش، والأشخاص ذوي الأصول الفنلندية، ومجموعة من البدو الآيرلنديين المعروفين باسم الآيرلنديين الرحل، وسكان جزيرة يونانية معزولة.
وقالت ماكلهني، القادمة من أصول فنلندية خالصة: «لم تكن لدي فكرة عن هذا. وفكرت هل يمكن أن يكون هذا هو السبب حقا؟، فعائلتنا كانت فخورة جدا بنسبها، وشعرت كما لو أنني قد تلقيت ركلة في المعدة».
وقال فيناياك كوتور، خبير الوراثة الذي يتولى حالته مورغان، إن الأطباء لم يفكروا في متلازمة كوهين في البداية.
فهو يتذكر أن «مورغان كانت لديها أعراض أمراض وراثية نادرة أخرى، لذلك فكرنا على نطاق واسع، ولكن من المؤكد أن متلازمة كوهين كانت على رأس القائمة». وقد أصبحوا أكثر اقتناعا بعدما تصدرت المتلازمة القائمة التي نتجت عن قاعدة بيانات محسوبة لـ300 من الاضطرابات والحالات، والتي تم تغذيتها بالمعلومات الخاصة بحالة مورغان.
وقد أوصى كوتور، الذي يعمل حاليا مدرسا في مجال الطب في كلية طب جونز هوبكنز، بعمل اختبار لجين VPS13B. ولكن عندما رفضت شركة التأمين الخاصة بالعائلة دفع تكلفة الاختبار البالغة 5800 دولار، على أساس أن ذلك لن يكون له تأثير في علاج الطفلة، عثر كوتور على مختبر في غايثرسبيرغ يمكنه أن يجري اختبار لجزء من الجينات - مقابل 300 دولار، وهو مبلغ يمكن للأسرة أن تتحمله - يكون كافيا لعمل تشخيص مؤكد.
وقال كوتور، الذي ذكر أن مورغان تظل هي الحالة الوحيدة لمتلازمة كوهين التي شهدها: «إن التشخيص يعطي للأسرة هوية تستطيع أن تتعامل معها، كما أنها تزيد من احتمال الحصول على خدمات بشكل كبير، ويمكن أن توفر خيارات جديدة للعلاج مع تطور البحوث في مجال الأمراض الوراثية».
* «الطفرة الفنلدية»
* وفي يونيو 2008، كشفت الاختبارات أن مورغان لديها ما يسميه خبراء الوراثة «الطفرة الفنلندية» في جين واحد، يفترض أنها قد تلقته من والدتها، لأن بعض أجداد ماكلهني من بنسلفانيا الهولندية، وربما تكون مورغان قد ورثت جينيين متضررين، ولكن اختبار الـ300 دولار لم يبحث عن الطفرة الثانية.
وتفترض ماكلهني أنها وزوجها «قد تصادف أنهما هما الاثنان من حاملي المرض». حيث يعتقد الأطباء أن كلا منهما يحمل الجين المتضرر، على الرغم من عدم وجود حالات أخرى معروفة شبيهه بمتلازمة كوهين في أي من الأسرتين.
وكان الاكتشاف مريحا وصادما في نفس الوقت. فعدم وجود دواء، جعل العلاج يقتصر على معالجة الأعراض البدنية وتأخر النمو.
ويصف كتوتور مورغان بأنها قد تأثرت بشكل معتدل. فهي، وفقا لأمها، تبلغ من العمر 9 سنوات، ويبلغ وزنها 45 رطلا، وليست مدربة على استخدام المرحاض وتشبه طفلا طويل القامة. وعلى الرغم من أنها لا تتحدث، إلا أن مورغان عاطفية وتتواصل باستخدام جهاز مماثل للـ«آي باد». وتقول ماكلهني، إن لديها ذاكرة ممتازة، ويبدو أنها تفهم الكثير.
وأضافت قائلة: «لم أكن أدرك في البداية أن مورغان لن تتحدث. لقد كان هذا شيئا صعبا للغاية. وأنني أتساءل: ما الذي تفكر فيه؟».
