موقع الو بقاله عبدالله المبارك - ؟حارس رشيد - ياسين الحاشدي - د عبد الباسط - دي جي حفر - فوز مسوقه - م.محسن مطرفي - مصري الفندق - حسام - د وليد باكير تخصص عظام - المالي - صيدلية حنين ساجر - كلوا بيتزا الضاحي - May el3tebi - سستر شهيناز - جون سايق - محمد رفيق - حبيب صرخوه واشنطن - مهندس صدام - مكافحة القوارض وزارة الصحه - تقسيم مشاوي قلالي - مطعم السلطان الوفرة - ابو راجح حنيذ - قميري - الدكتوره غاده - الضاوي - شيخ ابوطلال الاندلس - مطعم ثريد قلوه@ - مطعم فيصل بصباح - نادر - استاذ - راق عبدالله حداد - زايد الناصري المعرض - Enaky .Hu.M - مطعم حفاوة الرس - تاكسي عبدالجبار - لولوه الريس - صالون جمعيه العدان الجمعيه الاولي - حارس العماره - مطعم روامس - Dr.Nadia Aqlan - فلبيني مساج جده - J Maryem House - دكتور السنوسي العيون - مطعم روستو صباح الاحمد - د،عصام العجيلي - تاتو زري - احمد الحارس - د عبدالرحمن العرجاني - الحرمين للشحن فرع حولي -
الجديد داء البلعمة الأنواع - عزلة الاجعوم (إب) مراجع وروابط خارجية - نظرية المدارات الجزيئية الاتصال بمخططات «MO» المدار الجزيئي والهندسة الجزيئية - مولي افرايم المسيرة الفنية - منصور عزيز حمود الزنداني فترة المجلس - عزلة بني موسى (ذمار) مراجع وروابط خارجية - معركة لودر 2010 طالع أيضا - طنبدي (المنيا) طالع أيضا -
آخر المشاهدات ملافسينت (فيلم) بطولة - نص السردي (أدب) الفرق بين الكاتب والشخصية والسارد - هاتف وعنوان شركة رؤى المستقبل الطبية - ابها, مدينة ابها - لهجات لبنان اللغة في لبنان - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الأكزيما بالاعشاب - فيزا عمل للسعودية ,, شروط واجراءات استخراجها - [بحث جاهز للطباعة] بحث عن حرب 6 اكتوبر 1973 بالصور pdf doc - - الكشوف الجغرافية الإسبانية دوافع الكشوف الجغرافية الإسبانية - ثنائي الذرة غازات منفردة الذرات - مبدأ جدانوف - ديما ترحيني دراستها - رابونزل (فيلم) أداء الأصوات - دلائل الخيرات سبب التأليف - أليكسس تكساس عن حياتها - الاستعلام عن كفالات الأشخاص بالكويت - الطمحة (قبيلة) نسبهم - مخطط تدفق البيانات - [بحث جاهز للطباعة] اجدد بحث مفصل عن الكلى والغسيل الكلوى - - وصفة لعلاج سلس البراز بالاعشاب الطبيعية - توليد الميثان البكتيريا المولدة للميثان - [بحث جاهز للطباعة] خاتمة بحث ديني علمي عربي قصيره - - محصرات قنوات الكالسيوم آلية فعلها الدوائي - فوائد مخلفات مجازر الدواجن في تغذية الدجاج - ثناء دبسي عن حياتها - معلومات هامة عن سلالة دجاج الفيومى - [بحث جاهز للطباعة] مشروع تخرج علم اجتماع جاهز , مشاريع تخرج علم اجتماع - - أسرة بني نبهان أصل بني نبهان ونسبهم - وصية عائلة موسغريف ملخص القصة - طريقة عمل سلطة الزيتون من مطبخ منال العالم - بائعة الورد قصة المسلسل - قبيلة الصلبه نسب القبيلة - بطل من هذا الزمان (مسلسل) شخصيات المسلسل - طريقة تحضير حلى كوكيز بالشوكولاتة السريعة للشيف منال العالم - بيركلورات الإنتاج والاستخدام - محمد بن علوي العيدروس من أبرز مؤلفاته - فوائد نبات المقل من عيادة العلاج بالاعشاب والطب البديل - هاتف وعنوان مستوصف المغلوث الطبي - المبرز, الاحساء - الالتهاب الكيسي علامات المرض وأعراضه - إبر الديكاببتيل 3.75 لعلاج البطانة المهاجرة .. هل تسبب العقم ؟ - هاتف وعنوان مفروشات العايد - ضريه, القصيم - جون بولبي نظرية التعلق - نظرية التبادل الاجتماعي الملامح الأساسية لنظرية التبادل الاجتماعي - رنين (كيمياء) مثال البنزول - نظرية هوفستد للأبعاد الثقافية تاريخ ومنهجية البحث - يوليوس قيصر (مسرحية) ملخص المسرحية - هانتر طومسون - [بحث] أرقام مكاتب الافتاء بالحرم المكي - ملخصات وتقارير جاهزة للطباعة - تيمور بن أسعد عائلته - هاتف وعنوان الدكتور سعد الموسى لطب العيون - ابها, مدينة ابها - اهم انواع مقصات الخياطة وكيفية استعمالها - هاتف وعنوان عطارة بن منقاش للأعشاب - السويدي, الرياض - هل يؤجر المبتلى بالوسواس ؟وماذا يجب أن يفعل؟ - لو كوربوزييه الحياة الشخصية - كبسولات تامسولوسين لعلاج ضخامة البروستات - بدر الدين الحامد سيرته - فرط ثنائي أكسيد الكربون في الدم الأسباب - هند أبي اللمع حياتها - مأساة الحلاج اقتباسات من المسرحية - هاتف وعنوان عيادة الدكتور محمد البواردي - المرسلات, الرياض - محمد الهراوي الإنتاج الشعري - عنيز ابوسالم الترباني نشأته - تشكيل تضاريس سطح الأرض عوامل نشأة التضاريس - [بحث جاهز للطباعة] بحث علمي جاهز عن الاهرامات - - برج الكيفان حي موحوس - قائمة أمثال حجازية أمثال الحب والكراهيه - طريقة عمل رجله بالعدس - دورة تدريبية فى فن تخريم الخشب الاركت - اسباب مرض تشنج العمود الفقري - هاتف وعنوان مطبخ العروبة - السليمانيه, جدة - هاتف وعنوان مستوصف الإدريسي - الجامعه, الاحساء - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج امراض القدم والارجل بالاعشاب - هاتف وعنوان الجبيلي للمواد الغذائية - بريده, القصيم - مبادئ ويلسون الأربعة عشر المبادئ الأربعة عشر - طريقة تحضير خبز النان الهندي من الشيف منال العالم - نساء حائرات (مسلسل) القصة - حادثة شرف (قصة قصيرة) - بحر الخبب صورته التفعيلية - مقياس غلاسكو للغيبوبة عناصر الجدول - [بحث جاهز للطباعة] بحث علمي جاهز عن صعوبات التعلم واسبابها - - نظرية الخيار العام - هاتف وعنوان مستشفى الشفاء الطبي - المنصور, مكة المكرمة - آلة الفائدة الميكانيكية البكرات - هاتف وعنوان مستوصف البركة - محايل, عسير - هنري فايول إنجازات - جامعة داغستان الحكومية معلومات عامة - غاز مثالي مواصفات الغاز المثالي - لهجة قصيمية السمات والظواهر اللغوية في لهجة أهل القصيم - حمض الكبريتيك الخواص الفيزيائية - طريقة موهر الطريقة المعايرة - تركيز رأسمالي تعريف - هاتف وعنوان مؤسسة عوض بادي نحاس للأجهزة المنزلية - الرويس, جدة - عنوان و هواتف قنصلية السعودية فى الإسكندرية ومعلومات شاملة عنها - [بحث جاهز للطباعة] أجدد بحث مصور عن الحيوانات الاليفة - - عبد الرحمن إبراهيم ابن سوري نشاته في أفريقيا - آلة تبريد تبريد عميق علم التبريد - يا حلوة مع السلامة (أغنية) Bella Ciao - فرضيات كوخ الفرضيات - معركة نقير الرواية الأولى للمعركة - قصر بن عقيل معلومات عن القصر - السابقون الأولون أسماء السابقين الأولين - مستذئبو تيارسوليو وصف - هاتف وعنوان مستوصف ضبا الأهلي - ضبا, تبوك - بنو سليم نسب قبيلة بني سليم - طريقة عمل ومقادير أكلة الحبوب الشامية من مطبخ منال العالم - قائمة حلقات اختلال ضال نظرة عامة حول المسلسل - برج الراديو وارسو (بولندا) - زعماء حركة عدم الانحياز - علوم شرعية أقسام العلوم الشرعية - [بحث جاهز للطباعة] فهرس حول مظاهر الحياة العقلية في العصر الجاهلي - - قلب الظلام ملخص الرواية - هيكل خلوي اقسام الهيكل الخلوي - طريقة تحضير فتة المكدوس بالباذنجان من الشيف منال العالم - عائلتي وأنا (مسلسل) القصة - هل نزول الدم عند فض غشاء البكارة ضروري لمعرفة العذرية من عدمها؟ - نظام منع التسلل التصنيفات - سلع استهلاكية سريعة التداول اهم صفات السلع الاستهلاكية سريعة الحركة - قائمة الرموز المستخدمة في الفيزياء اللاتينية - هاتف وعنوان مطعم وردة الجزيرة - السويدي, مدينة الرياض - فوائد نبات اللالوب او تمر العبيد من عيادة العلاج بالاعشاب والطب البديل - هاتف وعنوان مكتب محمد حمد الباهلي للإستقدام - الرس, القصيم - هاتف و عنوان السفارة السعودية في الجزائر و معلومات عنها - قرينة الانكسار قيم قياسية - هاتف وعنوان مطعم الطازج - بريده, القصيم - هاتف وعنوان مستوصف مركز الرياض الطبي - شارع العروبة, مدينة الرياض - [بحث جاهز للطباعة] طرائق التدريس - - نظرية التلقي المزدوج - بابيلون (فرقة) السيرة الذاتية - إعراب محلي مواضع الإعراب المحلي - قائمة ملوك سقارة وصفها - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الروماتيزم أمراض العظام والمفاصل بالاعشاب - زريب بن زريبه الجذع اسمه ونسبه - أيون الهيدروجين كاتيون (موجب الشحنة) - [بحث جاهز للطباعة] البلازما الحالة الرابعة للمادة و الغازية في الفيزياء و في الكيمياء - - هاتف وعنوان مجمع عيادات د/ جميل خطاب - الهفوف, الاحساء - تاريخ حوران إقليم حوران - سيكاد - الاعشاب والطب البديل فى علاج علاج قصر القامة وضعف النمو - نهاية الغد قصة المسلسل - وصفة تساعد على التئام الجروح: بسرعة بخلطات الاعشاب - وصفات تعمل بالمنزل - طريقة عمل مصلى اللحم من اشهر المطاعم - طبخات وصفات اكلات - لانا القسوس حياتها الشخصية - دراسة جدوى تفصيلية لمشروع تعبئة وتغليف المواد غذائيه - نبات حولي النباتات الحولية - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الالتهاب الكيسي والأوتار بالاعشاب - ميزانية و تكاليف ودراسة جدوى مشروع إنتاج عيش الغراب - طريقة تحضير فاهيتا الدجاج من الشيف منال العالم - جامعة بحري كليات الجامعة - شجرة عائلة الآلهة اليونانية ملاحظات - أهم أمراض أعصاب العيون التي يقوم استشاري أعصاب العيون بتشخيصها - [بحث] معلومات هامة عن دكتور مجدي يعقوب - ملخصات وتقارير - رقم مستشفى الملك سعود بعنيزه - مذكرات طالب (سلسلة) نظرة تاريخية للسلسلة - كلية القلم الجامعة الأقسام - هاتف ومعلومات عن عيادة د.سعيد عبدالقادر بالرياض - توركان شوراي حياتها - عبد القادر القصاب سيرة الشاعر - محاسبة إدارية مراحل تطور المحاسبة ونشأة المحاسبة الإدارية - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الإسهال والقيء بالاعشاب - أشيقر سكان وقبائل بلدة أشيقر - هاتف وعنوان مستشفى الملك عبد الله بن عبد العزيز - بيشه, عسير - صيغة أويلر نبذة تاريخية - صباح الخير يا وطنا (أغنية) كلمات الأغنية - [نسائيات] معلومات هامة عن عملية تنظيف الرحم - منوعات مفيدة - تسويق جغرافي برامج التسويق الجغرافي - قائمة قرى محافظة كفر الشيخ طالع أيضا - هاتف وعنوان مطاعم حراء - الصفا, جدة - ورق الحائط الأصفر الملخص - فير فاكتور تحدى الخوف (برنامج تلفزيوني) فكرة البرنامج - جون بيير فرنان - انجل كارا ليتشيف - قبيلة الشحري قبائل الشحري - سلمان المقيطيب نبذه عنه - هاتف وعنوان مستوصف المختار - الطائف الحويه, الطائف - نظرية الجبل الجليدي الخلفية - أحمد السبتي الأمير الزاهد أحمد بن هارون الرشيد - طريقة عمل وصفة الكبدة الاسكندراني زي سندوتشات التيك اواي الشهية - هاتف وعنوان محل رباب للأسماك - حائل - خثعم نسب قبيلة خثعم - هاتف وعنوان محل القرعاوي للأحذية - البطحاء, مدينة الرياض - حلقة كالفن المرحلة الأولى - تثبيت الكربون (Carbon Fixation) - طريقة عمل دجاج جلي جلي (هندي) لا تفوتك - هاتف وعنوان مطعم المرواح - نجران - فين غادي بيا خويا كلمات الأغنية - طريقة تحضير المعصوب من الشيف منال العالم - جيه. جايالاليثا بداية حياتها - سداسي أضلاع السداسي المنتظم - هاتف وعنوان مطعم ماضينا - الخبر, مدينة الخبر - هواتف مستشفى عسير المركزي و معلومات عنها بعسير بالسعودية - نموذج الغلاف النووي مقدمة - - هاتف وعنوان د/ ياسمين محمود فخري وفا - باب مكه, جدة - فيتروفيو حياته - إدارة التحريات العسكرية (مصر) مديري الإدارة - مرض وردنج هوفمان - جسيم نقطي كتلة نقطية - تصميم المنتجات مراحل عملية التصميم - قيس بن الحدادية الخزاعي نسبه - سليم البستاني النشأة والمسيرة - طريقة عمل الهريش اليمني بطعم لذيذ - آلهة قرطاج -
اليوم: الجمعة 18 اكتوبر 2019 , الساعة: 10:13 م / اسعار صرف العملات ليوم الجمعة 18/10/2019


