موقع الو 3thman - دكتور زهير رابح القرامي المختص في أمراض العظام و المفاصل و الروماتزم و مدير مركز الروماتزم و العلاج الطبيعي بالمملكة العربية السعودية (مكة المكرمة) - د. منى قزاز - مطعم السلطان الوفرة - ماجد يمني بقالة دخان مستورد الخالديه - بدر هزاع شداد الميموني - حجو حجز سيارات - حصه اللهيب زوجة ربيع العدسانى - فيصل الخضير - ام بندر المطيري تكوي - مستشار عبد العزيز الظفيري - دكتور سيد حتاته غدد صماء - سالب - د/عدنان اسد - بقاله توصيل الصباحيه - عبد الرحيم خوجندي - ابله دلال - ع دكتور طلال عويد المحيسن الشمري - مصبغه الماسه مجمع العاقول - سالب جده - د. سليمان الخضاري - سعود العريفي - دكتور نواف نصير - بسام سلمان النافع - فلبيني مساج جده - حامد بوشهري . بوعثمان - المحاميه/فوزيه العبيدلي - ديرتي سكس بوث هوز - مطوع بو يوسف - د/احمد الغليظ - فايزة فلبينيه - مطعم افكوو - مستوصف صحتي وبتسامتي 375 5554 - شامي - صقر المنامة - صيته مفرح - د.طارق العيدروس.النور - محسن نادر العجمي - دكتور احمد عسران - اعاده تدوير اوراق - بو مشعل متعب بورميه - صالون حولي اسما - لكزس م. أحمد عبد المقصود - مطعم اشبيليه ق 2 - بيت البخة - بادحمان - منتظر مهدي العلقم - مطبخً الرياض الارطاويه - صالح القبيسي - فيصل الشريف -
الجديد كارليس أولمانيس - راميرو فونيس موري - أكاديمية أدفنتيست (هونغ كونغ) الروابط الخارجية - ألعاب بارالمبية شتوية 1998 أنظر أيضاً - المضيئة لوكسين - بيرسونية أرضية - نظام‌آباد (مقاطعة اسلام شهر) - ريهبورغ-لوكوم المدن التوأمة -
آخر المشاهدات هاتف وعنوان مستوصف الحسام الطبي - خميس مشيط, عسير - شجرة عائلة الآلهة اليونانية ملاحظات - وصفة لعلاج التهاب المثانة ومشاكل المجاري البولية بالاعشاب الطبيعية - دهام بن دواس نشأتة - ابيضاض الدم التصنيف - هاتف ومعلومات عن منتزه السلام الترفيهي (الرياض) بالرياض - أرقام طوارئ الكهرباء بالمملكة العربية السعودية - هاتف وعنوان محل قلعة الصخور للأحجار الكريمة - الصفا, جدة - عزة الكنانية اسمها و نسبها - جامعة الرازي (السودان) كليات - كلية التقنيات الصحية والطبية في بغداد نبذة عن الكلية - علاء الدين (حكاية) ملخص الحكاية - الزلازل في المغرب مفهوم الكارثة الطبيعية وبعض أنواعها - هاتف وعنوان مشغل حي النخيل للخياطة النسائية - الناصريه ,مدينة الرياض - هاتف وعنوان اسواق الدانه للتسويق الغذائي - السويدي, مدينة الرياض - عنوان و هواتف قنصلية السعودية فى الإسكندرية ومعلومات شاملة عنها - همام بن مرة سيرته الذاتية - [بحث جاهز للطباعة] مشروع تخرج محاسبة جاهزة doc , مشاريع تخرج محاسبة بكالوريوس - - هاند ريمي حساب الأوراق - هرم (هندسة) تصنيفات - زمن الجرائم (فيلم) القصة - تقرير عن الزواج في السودان بين الامس واليوم - منوعات مفيدة - طريقة عمل وصفة كرات البسكويت بالشوكولاتة على طريقة منال العالم - طريقة تحضير طبق اللحم بالبسباس من الجزائر بالذ طعم خطوة بخطوة - هاتف وعنوان مكتب السبع للإستقدام - الجبيل - هاتف وعنوان المستشفى الأهلي - خميس مشيط, عسير - رغبة في الحياة (فيلم) بطولة - خع با الهرم المدرج - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج امراض القدم والارجل بالاعشاب - هاتف وعنوان مؤسسة عبد العزيز محمد العرفج - المبرز, الاحساء - هواتف مؤسسة ميرال العربية للمقاولات ومعلومات عنها بالسعودية - الرحبيين (القلعيين) أصل القبيلة و تاريخها - حكام ورؤساء الدولة في السودان حكام السودان في الفترة 1821 -1885 - هل نزول الدم عند فض غشاء البكارة ضروري لمعرفة العذرية من عدمها؟ - الجامعة الوطنية - السودان كليات الجامعة - متحف القاطرات البخارية المكشوف (تركيا) صور بعض القاطرات - نايف البدر الالبومات الرسمية - هاتف وعنوان مستوصف حامد التخصصي - محايل, عسير - طريقة عمل الميكاتو بطعم لذيذ - هنري فايول إنجازات - وصفة لعلاج الغدة الدرقية بالاعشاب الطبيعية من وصفات الدكتور عادل عبد العال - أشيقر سكان وقبائل بلدة أشيقر - الساحرات (فيلم 1967) القصة - أسطورة العشرة بالمئة من قدرة الدماغ الأصل - أشلين بروك - أبو قبلان اللوزي من قصائده - دنهل (سيجار) معرض الصور - قلب الظلام ملخص الرواية - هاتف مدرسة شيبة بن النصاح ابتدائي تحفيظ و معلومات عنها بالرياض - طريقة عمل سمك المحراث لا تفوتك - الزبيد - ارقام تلفونات مخافر الكويت والمراكز الامنية - فدى باسيل فدى في سطور - أياس محمد باشا نشأته وصعوده - أنهيدريد الأسيتيك التحضير - تلبيسة الاسنان .. هل يمكن ازالة التلبيسه الدائمه؟ - هاتف وعنوان مكتب الدعرمي للإستقدام - بيشه, عسير - طريقة تحضير كيكة الدخن بدون بيض بالذ طعم خطوة بخطوة - ملف شامل عن البارانويا - عسر شحميات الدم أنواعه - هالزي (مغنية) حياتها - قائمة الأفلام التي اعتبرت الأسوأ عقد 1940 - طريقة عمل مشروب الروينه بطعم لذيذ - رهاب الشبق أنواعه - قائمة الشركات الصيدلانية بالترتيب الأبجدي - استديو تلفزيون أنواع الاستُديوهات - هاتف وعنوان مطعم التنور - حائل - فحص سريري خطوات الفحص السريري - [بحث جاهز للطباعة] بحث متكامل عن علم الاحياء - - أليكس أولوغلن الأعمال - سعاد عبد الرحمن الولايتي مراحل تعليمها - سعة الاحتمال الدالة الموجية ومطال الاحتمال - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج النتؤات او الثؤلول او الثلول بالاعشاب - طريقة عمل القهوة العربية على طريقة منال العالم - طريقة تحضير عصـــير الصمــدي خطوة بخطوة - البوابة التاسعة (فيلم) القصة - هاتف وعنوان مستشفى الملك فهد - ابو عريش, جازان - قبيلة يام فروع قبيلة يام - [بحث جاهز للطباعة] البلازما الحالة الرابعة للمادة و الغازية في الفيزياء و في الكيمياء - - مستذئبو تيارسوليو وصف - هاتف وعنوان شركة نوفا الدولية المحدودة - النزهه, جدة - تحدب قطني زائد السبب - سهيل جلداري الحياة الشخصية - بيديه كيفية الإستخدام-بيديه (يسار) إلى جانب المرحاض. - محافظة العديد التأسيس - هواتف مستشفى الملك فهد و معلومات عنها فى بجــــــازان بالسعودية - الاعشاب والطب البديل فى علاج الباسور والناسور - قائمة المسلسلات التلفزيونية التونسية 1999-1990 - نجاح المساعيد حياتها - كتاب الطبقات الكبير اسم المؤلف ونسبه ولقبه وكنيته - ميزانية و تكاليف ودراسة جدوى مشروع ثلاجات التخزين - عدي بن الرقاع العاملي نسبه - إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع (مصر) الأجهزة التابعة - مجلة ميكي اصدار دار الهلال - سور القران لكل شهر من شهور الحمل - أدهم نابلسي حياته الشخصية - ملافسينت (فيلم) بطولة - ريتا فالتويانو حياتها - هاتف وعنوان مصنع الجريسي للاثاث والكراسي - المصفاه, مدينة الرياض - جوة اللعبة (فيلم) قصة الفيلم - نادي الكرامة (سوريا) نادي الكرامة منذ التأسيس إلى يومنا هذا - شروق وسقوط إيدا أمين (فيلم) - فرط نشاط وقصور الغدة الدرقية من عيادة العلاج بالاعشاب والطب البديل - نظام تصنيع مرن بنية نظام التصنيع المرن - ممطار قياس الثلج - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الإسهال والقيء بالاعشاب - بويراز كارايل (مسلسل) قصة المسلسل - الشروط المطلوب استيفاءها للحصول على رخصة تشغيل لشاحنة فردية بالسعودية - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الأكزيما بالاعشاب - علم أحياء الأدلة الجنائية التطبيقات - مدرسة أيتمش البجاسي التخطيط - ريكي والوميض القصة - مطرقة الساحرات (فيلم) القصة - اسباب وجود ماء خلف الرحم - جهاز منع الحمل الأنواع - وكالة سفر تعريف وكالة السفر - الخطاب على الباب (مسلسل) الممثلون - قائمة الهرمونات البشرية القائمة - نايف فايز عن حياته - هاتف وعنوان مستشفى الدكتور غسان نجيب فرعون - خميس مشيط, عسير - تحفة الأعداد لذوي الرشد والسداد الأجزاء - الجامعة العربية للعلوم والتقنية - ريتشارد ستولمن سنواته الأولى - هاتف ومعلومات عن فندق جوهرة العاصمة بالمدينة المنورة - حاصرات مستقبلات بيتا الأعراض الجانبية - قبيلة الهزازي أقسام قبيلة الهزازي - نظم جيبي جهاز التوصيل القلبي - نوف طلال نبذه - رتب النيابة العامة - ملهم (حريملاء) - الفضاء اللوني (ص ش ض) و (ص ش ق) الاستخدام - دراسة جدوى تفصيلية لمشروع تعبئة وتغليف المواد غذائيه - ميل حوضي الأشكال - دراسة جدوى مفصلة لمشروع انتاج الزيوت العطرية - الية صناعة الكبسولات الصلبة الجيلاتين الخام - ماريو والساحر - فل الفل (فيلم) ملخص الأحداث - هاتف وعنوان مؤسسة تناتل للأثاث - المدينة, المدينة المنورة - داء البلعمة الأنواع - لهجة جنوبية لهجة منطقة عسير - أزرق البروموثيمول الخواص - هاتف وعنوان مستشفى عبيد التخصصي - الملز, مدينة الرياض - الطندب اصل التسميه - هواتف إدارة شؤون المتقاعدين بالسعودية و معلومات عنها - أزيد الصوديوم التحضير - طبعة فايمار لأعمال مارتن لوثر - طريقة عمل برياني لحم حيدر أبادي .. على طريقة شيف هندي بطعم لذيذ لا تفوتك بالصور - تعرف على فوائد الخروب - هاتف وعنوان المستوصف النسائي بالاحساء - الهفوف, الاحساء - تعالوا يابنات رجيم افيدكم بتجربتي مع ؟؟؟ واهم نصايحه , وانظمته الي نزلتني 27 كيلو) - رجيم ورشاقة و تنحيف وانقاص الوزن - التأثر والتأثير تعريف - جامعة تونتك الماليزية اليمن - الكوكب المميز (كتاب) - قسم رقم 8 (فلم) قصة الفلم - قبيلة الصلبه نسب القبيلة - محاولة انقلاب 1955 في السعودية - قائمة أمثال حجازية أمثال الحب والكراهيه - جيسي جين الافلام - جولييت أندرسون - عمليات التصميم الهندسي خطوات التصميم - إيل كابو دي كابي - قائمة حلقات أجاثا كريستي بوارو بطولة - فارغو (مسلسل) القصة - طريقة عمل مرقة بروكلي بطعم لذيذ - هاتف وعنوان مستشفى العميس الأهلي - صبيا, جازان - هاتف وعنوان مستوصف مستشاري الطبي - بيشه, عسير - هاتف و معلومات عن مستوصف دار السلام بالمدينة المنورة - المقرود (مسلسل) قصة المسلسل - كلية ابن سينا رسوم الكلية - طريقة عمل الصلصة البيضاء او البشاميل من مطبخ الشيف منال العالم - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الالتهاب الكيسي