وفي إطار سعيها الحثيث لمعرفة المزيد عن هذا الاضطراب والاتصال بآباء آخرين، اتصلت ماكلهني بعيادة «دي دي سي» في ميدلفيلد، بولاية أوهايو، المتخصصة في علاج الأمراض الوراثية النادرة. حيث قام الأطباء هناك بتشخيص أكثر من 20 حالة من حالات متلازمة كوهين في مجتمع الآميش الصغير القريب. وبعد بضعة أشهر من تشخيص حالة مورغان، حضرت ماكلهني ومورغان مؤتمرا في ولاية أوهايو، حيث التقت بعائلات أخرى.
وتتذكر ماكلهني اللقاء قائلة: «يشبه الأطفال بعضهم البعض، وعندما ترى كل هؤلاء الأطفال الذين يشبهون طفلك، فإنك تشعر بشعور لا أستطيع وصفه. أنه شعور من الارتياح يكاد يصل إلى الفرح. وكان هذا اللقاء أول مكان أشعر أن ابنتي ملائمة فيه».
في السنة التالية، ساعدت في إنشاء جمعية متلازمة كوهين، وهي مجموعة دفاع دولية على الإنترنت تهدف إلى رفع مستوى الوعي بهذا الاضطراب. وقالت ماكلهني، التي يتصل بها أسبوعيا عائلات تبحث عن المساعدة أو المعلومات: «نحن حقا ندعم بعضنا البعض، وقد لا يكون بإمكاني أن أمنع ما حدث لمورغان، ولكن بإمكاني مساعدة الأسر الأخرى».
* خدمة «واشنطن بوست» خاص بـ«الشرق الأوسط»

http://www.aawsat.com/2011/10/21/images/health1.646081.jpghttp://www.aawsat.com/2011/10/21/images/health2.646081.jpg
واشنطن: ساندرا بودمان*
أدرك طبيب التوليد على الفور أن هناك أمرا بالغ الخطأ، فقد كان وزن مورغان ماكلهني لا يكاد يتجاوز الخمسة أرطال (الرطل 453 غم تقريبا)، وكان رأسها طويلا ونحيفا بشكل غير طبيعي. وكانت عضلاتها مرنة بشكل مقلق، وبكاؤها ضعيفا على نحو غير عادي. وقد سمح أطباء مستشفى فريدريك ميموريال، لليزا سايمنسون ماكلهني بحمل وليدتها لفترة وجيزة قبل نقلها إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادةتقول ماكلهني: «ظللت بضعة أيام لا أراها كثيرا». وهي تتذكر ما حدث في الفترة التالية مباشرة لولادة طفلها الرابع، في يونيو (حزيران) 2002. وبعد نحو أسبوع في المستشفى تم إرسال الطفلة لمنزلها، على الرغم من أن أحدا لم يستطع تشخيص الحالة. كما لم توضح الاختبارات الأولية أي سبب واضح، كوجود اضطراب في التمثيل الغذائي على سبيل المثال.
وقالت ماكلهني، التي تعمل كمديرة للمباني السكنية في فريدريك «كنا خائفين. وقد حاولت أن أكون متفائلة وقلت لنفسي ربما لم تكن طفلتي بهذا السوء، وربما أنها ولدت مبكرا حقا، وسوف تنمو بشكل طبيعي لتصبح سليمة تماما. وحتى الأطباء أنفسهم حاولوا أن يكونوا متفائلين في البداية».
* حمل غريب
* وانقضت أكثر من خمس سنوات قبل أن تعرف ماكلهني وزوجها براد، السبب وراء المشكلات الصحية التي تعاني منها ابنتهما. وقد جلبت تلك المعرفة موجة جديدة من الحزن التي هزت ماكلهني وجعلتها توجه جهودها لمسعى جديد يهدف إلى مساعدة غيرها من الأسر.
وكانت أول علامة تدل على أن هناك شيئا ما خطأ، كما تقول ماكلهني، التي تبلغ من العمر الآن 46 عاما، هو ما حدث قبل أن تلد مباشرة، عندما تغير وضع الجنين من وضع الأقدام أولا إلى الوضع الصحيح، وضع الرأس أولا.
وبدا هذا غريبا، حيث لم تكن هناك مساحة كافية للجنين لكي يغير من وضعه بهذا الشكل الدرامي في هذا الوقت المتأخر من الحمل. ولكنها اعتقدت أنها قد تلد مبكرا عن الموعد المتوقع بشهر، بدلا من الأسبوعين اللذين قدرهما الطبيب. ومن ثم فلم تنزعج، خاصة وأنها كان لديها ثلاثة أطفال كبار من زواج سابق تتراوح أعمارهم ما بين 7 و16 عاما، كما لم يحدث خلال هذا الحمل، مثل الثلاثة السابقين له، أمر غير عادي.