اعلانات
محرك البحث


الجبهة الغربية (الحرب العالمية الأولى) الجبهة الغربية في 1914

آخر تحديث منذ 3 سنة و 1 شهر 9 مشاهدة

شاركنا رأيك بالموضوع

الجبهة الغربية في 1914


Stabilization of Western Front WWI.PNG 305 خريطة للجبهة الغربية و السباق نحو البحر في 1914

German infantry 1914 HD-SN-99-02296.JPEG 305 المشاة الألمان في ساحة المعركة في 7 1914

عند اندلاع الحرب العالمية الأولى ، الجيش الألماني (الذي تكون في الغرب من سبعة جيوش ميدانية) نفذ نسخة معدلة من خطة شليفن ، والمصممة لمهاجمة فرنسا بسرعة من خلال بلجيكا المحايدة قبل أن يتحول للجنوب لتطويق الجيش الفرنسي على الحدود الألمانية en Western Front (World War I) CITEREFVarious2003 Various 2003 , p. 159، وكانت بريطانيا قد ضمنت حماية بلجيكا بموجب معاهدة لندن 1839، وكان هذا سبب انضمام بريطانيا إلى الحرب. هاجمت الجيوش الألمانية تحت قيادة الجنرالات ألكسندر فون كلوك وكارل فون بولوف بلجيكا يوم 4 1914. وكانت لوكسمبورغ قد احتُلَّت يوم 2 بدون مقاومة. كانت المعركة الأولى في بلجيكا هي حصار لييج، الذي استمر من 05-16 . وكانت لييج محصنة جيداً وفوجئ الجيش الألماني تحت قيادة فون بولوف من مستوى مقاومة البلجيك. ومع ذلك، كانت ال مدفعية الثقيلة الألمانية قادرة على قصف الحصون الرئيسية حتى دمرتها في غضون بضعة أيام en Western Front (World War I) CITEREFGriffith2004 Griffith 2004 , p. 9. وبعد سقوط لييج، تراجع معظم الجيش البلجيكي إلى أنتويرب ونامور، واستسلمت العاصمة البلجيكية، بروكسل إلى الألمان في 20 . نفذ الألمان حصاراً آخر في نامور، واستمر من حوالي 20-23 en Western Front (World War I) CITEREFGriffiths1986 Griffiths 1986 , pp. 22–24, 25–26.

وبعد اندفاع الجيش الألماني القوات الألمانية داخل أراضي بلجيكا واتجاهها إلى الجنوب داخل فرنسا ، بدا أنها على وشك تنفيذ خطة شليفن بنجاح. وكان النصر يلوح في الأفق ومن الممكن تحقيقه في عيد الميلاد (وذلك بالرغم من أن القادة العسكريين لكل الدول المتحاربة كانوا يعدون شعوبهم بذلك ويتمتعون بنفس القدر من التفاؤل).


وقد أظهر الجيش البلجيكي مقاومة شديدة إلا أنه لم يكن قادراً على منع ال ألمان من السيطرة على مدينة لييج (وهي عاصمة إقليم لييج شرقي بلجيكا ) في 16 و بروكسل في 20 . وفي نفس الوقت كانت هناك قوة إنجليز ية تندفع من القتال في منتصف باتجاه بولجين وقد وصلت إلى مونز حيث واجهت هناك جيشاً ألمانياً كبيراً، إلا أن القوة الإنجليزية نجحت في المناوشات ثم الانسحاب إلى الجنوب مرة أخرى حتى تتفادى أن تحيط بها القوات الألمانية من كل جانب. وذكرت بعض صحيفة الصحف قيام الجيش الألماني بهدم القرى وإعدام المدنيينSusan R. Grayzel (2002). < >Women and the First World War]. Longman. p. 16 en International Standard Book Number ISBN en Special BookSources/978-0-582-41876-9 978-0-582-41876-9 ، وأدانت الصحف استخدام الجيش الألماني القوة ضد المدنيين، وأطلقوا على الغزو الألماني ل بلجيكا اسم اغتصاب بلجيكا John Horne ( ). [http //books.google.com/books?id 5sm0LLZMzegC&pg PA265 < >A companion to World War I. John Wiley and Sons. p. 265 ISBN 978-1-4051-2386-0.