والأوتار بالاعشاب - هاتف وعنوان مستوصفات العميس - جيزان, جازان - تشغيل الصحراء (فيلم) القصة - قائمة معارك الحرب العالمية الثانية أفريقيا والشرق الأوسط - يو أس أس جيكوب جونز (دي دي-130) تاريخ الخدمة - شباب البومب 2 (مسلسل) طاقم العمل - هاتف وعنوان الشلهوب للمفارش ولوازم الأطفال - الديره, مدينة الرياض - هاتف و معلومات عن دار اللقماني للزائرين والحجاج للشقق المفروشة بالمدينة المنورة - [مواضيع صحية] مستوصفات تبوك , افضل عيادات في تبوك , مستوصف عيادة تبوك - طب بديل وطب عام - بوتفوناست والاربعون لصا (مسلسل) القصة - طريقة طبخ و تحضير ملوخيه بالدجاج من وصفات منال العالم - ميسون السويدان السيرة الذاتية - علاج الرهاب الإجتماعي - علي الطالقاني (الولادة) - جان آموس كومينيوس حياته - [بحث جاهز للطباعة] مجموعة بحوث كاملة مع المقدمة و العرض و الخاتمة و المراجع - - سنقر صفته - هاتف وعنوان مصنع الرميح لصناعة الاثاث - لاسلكي, الدمام - علف تقسيم مواد العلف - يوم الجمعة الثالث عشر الجزء الثالث القصة - طريقة عمل شاورما اللحم بالصويا صوص مثل المطاعم - دارة التوالي أو التوازي مثال - [بحث جاهز للطباعة] طرائق التدريس - - حمود بن عبيد بن علي الرشيد أمه - مذبحة مدرسة بوليتكنيك - هاتف وعنوان المطابخ السعودية - الباحه - هاتف وعنوان مستوصف نورانا الطبي - الملز, مدينة الرياض - مارك ليبين - أكبر مؤسسات إعلانية بالعالم مجموعة WPP البريطانية - هانيبال (مسلسل) القصة -
اليوم: الجمعة 6 ديسمبر 2019 , الساعة: 6:26 ص / اسعار صرف العملات ليوم الجمعة 06/12/2019


اعلانات
محرك البحث


الراشد لـ «الراي»: سنتصدى للعبث السياسي من أجل كرسي الرئاسة... هذا بعيد عن منالهم -ا

آخر تحديث منذ 8 سنة و 9 شهر 7 مشاهدة

شاركنا رأيك بالموضوع

صحف ووكالات - | حاوره وليد الهولان |
اعتبرالنائب أن تكليف سمو رئيس الوزراء الشيخ تشكيل الحكومة الجديدة «رسالة مهمة وانتصار لرأي الغالبية النيابية المعبرة عن رأي الغالبية الشعبية».
وقرأ الراشد في حديث لـ «الراي» في محاولة البعض من النواب وضع العصا في الدولاب بعد فشلهم في قضية عدم التعاون مع سمو الرئيس انه التأزيم بعينه. «هم يعددون حكومات سموه لكنهم لا يسألون انفسهم عن السبب في فشلها حسب منظورهم وأن ذلك نتاج تأزيمهم، ومسعاهم لافشال أي حكومة يشكلها سموه».
وشدد الراشد على تأكيد «سنتصدى للعبث السياسي الذي يحاول البعض فرضه على الشارع الكويتي من أجل كرسي الرئاسة. هذا بعيد عن منالهم».
وعن نظرته الى الحكومة الجديدة تمنى الراشد الاتيان بحكومة تضم فريقا متضامنا وقويا وقادرا على العطاء، مع استبعاد غالبية أعضاء الحكومة المستقيلة.
هل الاستجوابات التي قدمت الى عدد من وزراء الحكومة المستقيلة هي السبب الرئيسي في استقالتها؟ أكد الراشد أنها ليست السبب، الذي يعود الى ان الحكومة رأت الحاجة الى تشكيل جديد. «فالحكومة تعي أن الاستجوابات لن تنتهي. وأقول لمن يقولون ان عودة سمو الشيخ هي عودة للتأزيم...ان الأزمة هي أنتم»، معتبرا أن التلويح بالاستجوابات حتى قبل أن تتشكل الحكومة الجديدة «تعسف في استخدام هذا الحق الدستوري وفجور في الخصومة».
وتمنى الراشد على النائب صالح عاشور أن ينأى بنفسه عن استجواب نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ محمد الصباح، مجددا «الذي قد يعطى تفسيرات أخرى».
واذ أبدى أسفه وحزنه لما تم الكشف عنه من شبكة التجسس الايرانية «الأمر المرفوض وغير المقبول»، داعيا ايران الى التوضيح والاعتذار، أمل الراشد في التريث وانتظار حكم محكمة التمييز النهائي «الا اذا كانت هناك معلومات لا نعرفها».
ودلل الراشد على غياب التضامن الوزاري في الحكومة المستقيلة باخفاء وزير النفط وزير الاعلام الشيخ احمد العبدالله تقرير مستشفى النفط في قضية مقتل المواطن محمد الميموني عن وزير الداخلية السابق الشيخ جابر الخالد.
وبسؤاله عن موقفه من عودة العبدالله الى موقعه نفسه في الحكومة الجديدة قال الراشد «لكل حادث حديث».
وزاد «ليس بيني وبين العبدالله شيء شخصي، لكنه أثبت بما لا يدع مجالا للشك أنه لا يصلح أن يكون وزيرا».
هل أنت متوجس من حل مجلس الأمة؟ قال الراشد ان أمر حل المجلس في يد سمو الأمير «ولا أرى مؤشرا للحل. وليس هناك من مبرر ما لم تطرأ مستجدات في المستقبل».
وأوضح الراشد أنه لا يرى من سبيل للخروج من الحالة السياسية التي تعيشها البلاد راهنا الا عن طريق اشهار الأحزاب، والتي لن تكون بدروها عامل استعجال تشكيل الحكومة الشعبية «لأن الدستور الكويتي واضح، فسمو الأمير هو من يختار رئيس الوزراء».
وعن الدعوات المتتالية الى تعديل الدستور، قال الراشد «احمد الله أن كشف معارضي مطالبي اجراء تعديلات دستورية وكشف تلاعبهم وعدم مصداقيتهم. كيف أصبح هذا المجلس يقبل مثل هذا التعديل؟».
كم نحن قريبون من الفتنة! قال الراشد مؤكدا ان هناك نوابا ساهموا في إضعاف الوحدة الوطنية واثارة الفتنة في المجتمع، معلنا استعجاله قانون تجريم اثارة النعرات الطائفية «رغم قناعتي أن الأزمة هي ازمة نفوس وليست أزمة نصوص».