وكانت الصدمة الأولى، كما تقول ماكلهني، التي يبلغ طولها 5 أقدام و10 بوصات (نحو 175 سم)، التي بلغ وزن كل طفل من أطفالها الكبار نحو ثمانية أرطال عند الولادة، في وزن الطفلة المنخفض عند الولادة، والذي بلغ 5 أرطال و10 أونصات (الأونصة 28 غراما تقريبا).
* أطراف لينة
* ولكن بعد بضعة أشهر، كان من الواضح أن مشكلات مورغان الصحية كانت أكثر جدية مما كان أي شخص يتوقع. وتتذكر ماكلهني قائلة: «كل ما كنا نفعله هو أننا كنا نقوم بتغذيتها وتغيير حفاظتها. ولكنها لم تكن تستجيب لنا. وكانت أطرافها لينة مثل الجيلي». وكانت ماكلهني وزوجها خائفين من أن ابنتهما قد تكون مصابة بداء التوحد، وهو الخوف الذي تزايد مع نمو الطفلة وقيامها بتكرار حركات لا إرادية بيديها.
وكان عدم زيادة وزن مورغان مدعاة أخرى للقلق وسببا لطلب استشارة أول طبيب متخصص في سلسلة من الاختصاصيين الكثيرين الذين تلوه، والذين لم يكن يملك أي إجابة. وعندما لم تبدأ مورغان في الميل على أحد شقيها في سن الـ7 أشهر، الذي يقوم به بعض الأطفال في عمر بضعة أسابيع، دخلت في جلسات علاج تدخل مبكر تحت رعاية أحد البرامج الحكومية.
وفي نفس الوقت تقريبا، ارتفعت آمال ماكلهني لفترة وجيزة. فقد اكتشف الأطباء أن مورغان تعاني من قصر نظر شديد. وقالت ماكلهني «إن الرؤية شيء مهم للغاية لتنمية الطفل، لذلك كنا نأمل في أنها إذا ما ارتدت نظارات فإن هذا سيساعد كثيرا». ولكن الرؤية بشكل جيد لم يبدو أنها قد أحدثت فرقا كبيرا.
وبعد ذلك بفترة قصيرة، أخذ والدا مورغان طفلتهما إلى طبيب أعصاب في مستشفى جونز هوبكنز. وقد استبعد الطبيب الشلل الدماغي، أو حدوث إصابة أثناء الولادة أو وجود مشكلة هيكلية في دماغ مورغان. وكان تشخيصه للحالة أنها «تأخر شامل في النمو»، وهو ما بدا أشبه بوصف منه تفسيرا.
وقالت ماكلهني، التي كانت تشعر بالقلق من أن سبب المشكلات التي تعاني منها مورغان هو أن شيئا ما قد حدث أثناء الولادة، أو أنها كانت إلى حد ما مسؤولة: «كنت محبطة للغاية، ولكن على الأقل كنت أعرف أن المستشفى لم يفعل شيئا خاطئا. ولكن عندما لا تعرف تشخيصا للمرض، فأنت لا تعرف ما يمكن أن تتوقعه، أو ما هي أفضل السبل للتعامل معه».
وكانت الزيارة الثانية لطبيب الأعصاب، عندما كان عمر مورغان 15 شهرا وكانت قد بدأت للتو في الجلوس من دون مساعدة - متأخرة عاما تقريبا عن معظم الأطفال - غير مفيدة مثل سابقتها. وقد استبعد الأطباء إصابتها بالتوحد أو بأمراض الكروموسومات النادرة، ولكنهم لم يستطيعوا تحديد المشكلة الأساسية.
وقالت ماكلهني: «كنا نحاول بشكل أساسي مساعدتها على النمو، من خلال برنامج التدخل المبكر». وكان هذا هو أفضل ما يمكن عملة، ما دامت مورغان كانت تحرز تقدما بطيئا، وخاصة أن الأزمة التي طال أمدها كانت تتطلب من الأسرة قدرا كبيرا من الاهتمام والموارد.
