موقع الو محل سمك مشوي جابر العلي - عطار النسيم 111 - المحري للمفاتيح - خدامات موقته - عبير النجار صالون بيوتي سنتر - المحامي/محسن الحداد اخو خليل - محل العطور.. دلما مول - عطار ابو مبارك الجهراء - د /صويلح - مستوصف نبع الحنان سكاكا - د امير البوشي - مسؤول محلات بن عيسى - شركة الدويلة للصرافة - د. علي الهيدي - عيادة د. ايمن علوان - سلمان الشمري - حجام كويتي - عبد الله سالم الفايدي - ابو حاتم شيخ حفر الباطن - حسني زريع - د معاذ فتيح - دكتوره فاطمه عطيه الاسره شا - احمد العمودي فوزيه الجفالي - السوداني - فارس شبيب - دكتور باسل جنيدي - شيخه الظنين - م/ محمد منير العدروسي تبوك ... المنصورك - د حاتم مطر نساء ولادة - عبدالرحمن الهوسا رئيس التموين - مجدي جمعه - منصورهيئة الخ - د/ناصر دهب - صالون بيوتيني الاندلس - المخبز الساخن ام الهيمان - شنيالي (عصيده وحسو) - سليمان الرشود مستشفى - د. علي الظفيري - عيادة دكتور عيسى مطر - بنك البلاد الإدارة الإقليمية بدر عبدالله الصايغ مدير التوظيف - ام محمد طرف فوزيه دشتي تبي شقق تمليك مطابقه للتسلييف 25-8-015 - يحي شراحيلي - ام عبد الله النفيعي - الباز تنظيف - طاهر حكمي - استاذ خلف - علي السلطاني - استاذ خلف باص - مطعم الزهره بتايا - حجازيات ردسي مول و جدة مول - ماجد العموري بناية 849 الف -
الجديد عمارة (تصنيف) - يوسف العسكري - آي بي إم المتوافق - نظام أصهري رسم بياني للأطوار - المحجوب السالك كتبه - محمد جمال الحفلات - أحمد الأول نسبه - [بحث] ܔೋ҉ܔ دَعْ الشمس تُشرق في قلبك ܔೋ҉ܔ - ملخصات وتقارير جاهزة للطباعة -
آخر المشاهدات [بحث جاهز للطباعة] أهم وأروع بحث علمي عن حقوق الجار - - تركيز رأسمالي تعريف - الاستجابه للمثيرات - العصيان (مسلسل) تمثيل - تنوين التنوين في الأسماء - جص الصيغة الكيميائية للجبس - قائمة محطات ترامواي وهران الخط 1 - هاتف وعنوان مستوصف شامخ الأهلي - الباحه - همام بن مرة سيرته الذاتية - تحضير أسرع ألاكلات المصريه ؟ - خايينا الديموغرافيا - أل في أم أش - مويت هنسي لوي فيتون التاريخ - تغنيف تاريخ - مارسيلو كويروغا سانتا كروز التعليم - [بحث] ســت صـــور لـــم يــشاهــدهــا احد مــن قبـــل!! اتحداك تكون شفتها! - ملخصات وتقارير جاهزة للطباعة - طعام مفيد للعقل ؟ - جمل الحديد المصدر - ملازم تحقيق مميزات شاغل هذه الوظيفة - مصطفى السكران سيرته - كلية السلامة للعلوم والتكنولوجيا التخصصات - تحويل فوريي المنقطع مقاربة رياضية لتحويل فوريي المتقطع - رعد مجيد الحمداني دراسته - طريقة الوضع الزائف (تحليل عددي) مقدمة - هل مرض الربو مرض معدى؟ - آغا شاهي التعليم - مسجد الخشنام - يزيد بن عمرو بن خويلد - نادي المروج الليبي - محمد يزدي - الطعام المناسب للرجيم ؟ - وزن الحوت الازرق ؟ - هاتف وعنوان مؤسسة الكون السعودي - الملز, مدينة الرياض - جورج دي ميسترال قصة نجاحه - هاتف مدرسة يحيى بن اكثم ابتدائي و معلومات عنها بمنطقة الرياض بالسعودية - رجل المستحيل (سلسلة) شخصيات سلسلة (رجل المستحيل) - رينيه بارجافيل أعماله - ما هى ألامراض التى يعالجها عرق السوس ؟ - طريقة عمل السلق المقلى من حلقات برنامج منال العالم - نبات حولي النباتات الحولية - الرقص النقري الرقص النقري - هاتف وعنوان مكتب الزهير للإستقدام - خميس مشيط, عسير - هاتف وعنوان مستوصف الخزان الطبي - الشميسي, مدينة الرياض - توماس لوري - اوزيوة وصف - ساتورن (عيد) - نمباي الخواص - جون ديلينجر شهرته - قلعة الصبيبة تاريخ القلعة - مستغانم تاريخ مستغانم - صباح الخير يا وطنا (أغنية) كلمات الأغنية - طريقة تحضير الفولية بلحمة من المطبخ السورى - طريقة تحضير مكدوس باذنجان بالذ طعم خطوة بخطوة - زمن دراكولا (مسرحية) ملخص الأحداث - سياسة المنتفعين أمثلة - جزيرة المرجان (رواية) - الكرادة الشرقية المعالم المهمة في الكراده - طيء نسب طيء - هاتف وعنوان مستوصف الرعاية الطبية - عنيزه, القصيم - كاسويتسوب - حصن الحييد (مودية) مراجع وروابط خارجية - المغامرات الإضافية لروبنسون كروزو - وينغروف (فيلم) القصة - الفرق بين الصور الجوية والصور الفضائية التعريف - طريقة تحضير الكبيبة بطريقة سهلة - هاتف وعنوان مستوصف البركة الطبي - الرس, القصيم - تلبيسة الاسنان .. هل يمكن ازالة التلبيسه الدائمه؟ - مستذئبو تيارسوليو وصف - طريقة تحضير جاينيز رايس بالدجاج - هواتف مستشفي الصدر والحميات و معلومات عنها بنجــران بالسعودية - توسيع فرص العمل أنظر أيضا - نوى التكاثف - قلعة ذات حاج ذات حاج - كيف تتغلب على إحباطات العمل - روش (سمك) الأنواع - ما هو التهاب الدم؟ وما هي أعراضه؟ - طريقة تحضير فرينش فرايز بالجبنه والتشيلي بطريقة سهلة - جوليانا جندو - سوق الأسهم السعودي نبذة تاريخية - معركة تابلادا خلفية - طريقه سهله لطبخ المقلوبه ؟ - جومهر (حديبو) مراجع وروابط خارجية - امرأة سيئة السمعة (فيلم 1936) بطولة - إيورا الديموغرافيا - ترتيب الثلاجة اكثر أهتمامات ألمرأه ؟ - [تطوير الذات] انزل للميدان ودع المدرجات للمتفرجين - موسوعة التنمية البشرية - هاتف وعنوان مستوصف مشرف الطبي - مشرفه, جدة - هاتف وعنوان مطعم ومطابخ الوطنية - محاسن, الاحساء - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج امراض القدم والارجل بالاعشاب - هاتف وعنوان محل غاز عوض فواز - عجفر, حائل - هاتف وعنوان مستشفى علوي تونسي وإخوانه - العزيزيه, مكة المكرمة - [تطوير الذات] [الشَّهيـقُ الْمُنْـقِـذُ ..~ - موسوعة التنمية البشرية - قفا الولي (إب) مراجع وروابط خارجية - العمال يتركون مصنع لومييه القصة - الإقليم العربي للمرشدات (الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة) - ميرسيا سينغور - قائمة رؤساء النيجر قائمة رؤساء النيجر - فيليبي مولاس لوبيز - إيحدادن التقسيم الإداري - هاتف وعنوان مؤسسة محمد الفايز للمواد الصحية - البريد, الدمام - صلاح الدين شروخ الشهادات العلمية ما بعد البكالوريا - محمد بن حوقان ولادته ونشأته - محمد البنسير - قرية الشعيبة (كتاب) المراجع في الكتاب - هاتف وعنوان عيادة ياسين برهان إدريس الطبية - السلامه, جدة - صدر الدين شرف الدين ولادته ونشأته - علي عبد الفتاح المخزنجي حياته - شفا وقارون السكان - تاجرونة الموقع - هاتف و معلومات عن بلدية جلاجل بالسعودية - هاتف وعنوان مطبخ الوفاء - البلد, المدينة المنورة - [مواضيع صحية] اسباب واعراض و علاج حصى الكلى - طب بديل وطب عام - قائمة بلديات قطر - في - رمز الثأر (رواية) تاريخ النشر - فرصة أخرى (رواية) نبذة قصيرة - نص السردي (أدب) الفرق بين الكاتب والشخصية والسارد - طيور الجنة (قناة فضائية) إنسحاب النجوم - شروط ترخيص محلات الحلاقة بالمملكة العربية السعودية - ماء التونيك معلومات تاريخية - مهمة صعبة (فيلم) قصة الفيلم - برغشة رمادية أنظر أيضاً - فرط ثنائي أكسيد الكربون في الدم الأسباب - [بحث] قصة النبي يوسف - ملخصات وتقارير جاهزة للطباعة - ميكيلانجيلو حياته وأعماله - متلازمة سوتو الأسباب - أوملوت جرماني قواعد الإملاء الألمانية - هاتف وعنوان محلات جمعة أبو الحسن للأدوات الكهربائية - ينبع - عين الكبيرة (ولاية سطيف) تاريخ البلدية - ناثانيل شيبمان التعليم - [بحث] [ تغطية كاملة :: دورة ابدأ الآن رحلة التغيير | للمدرب عبد الرزاق كسار ] - ملخصات وتقارير - طريقة عمل بسكويت بدون دقيق - لطفي مزيد عياد وكالة ناسا - شخصيات مسلسل باب الحارة الشخصيات - محافظ وظيفية المحفظة التي يتم حفظها عبر الإنترنت - وصفة تساعد على التئام الجروح: بسرعة بخلطات الاعشاب - وصفات تعمل بالمنزل - المركز العالمي للأبحاث الصيدلانية - هاتف وعنوان المستشفى السعودي الألماني ,عسير - خميس مشيط, عسير - ريبوسوم انواع الريبوسومات - [بحث جاهز للطباعة] بحث متكامل عن علم الاحياء - - خوفيليس الديموغرافيا - الجابراب - مواطنة العوامل التي تحدد المواطنة - قائمة العلوم الزائفة والمصطلحات العلمية الزائفة في علوم الفيزياء - هولستين صفات السلالة - هاتف وعنوان عيادة الدكتور محمد شاكر هيتو - العليا, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مستوصف القاضي النموذجي - نجران - سوزان شواب التعليم - مشكلة ألاوانى المحروقة ؟ - هواتف مؤسسة النقل السريع للتجارة والمقاولات ومعلومات عنها بالسعودية - الحكماء السبع من كلام طاليس - تنظيف البوتجاز ؟ - هاتف مركز العريجاء الغربي الصحي بالرياض و معلومات عنه بالسعودية - ورق النسخ الخالي من الكربون طريقة العمل - المعتصم بن صمادح سيرته - قصص التهريج - قائمة المستشفيات في العراق المستشفيات الحكومية - [بحث جاهز للطباعة] بحث حول علم الكيمياء , كل ما يخص الكيمياء - - هواتف شركة الحربي للتنمية الصناعية المحدودة ومعلومات عنها بالسعودية - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الالتهاب الكيسي والأوتار بالاعشاب - ولاية برج بوعريريج الموقع الجغرافي - ضغط وريدي مركزي قياس - تاريخ الصيدلة الصيدلة ما قبل التاريخ - منشار أنواع المناشير - مستشعر الحساسات الضوئية - هجين (دير الزور) السكان - عضلة جناحية وحشية منشأ العضلة - عرعر سوري - [تطوير الذات] شرف المحاولة - موسوعة التنمية البشرية - ألاكلات الشعبيه وطريقة الطهي ؟ - خالد محمد عباس علام مؤلفات - [تطوير الذات] ذكـــــر الـــمـــوت حـــيـــاة !! - موسوعة التنمية البشرية - صفيلح أين يتواجد الصفيلح - خون (غرناطة) الديموغرافيا - جامعة السودان العالمية اهداف الجامعة - الرتب الشرطية في الإمارات - هاتف وعنوان مستشفى الملك خالد المدني - تبوك - هاتف وعنوان شركة الاتصالات السعودية - الطائف الحويه, الطائف - حيدرآباد (مقاطعة ديواندرة) - بختري من أنواعه نبات واطن الواطنة في الوطن العربي - متلازمة ألاجيل الأعراض - بيكومتر استخدام الوحدة - هاتف وعنوان مركز وعد النسائي - الخبر, مدينة الخبر - محمد الفاتح كريم حرب - تور (وحدة) - طلائعيات تقسيم الطلائعيات - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الأكزيما بالاعشاب - كيف يمكن التخلص من الكسل ؟ - هانسل وغريتل ملخص القصة - [طب بديل ] حوار صوتي رائع عن الحجامة - مواضيع صحية - [بحث] دراسة عسكرية أمريكية للإستراتيجيات القتالية للرسول محمد (الجزء الأول) - ملخصات وتقارير جاهزة للطباعة - هاتف وعنوان مكتب المفاوض الدولي للإستقدام - المبرز, الاحساء - أحياء الخرطوم بحري أهم الأحياء - شعب باظريس (حجر) مراجع وروابط خارجية - تلوين تسيل-نلسن شرح آلية العمل - هاتف وعنوان ثلاجة شعبان الفار للمواد الغذائيه - المطلق, الدمام - لمعان (فيلم) قصة الفيلم - الحمى المالطيه Brucillosis مرض معدى يتميز بارتفاع في درجة الحرارة - هاتف مركز ام سرار الصحي بمنطقة عسير و معلومات عنه بالسعودية - مناسخة المناسخة في علم المواريث - مجد فضة حياته ومشواره المهني - أحمد السبتي الأمير الزاهد أحمد بن هارون الرشيد -
اليوم: الاحد 15 سبتمبر 2019 , الساعة: 5:43 م / اسعار صرف العملات ليوم الاحد 15/09/2019


اعلانات
محرك البحث


رُقْيَةِ الْعَيْنِ

آخر تحديث منذ 9 سنة 6 مشاهدة

شاركنا رأيك بالموضوع

باب رُقْيَةِ الْعَيْنِ
الشرح:
قوله: (باب رقية العين) أي رقية الذي يصاب بالعين، تقول عنت الرجل أصبته بعينك فهو معين ومعيون ورحل عائن ومعيان وعيون.
والعين نظر باستحسان مشوب بحسد من خبيث الطبع يحصل للمنظور منه ضرر، وقد وقع عند أحمد - من وجه آخر - عن أبي هريرة رفعه " العين حق، ويحضرها الشيطان، وحسد ابن آدم".
وقد أشكل ذلك على بعض الناس فقال: كيف تعمل العين من بعد حتى يحصل الضرر للمعيون؟ والجواب أن طبائع الناس تختلف، فقد يكون ذلك من سم يصل من عين العائن في الهواء إلى بدن المعيون، وقد نقل عن بعض من كان معيانا أنه قال: إذا رأيت شيئا يعجبني وجدت حرارة تخرج من عيني.
ويقرب ذلك بالمرأة الحائض تضع يدها في إناء اللبن فيفسد، ولو وضعتها بعد طهرها لم يفسد، وكذا تدخل البستان فتضر بكثير من الغروس من غير أن تمسها يدها، ومن ذلك أن الصحيح قد ينظر إلى العين الرمداء فيرمد، ويتثاءب واحد بحضرته فيتثاءب هو، أشار إلى ذلك ابن بطال.
وقال الخطابي: في الحديث أن للعين تأثيرا في النفوس، وإبطال قول الطبائعيين أنه لا شيء إلا ما تدرك الحواس الخمس وما عدا ذلك لا حقيقة له.
وقال المازري: زعم بعض الطبائعيين أن العائن ينبعث من عينه قوة سمية تتصل بالمعين فيهلك أو يفسد، وهو كإصابة السم من نظر الافاعي.
وأشار إلى منع الحصر في ذلك مع تجويزه.
وأن الذي يتمشى على طريقة أهل السنة أن العين إنما تضر عند نظر العائن بعادة أجراها الله تعالى أن يحدث الضرر عند مقابلة شخص لاخر، وهل ثم جواهر خفية أو لا؟ هو أمر محتمل لا يقطع بإثباته ولا نفيه، ومن قال ممن ينتمي إلى الاسلام من أصحاب الطبائع بأن جواهر لطيفة غير مرئية تنبعث من العائن فتتصل أخطأ بدعوى القطع، ولكن جائز أن يكون عادة ليست ضرورة ولا طبيعة ا هـ.