وشن الراشد هجوما على تقصيرالاعلام الرسمي الغائب عن تبني وطرح قضايا الوحدة الوطنية «هو اعلام حكومي نائم كوزيره». وتساءل «من يتابع تلفزيون الكويت؟ لا أحد» معتبرا هذا الجهاز بانه «نقطة سوداء في جبين الحكومة ووزارة الاعلام على وجه الخصوص».
وفي ما يلي تفاصيل الحديث:

• في البداية ما قراءتك لاعادة تكليف سمو الشيخ برئاسة الحكومة الجديدة. وما مدلول هذا التكليف السابع لتشكيل حكومته من وجهة نظرك؟
- عودة سمو الشيخ رسالة مهمة وانتصار لرأي الاغلبية البرلمانية المعبرة عن الاغلبية الشعبية. فمقياسنا للحكم على الاغلبية الشعبية هي الاغلبية البرلمانية التي جددت ثقتها بسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ في اكثر من مناسبة. وبالتالي فالغالبية الشعبية مع عودة سمو الشيخ وهناك من يعتقد ان الشيخ ناصر كلف تشكيل اكثر من حكومة وان حكوماته لم تستمر لفترات طويلة، وهذا الاعتقاد صحيح لكنه كلمة حق يراد بها باطل. فهم يريدون إظهار عدم نجاح حكوماته لكنهم يغفلون في الوقت ذاته سبب عدم نجاحها بسبب تأزيمهم ووضعهم العصا في الدولاب ومسعاهم لإفشال أي حكومة يشكلها الشيخ ناصر المحمد. وبالتالي علينا الوقوف على الأسباب الحقيقية لكثرة حكومات المحمد ليس عددها والتي تعود بسبب هؤلاء المؤزمين الذين يعلنون من الان وقبل تشكيل الحكومة نواياهم مساءلة سمو الشيخ ناصر المحمد. وهذا يدل على فجور في الخصومة ورغم ذلك نحمد الله ان صاحب السمو امير البلاد انتصر لرأي الاغلبية وهذه قمة الديموقراطية.
• لكن هناك من يرى ان عدد مؤيدي اعلان عدم التعاون مع سمو رئيس مجلس الوزراء في الاستجواب الأخير له بتأييد 22 نائباً وامتناع نائب يعني انه لا يحظى بدعم الأغلبية البرلمانية؟
- هناك 22 نائباً ايدوا الاعلان وهذا العدد يعني الأقلية وليس الأغلبية. وهذا العدد حتى لو كان 24 فهو يعني اقلية وليس الاغلبية. فهناك رؤساء دول وبرلمانات نجحوا بفارق صوت على منافسيهم وهذه هي الديموقراطية.
ورغم الاسباب التي اوصلت مؤيدي اعلان عدم التعاون الى هذا الرقم وتعاون الكتل البرلمانية في المجلس وتشويه الصورة الحقيقية للقضية المثارة في مساءلة سمو الرئيس ومحاسبتهم للشخص الخطأ وتأجيج الشارع، الا انهم لم يحصلوا على الاغلبية اللازمة لعدم التعاون وهم فشلوا واجتروا الفشل تلو الاخر. والرأي الحقيقي من سمو الرئيس عبرت عنه الأغلبية الصامدة التي تواجه هؤلاء المؤزمين وتتصدى لهذا العبث السياسي الذي يحاول البعض فرضه على الشارع الكويتي من اجل كرسي رئاسة مجلس الامة، خاصة بعد أن اعلن رئيس مجلس الامة الحالي نواياه بعدم الترشح للدورة البرلمانية المقبلة. فهم اعتقدوا بانهم سيحصدون نتيجة التأزيم حل مجلس الامة حتى يعودوا لكرسي الرئاسة. وهذا بعيد عن منالهم.
• الا تعتبر عودة سمو رئيس مجلس الوزراء الى منصبه بمثابة عودة الحالة السياسية بين السلطتين الى المربع الاول فترة ما قبل تقديم الحكومة استقالتها؟
- عودة سمة الشيخ لا تعني العودة الى فترة ما قبل الاستقالة. بل على العكس قرار الاستقالة يعتبر قرارا شجاعا للحكومة تشكر عليه والان نحن بحاجة الى الخطوة التالية المتمثلة بتشكيل فريق حكومي متضامن قوي قادر على العطاء في الفترة المقبلة والمواجهة وتنفيذ خطة الدولة التنموية. واتمنى ان يكون هذا التشكيل قائما على وضع الرجل المناسب في المكان المناسب وان يطال هذا التشكيل تغيير غالبية اعضاء الحكومة السابقة.
• ما الذي تعتقد بانه سيتغير في الحكومة المقبلة. وكيف تقرأ مطالبة البعض برئيس جديد ونهج جديد؟
- عودة سمو الرئيس جاءت لانه مطلب الغالبية، وهذا القرار هو حق صاحب السمو الامير المطلق وفق المادة 56 من الدستور، وهو يعبر أيضا عن أمال غالبية الشعب الكويتي. ولله الحمد ان سمو الامير حقق هذه الامال. هذا من جانب ومن جانب اخر فرئيس الحكومة اليوم بحاجة الى فريق حكومي يعينه وليس كالفريق السابق الذي لم يعنه. فالكرة اليوم في ملعب رئيس الحكومة لاختيار الفريق المناسب للمرحلة المقبلة.
• هل تقصد بالفريق الذي لم يعن سمو الرئيس هم الوزراء الذين وجهت إليهم استجوابات في الأيام الأخيرة من عمر الحكومة الماضية ام تقصد من؟
- لا، انا اتحدث عن الوزراء بشكل عام سواءً الذين وجهت اليهم مساءلات سياسية او من لم توجه اليهم. فهناك وزراء لم توجه اليهم أي مساءلة لكنهم غير قادرين على العطاء. ومن باب الوضوح انا اتحدث عن غالبية اعضاء مجلس الوزراء وليس الوزراء المستجوبين.
• في حال عودة الوزراء الشيوخ المستجوبين الى نفس مناصبهم. ماهي الضمانة بعدم عودة الاستجوابات لهم وعودة الحالة السياسية الى وضعها ما قبل الاستقالة؟
- اولاً لا اعتقد ان الاستجوابات الاخيرة الموجهة للوزراء الشيوخ سبب استقالة الحكومة، والدليل ان الحكومة واجهت معظم الاستجوابات، وبالتالي الحكومة لم تأخذ هذه القضية سبباً للاستقالة. وانا على يقين من ذلك. وانما استقالة الحكومة جاءت بسبب حاجتها لتشكيل جديد وكانت الاستجوابات مناسبة للاستعجال بهذه الخطوة.