واستكملت قائلة: «إنه وضع بالغ الصعوبة. فأنا أعمل في وظيفة بدوام كامل ولدي ثلاثة أطفال آخرين». ولذا فقد قررت هي وزوجها تكريس طاقاتهما للتأكد من أن مورغان تحصل على المساعدة التي قال الأطباء أنها في حاجة إليها وأن يضعوا جانبا بحثهم عن تشخيص.
ولكن في خريف عام 2007، عندما كانت مورغان في سن الخامسة، اقترح طبيب الأعصاب، الذي كانت تذهب إليه، أن تقوم الأسرة باستشارة متخصصين في معهد كينيدي كريجر في بالتيمور، الذي يعالج الأطفال الذين يعانون من اضطرابات النمو.
* اضطرابات النمو
* وفي يناير (كانون الثاني) 2008، أخذت ماكلهني مورغان وسجلاتها الطبية الضخمة وذهبت إلى كينيدي كريجر. وتقول وهي تتذكر ما حدث: «السؤال الذي كان يدور بذهني هو أوه، يا إلهي، هل سيقدر لي معرفة ما الذي أصاب ابنتي؟».
وقال طبيب تنمية الأطفال، بعدما عرف التاريخ التفصيلي للعائلة وقام بعمل بعض الاختبارات، وشيئا انتظرت ماكلهني خمس سنوات لتسمعه، حيث قال لها الطبيب: «أعتقد أننا قد عرفنا ما أصابها». ولكن التشخيص النهائي كان يتطلب تأكيدا من قبل علماء الوراثة في هوبكنز.
كانت أعراض حالة مورغان قريبة جدا من أعراض متلازمة كوهين Cohen syndrome، وهو اضطراب جيني نادر جدا تم توصيفه لأول مرة في عام 1973 من قبل طبيب كندي هو مايكل كوهين. وحتى الآن، لم يتم اكتشاف سوى نحو 1000 حالة من حالات هذا الاضطراب على مستوى العالم، على الرغم من اتفاق الأطباء على أن الكثير من الحالات لم يتم تشخيصها قط.
وتنشأ متلازمة كوهين من تحور الجين VPS13B، الذي قد يكون ضالعا في فرز بروتينات الخلايا، وفقا لما جاء في موقع «غنيتكس هوم رفرنس» على شبكة الإنترنت. ويعاني معظم الناس المصابين بالمتلازمة، والتي تتراوح في شدتها، من مشكلات في النمو، وتأخر في التنمية، وإعاقات فكرية، بما في ذلك التخلف العقلي، وضعف في قوة العضلات، ولديهم رؤوس أصغر من الرؤوس الطبيعية عند الولادة. ومن الممكن أيضا أن يعانوا من عيوب في القلب ومشكلات في شبكية العين، مما قد يؤدي إلى العمى. ويرث معظم المرضى نسختين من الجينات المتضررة، واحدة من كل من الوالدين.
ولا يوجد علاج للمتلازمة، التي توجد بنسبة أكبر في مجموعات معينة، لا تحبذ الزواج من الغرباء، وهو ما يسمح لهذه العيوب الوراثية النادرة بالاستمرار. وتتضمن هذه المجموعات الآميش، والأشخاص ذوي الأصول الفنلندية، ومجموعة من البدو الآيرلنديين المعروفين باسم الآيرلنديين الرحل، وسكان جزيرة يونانية معزولة.
وقالت ماكلهني، القادمة من أصول فنلندية خالصة: «لم تكن لدي فكرة عن هذا. وفكرت هل يمكن أن يكون هذا هو السبب حقا؟، فعائلتنا كانت فخورة جدا بنسبها، وشعرت كما لو أنني قد تلقيت ركلة في المعدة».
وقال فيناياك كوتور، خبير الوراثة الذي يتولى حالته مورغان، إن الأطباء لم يفكروا في متلازمة كوهين في البداية.
فهو يتذكر أن «مورغان كانت لديها أعراض أمراض وراثية نادرة أخرى، لذلك فكرنا على نطاق واسع، ولكن من المؤكد أن متلازمة كوهين كانت على رأس القائمة». وقد أصبحوا أكثر اقتناعا بعدما تصدرت المتلازمة القائمة التي نتجت عن قاعدة بيانات محسوبة لـ300 من الاضطرابات والحالات، والتي تم تغذيتها بالمعلومات الخاصة بحالة مورغان.