وفي نفس الوقت باءت التحركات ال فرنسي ة بفشل ذريع، وكان الهدف من الخطة الهجومية الفرنسية استعادة ال ألزاس و لورين (منطقة) اللورين ، وفي 7 هاجمت الفرقة العسكرية السابعة عشر ال فرنسي ة الألزاس للاستيلاء على مولهاوس وكولمار. وبدأ الهجوم الرئيسي في 14 بالجيشين الأول والثاني في لورين en Western Front (World War I) CITEREFGriffiths2003 Griffiths 2003 , p. 30، وانسحب الألمان ببطء بينما لحقت بال فرنسي ين خسائر فادحة. تقدم الجيشين الثالث والرابع الفرنسي نحو نهر سار وحاولوا الاستيلاء على ساربورغ، وهاجموا على بريي ونوفشاتو، قبل أن يجبروا على العودة en Western Front (World War I) CITEREFGriffiths1986 Griffiths 1986 , pp. 29–30. استولى الفيلق السابع الفرنسي على ميلوز بعد اشتباكات وجيزة في 7 ، ولكن قوات الاحتياط الألمانية أجبرتهم على التراجع في معركة ميلوز en Western Front (World War I) CITEREFSmithAudoin-RouzeauBecker2003 Smith, Audoin-Rouzeau & Becker 2003 , p. 33. تكبد الفرنسيون خسائر فادحة بين قتلى وجرحى (300 ألف تقريبا)، ثم أعادت فرنسا توجيه جنودها نحو الشمال (بعد حدوث الكارثة) وذلك حتى تتمكن من صد التهديد القادم من بلجيكا .

كانت نوايا ال ألمان تتجه نحو اكتساح غربي باريس وبذلك تستطيع محاصرة المدينة. وكانت المقاومة الموجودة في بلجيكا وشمالي فرنسا كافية لحصر اندفاع الألمان في شرق العاصمة. إلا أنه وفي يوم 3 وبعد شهر من الغزو وفي وقت مناسب طبقاً لخططهم، عبرت الجيش الألماني القوات الألمانية نهر مارن. وقد انتقلت الحكومة الفرنسية إلى بوردو كإجراء احتياطي خشية سقوط باريس.


كان ال ألمان على بعد 20 ميلا من العاصمة عندما واجهوا قوات فرنسي ة تصدهم وتعوق تقدمهم، وخلال أربعة أيام من القتال في مارن ( 5 5 - 8 ) تم دفع الجيش الألماني إلى شمال النهر.


كان هذا التراجع يعني انهيار خطة شليفن في الغرب، فقط كانت الخطة تعتمد على نصر سريع على فرنسا . كما أن الخطة قد أظهرت فشلاً أيضاً في الشرق حيث أخذ ال روس تقدماً مبكراً.


نبهت هذه المحاذير رؤوس القيادة العليا في ألمانيا في أواخر شهر ، فقامت بنقل أربع فرق من بلجيكا إلى الجبهة الشرقية (الحرب العالمية الأولى) الجبهة الشرقية ، وبالتالي أصبح الجيش المتجه إلى مارن أقل من المطلوب. كما أنه معرض للخطر أكثر مما يجب، حيث كانت خط الإمداد خطوط الإمداد الألمانية غير قادرة على مسايرة التحرك السريع للجيش جهة الجنوب.


ومع حدوث كل ذلك التغير، هرعت الجيش الألماني القوات الألمانية إلى الخلف إلى نهر آيسن لإعادة التجمع. ثم تحركت مرة ثانية جهة الغرب لتحاول للمرة الثانية أن تلتف حول جيوش الحلفاء ملحوظة كانت جيوش بريطانيا وفرنسا وروسيا قد عُرِفت في ذلك الوقت بالحلفاء، وذلك بعد توقيع اتفاقية في 5 في لندن، تعهدت فيها كل منها ألا توقع معاهدة سلام منفردة مع قوات المحور.

معركة المارن الأولى


مفصلة معركة المارن الأولى

French soldiers ditch 1914 305 جنود فرنسيون خلف أحد السواتر بانتظار الهجوم الألماني

كان الحاكم العسكري لباريس الجنرال ج.س جاليني قد تنبأ يوم 3 باندفاع الجيش الألماني نحو المارن (إقليم فرنسي) المارن شرق باريس . وفي يوم 4 أمر جوفر (القائد العام الجيش الفرنسي للجيش الفرنسي ) الجناح الأيمن لجيشه بالعودة من الانسحاب حتى يبدأ هجوماً شاملاً ضد ال ألمان ، وقد تأثر في ذلك بما توقعه ج.س جاليني. وبدأ الجيش السادس ال فرنسي بقيادة م.ج مونوري بناءً على ذلك الهجوم يوم 5 ، كما اشترك الجيش الخامس الفرنسي في الهجوم على جيش كارل فون. وقد أدى ذلك الضغط بالقائد الألماني كلوك إلى أن يشترك بكامل الجيش الأول الألماني، وكان بينه وبين أفراد الجيش الثاني بقيادة كارل فون مسافة 30 ميل.


وفي يوم 9 علم كارل فون بقدوم ال بريطاني ين أيضاً ليملأوا الفجوة بينه وبين جيش كلوكMombauer, Annika ( ). The Battle of the Marne Myths and Reality of Germany's Fateful Battle . < >The Historian 68 (4) 747–769. en Digital object identifier doi doi 10.1111 2Fj.1540-6563. .00166.x . فأمر الجيش الثاني بالانسحاب، فاضطر كلوك إلى أن ينسحب هو أيضاً بالجيش الأول. وقد تدعم الهجوم ال فرنسي المضاد بالجيشين الخامس والسادس وهجوم القوات البريطانية بمساندة الجناحين الأيسر والأوسط الجيش الفرنسي للجيش الفرنسي . وقد عُرف هذا الهجوم باسم معركة المارن الأولى . وفي يوم 11 كانت الجيش الألماني القوات الألمانية قد انسحبت بالكامل.



كان هناك عدة أسباب لهذا التحول المفاجئ للأحداث، وكان السبب الرئيسي هو الإنهاك للجيش الألماني في الجبهة اليمنى حيث كان كثير من الجنود قد ساروا لمسافة تزيد عن 240 كيلومترا (150 ميل ا)، وكانت هناك عدة معارك دارت أثناء الطريق. وكان هذا التعب هو نتيجة غير مباشرة ل خطة شليفن نفسها التي طبقها الجيش الألماني بعد وفاة صاحبها بعدة سنوات. وبينما كانت القوات الفرنسية المنسحبة قادرةً على نقل القوات إلى مناطق مختلفة باستخدام ال قطار ات، كانت القوات الألمانية تجد صعوبات في طريق تقدمها تتمثل في كباري تم تدميرها و سكك حديدية تم تفجيرها.


وكانت إمدادات الطعام وال ذخيرة القادمة إليهم محدودة، كما أنه كان على القوات أن تحقق تقدماً سيراً على الأقدام، كما أن ال ألمان لم يحسنوا تقدير روح المقاتل ال فرنسي القوية، حيث كانوا شجعاناً ومرتفعي الروح المعنوية، وعلى ثقة في قوادهم. وقد كان ذلك واضحاً بشدة في العدد المحدود جداً من أسير الأسرى الذين أخذهم الألمان.


وقد نجحت معركة المارن الأولى في دفع الألمان إلى الخلف لمسافة 40-50 ميلا، وحافظت على العاصمة باريس ومنعتها من السقوط في يد الألمان. ومن هذا المنطلق يعتبر هذا الحدث نصراً استراتيجية استراتيجيا كبيرا مكن الفرنسيين من تجديد الثقة بالنفس والاستمرار في الحرب. إلا أن الهجوم الألماني الكبير، وعلى الرغم من أنه لم يحقق هدفه بإبعاد فرنسا عن الحرب في وقت مبكر، إلا أنه مكن ألمانيا من السيطرة على قطاعات كبيرة في شمال فرنسا. وكان على فرنسا أن تواصل الحرب لإستعادة المنطقة الصناعية الغنية بال فحم وال حديد والمنتجة لل معادن ، فقد كان سقوط تلك المنطقة ضربةً قاصمةً لل اقتصاد الفرنسي en Western Front (World War I) CITEREFKennedy1989 Kennedy 1989 , pp. 265–6.

ما بعد معركة المارن الأولى


كان الجيش البلجيكي قد تراجع إلى ما وراء قلعة أنتويرب ، أي خلف خطوط القوات الألمانية بعد معركة المارن الأولى، فبدأ الألمان قصفاً ثقيلاً على أنتويرب يوم 28 ، واستسلمت أنتويرب للألمان يوم 10 .