واعتقد ان الحكومة تعلم ان الاستجوابات لن تنتهي وستعود هذه الاستجوابات وبعضها تم الاعلان عنها قبل تشكيل الحكومة وستقدم. فالشخصانية واضحة في هذه القضية واقول للذين يقولون من النواب ان عودة الشيخ هي عودة للتأزيم ان الازمة هي انتم. واذا كنتم لا تريدون التأزيم في البلاد فاجلسوا في منازلكم وسترون كيف سينجز المجلس. فالازمة ليست بوجود الشيخ ناصر وانما بوجودكم.
• الا تعتقد ان عودة الوزراء المقدمة لهم استجوابات قبل استقالة الحكومة الى نفس مناصبهم من الممكن ان تؤثر على موقع رئيس مجلس الوزراء، لاسيما انها من الممكن ان تعيد صياغة التحالفات النيابية الى سابق موقعها قبل الاستقالة؟
- أي وزير يعود للحكومة وتتم مساءلته عليه تفنيد محاور استجوابه، واذا اقنع فالاغلبية ستقف معه واذا لم يقننع فستقف ضده. فالاستجوابات اذا كانت اصلاحية فلا بأس بها وهي امر محمود، ولكن ما يحصل الان من تهديد باستجوابات هو تعسف في استخدام الحق وفجور في الخصومة وشخصنة. فالمسألة ليست مسألة استجواب بل هي مسألة مرامي هذا الاستجواب وهل هي شخصانية ام تسعى لتحقيق مصالح عامة.
• هل هذا رأيك بالاستجوابات الثلاثة التي قدمت للشيوخ وأحمد العبدالله ومحمد الصباح؟
- لا، انا اتحدث بشكل عام وليس عن الاستجوابات الثلاثة وانما اتحدث بشكل خاص عن الاستجوابات التي أعلن عن تقديمها لسمو رئيس مجلس الوزراء قبل تشكيل حكومته، وهو اعلان يؤكد ان الملوحين استهواهم الفشل.
• وما موقفك من الاستجوابات الثلاثة التي تم تقديمها قبل استقالة الحكومة؟ وهل تعتقد ان الحكومة كان بإمكانها تجاوزها على غرار الاستجوابات السابقة؟
- كنت سأنتظر ردود الوزراء على ما جاء في هذه الاستجوابات ومن ثم سأحكم واحدد موقفي. وفي هذه المناسبة اتمنى على النائب صالح عاشور ان ينأى بنفسه عن استجوابه لوزير الخارجية الذي قد يعطى تفسيرات اخرى ويثير مشاكل ويأخذ ابعادا نحن في غنى عنها. لذلك اقدر ردة فعله نتيجة الهجوم الذي تعرض له من قناة البحرين. فنحن لا نقبل المساس بعائلته التي نقدرها ونحترمها. لكن اعتقد اننا لسنا بحاجة لاستجواب قد يكون ضرره على الساحة الكويتية اكثر من منافعه. فقد يكون الهدف منه شيئا لكن سينعكس بطريقة اخرى على المجتمع الكويتي، لذلك اتمنى عليه اعادة النظر في مثل هذا الاستجواب.
كانت هناك انتقادات نيابية وجهت للحكومة في كيفية التعاطي مع احداث البحرين. الا تعتقد ان هذا النقد كان مبرراً خاصة وان الموقف الكويتي كان يكتنفه الغموض من مسألة المشاركة ضمن قوات درع الجزيرة، وكذلك الفريق الطبي. وهذا الانتقاد ساهم في تاجيج الساحة؟
- اعتقد ان الموقف والقرار الكويتي الصادر من صاحب السمو باتخاذ مبدأ الوساطة ما بين الطرفين في البحرين والمساعي الكويتية لحق الدماء هناك هو قرار حكيم. ولو كنا مشاركين ضمن القوات العسكرية في البحرين لأصبحنا طرفا في هذه القضية. ونحن لا نريد ان نكون طرفا بقدر ما نريد انهاء هذه المشكلة وحقن الدماء هناك وتعميم الامن والامان في البلد الشقيق. لذلك هذا القرار كان قرارا حكيما وفيه بعد نظر. وإرسال القوات البحرية الكويتية حكيم لانه يتفق مع اتفاقية درع الجزيرة بحماية امن دول المجلس من أي أخطار خارجية.
• وما الموقف من الملف الايراني وما كشف عنه من شبكات تجسس ايرانية في الكويت؟
- يحزننا جداً ما تم الكشف عنه من شبكات التجسس الايرانية في الكويت، وهذا امر غير مقبول وعلى الحكومة الايرانية توضيحه والاعتذار عنه والمبادرة بحسن نواياها تجاه جيرانها والا تستمر بهذا النهج الذي يفقدها علاقات الجيرة.
وانا لا اريد ان استرسل بهذه القضية حتى تستكمل احكام محكمة التمييز لان ما صدر حتى الان هي احكام درجة اولى وعلينا الانتظار والتمهل قليلاً حتى صدور الاحكام النهائية قبل اتخاذ أي اجراءات الا اذا كانت هناك معلومات لا نعلم عنها.
• ما رأيك في تعاطي وزارة الخارجية مع الحدث؟ وهل كان هذا التعاطي بمستوى الحدث ام لا؟
- نعم اعتقد ان تعاطي وزارة الخارجية الكويتية كان قويا وشديدا لكن احياناً التريث مهم الى حين صدور احكام محكمة التمييز ما لم تكن هناك معلومات لا نعلمها لدى وزارة الخارجية، لان هذا الحكم حكم ابتدائي وليس حكم محكمة التمييز او الاستئناف.
• لكن هناك من يرى أن موقف «الخارجية» الكويتية تم بناؤه على اساس حيثيات التحقيق لكل من جهاز امن الدولة الكويتي والنيابة العامة وليس على اساس حكم المحكمة؟
- اذا كانت هناك معلومات لا نعلمها هذا امر آخر. لكن انا اتحدث عن حكم صدر لمحكمة اول درجة انتظر وصوله الى التمييز وسيكون لنا رأي حاسم من هذه القضية.