وقد أوصى كوتور، الذي يعمل حاليا مدرسا في مجال الطب في كلية طب جونز هوبكنز، بعمل اختبار لجين VPS13B. ولكن عندما رفضت شركة التأمين الخاصة بالعائلة دفع تكلفة الاختبار البالغة 5800 دولار، على أساس أن ذلك لن يكون له تأثير في علاج الطفلة، عثر كوتور على مختبر في غايثرسبيرغ يمكنه أن يجري اختبار لجزء من الجينات - مقابل 300 دولار، وهو مبلغ يمكن للأسرة أن تتحمله - يكون كافيا لعمل تشخيص مؤكد.
وقال كوتور، الذي ذكر أن مورغان تظل هي الحالة الوحيدة لمتلازمة كوهين التي شهدها: «إن التشخيص يعطي للأسرة هوية تستطيع أن تتعامل معها، كما أنها تزيد من احتمال الحصول على خدمات بشكل كبير، ويمكن أن توفر خيارات جديدة للعلاج مع تطور البحوث في مجال الأمراض الوراثية».
* «الطفرة الفنلدية»
* وفي يونيو 2008، كشفت الاختبارات أن مورغان لديها ما يسميه خبراء الوراثة «الطفرة الفنلندية» في جين واحد، يفترض أنها قد تلقته من والدتها، لأن بعض أجداد ماكلهني من بنسلفانيا الهولندية، وربما تكون مورغان قد ورثت جينيين متضررين، ولكن اختبار الـ300 دولار لم يبحث عن الطفرة الثانية.
وتفترض ماكلهني أنها وزوجها «قد تصادف أنهما هما الاثنان من حاملي المرض». حيث يعتقد الأطباء أن كلا منهما يحمل الجين المتضرر، على الرغم من عدم وجود حالات أخرى معروفة شبيهه بمتلازمة كوهين في أي من الأسرتين.
وكان الاكتشاف مريحا وصادما في نفس الوقت. فعدم وجود دواء، جعل العلاج يقتصر على معالجة الأعراض البدنية وتأخر النمو.
ويصف كتوتور مورغان بأنها قد تأثرت بشكل معتدل. فهي، وفقا لأمها، تبلغ من العمر 9 سنوات، ويبلغ وزنها 45 رطلا، وليست مدربة على استخدام المرحاض وتشبه طفلا طويل القامة. وعلى الرغم من أنها لا تتحدث، إلا أن مورغان عاطفية وتتواصل باستخدام جهاز مماثل للـ«آي باد». وتقول ماكلهني، إن لديها ذاكرة ممتازة، ويبدو أنها تفهم الكثير.
وأضافت قائلة: «لم أكن أدرك في البداية أن مورغان لن تتحدث. لقد كان هذا شيئا صعبا للغاية. وأنني أتساءل: ما الذي تفكر فيه؟».
وفي إطار سعيها الحثيث لمعرفة المزيد عن هذا الاضطراب والاتصال بآباء آخرين، اتصلت ماكلهني بعيادة «دي دي سي» في ميدلفيلد، بولاية أوهايو، المتخصصة في علاج الأمراض الوراثية النادرة. حيث قام الأطباء هناك بتشخيص أكثر من 20 حالة من حالات متلازمة كوهين في مجتمع الآميش الصغير القريب. وبعد بضعة أشهر من تشخيص حالة مورغان، حضرت ماكلهني ومورغان مؤتمرا في ولاية أوهايو، حيث التقت بعائلات أخرى.
وتتذكر ماكلهني اللقاء قائلة: «يشبه الأطفال بعضهم البعض، وعندما ترى كل هؤلاء الأطفال الذين يشبهون طفلك، فإنك تشعر بشعور لا أستطيع وصفه. أنه شعور من الارتياح يكاد يصل إلى الفرح. وكان هذا اللقاء أول مكان أشعر أن ابنتي ملائمة فيه».
في السنة التالية، ساعدت في إنشاء جمعية متلازمة كوهين، وهي مجموعة دفاع دولية على الإنترنت تهدف إلى رفع مستوى الوعي بهذا الاضطراب. وقالت ماكلهني، التي يتصل بها أسبوعيا عائلات تبحث عن المساعدة أو المعلومات: «نحن حقا ندعم بعضنا البعض، وقد لا يكون بإمكاني أن أمنع ما حدث لمورغان، ولكن بإمكاني مساعدة الأسر الأخرى».