وهو كلام سديد وقد بالغ ابن العربي في إنكاره قال: ذهبت الفلاسفة إلى أن الاصابة بالعين صادرة عن تأثير النفس بقوتها فيه، فأول ما تؤثر في نفسها ثم تؤثر في غيرها.
وقيل: إنما هو سم في عين العائن يصيب بلفحه عند التحديق إليه كما يصيب لفح سم الافعى من يتصل به، ثم رد الاول بأنه لو كان كذلك لما تخلفت الاصابة في كل حال، والواقع خلافه.
والثاني: بأن سم الافعى جزء منها وكلها قاتل، والعائن ليس يقتل منه شيء في قولهم إلا نظره وهو معني خارج عن ذلك، قال: والحق أن الله يخلق عند نظر العائن إليه وإعجابه به إذا شاء ما شاء من ألم أو هلكة، وقد يصرف قبل وقوعه إما بالاستعاذة أو بغيرها، وقد يصرفه بعد وقوعه بالرقبة أو بالاغتسال أو بغير ذلك.ا هـ.

كلامه، وفيه بعض ما يتعقب، فإن الذي مثل بالافعى لم يرد أنها تلامس المصاب حتى يتصل به من سمها، وإنما أراد أن جنسا من الافاعي اشتهر أنها إذا وقع بصرها على الانسان هلك فكذلك العائن وقد أشار صلى الله عليه وسلم إلى ذلك في حديث أبي لبابه الماضي في بدء الخلق عند ذكر الابتر وذي الطفيتين قال: فإنهما يطمسان البصر ويسقطان الحبل، وليس مراد الخطابي بالتأثير المعنى الذي يذهب إليه الفلاسفة، بل ما أجرى الله به العادة من حصول الضرر للمعيون، وقد أخرج البزار بسند حسن عن جابر رفعه " أكثر من يموت بعد قضاء الله وقدره بالنفس " قال الراوي: يعني بالعين، وقد أجرى الله العادة بوجود كثير من القوي والخواص في الاجسام والارواح كما يحدث لمن ينظر إليه من يحتشمه من الخجل فيرى في وجهه حمرة شديدة لم تكن قبل ذلك، وكذا الاصفرار عند رؤية من يخافه، وكثير من الناس يسقم بمجرد النظر إليه وتضعف قواه، وكل ذلك بواسطة ما خلق الله تعالى في الارواح من التأثيرات ولشدة ارتباطها بالعين نسب الفعل إلى العين، وليست هي المؤثرة وإنما التأثير للروح، والارواح مختلفة في طبائعها وقواها وكيفياتها وخواصها: فمنها ما يؤثر في البدن بمجرد الرؤية من غير اتصال به لشدة خبث تلك الروح وكيفيتها الخبيثة.

والحاصل أن التأثير بإرادة الله تعالى وخلقه ليس مقصورا على الاتصال الجسماني، بل يكون تارة به وتارة بالمقابلة، وأخرى بمجرد الرؤية وأخرى بتوجه الروح كالذي يحدث من الادعية والرقى والالتجاء إلى الله، وتارة يقع ذلك بالتوهم والتخيل، فالذي يخرج من عين العائن سهم معنوي إن صادف البدن لا وقاية له أثر فيه، وإلا لم ينفذ السهم، بل ربما رد على صاحبه كالسهم الحسي سواء.
الحديث:
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ قَالَ حَدَّثَنِي مَعْبَدُ بْنُ خَالِدٍ قَالَ سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ شَدَّادٍ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ أَمَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَوْ أَمَرَ أَنْ يُسْتَرْقَى مِنْ الْعَيْنِ
الشرح:
قوله: (سفيان) هو الثوري.
قوله: (حدثني معبد بن خالد) هو الجدلي الكوفي تابعي، وشيخه عبد الله بن شداد هو المعروف بابن الهاد له رؤية وأبوه صحابي.
قوله: (عن عائشة) كذا للاكثر.
وكذا لمسلم من طريق مسعر عن معبد بن خالد، ووقع عند الاسماعيلي من طريق عبد الرحمن بن مهدي مثله، لكن شك فيه فقال: " أو قال عن عبد الله بن شداد أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر عائشة".
قوله: (قالت أمرني النبي صلى الله عليه وسلم، أو أمر أن يسترقى من العين) أي يطلب الرقية ممن يعرف الرقى بسبب العين، كذا وقع بالشك هل قالت " أمر " بغير إضافة أو " أمرني " وقد أخرجه أبو نعيم في مستخرجه عن الطبراني عن معاذ بن المثنى عن محمد بن كثير شيخ البخاري فيه فقال: " أمرني " جزما وكذا أخرجه النسائي والاسماعيلي من طريق أبي نعيم عن سفيان الثوري، ولمسلم من طريق عبد الله بن نمير عن سفيان " كان يأمرني أن أسترقي " وعنده من طريق مسعر عن معبد بن خالد " كان يأمرها " ولابن ماجه من طريق وكيع عن سفيان " أمرها أن تسترقي " وهو للاسماعيلي في رواية عبد الرحمن بن مهدي.
وفي هذا الحديث مشروعية الرقية لمن أصابه العين، وقد أخرج الترمذي وصححه والنسائي من طريق عبيد بن رفاعة " عن أسماء بنت عميس أنها قالت: يا رسول الله إن ولد جعفر تسرع إليهم العين أفأسترقي لهم؟ قال: نعم " الحديث، وله شاهد من حديث جابر أخرجه مسلم قال: " رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم لال حزم في الرقية.