• بالعودة الى التشكيلة الحكومية التي تعد حديث الساعة. سمعنا مرارا وتكرارا عن شكل او وصفة معينة للتركيبة الحكومية. والان بعد هذه الحكومات المتعددة كانت هناك مطالب للأغلبية الداعمة للحكومات السابقة بإجراء تعديل وزاري موسع. فهل هناك شكل او وصفة لحكومة تتطلعون الى تشكيلها؟
- اتمنى ان يكون هناك اختيار فريق حكومي متضامن وان يكون أعضاء الحكومة المقبلة رجال دولة وليسوا موظفين كبارا. فنحن بحاجة الى وزراء يقودون البلد الى ما فيه الخير وليسوا منفذين وان يعملوا كفريق واحد.
وعلى الحكومة ان تتعلم من اخطائها. ونحن بحاجة الى فريق غير الفريق السابق للحكومة على الاقل بغالبيته. فنحن بحاجة الى وزراء لديهم القدرة على اتخاذ القرار وليسوا منفذين في وزاراتهم كانهم وكلاء وزارة. فمنصب الوزير هو منصب سياسي يرسم استراتيجية الدولة. كما نتمنى ان يكون هناك اكثر من وزيرة في الحكومة المقبلة حتى لا يكون هناك أي تمييز بين مكونات المجتمع ولكي تعطى المرأة حقها في ادارة شؤون البلد.
• ذكرت ضرورة وجود التضامن الوزاري في التركيبة الحكومية المقبلة. فهل تعتقد ان الحكومة السابقة غاب عنها هذا التضامن؟ واين هي مواطن غياب التضامن في الحكومة السابقة؟
- لاشك ان الحكومة السابقة غاب عنها التضامن الوزاري. فما فعله وزير النفط السابق في قضية إخفاء تقرير مستشفى النفط في قضية مقتل المواطن محمد الميموني عن وزير الداخلية السابق خير دليل على غياب التضامن الحكومي، فهو أخفى التقرير عن الوزير المعني واكتفى باطلاع عدد من النواب عليه وأوحى لهم بأنه سيحافظ على هذا التقرير وكأن وزارة الداخلية تحاول تغيير هذا التقرير. وهذا الأمر غير مقبول. وعلى وزير النفط السابق الكشف عن الجهة التي حاولت تغيير التقرير أو أن يطلعنا على الأسباب الحقيقية وراء إخفائه لهذا التقرير عن وزير الداخلية في هذه القضية التي هزت الكويت، والتي لم نعهدها في بلدنا وهي غير مقبولة ومرفوضة تماماً.
وبالتالي هذه القضية خير دليل على غياب التضامن الحكومي، وقد تنم عن أمور أخرى مخفية. لا أريد الدخول في النوايا.
الان اذا عاد وزير النفط السابق الشيخ احمد العبدالله الى نفس منصبه فما هو موقفك؟
- ان عاد العبدالله لنفس منصبه سيكون لكل حادث حديث.
هناك من فسر موقفك من الوزير العبدالله بأنه انتقام منه لخروج الشيخ من التشكيلة الحكومية المستقيلة. ما ردك على مثل هذا التفسير؟
- هذ التفسير غير صحيح. فوزير الداخلية خرج من الحكومة بناءً على قرار منه وبناء على رغبته الشجاعة التي نشكره عليها. فقد اعلن في الجلسة بانه لن يستمر في ادارة وزارة تقتل الناس وهذه بالحقيقة شجاعة تنم على احساسه بالمسؤولية رغم تمسكنا به. وبالتالي هذه قضية تنم عن مصداقية الشيخ جابر الخالد. فوزير الداخلية لم يخرج وكسب ثقة المجلس لاكثر من مرة وهو مدعوم بثقة الاغلبية، ورغم ذلك آثر على نفسه تحمل تبعات هذه القضية وهذه مسألة تحسب له ولتاريخه. لذلك انا لا انتقم من العبدالله على خلفية هذه القضية، وسبق ان وقفت في استجوابة للدفاع عنه. فبالتالي ليس هناك شيء شخصي بيني وبينه وموقفه ينم عن ضعفه وعدم تضامنه واخلاله بمسؤولياته، واثبت بما لا يدع مجالا للشك انه لا يصلح لان يكون وزيرا.
• رغم قربك من كتلة العمل الوطني الا اننا لم نسمع لك رأيا في الاستجواب الموجه من قبل الكتلة لنائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية الشيخ فما سبب ذلك؟
- لم يعرض علي استجواب الشيخ ولم أشاور به، ولا اعلم خلفيات تفاصيله الا من خلال المحاور التي قدمت. وكتلة العمل الوطني فضلت ان تشاور اخرين ولم تشاور من كان جزءا منهم.
• لكن أنت فضلت الابتعاد عنهم وذكرت في احد تصريحاتك بأنه ليس هناك كتلة عمل وطني؟
- انا لم أفضل الابتعاد عن كتلة العمل الوطني او التقرب منها، فانا ذكرت إننا مجموعة تنسيقية نختلف في قضايا ونتفق في أخرى. وجميع الاستجوابات السابقة كان لنا وجهات نظر مختلفة فيها، لكن في الاستجوابات الأخيرة وجدت تجاهلا متعمدا منهم لي. لذلك لن احكم على أي قضية يتبنونها الا بعد الاستماع للطرفين ووفق قناعاتي وسأعلن رأيي بعد ذلك.
• هل تفضل الان العمل منفردا دون أي تنسيق مع أي مجموعة نيابية؟
- هناك تنسيق مع مجموعة من النواب المستقلين قد يثمر الإعلان عن كتلة. وقد نكتفي بالتنسيق دون إعلان.
اليوم وبعد استقالة الحكومة الا توجد مخاوف على تنفيذ الحكومة الجديدة والتزامها ببرامج خطة التنمية، خاصة وانها اصبحت ضمن تعهدات الحكومة السابقة. وهناك مخاوف من القاء الحكومة الجديدة عبء أي تقصير على الحكومة السابقة؟
- لا طبعا، لان المطلوب من الوزراء الجدد العمل على نفس الاستراتيجية والخطة الحكومية والالتزام بتنفيذها. واذا لم يكن أي وزير قادرا على الالتزام بالاستراتيجية الحكومية الواردة ضمن خطة التنمية فليتوكل على الله.
نحن لا نريد حكومة او وزراء يضعون للبلاد كل يوم استراتيجية جديدة، وحتى ان تغيرت الأسماء نريد رجالا يلتزمون ببرامج عمل الحكومة وتعهداتها السابقة.
هناك من يتوقع واعلنها صراحة بان حل مجلس الامة وارد اذ ما عادت الاستجوابات او أي مواجهة حكومية - نيابية مقبلة. فبماذا ترد على مثل هذه التوقعات وهل تؤيدها ام تعارضها؟
- أمر حل المجلس بيد صاحب السمو الأمير. ولا أرى أي مؤشر له. والاستجوابات المعلن عنها أرى فشلها منذ البداية. لذلك ليس هناك مبرر للحل ما لم تكن هناك أي مستجدات طارئة في المستقبل.