وبعد فشل محاولتيه الأولى والثانية (في سوم (إقليم فرنسي) سوم و أراس ) لدفع ال ألمان قرر القائد الفرنسي جوفر أن يحاول مرة أخرى، ولكن بالاشتراك مع الجيش البريطاني القوات البريطانية هذه المرة في الشمال. وكانت القوات البريطانية قد انسحبت إلى لاباس وأيبر، إلا أن القائد الألماني مولتك الذي خلف إريش فون فالكنهاين إريك فون فولكنهاين توقع حدوث ذلكعبد الواحد داموك، الحرب العالمية الأولى (قراءة بين السطور)، منشورات عبد الواحد داومك، دمشق، 1999، فأعد خطة مضادة، حيث أرسل جزءاً من الجيش الموجود في لورين (منطقة) اللورين ترقباً للهجوم المتوقع، وجيش آخر يمسح الشاطئ، ويحطم الجبهة اليسرى للمهاجمين. وقد بدأ الهجوم البريطاني من أيبر يوم 19 ويدأ الاكتساح ال ألمان ي في اليوم التالي. وعلى الرغم من تعرض القوات ال بلجيك ية لضغط شديد لمدة يومين سابقين في منطقة نهر ليجر إلا أن قادة الجيشين وهما جون فرنش وفيردناند فوش وهما ممثلي جوفر في الشمال لم يدركا ما يحدث للجيوش المعادية بسرعة. وفي ليلة 29-30 اضطر ال بلجيكا بلجيك إلى فتح بوابات نهر ليجر لحماية أنفسهم بإغراق الطريق أمام الألمان. وقد وصلت معركة أيبر إلى أسوأ مراحلها في يومي 31 و11 ، ولم تهدأ وتتحول إلى حرب خنادق إلا في يوم 22 .

وصلت الخسائر التي تكبدها ال فرنسي ون في نهاية العام إلى 380 ألف قتيل و600 ألف جريح، وفقد الألمان عدداً أقل من ذلك بقليل، وبالرغم من ذلك لم يتفوق أي من الطرفين على الآخرRickard, J (25 August ). First battle of Ypres, 19 October-22 Nov ber 1914 ]. historyofwar.org. وعندما أعاد الألمان محاولتهم للاختراق عند أيبر كانت جيوش الجانبين منهكة فلجأت إلى حرب خنادق حرب الخنادق ، فامتدت الخنادق من قرب الحدود ال سويسرا سويسرية إلى المحيط الأطلنطي . وبهذا استطاعت حرب خنادق حرب الخنادق أن توقف الهجوم وتحققت الورطة التي استمرت سنوات طوال. وينحصر تاريخ الجبهة الغربية لمدة ثلاث سنوات تالية في محاولات متتالية ل الحلفاء في الحرب العالمية الأولى قوات الحلفاء] للخروج من تلك الورطة.



الحرب البحرية عام 1914


سرعان ما اتخذت حرب بحرية الحرب البحرية صفة الحرب العالمية حيث أن أساطيل البلدين الرئيسيين في الحرب وهما بريطانيا و ألمانيا كانت منتشرة في جميع أنحاء العالم. وكان لدى بريطانيا في بداية الحرب 29 سفينة كبيرة جاهزة للقتال و13 سفينة تحت الإنشاء. بينما كانت ألمانيا تملك 18 سفينة جاهزة للقتال وتسع سفن تحت الإنشاء. في البداية لم يكن أيٌ من الجانبين يرغب في حدوث مواجهة، فقد كانت بريطانيا مهتمة فقط بتأمين طرقها ال تجارة تجارية البحرية، وكانت ألمانيا ترغب في مواكبة التفوق ال إنجليزي من حيث عدد السفن.


وفي الأسبوع الأول للحرب قامت سفينة ألمانية تدعى أيمند بسلسلة من الغارات البحرية حول الهند . وألحقت خسائر في السفن التجارية والعسكرية البريطانية التي كانت تحمل المؤن وال جندي جنود إلى أرض المعركة في أوروبا . وعندما تمكن طراد أسترالي من إغراقها يوم 9 1914 كانت أيمند قد أغرقت 23 سفينة تجارية كما أنها قصفت المنشآت ال نفط ية البريطانية في مدراس William John, The Home Fronts Britian, France & Germany 1914-1918, Constable, London, 1972.

أما أول مواجهة كبرى بين الأسطولين فكانت في يوم 28 1914، حيث قامت قوة بريطاني ة بقيادة الأدميرال ديفيد بيتي بدخول مياه إقليمية المياه الإقليمية الألمانية، وأغرقت أو حطمت عدة سفن ألمانية صغيرة وقتلت أو أسرت 1000 رجل، وذلك في مقابل مقتل 35 بريطاني وإلحاق أضرار بسفينة بريطانية واحدة، وفي الأشهر التالية التزمت ألمانيا بحرب غواصة الغواصات سواء في المياه الأوروبية أو المياه البريطانية دون تحقيق أي نصر ملفت. وفي يوم 22 تمكنت غواصة ألمانية واحدة من إغراق ثلاث سفن بريطانية خلال ساعة واحدة، وفي يوم 7 أصابت إحدى الغواصات الألمانية أهدافها على سواحل اسكتلندا ، ثم أغرقت السفينة البريطانية هوك يوم 27 باستخدام لغم الألغام .


وفي يوم 15 انطلقت سفينة حربية السفن الحربية من أسطول أعالي البحار الألماني بقيادة الأدميرال فرانز فون هيبر وقصفت عدة مدن بريطانية ثم عادت إلى مواقعها سالمة.


أما في أعالي البحار، فقد كان القائد البحري الألماني جراف فون سيبي يقود أسطولاً صغيراً مكوناً من أربع سفن عبر المحيط الهادي متجها إلى أمريكا الجنوبية . ثم توقف في شهر عند جزيرة فاننج ليقطع الكابل ال تلغراف ي المار بالمحيط الهادي. كما قصف قاعدة فرنسي ة في تاهيتي قبل أن يصل إلى شواطئ أمريكا الجنوبية ويلتحق بأسطول ألماني صغير آخر هناك. وفي يوم 1 1914 واجه أربع سفن بريطانية وحقق جراف فون سبي انتصاراً حاسماً. فأغرق اثنتين من السفن البريطانية دون أي خسائر في أسطوله.


استمر إبحار جراف فون سبي حول رأس هون جنوبي قارة أمريكا الجنوبية حتى يتمكن من مهاجمة جزر الفوكلاند التابعة ل بريطانيا ، لكنه لم يكن يعلم بوصول سفينتين حربيتين بريطانيتين مزودتين بأسلحة ثقيلة أفضل مما تحمله أي سفينة من سفنه، قد وصلتا حديثاً من بريطانيا حتى تنضما إلى ست سفن أخرى في ميناء ستانلي.


حاول جراف سيبي الهرب إلا أنه كان محاطاً من جميع الجوانب. وفي القتال البحري الذي دار يوم 7 1914 مات فون سيبي ومعه 2000 من رجال البحرية، وتم إغراق أربع سفن من سفنه الخمس، بينما لم تخسر بريطانيا في تلك المعركة سوى عشرة رجال، فكان نصراً بحرياً كبيراً لها.


الجبهة الغربية في 1915


Western front 1915-16 305 خريطة الجبهة الغربية في 1915-1916

حققت الهجمات الفرنسية المتكررة على حاجز الخنادق ال ألماني ة في و عام 1915 في شامپان - أردان شامبانيا تقدما يقدر ب500 ياردة (460 مترا)، وخسارة قدرها 50 ألف رجل. أي أن هذا التقدم الضئيل لا يذكر في مقابل ما تحقق من خسائر فادحة ومؤثرة.


أما بالنسبة لل بريطاني ين فإن الجيش الأول بقيادة سير دوجلاس هيج قد قام بتجربة جديدة في نوف شابل يوم 10 ، عندما فتحت مدفعية مدفعيته نيرانها الكثيفة en Western Front (World War I) CITEREFLyons2000 Lyons 2000 , p. 112 على جبهة بطول 2000 ياردة، ثم بعد 35 دقيقة تعمق القصف حتى يتمكن المشاة من اجتياز ال خندق خنادق التي دمرها ال قصف الأول تحت ستاره. لكن كانت النتيجة الفورية هي مزيد من القتلى والجرحى، وذلك لعدم وجود ذخيرة كافية en Western Front (World War I) CITEREFFuller1992 Fuller 1992 , pp. 166–7، مما جعل القصف الثاني غير كاف، وكذلك لتأخر جنود ال مشاة (عسكرية) مشاة في بدأ الهجوم لمدة خمس ساعات، مما مكن ال ألمان من التغلب على صدمة المفاجأة، واستعادة ترتيب أوضاعهم وتنظيم أعمال الدفاع. وكان من الواضح جدا أمام قوات الحلفاء في الحرب العالمية الأولى الحلفاء أن هذه تكتيك عسكري الهجمة التكتيكية قد ضلت طريقها لأسباب كان من الممكن تعديلها وتجاوز تلك المعوقات فيما بعد. إلا أن قادة جيوش الحلفاء لم يتعلموا الدرس ويدركوا أن الهجمة البرية المباغتة يمكن أن تكون ناجحة جداً إذا حدثت بسرعة مع قصف مكثف. وتمسكوا بنتيجة واحدة توصلوا إليها وهي أن ال قصف المكثف لخط الخنادق يسهل اقتحامه. وقد عادوا فيما بعد إلى استخدام خطة نوف شايل مرة أخرى في عام 1917. وقد استفاد الألمان من تنفيذ تلك التجربة مرة أخرى، حيث نفذتها فرنسا في 1915 في هجوم على سان مهيل دون تحقيق أي مكاسب مع التضحية ب64 ألف رجلJ.E. Edmonds (comp), A Short History Of World War I, 1968.