وقال لاسماء: ما لي أرى أجسام بني أخي ضارعة؟ أتصيبهم الحاجة؟ قال: لا، ولكن العين تسرع إليهم، قال: ارقيهم، فعرضت عليه فقال: ارقيهم " وقوله: " ضارعة " بمعجمة أوله أي نحيفة، وورد في مداواة المعيون أيضا ما أخرجه أبو داود من رواية الاسود عن عائشة أيضا قالت: " كان النبي صلى الله عليه وسلم يأمر العائن أن يتوضأ ثم يغتسل منه المعين " وسأذكر كيفية اغتساله في شرح حديث الباب الذي بعد هذا.
الحديث:
حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ خَالِدٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ وَهْبِ بْنِ عَطِيَّةَ الدِّمَشْقِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حَرْبٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْوَلِيدِ الزُّبَيْدِيُّ أَخْبَرَنَا الزُّهْرِيُّ عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ زَيْنَبَ ابْنَةِ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى فِي بَيْتِهَا جَارِيَةً فِي وَجْهِهَا سَفْعَةٌ فَقَالَ اسْتَرْقُوا لَهَا فَإِنَّ بِهَا النَّظْرَةَ تَابَعَهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَالِمٍ عَنْ الزُّبَيْدِيِّ وَقَالَ عُقَيْلٌ عَنْ الزُّهْرِيِّ أَخْبَرَنِي عُرْوَةُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
الشرح:
قوله: (حدثنا محمد بن خالد) قال الحاكم والجوزقي والكلاباذي وأبو مسعود ومن تبعهم، هو الذهلي نسب إلى جد أبيه فإنه محمد بن يحيى بن عبد الله بن خالد بن فارس، وقد كان أبو داود يروي عن محمد بن يحيى فينسب أباه إلى جد أبيه أيضا فيقول: حدثنا محمد بن يحيى بن فارس، قالوا وقد حدث أبو محمد بن الجارود بحديث الباب عن محمد بن يحيى الذهلي، وهي قرينة في أنه المراد، وقد وقع في رواية الاصيلي هنا " حدثنا محمد بن خالد الذهلي " فانتفى أن يظن أنه محمد بن خالد بن جبلة الرافعي الذي ذكره ابن عدي في شيوخ البخاري، وقد أخرج الاسماعيلي وأبو نعيم أيضا حديث الباب من طريق محمد بن يحيى الذهلي عن محمد بن وهب بن عطية المذكور، وكذا هو في " كتاب الزهريات " جمع الذهلي، وهذا الاسناد مما نزل فيه البخاري في حديث عروة بن الزبير ثلاث درجات، فإنه أخرج في صحيحه حديثا عن عبد الله بن موسى عن هشام بن عروة عن أبيه وهو في العتق فكان بينه وبين عروة رجلان، وهنا بينه وبينه فيه خمسة أنفس، ومحمد بن وهب بن عطية سلمي قد أدركه البخاري وما أدري لقيه أم لا، وهو من أقران الطبقة الوسطى من شيوخه، وما له عنده إلا هذا الحديث، وقد أخرجه مسلم عاليا بالنسبة لرواية البخاري هذه قال: حدثنا أبو الربيع حدثنا محمد بن حرب فذكره، ومحمد بن حرب شيخه خولاني حمصي كان كاتبا للزبيدي شيخه في هذا الحديث وهو ثقة عند الجميع.
(تنبيه) : اجتمع في هدا السند من البخاري إلى الزهري ستة أنفس في نسق كل منهم اسمه محمد، وإذا روينا الصحيح من طريق الفراوي عن الحفص عن الكشميهني عن الفربري كانوا عشرة.
قوله: (رأى في بيتها جارية) لم أقف على اسمها، ووقع في مسلم قال لجارية في بيت أم سلمة.
قوله: (في وجهها سفعة) بفتح المهملة ويجور ضمها وسكون الفاء بعدها عين مهملة وحكى عياض ضم أوله، قال إبراهيم الحربي: هو سواد في الوجه ومنه سفعة الفرس سواد ناصيته، وعن الاصمعي: حمرة يعلوها سواد، وقيل: صفرة، وقيل: سواد مع لون آخر.
وقال ابن قتيبة: لون يخالف لون الوجه، وكلها متقاربة، وحاصلها أن بوجهها موضعا على غير لونه الاصلي، وكأن الاختلاف بحسب اللون الاصلي، فإن كان أحمر فالسفعة سواد صرف، وإن كان أبيض فالسفعة صفرة وإن كان أسمر فلسفعة حمرة يعلوها سواد.
وذكر صاحب " البارع " في اللغة أن السفع سواد الخدين من المرأة الشاحبة، والشحوب بمعجمة ثم مهملة: تغير اللون بهزال أو غيره، ومنه سفعاء الخدين، وتطلق السفعة على العلامة، ومنه بوجهها سفعة غضب.
وهو راجع إلى تغير اللون، وأصل السفع الاخذ بقهر، ومنه قوله تعالى (لنسفعا بالناصية) ويقال أن أصل السفع الاخذ بالناصية ثم استعمل في غيرها، وقيل في تفسيرها: لنعلمنه بعلامة أهل النار من سواد الوجه ونحوه، وقيل: معناه لنذلنه، ممكن رد الجميع إلى معنى واحد فإنه إذا أخذ بناصيته بطريق القهر أذله وأحدث له تغير لونه فظهرت قيه تلك العلامة ومنه قوله في حديث الشفاعة " قوم أصابهم سفع من النار".
قوله: (استرقوا لها) بسكون الراء.
قوله: (فإن بها النظرة) بسكون الظاء المعجمة.
وفي رواية مسلم " فقال إن بها نظرة فاسترقوا لها " يعني بوجهها صفرة، وهدا التفسير ما عرفت قائله إلا أنه يغلب على ظني أنه الزهري، وقد أنكره عياض من حيث اللغة، وتوجيهه ما قدمته واختلف في المراد بالنظرة فقيل: عين من نظر الجن، وقيل من الانس وبه جزم أبو عبيد الهروي، والاولى أنه أعم من ذلك وأنها أصيبت بالعين فلذلك أذن صلى الله عليه وسلم في الاسترقاء لها، وهو دال على مشروعية الرقية من العين على وفق الترجمة.