• قد يكون سؤالا فلسفياً او جدلياً. كيف للكويت الخروج من هذه الحالة السياسية المتأزمة والمستمرة منذ سنوات والتي يحمل فيها كل طرف فيها المسؤولية الطرف الآخر؟
- نحن في حراك سياسي مستمر، وبما ان لدينا ديموقراطية ومجلسا وفصلا للسلطات فمن الطبيعي ان نشهد مثل هذه الحالة والحراك. وقد يكون هذا الحراك السياسي بلغ في الآونة الأخيرة ذروته لدرجة ان تتبادل كل الإطراف اتهام بعضها البعض، وأصبحنا نشكك ببعضنا البعض ونحمل المسؤولية لبعضنا البعض.
وانا اعتقد انه لا يمكن الخروج من هذه الحالة السياسية الا من خلال إشهار الأحزاب حتى ننظم الفوضى السياسية التي تشهدها البلاد. وانا تقدمت بهذا القانون في اكثر من مجلس وهو قانون قابل للتعديل والزيادة والنقصان. لكن دعونا نخرج برؤية مشتركة حول هذا القانون لنلغي الفوضى السياسية فهو سينظم العلاقة بين السلطات ويكون خطوة للحد من الفوضى التي نعيشها.
• الا تخشون ان يقود هذا القانون في حال اقراره الى الاستعجال في تشكيل الحكومات الشعبية او البرلمانية المنتخبة، خاصة وانه بدأت اليوم تتزايد المطالب بتكليف رئيس مجلس وزراء شعبي من خارج الاسرة الحاكمة؟
- لا طبعاً، الاحزاب لن تسهم في استعجال تشكيل الحكومة الشعبية لان الدستور الكويتي واضح، فالمادة 56 من الدستور تنص على أن سمو الامير هو من يختار رئيس مجلس الوزراء، لكن أي رئيس وزراء سيأتي ولديه حزب الاغلبية داخل مجلس الامة من الطبيعي أنه سيختار ويشكل حكومته من حزب الاغلبية البرلمانية والا ستسقط حكومته. لذلك فإن الاغلبية البرلمانية المختارة من الاغلبية الشعبية هي من سيكون ممثلوها اغلب اعضاء السلطة التنفيذية حتى يضمن الاستقرار السياسي للحكومة.
• وماذا عن الدائرة الواحدة وما هو رأيك بها؟
- الدائرة الواحدة هي اول قانون تقدمت به في حياتي البرلمانية منذ اول مجلس شاركت به. فانا من المؤمنين بالدائرة الواحدة لكن الخلاف في هذا القانون على الية التصويت ويجب علينا قبل اقرار الدائرة الواحدة الذهاب للمحكمة الدستورية لتفسر لنا نص المادة الدستورية المتعلقة بالدوائر الانتخابية ومدى وامكانية انسحابها على الدائرة الواحدة، رغم انني مؤمن انها تشمل الدائرة الواحدة. لكن هناك رأيا قانونيا احترمه، لذلك قبل ان احكم ان رأيي هو الصحيح علينا الذهاب للمحكمة الدستورية لتبين لنا تفسير هذه المادة ثم نصوت على هذا القانون حتى لا نقر وتجري الانتخابات على اساسه، وياتي لنا من يطعن به. والان اذا كان الفريق النيابي الداعم لفكرة الدائرة الواحدة جادا في اقرارها امامنا سنتان من عمر المجلس لنذهب للمحكمة الدستورية لتعطينا رأيها لكي نصوت على القانون.
• اخذ عليك في فترة سابقة اعلانك الرغبة في التقدم بطلب لتعديل الدستور. واليوم جاءت ايضاً مطالب نيابية لاجراء تعديل دستوري. وفي اطار تفسير المطلبين هناك من يرى ان مطالبك فيها تقليص لصلاحيات المجلس، في حين أن المطالب الاخرى تسعى لتوسيع صلاحيات المجلس فكيف ترى هذه المطالب؟
- اولا احمد الله عز وجل بان كشف معارضي مطالبي بإجراء تعديلات دستورية وكشف تلاعبهم وعدم مصداقيتهم. فأنا عندما طرحت تعديلاتي أعلنت انها تعديلات قابلة للزيادة والنقصان والتعديل وليست نهائية، وانها قابلة للمناقشة بعد عرضها على المجاميع النيابية، وليس لدي أي تعصب لاي مادة من المواد التي رغبت بإجراء تعديلها. ورغم ذلك تعرضت لهجوم وقيل ان هذا المجلس لا يصلح لأي تعديل دستوري. واليوم هم يعلنون رغبتهم في تعديل الدستور في نفس المجلس. فكيف أصبح هذا المجلس يقبل مثل هذا التعديل. وهنا انا اترك الحكم للشعب الكويتي.
• بالانتقال الى الملف الملح على الساحة الكويتية «الوحدة الوطنية» الكل اليوم يتلمس ضعف الوحدة الوطنية التي اصبحت هاجساً للجميع. فاين انتم من هذا الملف؟ وهل اسهمتم انتم كنواب او كمجلس في تنامي هذا الهاجس الشعبي؟
- هناك بعض النواب ساهموا في اضعاف الوحدة الوطنية واثارة الفتنة في المجتمع، وما مستغرب ان النواب المفترض بهم ان يكونوا مستأمنين على وحدة وامن المجتمع انهم لا ينتبهون الى خطورة التصريحات التي يطلقونها وخطورة تاثيرها على المجتمع، وعليهم رفض هذه الفتنة وليس الاسهام بها. وهذا امر خطير يجب التصدي له وسنتصدى له.
ماذا انتم فاعلون بخصوص هذا الملف؟
- على المستوى الشخصي اسعى بشتى الطرق لتخفيف حدة هذا التناحر والشحن الطائفي والفئوي. واقولها بصراحة أن يدا واحدة لا تصفق. فانا بحاجة الى دعم الكثير من النواب لمجابهة هذه القضية التي يجب ان تعلو على غيرها من القضايا الاخرى. وعلينا ان نتسامى على جراحنا وخصوماتنا وان يكون ملف الوحدة الوطنية هو الملف الاول في المرحلة المقبلة. فهذه الفتنة لو اشتعلت لن نستطيع إطفاءها، وكم نحن قريبون منها. لذلك علينا الانتباه لخطورتها. فالبحرين ليست ببعيدة عن الكويت وعلينا ان نساهم في اطفاء الفتنة في البحرين لا ان نجلبها الى بلدنا.