الغاز لأول مرة


The Second Battle of Ypres 275 رسم لفنان عن استسلام القوات الكندية في معركة إيبر الثانية

تمسك الألمان ب استراتيجية فولكنهاين وظلوا على طريقتهم الدفاعية في الغرب، إلا أنهم قاموا بهجوم جديد من نوعه على الحلفاء في أيبر (وكان الفرنسيون قد حلوا محل ال بريطاني ين في تلك المنطقة في عام 1914). وفي يوم 22 1915 استخدم الألمان غاز الكلور لأول مرة على الجبهة الغربية، حيث استخدموا 168 طنا منه على أرض المعركة، ودخل غاز الكلور خنادق الإنجليز en Western Front (World War I) CITEREFFuller1992 Fuller 1992 , pp. 172–3، وأدى لاختناق بعض المدافعين في الصف الأمامي، وفر بعض المدافعون في الجزء الخلفي في ذعر وحدثت فجوة كبيرة في خط الحلفاء تقدر بأربعة أميال، ولكن الألمان لم يكونوا مستعدين لهذا المستوى من النجاح، ولم يكن لديهم القوات الاحتياطية الكافية للتقدم، فعندما وصلت الجيش الكندي القوات الكندية تمكنت من إرجاع التقدم الألماني بسرعة للوراء.

وتكرر الهجوم بالغاز بعد يومين وتسبب في انسحاب الجيش الفرنسي القوات الفرنسية الجيش البريطاني البريطانية لمسافة ثلاثة أميال (5 كم) ولكن الألمان لم يستغلوا الفرصة جيداً. وبدأ الحلفاء في مواجهة استخدام الغاز عن طريق إدخال الأقنعة الواقية من الغازات والتدابير المضادة الأخرى. جاء مثالا على نجاح هذه التدابير في وقت لاحق في هذه السنة، في 27 إلى الجنوب من إبرس، صمدت الفرقة العسكرية 16 (ال أيرلندي ة) أمام عدة هجمات ألمانية بالغاز en Western Front (World War I) CITEREFJones2002 Jones 2002 , pp. 22–3.

الحرب الجوية


Roland-Garros 250 الطيار الفرنسي رولان غاروس

شهد عام 1915 إدخال ال طائرة طائرات المعدة خصيصاً للقتال الجوي، في حين كانت الطائرات تستخدم في هذه الحرب للاستطلاع، وكانت صغيرة وغير مسلحة، ولذلك كانت دائما تخشى مواجهة طائرة استطلاع طائرات استطلاع معادية في أي وقت. لذلك فكر ال طيار ون في حمل أسلحتهم الخفيفة مثل ال مسدس ات والبنادق على الطائرات وتبادل الطلقات مع طائرات العدو في الجو. وفي 1 أصبح الطيار الفرنسي رولان غاروس (طيار فرنسي) رولان غاروس أول من يسقط طائرة للعدو باستخدام مدفع رشاش من داخل الطائرة. en Western Front (World War I) CITEREFSpick2002 Spick 2002 , p. 326–327

وبعد عدة أسابيع اضطر غاروس إلى الهبوط خلف الخطوط الألمانية، فتم القبض على طائرته وإرسالها إلى المهندس الهولندي أنتوني فوكر الذي قام بعدة تحسينات كبيرة بها، حيث جعل الطائرة ذات المقعد الواحد تتمكن من حمل مدفع آلي يستطيع إطلاق ال قذيفة قذائف لتمر بدقة من بين أنصال المروحة، كما جهز الطائرات بأجهزة لاسلكي تمكنها من ال اتصال ببعضها. وأدى ذلك التطور إلى بدء سباق التسلح بين قوات المحور و الحلفاء ، حيث قام كلا الجانبين بتحسين ال سلاح أسلحة وهياكل الطائرات وال محرك الطائرة محركات ، واستمر هذا السباق حتى نهاية الحرب. en Western Front (World War I) CITEREFGranatsteinMorton2003 Granatstein & Morton 2003 , p. 40

الجبهة الإيطالية في 1915


وقعت كل من فرنسا و بريطانيا و روسيا اتفاقية سرية مع إيطاليا يوم 26 1915، وتتضمن أن تدخل الأخيرة الحرب بجانب الحلفاء على وعد بأن تنال نصيبها من الإمبراطورية النمساوية المجرية الأراضي النمساوية المجرية ، حيث لن تمنح فقط جزء السكان الناطقين ب الإيطالية وهو ترينتينو ألتو أديجي ترنتينو وترست، ولكن سوف تنال أيضاً جنوب تيرولSir J. E. Edmonds, British Official History of The Great War 1914-18, London, 1922 حتى تلتحم حدودها مع ألبانيا . وبناء على ذلك أعلنت إيطاليا الحرب على الإمبراطورية النمساوية المجرية يوم 23 عام 1915.

وقد قرر القائد ال إيطالي الجنرال لويجي كادورنا تركيز جهوده في أعمال الهجوم من الشرق حيث تقع أراضي منخفضة نسبياً بين رأس الأدرياتيكي والسهول المنخفضة عند جبال الألب، أي في الوادي المنخفض لنهر إيسونزو. وقد خاطر بإمكانية أن يلاحقه ال نمساوي ون من الخلف من منطقة ترنتينو وذلك ظناً منه أن التقدم الحذر يحميه من ذلك.


وقد بدأ الهجوم ال إيطالي الأول في نهاية شهر 1915، لكنه سرعان ما تمت إعاقته، وكان السبب الرئيسي في ذلك هو فيضان نهر إيسونزو فبدأت حرب خنادق حرب الخنادق . لكن لويجي كادورنا كادورنا صمم على إحراز أي تقدم على أي حال فقام بسلسلة من الهجمات عرفت بمعارك إيسونزو، ولم تحرز المعارك الأربعة الأولى منها (من 24 وحتى 7 - ومن 18 وحتى 3 - ومن 18 وحتى 4 - ومن 10 وحتى 2 ) أي تقدم يستحق التضحية بـ280 ألف رجل، كما كانت المعركة الخامسة في 1916 بلا أي نتيجة تذكر. وقد أظهر ال نمساوي ون شجاعة في المقاومة افتقدوها عند مواجهة ال روس Arthur J. Marder, From The Dreadnought to Scapa Flow The Royal Navy in the fisher Era, 1904-1919, 1970.

انضمام بلغاريا لقوات المحور واحتلال صربيا


فشلت المحاولات النمساوية الثلاثة التي قامت بها النمسا لغزو صربيا خلال 1914 أمام المقاومة الشديدة لل صرب . وبحلول صيف عام 1915 تضاعف اهتمام قوات المحور بضرورة تصفية الحساب مع صربيا Correlli Barnett, The Great War, Peerage Books, 1979، وذلك للحفاظ على الهيبة، وأيضا من أجل ضمان وسائل اتصال آمنة مع تركيا عبر البلقان . وفي عام 1915 أرسلت ألمانيا تدعيمات للجبهة على الحدود الجنوبية للنمسا، ثم في يوم 6 عام 1915 وقعت قوات المحور اتفاقية مع بلغاريا التي أغروها بعرض تقديم بعض الأراضي التي سيأخذونها من صربيا إليها. ولم تأبه بلغاريا بالإنذار الروسي وهاجمت شرق صربيا يوم 11 و مقدونيا يوم 14 .

الجبهة الغربية في 1916


Bundesarchiv Bild 183-R05148, Westfront, deutscher Soldat crop 207 جندي ألماني في الجبهة الغربية عام 1916

كان مركز الثقل في الحرب العالمية الأولى في الجبهة الغربية عام 1914، ثم انتقل إلى الجبهة الشرقية في عام 1915، ثم عاد مركز الثقل مرة أخرى عام 1916 إلى فرنسا والجبهة الغربية. وعلى الرغم من أن الحلفاء قد فقدوا بعض قوتهم في الدردنيل و بلاد ما بين النهرين (العراق) و سالونيكا إلا أن زيادة عدد أفراد الجيش البريطاني وإمداده بالذخيرة قد مهد الفرصة لتحقيق عمل هجومي على نطاق واسع لم يسبق له مثيل في حرب الخنادق. وزاد عدد أفراد الجيش البريطاني في فرنسا فأصبح 36 فرقة عسكرية مع نهاية عام 1915. وحتى ذلك الوقت كان عدد المتطوعين (بالرغم من كثرته) غير كافٍ للوفاء باحتياجات بريطانيا، لذلك فقد تم تغيير القانون العسكري وحل تجنيد إجباري التجنيد الإلزامي محل التطوع في 1916.