قوله: (تابعه عبد الله بن سالم) يعني الحمصي، وكنيته أبو يوسف (عن الزبيدي) أي على وصل الحديث.

" وقال عقيل عن الزهري أخبرني عروة عن النبي صلى الله عليه وسلم " يعني لم يذكر في إسناده زينب ولا أم سلمه، فأما رواية عبد الله بن سالم فوصلها الذهلي في " الزهريات " والطبراني في " مسند الشاميين " من طريق إسحاق بن إبراهيم بن العلاء الحمصي عن عمرو بن الحارث الحمصي عن عبد الله بن سالم به سندا ومتنا، وأما رواية عقيل فرواها ابن وهب عن ابن لهيعة عن عقيل ولفظه " أن جارية دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في بيت أم سلمة فقال " كأن بها سفعة أو خطرت بنار " هكذا وقع لنا مسموعا في جزء من " فوائد أبي الفضل بن طاهر " بسنده إلى ابن وهب، ورواه الليث عن عقيل أيضا، ووجدته في " مستدرك الحاكم " من حديثه لكن زاد فيه عائشة بعد عروة، وهو وهم فيما أحسب، ووجدته في " جامع ابن وهب " عن يونس عن الزهري قال: " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لجارية " فذكر الحديث، واعتمد الشيخان في هذا الحديث على رواية الزبيدي لسلامتها من الاضطراب ولم يلتفتا إلى تقصير يونس فيه، وقد روى الترمذي من طريق الوليد بن مسلم أنه سمع الاوزاعي يفضل الزبيدي على جميع أصحاب الزهري، يعني في الضبط، وذلك أنه كان يلازمه كثيرا حضرا وسفرا، وقد تمسك بهذا من زعم أن العمدة لمن وصل على من أرسل لاتفاق الشيخين على تصحيح الموصول هنا على المرسل، والتحقيق أنهما ليس لهما في تقديم الوصل عمل مطرد بل هو دائر مع القرينة، فمهما ترجح بها اعتمداه، وإلا فكم حديث أعرضا عن تصحيحه للاختلاف في وصله وإرساله، وقد جاء حديث عروة هذا من غير رواية الزهري أخرجه البزار من رواية أبي معاوية عن يحيى بن سعيد عن سليمان بن يسار عن عروة عن أم سلمة، فسقط من روايته ذكر زينب بنت أم سلمة.
وقال الدار قطني: رواه مالك وابن عيينة وسمي جماعة كلهم عن يحيى بن سعيد فلم يجاوزا به عروة، وتفرد أبو معاوية بذكر أم سلمة فيه ولا يصح، وإنما قال ذلك بالنسبة لهذه الطريق لانفراد الواحد عن العدد الجم، وإذا انضمت هذه الطريق إلى رواية الزبيدي قويت جدا، والله أعلم.


الشرح:
قوله: (باب العين حق) أي الاصابة بالعين شيء ثابت موجود، أو هو من جملة ما تحقق كونه.
قال المازري: أخذ الجمهور بظاهر الحديث، وأنكره طوائف المبتدعة لغير معنى، لان كل شيء ليس محالا في نفسه ولا يؤدي إلى قلب حقيقة ولا إفساد دليل، فهو من متجاوزات العقول، فإذا أخبر الشرع بوقوعه لم يكن لانكاره معنى، وهل من فرق بين إنكارهم هذا وإنكارهم ما يخبر به من أمور الاخرة.
الحديث:
حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ نَصْرٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ عَنْ مَعْمَرٍ عَنْ هَمَّامٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ الْعَيْنُ حَقٌّ وَنَهَى عَنْ الْوَشْمِ
الشرح:
قوله: (العين حق، ونهى عن الوشم) لم تظهر المناسبة بين هاتين الجملتين، فكأنهما حديثان مستقلان، ولهذا حذف مسلم وأبو داود الجملة الثانية من روايتهما مع أنهما أخرجاه من رواية عبد الرزاق الذي أخرجه البخاري من جهته، ويحتمل أن يقال: المناسبة بينهما اشتراكهما في أن كلا منهما يحدث في العضو لونا غير لونه الاصلي، والوشم بفتح الواو وسكون المعجمة أن يغرز إبرة أو نحوها في موضع من البدن حتى يسيل الدم ثم يحشى ذلك الموضع بالكحل أو نحوه فيخضر، وسيأتي بيان حكمه في " باب المستوشمة " من أواخر كتاب اللباس إن شاء الله تعالى.
وقد ظهرت لي مناسبة بين هاتين الجملتين لم أر من سبق إليها، وهي أن من جملة الباعث على عمل الوشم تغير صفة الموشوم لئلا تصيبه العين، فنهى عن الوشم مع إثبات العين، وأن التحيل بالوشم وغيره مما لا يستند إلى تعليم الشارع لا يفيد شيئا، وأن الذي قدره الله سيقع وأخرج مسلم من حديث ابن عباس رفعه " العين حق ولو كان شيء سابق القدر لسبقته العين، وإذا استغسلتم فاغسلوا " فأما الزيادة الاولى ففيها تأكيد وتنبيه على سرعة نفوذها وتأثيره في الذات، وفيها إشارة إلى الرد على من زعم من المتصوفة أن قوله: " العين حق " يريد به القدر أي العين التي تجري منها الاحكام، فإن عين الشيء حقيقته، والمعني أن الذي يصيب من الضرر بالعادة عند نظر الناظر إنما هو بقدر الله السابق لا بشيء يحدثه الناظر في المنظور.