* خدمة «واشنطن بوست» خاص بـ«الشرق الأوسط»
كلمات مرتبطه: دراسة جدوى حميدة حشيشة الدينار البرمجيات ججين علم الدين الحج سيف الدين جقمق قلب الحيوان الحيدري للمطابخ الخير الحدود شركة الربع العالي للتجارة و المقاولات المحدودة الاحمدي راديو مدخلي الخالدي خالد بن الوليد مستوصف الملز الحديث رعد مجيد الحمداني لمحمدية شركة الجيل شركة الجيل الطبية نور الدين زنكي صلاح الدين الأيوبي أحمد بدر الدين حسون يوهان دجورو وائل حمدي موتيو أديبوجو كريستيان مانفيرديني كريستيان ليديسما غولييلمو ستينداردو ريجينالدو فيريرا لويجي دي بيادجو معلومة منت الميداح عزالدين بوشايب وليد مهذب الختروشي عصام نور الدين ييني دالمان يوجين سيرنان لوبوش ميخيل حميد بارودي وليد بن عرفة عبد الحميد السراج شيخ حميدي الجيلالي مهري ماساكييو حميد إستيلي وليد عزت سميح ساويرس وليد حمزة مؤيد الحداد عماد الدين لي جينيو شامسول مايدين نواف الحميدان ماجد أبو سيدو لويس ميدينا كونتاليخو سيدو تراوري وليد جاسم محسن محي الدين سيلين ديون رومان دودين فالدير فييرا نموذج رقم ( 47 ) تحويل بنكي للعوائد ـــ وكيل من وزارة المالية بالسعودية محيى الدين بشطارزي نصر الدين طوبار فالديمار أوجوستيني سانتوس أورديناران مجيد غاندي عابدين بسيسو أحمد عز الدين هلال أمين تقي الدين مجدي وهبة جويل دي أوليفيرا مونتيرو رودولفو أورلانديني دوردي فويادينوفيتش أديب شحادة عبد الحميد البكوش صلحي الوادي نويل ميلاريو أودينغار أحمد بهاء الدين عطية خوان فالديفيسو حميد مراد يوسف عز الدين عيسى محمد فؤاد سراج الدين رجاء بلمليح محمد صلاح الدين كبارة كمال الدين حسين حمدي غيث عبد الحميد بنعلجية سعيد بن عامر الجمحي أحمدي خاني محمد أمين زين الدين محي الدين فهمي إبراهيم ميخائيل هيديوكي هوري جان غاستوني دي ميديشي محمد عبده (عالم دين) نامدي أزيكيوي
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

تصنيفات الموقع
شاهد الجديد لهذه المواقع
بئر السبع ميسوكسيمايد تل هشومير المرجة الزرقاء أسامة بن زيد الغاف دراسة جدوى خطة عمل روبرك الطاقة الداخلية مذكرات دورية نحو الشرق ايو جيما العياضي برباس العياضي شركة مكافحة حشرات خوارزمية ديكسترا مرفأ بيروت الكايد طاش ما طاش شركة كايد البسقلون كورونا سد حراض الفن البيزنطي عبد السلام بنعبد العالي رائد عودة مستشفى طيبة التخصصي غزوة خيبر شركة فواز لعامة للدراسات والمستندات كلوفيس الأول لمع قطع الغيار جميل خطاب ويلان نظم المعلومات المحاسبية محمود بن محمود البان باقادر مؤسسة بن شيهون الصحة الحقن المجهري الصين معلمات معلومات اتجاه البطولي أرضروم تنافسية محمد الحاج سالم تكرلي مبرهنة عدم الاكتمال علاج عرق النسا سنهدريم كهربا الحكومة الحكومة التونسية معاهدة فاليتا مستشفي بدر مشاغل مراكز التجميل محمد حافظ الشريدة وديع سعادة مشغل جرافيزم الربان حديقة التجارة نقليات الهباس بن دعجم بطباط حمود بوعلام حميدة معركة ثابسوس براتا البن الاخضر الزكاه ديدفورت تاريخ فواصل الكتب توسعة المسجد النبوي نادي الفتح telnet 1978 عصبام اللوزتين سبيكمان 213 الاقتصاد رمادي عادي فندق العليا تشويه سمعه اسماك الأسماك مؤسسة الجهاز القلبي الوعائي italia قراي سجاد الجامعة السويسرية المفتوحة بيرو هاري فواز الحاتم