وقد عقد مؤتمر في عام 1915 لقادة جيوش الجيش الإيطالي إيطاليا و الجيش الفرنسي فرنسا و الجيش البريطاني بريطانيا و الجيش البلجيكي بلجيكا مع ممثلين الجيش الروسي للجيش الروسي و الجيش الياباني الإمبراطوري الجيش الياباني وذلك في مقر القائد العسكري جوفر في باريس . وقد وافقوا على القيام بهجوم شامل في عام 1916 تقوم به كل من فرنسا وبريطانيا العظمى وروسيا وإيطاليا. لكن الأعمال العسكرية ال ألماني ة أفسدت تلك الخطة ولم يتم أي عمل عسكري كامل إلا ما قامت به القوات البريطانية من عمليات عسكرية.


وبحلول شتاء 1915-1916 اعتبر إريش فون فالكنهاين فولكنهاين أن روسيا دولة مشلولة وأن إيطاليا لا تستحق الذكر. وقد اعتقد أن الوقت حان للقيام بعمل مثمر ضد فرنسا، ويجب استنزاف قواتها en Western Front (World War I) CITEREFKnox Knox , p. 153، وإلحاق خسائر بشرية كبيرة بها en Western Front (World War I) CITEREFLyons2000 Lyons 2000 , p. 141، حتى إذا انهارت فلن تجد بريطانيا حليفاً قوياً لها في أوروبا القارة الأوروبية ، وعلى ذلك يمكن إجبارها على العودة إلى السلام من خلال حرب الغواصات وليست الحرب البرية، لقطع طرق المساعدات الآتية لها من الخارج en Western Front (World War I) CITEREFHull2005 Hull 2005 , pp. 295–296، وقد كان فولكنهاين متمسكاً بحرب الاستنزاف على الجبهة الغربية. وكان يعتقد أن الهجوم الكاسح ليس ضرورياً ويمكن لل ألمان الاستعاضة عنه باستنزاف القوة البشرية في فرنسا وذلك باختيار الوقت المناسب للهجوم عليهم، وهو الوقت الذي يضطر فيه القائد ال فرنسي للدفع بكل من عنده من جندي جنود إلى المعركة. وقد اختار فولكنهاين لتنفيذ تلك الخطة مدينة فردان شمال شرق فرنسا بما حولها من حصون معقدة، وذلك لأنها كانت مصدر تهديد لخطوط ال اتصال الألمانية الرئيسية، ولأنها معقل مهم، حيث تقع في الطريق المتجه مباشرة إلى باريس en Western Front (World War I) CITEREFFoley2005 Foley 2005 , pp. 207–208. بالإضافة إلى أنه كان متأكداً من أن ال فرنسي ين مستعدون للتضحية بأي عدد من الرجال للدفاع عن فردان وذلك لأن المدينة نفسها مهمة جداً من الناحية المعنوية الجيش الفرنسي للجيش الفرنسي .

وكانت أهم نقاط خطة فولكنهاين تعتمد على جمع أكبر قدر ممكن من ال مدفعية ال ألماني ة المكثفة المتوسطة والثقيلة في شمال وشرق فردان وما حولها من حصون ثم البدء في سلسلة مستمرة من التقدم البري بجنود ال مشاة (عسكرية) مشاة تجاه الحصون. وهذا التقدم سيدفع ال مشاة (عسكرية) مشاة الفرنسيين إلى الدفاع عن الحصون أو محاولة استرجاعها، حيث يمكن قصفهم بال مدفعية الألمانية في ذلك الوقت. بالإضافة إلى أن كل هجوم بري ألماني يسبقه قصف مدفعي مكثف يمهد له الطريق ويخلي المنطقة المقصودة من المدافعين. واشتركت الطائرات في المعركة، حيث تحول المجال الجوي لفردان إلى ساحة للمعركة الجوية، ووضحت قيمة التفوق الجوي التكتيكي، حيث سعى كل طرف للسيطرة على الاستطلاع الجوي en Western Front (World War I) CITEREFCampbell1981 Campbell 1981 , p. 40.

معركة فردان


مفصلة معركة فردان

Soldats Argonne 2 275 الجنود الفرنسيون يراقبون تحركات العدو

بالرغم من أن المخابرات الحربية الفرنسية قد وجهت إنذاراً مبكراً للقيادة العسكرية يحمل معلومات عن كل ما يقوم به ال ألمان من إعداد للهجوم، إلا أن القيادة العليا الفرنسية كانت مشغولةً جداً بالإعداد لهجوم جديد، فلم يجد هذا التحذير أي آذان صاغية. وفي السابعة والربع من صباح يوم 21 عام 1916 بدأ أكثف قصف مدفعي ألماني في الحرب على جبهة بطول 8 ميل حول فردان، وعلى الخنادق الفرنسية والأسلاك الشائكة، فسادت الفوضى وعم الارتباك. وفي الرابعة وخمس وأربعين دقيقة مساء تقدم المشاة الألمان ببطء في فردان وحصونها en Western Front (World War I) CITEREFLyons2000 Lyons 2000 , p. 143. ومنذ ذلك الوقت وحتى 24 تحطمت خطوط الدفاع ال فرنسي ة القريبة، وسقط حصن دوومون واحتله الألمان يوم 25 . ومع ذلك، أوقفت تعزيزات فرنسي ة التقدم الألماني يوم 28 en Western Front (World War I) CITEREFMartin2001 Martin 2001 , pp. 28–83. وفي يوم 6 بدأ الهجوم الألماني على الضفة الغربية لنهر ميس وعلى الضفة الشرقية أيضا. وأدرك الفرنسيون أن هناك شيئاً ما سيحدث أكثر من مجرد محاولة لل مناورة حربية مناورة ، فحاولت روسيا أن تخفف الضغط على فرنسا ، فضحت بالهجوم على الجبهة الشرقية (الحرب العالمية الأولى) الجبهة الشرقية في بحيرة ناروش، كما بدأ ال إيطالي ون هجومهم الخامس على إيسونزو، كما تولى البريطانيون قطاع طويل من الجبهة يمتد من سير في الجنوب وحتى سوم (إقليم فرنسي) سوم . وفي ذلك الوقت تم إسناد مهمة الدفاع عن فردان إلى الجنرال فيليب بيتان ، فقام بتنظيم عدة هجمات دفاعية مرتدة حدت من تقدم الألمان، والأهم من ذلك أنه أراد أن يبقي هناك طريقاً مفتوحاً إلى فردان لم يدمره ال قصف ال ألمان ي. وكان ذلك الطريق هو طريق بار لي دو والذي عرف فيما بعد باسم الطريق المقدس، وذلك بسبب استمرار تدفق خط الإمداد الإمدادات والدعم إلى جبهة فردان عن طريقه بالرغم من الإعتداءات المستمرة من ال مدفعية الألمانية. عرفت معركة فردان أيضا باسم فرامة فردان أو مطحنة ميوز en Western Front (World War I) CITEREFFoley2005 Foley 2005 , p. 224، وأصبحت رمزاً للعزم الفرنسي والتضحية بالنفسLichfield, John (21 February ). Verdun myths and m ories of the 'lost villages' of France . < >The Independent. Retrieved 13 April .



معركة سوم


مفصلة معركة سوم

British infantry Morval 25 Sept ber 1916 275 جنود مشاة بريطانيون في معركة سوم


بدأت معركة السوم في اليوم الأول من عام 1916 بعد أن سبقها قصف لمدة أسبوع نبه إلى ما يمكن حدوثه. وسبب نجاح الحملة الجوية للحلفاء إعادة تنظيم الذراع الجوية الألمانية، وبدأ الجانبان باستخدام تشكيلات كبيرة من الطائرات بدلاً من الاعتماد على القتال الفردي en Western Front (World War I) CITEREFCampbell1981 Campbell 1981 , p. 42، وفي يوم 11 هاجمت فرق بريطاني ة جبهة بطول 15 ميل تمتد من سير إلى كولو شمال سوم، بينما هاجمت خمس فرق فرنسي ة في نفس الوقت على جبهة تمتد لثمانية أميال جنوب سوم في المنطقة الواقعة ما بين كرلو و بيرون، أين بيرون ، وقد صاحب هذا الهجوم تفاؤل كبير وأمل في نجاحه، إلا أن هذا التفاؤل كان في غير موضعه. كان دوغلاس هيج مقتنعاً بأن المشاة البريطانيين يمكنهم أن يتقدموا دون مقاومة برية، حيث تكون الأرض خالية من المدافعين عنها بعد أن تقصفهم ال مدفعية . إلا أن الإعداد الواضح للهجوم وال قصف المدفعي الطويل في البداية أضاع كل فرص المفاجأة، فالمدافعون الألمان كانوا مستعدين جيداً لما سوف يحدث. وعندما بدأ قصف جوي الهجوم الجوي تقدم 60 ألف جندي مشاة بريطاني في خط منتظم وبخطوات بطيئة يفرضها الحمل الذي يحمله كل رجل منهم (33 كيلو غرام ا من المعدات)، فحصدهم ال قصف الألماني الموجه من ال مدفع مدافع الألمانية، وفي ذلك اليوم تحقق الرقم القياسي لأكبر الخسائر في يوم واحد الجيش البريطاني للجيش البريطاني وهو 57 ألف جندي en Western Front (World War I) CITEREFGriffiths1986 Griffiths 1986 , pp. 71–72، وهي خسائر لم يمن بمثلها الجيش البريطاني في أي يوم آخر أو أية حرب أخرى خلال يوم واحد. وكان الفرنسيون المشاركون في الهجوم يملكون ضعف ما عند ال بريطاني ين من مدافع، وكان أداؤهم أفضل وهم يواجهون جبهة أضعف، لكن هذا النصر النسبي لم يحقق أي شيئ مفيد.