ووجه الرد أن الحديث ظاهر في المغايرة بين القدر وبين العين، وإن كنا نعتقد أن العين من جملة المقدور، لكن ظاهره إثبات العين التي تصيب إما بما جعل الله تعالى فيها من ذلك وأودعه فيها، وإما بإجراء العادة بحدوث الضرر عند تحديد النظر، وإنما جرى الحديث مجرى المبالغة في إثبات العين لا أنه يمكن أن يرد القدر شيء إذ القدر عبارة عن سابق علم الله، وهو لا راد لامره، أشار إلى ذلك القرطبي.
وحاصله لو فرض أن شيئا له قوة بحيث يسبق القدر لكان العين.
لكنها لا تسبق، فكيف غيرها؟ وقد أخرج البزار من حديث جابر بسند حسن عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " أكثر من يموت من أمتي بعد قضاء الله وقدره بالانقس " قال الراوي: يعني بالعين.
وقال النووي: في الحديث إثبات القدر وصحة أمر العين وأنها قوية الضرر، وأما الزيادة الثانية وهي أمر العاين بالاغتسال عند طلب المعيون منه ذلك ففيها إشارة إلى أن الاغتسال لذلك كان معلوما بينهم، فأمرهم أن لا يمتنعوا منه إذا أريد منهم، وأدنى ما في ذلك رفع الوهم الحاصل في ذلك، وظاهر الامر الوجوب.
وحكى المازري فيه خلافا وصحح الوجوب وقال: متى خشي الهلاك وكان اغتسال العائن مما جرت العادة بالشفاء به فإنه يتعين، وقد تقرر أنه يجبر على بذل الطعام للمضطر وهذا أولى، ولم يبين في حديث ابن عباس صفة الاغتسال، وقد وقعت في حديث سهل بن حنيف عند أحمد والنسائي وصححه ابن حبان من طريق الزهري عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف " أن أباه حدثه أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج وساروا معه نحو ماء، حتى إذا كانوا بشعب الخرار من الجحفة اغتسل سهل بن حنيف - وكان أبيض حسن الجسم والجلد - فنظر إليه عامر بن ربيعة فقال: ما رأيت كاليوم ولا جلد مخبأة، فلبط - أي صرع وزنا ومعنى - سهل.
فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: هل تتهمون به من أحد؟ قالوا.
عامر بن ربيعة.
فدعا عامرا فتغيظ علمه فقال: علام يقتل أحدكم أخاه؟ هلا إذا رأيت ما يعجبك بركت.
ثم قال: اغتسل له، فغسل وجهه ويديه ومرفقيه وركبتيه وأطراف رجليه وداخلة إزاره في قدح، ثم يصب ذلك الماء عليه رجل من خلقه على رأسه وظهره ثم يكفأ القدح؛ ففعل به ذلك، فراح سهل مع الناس ليس به بأس " لفظ أحمد من رواية أبي أويس عن الزهري، ولفظ النسائي من رواية ابن أبي ذئب عن الزهري بهذا السند أنه يصب صبة على وجهه بيده اليمنى، وكذلك سائر أعضائه صبة صبة في القدح.
وقال في آخره " ثم يكفأ القدح وراءه على الارض " ووقع في رواية ابن ماجه من طريق ابن عيينة عن الزهري عن أبي أمامة أن عامر بن ربيعة مر بسهل بن حنيف وهو يغتسل، فذكر الحديث وفيه " فليدع بالبركة.
ثم دعا بماء فأمر عامرا أن يتوضأ فيغسل وجهه ويديه إلى المرفقين وركبتيه وداخلة إزاره، وأمره أن يصب عليه " قال سفيان قال معمر عن الزهري: " وأمر أن يكفأ الاناء من خلفه " قال المازري: المراد بداخلة الازار الطرف المتدلي الذي يلي حقوه الايمن، قال فظن بعضهم أنه كناية عن الفرج انتهى.
وزاد عياض أن المراد ما يلي جسده من الازار، وقيل: أراد موضع الازار من الجسد، وقيل: أراد وركه لانه معقد الازار.
والحديث في " الموطأ " وفيه عن مالك " حدثني محمد بن أبي أمامة بن سهل أنه سمع أباه يقول، اغتسل سهل - فذكر نحوه وفيه - فنزع جبة كانت عليه وعامر بن ربيعة ينظر فقال: ما رأيت كاليوم ولا جلد عذراء، فوعك سهل مكانه واشتد وعكه - وفيه - إلا بركت؟ إن العين حق، توضأ له، فتوضأ له عامر فراح سهل ليس به بأس".
(تنبيهات) : الاول: اقتصر النووي في " الاذكار " على قوله: الاستغسال أن يقال للعائن: اغسل داخلة إزارك مما يلي الجلد، فإذا فعل صبه على المنظور إليه.
وهذا يوهم الاقتصار على ذلك، وهو عجيب، ولا سيما وقد نقل في " شرح مسلم " كلام عياض بطوله.
الثاني: قال المازري هذا المعنى مما لا يمكن تعليله ومعرفة وجهه من جهة العقل، فلا يرد لكونه لا يعقل معناه.
وقال ابن العربي: إن توقف فيه متشرع قلنا له: قل الله ورسوله أعلم، وقد عضدته التجربة وصدقته المعاينة.
أو متفلسف فالرد عليه أظهر لان عنده أن الادوية تفعل بقواها، وقد تفعل بمعنى لا يدرك، ويسمون ما هذا سبيله الخواص.