• وما هو الإجراء العملي الذي يمكن ان تتخذوه كنواب؟ وهل هناك إطار تشريعي معين يمكن ان يحول دون اشتعال الفتنة الطائفية والفئوية في البلاد؟
- أنا أطالب بدلاً من الإسراف في عقد الندوات لمناقشة قضايا تافهة أن نعقد الندوات الجماهيرية للوحدة الوطنية في الديوانيات والمنتديات العامة لتعزيز الوحدة الوطنية. لكن للأسف أصبح هاجس الكرسي لدى البعض أولى من هاجس الكويت. وأتمنى على من يدعي حب الكويت ان يتبنى قضايا وندوات تدعو للوحدة الوطنية واخماد نار الفتنة التي يريد ان يشعلها البعض. واذا كان هناك نائب سني يسعى لاشعال نار الفتنة ان يتصدى له النواب السنة. واذا كان هناك نائب شيعي يريد إشعال نار الفتنة ان يتصدى له نواب الشيعة، لان الكويت هي كويت الجميع وليس من صالح احد العبث بها. وانا سأستعجل قانون تجريم إثارة النعرات الطائفية رغم قناعتي ان الأزمة أزمة نفوس وليست أزمة نصوص.
وكيف ترى التعاطي الحكومي مع ملف الوحدة الوطنية في البلاد، وهل هي مقصرة بهذه الجوانب العملية التي يمكن ان تتخذها لضمان وصيانة الوحدة الوطنية؟
- لاشك أن الجهاز الإعلامي الحكومي غائب عن تبني وطرح قضايا تعزيز الوحدة الوطنية وهو جهاز نائم مثل وزيره. ونحن بحاجة الى تفعيله ووضع خطة واضحة لتنفيذ ستراتيجية لنشر الوعي الوطني والوحدة الوطنية. ولكن للأسف اين تلفزيون الكويت من ذلك هل هو يبث ويعمل ام لا؟ لا احد يعلم فلا احد يتابع تلفزيون الكويت الآن والكل يتابع القنوات الأخرى مثل «الراي» و«الوطن» و«سكوب» والأخرى مثل «العربية» و«الجزيرة» ولكن تلفزيون الكويت مغيب ولا يتابعه. احد وهو نقطة سوداء في جبين الحكومة ووزارة الإعلام بشكل خاص.
كلمات مرتبطه: تيميمون العلاج بالدم نقل الدم الخرسانة ذاتية الدمك محمد دحمان نجا محمد رعد مجيد الحمداني لمحمدية سليمان بخليلي خليل الحلو محمد عليش عبد الحليم محمود محمد سعيد رمضان البوطي محمد الطاهر بن عاشور محمد بن سليمان الجزولي نزار الحلبي أحمد بدر الدين حسون أحمد الدردير أبو العباس أحمد التيجاني محمد متولي الشعراوي أحمد البهلول محمد سعيد الكردي خالد عبد الله الملحم المهدي بن سليمان محمد غارغو محمد الخليفه أحمد الله سعيد أمين حاميم محمد محمود قبلاوي محمد بن عيسى (سياسي مغربي) أحمد فرج المصلي محمد علي جمعة الصناني طارق عبد الحليم لحلاح عبد الملك المخلافي محمد الحسن راشد ميلان راباييتش كيم ميلتون نيلسن محمد شاهين محمد شول أيمن أبو الشعر محمد الزروق رجب أحمد مطلوب منصف السليمي أحمد سلامة محمود الحسني الصرخي أحمد رشوان محمد المنيع سعود بن عبد الله بن محمد آل سعود محمد اليعقوبي عبد الحميد السراج أحمد الموسى أحمد عطيف محمد علي بن جمعة محمد الشريف عباس أميمة كامل محمود درويش أبو ذر أحمد جلال إبراهيم أحمد أبو خاطر (منشد) أحمد فريد محمد الكرافس محمد بخاري أحمد بهجا سالم صالح محمد محمد العوران أحمد العجمي (شاعر) هوار ملا محمد أحمد بوطالب محمد نصرتي محمد علوي محمد بنيان محمد شلية الجهني أحمد الكوفحي محمد عبد القادر أبو فارس أحمد الجامي أحمد البحري طارق الخليفي محمد راكان محمد راشد الفضلي نواف الحميدان أحمد المطيري أحمد الفضلي محمد البريكي الزناتي إمحمد الزناتي أحمد وحيدي رشيد مخلوفي أيمن الاجاز عبد العزيز الهليل ميلود هدفي عبد الله يوسف أحمد محمد فارس محمد الزواوي (فنان) خليل كارادومان محمود سليمان المغربي عبد الله الجمعان فيصل خليل ميلان محمد عيسى أحمد عبد الغفور العيادي الحمروني
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

تصنيفات الموقع
شاهد الجديد لهذه المواقع
العياضي برباس ويلان 1978 213 رحلات سياحية معركة أنوال تيميمون 5 477 شقق مفروشة جرج نترات النحاس medical كيفية صنع الفحم النباتي 123 كوافيرات العلاج بالدم نقل الدم مخطط سميث ابراهيم الفقى ابراهيم احمد prince الفكر البيعة عيادة عبد الرحمن الخرسانة ذاتية الدمك مرطبات استخراج فيزا عيون طبيب عيون البصام دارم البصام السياحة العمل مغامرات في جزيرة مهجورة المسيلة الاردن تلفزيون البحرين كفرعروق ميراك ماريا دل كارمن الاستشراق فيلا فارنيسينا متسلسلة لورنت قمل هنري منتسبرغ التسويق منظفات صناعة الصابون شوربة ملك الزجاج دالة الحالة الهياس Dysphagia الكهرباء تموين علاج قرحة المعدة اثاث كن ايجابي مختبرات السياحة البيئية بافرج الحاقن الذاتي قلب الحيوان عزر الحيدري للمطابخ التحكيم الدربي السالمونيلا ثوران تدفقي الوراقة جاستين جسر دانيانغ قلب مستشفى الملك فهد الجامعي عزم القصور الذاتي حائل jam جلاكسي اس5 اضرار السهر مستوصف العروبة رجلة الخير الحدود شركة الربع العالي للتجارة و المقاولات المحدودة الدوال البوادي الاحمدي تجديد الرياض السكر ديار كريمة الزبدة البرياني العراقي متجر الميناء منير مؤسسة غمرة الرياض المنصورية مستوصف السلام الملز