التزم دوغلاس هيج بخطة التقدم الممدود مركزاً جهوده على القطاع الجنوبي من جبهة سوم وقد تمكن من إسقاط ثاني أكبر المواقع ال ألماني ة هناك في يوم 14 . بعد ذلك بدأ إستنزاف الأرواح بأعداد كبيرة مرة أخرى مع إستمرار التقدم البطئ وكسب القليل من الأراضي وإستنزاف المقاومة الألمانية. في تلك المعركة بدأ إستخدام ال دبابة دبابات في الحرب العالمية الأولى لأول مرة يوم 15 من قبل البريطانيون، وكانت أعدادها قليلة جداً فلم يكن لها تأثير يذكر في النتائج en Western Front (World War I) CITEREFPriorWilson2005 Prior & Wilson 2005 , pp. 280–281. وفي منتصف شهر أعاقت سقوط الأمطار المبكرة إستمرار العمليات العسكرية، فلم تحقق معركة سوم التي استمرت لمدة أربعة أشهر إلا الفشل. وقد تكبدت القوات البريطانية خسائر تقدر بـ420 ألف جندي (ما بين قتيل وجريح)، بينما تكبد ال فرنسي ون 200 ألف جندي، وال ألمان 465 ألف وهذه الأرقام مثيرة للجدل en Western Front (World War I) CITEREFWatson Watson , p. 11.

معركة جوتلاند


مفصلة معركة جوتلاند

شهد صيف عام 1916 تلك المواجهة الطويلة بين أسطول أعالي البحار الألماني والذي يتكون من 99 سفينة حربية ، وأسطول بريطانيا العظمى والذي يتكون من 150 سفينة حربية، في معركة جوتلاند (على ساحل الدانمارك )، وهي أطول معركة بحرية في التاريخ. وقد ادعى كل طرف فيها أنه المنتصرDavid Loyed George, War M ories, Odhams Press, London, 1938.



أصبح ال أدميرال رينهارد سير قائداً عاماً لأسطول أعالي البحار الألماني في عام 1916. وقد خطط لمواجهة بحرية بين أسطوله وجزء من الأسطول البريطاني منفصلاً عن الأسطول ككل. وبذلك يتمكن الألمان من إثبات تفوقهم العددي الذي يمكنهم من إحراز النصر. وكانت خطة سير تقوم على إيقاع سفينة الأدميرال بيتي وسحبها بطريق الخداع إلى شمال الساحل ال بريطاني ومن ثم تدميرها قبل وصول أي دعم من الأسطول البريطاني من القاعدة الرئيسية في سكابا فلو.


ولإحكام المصيدة قامت خمس زورق زوارق حربية من أسطول أعالي البحار الألماني بالاشترال مع أربع زوارق خفيفة بالإبحار باتجاه الشمال إلى نقطة أبعد من شمال شاطئ النرويج . ثم تبعها سير بنفسه بسفن حربية من سفن أسطول أعالي البحار الألماني وتوقف على مسافة 50 ميل خلفهم، وذلك للإحاطة بسفينة بيتي في المسافة بينه وبين الزوراق، وذلك بمجرد انخداعها وسقوطها في الفخ بالتحرك من أجل ملاحقة الزوارق في بحر الشمال . إلا أن الأمر ال لاسلكي ببدء التفقيذ والصادر يوم 30 قد وقع في أيدي البريطانيين الذين تمكنوا من فك شفرته John Terraine, Mons The Retreat to victory, Bates-Ford, London, 1960، فتحرك الأسطول البريطاني في منتصف الليل قرب الشواطئ الجنوبية النرويج للنرويج وأخذ مواقعه على جانبي الطريق البحري الذي أعده ال أسطول الألماني لخطة الخداع الكبير.

وفي الساعة الثانية وعشرين دقيقة من صباح يوم 31 1916 كانت سفينة ال أدميرال جون جيليكوس لا تزال تبعد 65 ميل عن سفينة بيتي، وقد تمكنت فوق استطلاع كلا الجانبين من معرفة خطط الجانب الآخر. وبعد مرور ساعة أخرى كان الجانبان قد أصبحا في وضع الاستعداد على هيئة خطين من السفن المستعدة للقتال، وقد عانى الأسطول ال بريطاني خلال الخمسين دقيقة التالية بشدة، وغرقت إحدى سفنه الكبرى. وعندما تقدمت الزوارق المصاحبة لسفينة بيتي لقيت خسائر مماثلة حيث كانت عدة مدمرة مدمرات ألماني ة قد أرسلت لبدء هجوم بالمفرقعات. وفقد البريطانيون سفينة حربية أخرى تدعى كوين ماري وذلك قبل تحديد موقع الأسطول الألماني ورؤيته بالعين المجردة في الساعة الرابعة وخمس وثلاثين دقيقة مساءً، حيث شاهدته دورية بريطانية، وبناء على ذلك أمر بيتي سفنه بالإبحار بإتجاه الشمال وذلك لسحب ال ألمان باتجاه ال أسطول البريطاني بقيادة جيليكوس.


ولم يستطع كل من بيتي وجيليكوس رؤية سفن بعضهما البعض قبل الساعة السادسة وأربع عشرة دقيقة مساءً. وقد حاولوا تحديد موقع الأسطول ال ألماني بدقة قبل أن يبدأ جيليكوس في نشر سفنه من أجل تحقيق أفضل النتائج. وقد صف جيليكوس سفن الأسطول البريطاني خلف بعضها البعض بينما اصطفت سفن ال أسطول الألماني متجاورة، فكون الأسطولان شطلا يشبه حرف T. وقد عرفت تلك ال مناورة حربية مناورة فيما بعد باسم اختراق حرف T، وذلك لأن قوات بحرية القوات البحرية التي تستطيع اختراق الخط الآخر سيكون لها السيادة والتفوق في إطلاق النار.

SMS Seydlitz damage 305


البارجة الألمانية سدليتز بعد أن ضربت بـ 21 قذيفة ثقيلة وطوربيد




وكان ذلك الموقف حاسماً بالنسبة لل ألمان ومخاطرة كبرى. و كان هناك ثلاثة عوامل منعت الأسطول الألماني من التدمير في تلك المعركة، وهي



  • بناؤه الممتاز.

  • ثبات وعمل الطواقم بانتظام.

  • سوء نوعية ال سفينة سفن ال بريطاني ةJohn J. Pershing, My Experiences in the world War, Hodder & Stoughton, 1931.



وكانت السفن الثلاثة الرئيسية في الأسطول الألماني تحت نيران البريطانيين إلا أن مدفعية مدفعيتها لم تصب، بل إنها أيضا تمكنت من مواصلة القتال بكفاءة لدرجة أن إحدى قذيفة قذائفها سقطت على سفينة بريطانية ففجرتها تماماً. لكن هذا النصر لم يقدم الكثير ولم يحد من قصف السفن البريطانية. وظل الأسطول الألماني يتقدم وسط المصيدة البحرية التي نصبها له الأسطول البريطاني.


وتقديراً للكفاءة النادرة لأطقم بحارة ال أسطول ال ألماني ، أنقذ رينهارد أسطول ه من الخطر القادم الذي تملص منه ب مناورة حربية مناورة شديدة الصعوبة، حيث أمر في السادسة والنصف من مساء نفس اليوم بدوران جميع ال سفينة سفن بزاوية 180 درجة، وتم تنفيذ الأوامر دون حدوث أي تصادم. وبهذا عكست السفن الألمانية اتجاهها وفرت من المصيدة، بينما كانت ال مدمرة مدمرات ال ألماني ة تطلق الدخان الكثيف للتعمية. وقد تسبب الدخان وانخفاض مستوى الرؤية في إرباك الأسطول ال بريطاني ، فلم يدركوا ما يحدث. وبذلك فقد الإنجليز اتصالهم بالألمان في الساعة السادسة وخمس وأربعين دقيقة مساءً.


إلا أن الأسطول البريطاني استطاع المناورة في ال بحر بحيث يمكنه أن يحول بين الأسطول ال ألمان ي وبين ميناء موانيه وهو لا يزال في طريق العودة. وكان هذا هو ما يخشاه رينهارد، فأمر في الساعة السادسة وخمس وخمسين دقيقة بالإستدارة مرة أخرى والسير في عكس الاتجاه بزاوية 180 درجة، إلا أن النتيجة جعلته في موقف أسوأ بكثير من الموقف الذي تفاداه للتو. حيث وجد سفنه نفسها متقاربة أكثر من اللازم، كما بدأت في التعرض ل قصف مكثف من ال سفينة سفن البريطانية، ونجح جيليكوس في اختراق حرف T الألماني مرة أخرى.ولقيت سفن ألماني ة خسائر كبرى، فأمر سير سفنه الحربية و مدمرة مدمراته المتقدمة بأن يضحوا بأنفسهم بالتقدم الجماعي باتجاه السفن البريطانية وتدميرها بالتصادم.