وقال ابن القيم: هذه الكيفية لا ينتفع بها من أنكرها ولا من سخر منها ولا من شك فيها أو فعلها مجربا غير معتقد، وإذا كان في الطبيعة خواص لا يعرف الاطباء عللها بل هي عندهم خارجة عن القياس وإنما تفعل بالخاصية فما الذي تنكر جهلتهم من الخواص الشرعية؟ هذا مع أن في المعالجة بالاغتسال مناسبة لا تأباها العقول الصحيحة، فهذا ترياق سم الحية يؤخذ من لحمها، وهذا علاج النفس الغضبية توضع اليد على بدن الغضبان فيسكن، فكان أثر تلك العين كشعلة نار وقعت على جسد، ففي الاغتسال إطفاء لتلك الشعلة.
ثم لما كانت هذه الكيفية الخبيثة تظهر في المواضع الرقيقة من الجسد لشدة النفوذ فيها، ولا شيء أرق من المغابن، فكان في غسلها إبطال لعملها، ولا سيما أن للارواح الشيطانية في تلك المواضع اختصاصا.
وفيه أيضا وصول أثر الغسل إلى القلب من أرق المواضع وأسرعها نفاذا، فتنطفئ تلك النار التي أثارتها العين بهذا الماء.
الثالث: هذا الغسل ينفع بعد استحكام النظرة، فأما عند الاصابة وقبل الاستحكام فقد أرشد الشارع إلى ما يدفعه بقوله في قصة مسهل بن حنيف المذكورة كما مضى " ألا بركت عليه " وفي رواية ابن ماجه " فليدع بالبركة " ومثله عند ابن السني من حديث عامر بن ربيعة.
وأخرج البزار وابن السني من حديث أنس رفعه " من رأى شيئا فأعجبه فقال: ما شاء الله لا قوة إلا بالله، لم يضره".
وفي الحديث من الفوائد أيضا أن العائن إذا عرف يقضي عليه بالاغتسال، وأن الاغتسال من النشرة النافعة، وأن العين تكون مع الاعجاب ولو بغير حسد، ولو من الرجل المحب، ومن الرجل الصالح، وأن الذي يعجبه الشيء ينبغي أن يبادر إلى الدعاء للذي يعجبه بالبركة، ويكون ذلك رقية منه، وأن الماء المستعمل طاهر، وفيه جواز الاغتسال بالفضاء، وأن الاصابة بالعين قد تقتل.
وقد اختلف في جريان القصاص بذلك فقال القرطبي: لو أتلف العائن شيئا ضمنه، ولو قتل فعليه القصاص أو الدية إذا تكرر ذلك منه بحيث يصير عادة، وهو في ذلك كالساحر عند من لا يقتله كفرا، انتهى.
ولم يتعرض الشافعية للقصاص في ذلك، بل منعوه وقالوا: إنه لا يقتل غالبا ولا يعد مهلكا.
وقال النووي في " الروضة: ولا دية فيه ولا كفارة.
لان الحكم إنما يترتب على منضبط عام دون ما يختص ببعض الناس في بعض الاحوال مما لا انضباط له، كيف ولم يقع منه فعل أصلا، وإنما غايته حسد وتمن لزوال نعمة.
وأيضا فالذي ينشأ عن الاصابة بالعين حصول مكروه لذلك الشخص، ولا يتعين ذلك المكروه في زوال الحياة، فقد يحصل له مكروه بغير ذلك من أثر العين ا هـ.
ولا يعكر على ذلك إلا الحكم بقتل الساحر فإنه في معناه، والفرق بينهما فيه عسر.
ونقل ابن بطال عن بعض أهل العلم فإنه ينبغي للامام منع العائن إذا عرف بذلك من مداخلة الناس وأن يلزم بيته، فإن كان فقيرا رزقه ما يقوم به، فإن ضرره أشد من ضرر المجذوم الذي أمر عمر رضي الله عنه بمنعه من مخالطة الناس كما تقدم واضحا في بابه، وأشد من ضرر الثوم الذي منع الشارع آكله من حضور الجماعة.
قال النووي: وهذا القول صحيح متعين لا يعرف عن غيره تصريح بخلافه.
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

تصنيفات الموقع
شاهد الجديد لهذه المواقع
بئر السبع ميسوكسيمايد تل هشومير المرجة الزرقاء أسامة بن زيد الغاف دراسة جدوى خطة عمل روبرك الطاقة الداخلية مذكرات دورية نحو الشرق ايو جيما العياضي برباس العياضي شركة مكافحة حشرات خوارزمية ديكسترا مرفأ بيروت الكايد طاش ما طاش شركة كايد البسقلون كورونا سد حراض الفن البيزنطي عبد السلام بنعبد العالي رائد عودة مستشفى طيبة التخصصي غزوة خيبر شركة فواز لعامة للدراسات والمستندات كلوفيس الأول لمع قطع الغيار جميل خطاب ويلان نظم المعلومات المحاسبية محمود بن محمود البان باقادر مؤسسة بن شيهون الصحة الحقن المجهري الصين معلمات معلومات اتجاه البطولي أرضروم تنافسية محمد الحاج سالم تكرلي مبرهنة عدم الاكتمال علاج عرق النسا سنهدريم كهربا الحكومة الحكومة التونسية معاهدة فاليتا مستشفي بدر مشاغل مراكز التجميل محمد حافظ الشريدة وديع سعادة مشغل جرافيزم الربان حديقة التجارة نقليات الهباس بن دعجم بطباط حمود بوعلام حميدة معركة ثابسوس براتا البن الاخضر الزكاه ديدفورت تاريخ فواصل الكتب توسعة المسجد النبوي نادي الفتح telnet 1978 عصبام اللوزتين سبيكمان 213 الاقتصاد رمادي عادي فندق العليا تشويه سمعه اسماك الأسماك مؤسسة الجهاز القلبي الوعائي italia قراي سجاد الجامعة السويسرية المفتوحة بيرو هاري فواز الحاتم