وهنا وصلت معركة جوتلاند إلى قمة التأزم، فعندما أبحرت السفن والمدمرات إلى الأمام باتجاه السفن البريطانية ارتبكت السفن الألمانية الموجودة في المؤخرة، وفقدت انتظامها وهي في طريقها للعودة. وإذا كان جيليكوس قد استفاد من ذلك الموقف وأمر ال أسطول ال بريطاني بالتقدم وسط السفن ال ألماني ة التي تهاجمه في تلك اللحظة لقضى على الأسطول الألماني. إلا أنه أمر أسطوله بالعودة، وبهذا انطلق كلا الأسطولين مبتعدين عن بعضهما بسرعة تتعدى 20 عقدة قي الساعة، ولم يلتقيا مرة أخرى، وعند حلول ال
معلومات صراع عسكري

اسم_النزاع الجبهة الغربية في الحرب العالمية الأولى

صورة Cheshire_Regiment_trench_Somme_1916

تعليق جندي بريطاني في أحد خنادق الجبهة الغربية في الحرب العالمية الأولى.

جزء_من الحرب العالمية الأولى

تاريخ 3 1914 - 11 1918

(4 أعوام و3 أشهر وأسبوع) مكان أوروبا الشمالية شمال أوروبا و لورين و ألزاس (حاليا فرنسا ) و بلجيكا .
نتيجة انتصار حاسم للحلفاء وانتهاء الحرب العالمية الأولى


التغييرات_الحدودية

خصم1 دول المحور المركزي المحور

علم الإمبراطورية الألمانية

علم الإمبراطورية العثمانية

الإمبراطورية النمساوية المجرية

خصم2 قوات الحلفاء (الحرب العالمية الأولى) الحلفاء

إيقونة علم فرنسا الجمهورية الفرنسية الثالثة فرنسا

Flag of the United Kingdom.svg 23 المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا المملكة المتحدة
قائمة مخفية
frame none padding 0

(و الإمبراطورية البريطانية مستعمراتها )

1
  • إيقونة علم أستراليا أستراليا cite web url http //www.awm.gov.au/atwar/ww1.htm First World War 1914–1918 publisher Australian War M orial accessdate 5 Dec ber



  • Canadian Red Ensign 1868-1921.svg 20   كندا cite web year 1992 url http //www.vac-acc.gc.ca/general/sub.cfm?source history/firstwar/vimy Canada in the First World War and the Road to Vimy Ridge publisher Veteran Affairs Canada accessdate 5 Dec ber


  • British Indian pire in 1936.png 20   الهند البريطانية sfn Corrigan 1999 p 57


  • Dominion of Newfoundland Red Ensign.svg 20   مستعمرة نيوفاوندلاند sfn Nicholson p 237
  • إيقونة علم نيوزيلندا مستعمرة نيوزلندا cite web url http //www.nzhistory.net.nz/node/1216 New Zealand and the First World War – Overview publisher New Zealand's History Online accessdate 26 January
  • Flag of South Africa 1910-1912.svg 20   اتحاد جنوب أفريقيا cite web first I.S. last Uys url http //rapidttp.com/milhist/vol072iu.html The South Africans at Delville Wood publisher The South African Military History Society accessdate 26 January
  • Flag of BSAC edit.svg 20   روديسيا الجنوبية sfn McLaughlin 1980 p 49



علم بلد إيطاليا 1861-دولة

علم بلجيكا

علم الولايات المتحدة 2nd Battle of the Marne . Spartacus Educational



إيقونة علم البرتغال جمهورية البرتغال الأولى Rodrigues, Hugo. Portugal in World War I ]. The First World War. Archived from [http //www.first-world-war.org/portu.htm the original on 29 Sept ber



إيقونة علم روسيا قوة المشاة الروس في فرنسا روسيا en Western Front (World War I) CITEREFCockfield1999 Cockfield 1999 , p. ix
قائد1

هيلموت فون مولتكه â†گ إريش فون فالكنهاين â†گ باول فون هيندنبورغ â†گ إريك لودندورف â†گ هيندنبورغ وويلهيم غرونر

قائد2 لا قيادة موحدة حتى 1918 ، أصبح القائد هو فرديناند فوش

قوة1

قوة2

خسائر1 5,603,000 The Blood Test Revisited A New Look at German Casualty Counts in World War I < >The Journal of Military History 70 (3) 667–701. قتلوا أو جرحوا أو فقدوا أو أسروا.


خسائر2 7,947,000 قتلوا أو جرحوا أو فقدوا أو أسروا.
ملاحظات



Bundesarchiv Bild 183-R05148, Westfront, deutscher Soldat crop تصغير جندي ألماني يسير إلى الجهة الغربية للجبهة

بدأ القتال في الجبهة الغربية بغزو الإمبراطورية الألمانية ألمانيا ل لوكسمبورغ و بلجيكا في عام 1914، ثم السيطرة العسكرية على المناطق الصناعية المهمة في فرنسا . كانت الحرب سجالًا في الجبهة الغربية، بدءًا من انتصار الحلفاء في معركة المارن الأولى ، وبعد ذلك، حفر كلا الجانبين خطاً متعرجاً محصناً من الخنادق لتبدأ حرب خنادق حرب الخنادق . امتد خط الخنادق من بحر الشمال إلى سويسرا الحدود السويسرية مع فرنسا ، وظل هذا الخط ثابتًا لم يتغير معظم أيام الحرب.



بين عامي 1915 و1917، كانت هناك عدة هجمات كبرى على هذه الجبهة، شملت هذه الهجمات استخدام القصف الشديد مدفعية بالمدفعية وهجمات مشاة المشاة الشاملة، إلا أن استخدام المدافعين رشاش للرشاشات و سلك شائك الأسلاك الشائكة والمدفعية ألحقت خسائر كبيرة في صفوف المهاجمين والمدافعين الذين يقومون بالهجوم العكسي، ونتيجة لذلك، لم يحدث أي تقدم ملموس. وفي محاولة لكسر الجمود، شهدت هذه الجبهة إدخال تقنية عسكرية جديدة، بما في ذلك استخدام سلاح كيميائي الغاز السام و مركبة جوية الطائرات و دبابة الدبابات ، وقد أدى ذلك كله إلى تحرك نوعي في الجبهة.


ومع أن الموقف كان جامداً في هذه الجبهة، إلا أنها كانت حاسمة. وقد أقنع تقدم قوات الحلفاء (الحرب العالمية الأولى) قوات الحلفاء سنة 1918م القادة الألمان أن الهزيمة أمر لا مفر منه، واضطرت الحكومة الألمانية أن تعرض الهدنة على الحلفاء.


انتهى مؤتمر باريس للسلام 1919م مؤتمر باريس للسلام في عام 1919، وقد نتج عنه معاهدة فرساي ، وكان القتال الذي دار على هذه الجبهة قد استمر من 4 1914 إلى 11 1918. إن إجبار ألمانيا وحلفائها على تقديم تنازلات كانت بمثابة النواة الحرب العالمية الثانية للحرب العالمية الثانية .
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

تصنيفات الموقع
شاهد الجديد لهذه المواقع
بئر السبع ميسوكسيمايد تل هشومير المرجة الزرقاء أسامة بن زيد الغاف دراسة جدوى خطة عمل روبرك الطاقة الداخلية مذكرات دورية نحو الشرق ايو جيما العياضي برباس العياضي شركة مكافحة حشرات خوارزمية ديكسترا مرفأ بيروت الكايد طاش ما طاش شركة كايد البسقلون كورونا سد حراض الفن البيزنطي عبد السلام بنعبد العالي رائد عودة مستشفى طيبة التخصصي غزوة خيبر شركة فواز لعامة للدراسات والمستندات كلوفيس الأول لمع جميل خطاب ويلان نظم المعلومات المحاسبية محمود بن محمود البان باقادر مؤسسة بن شيهون الصحة الصين معلمات اتجاه البطولي أرضروم تنافسية محمد الحاج سالم تكرلي مبرهنة عدم الاكتمال علاج عرق النسا سنهدريم كهربا الحكومة الحكومة التونسية معاهدة فاليتا مستشفي بدر مشاغل مراكز التجميل محمد حافظ الشريدة وديع سعادة مشغل جرافيزم الربان حديقة التجارة نقليات الهباس بن دعجم بطباط حمود بوعلام حميدة معركة ثابسوس براتا البن الاخضر الزكاه ديدفورت تاريخ فواصل الكتب توسعة المسجد النبوي نادي الفتح telnet 1978 عصبام اللوزتين سبيكمان 213 الاقتصاد رمادي عادي فندق العليا تشويه سمعه اسماك الأسماك الجهاز القلبي الوعائي italia قراي سجاد الجامعة السويسرية المفتوحة بيرو هاري فواز الحاتم الفم تمسكنت فتمكنت مقالي سهير أومري