موقع الو شاهر خالدالحصيني - اللواء عبدالقادر الشهراني - سلامات - مركز البلسم الشافي - مكتب سراقب - دكتور اجمل بالهند - سامي معافا. - مدرسة المنصور الاهلية يلوا - نايف العجيب - فيحان بن راجح - مطعم أياز التركي شارع النجاح - كبب بيتنا اللذيذه ب11 ونص - سعد ظافر بن حزام الشهراني - Sv تركي العجيب - شيخ العرب ابو سلمان - خالد خماط الشمري الضاحيه - دكتور منذر الناشي تخصص عظام - ابورابح - محامي د. علي اسماعيل الجرمن - دكتور اسماعيل الحراكي - شاي ساره العجمي للتنحيف - طارق القحطاني بنك الانماء - ضيوءه - دكتوره عبير عوض - يوسف البنجالي البيت المحمي الزراعي - محمد14 - بوعجب أ - أم شديد(منزل) - مطلق الجبيل - صاحب مطعم القمه - جهاد - كافتيريا اساري - أم أحمد. - دكتور هشام النجيحي جلدية - فنجال الشيباني ابو سلطان - د وليد العياضي - نايف الوثلان - عايض قرهد - Yousefيوسف شحبور Shabour - مركز أسثيك التجميلي - محمد الجبالي - بروست المرواح - ابو رامي ابراهيم رميزان - د اسامة ثروت لطيف سوهاج - حساب بنك البلاد - تلال صوير - رشا عنايه - جلسات شد وتخسيس - محمد الحويزي - ابومشاري بدر المذن -
الجديد مستودعات ثلاجات مبردة مجمدة للتقبيل - شركة القُصير السعودية لتأجير وبيع الخيـام الأوروبية ومولدات الكهرباء - الصلاة الصلاة - كيف ازرع النعناع في المنزل ؟ - فوائد التمر والحليب - كيف توفر العديد من المال على نفسك ؟ - كيف تبداء بمشروع صغير وناجح ؟ - كيف تصبح غنياً ؟ -
آخر المشاهدات الفرش الحرجي - هاتف وعنوان مطعم زمزم - السويدي, مدينة الرياض - فوائد نبات اللالوب او تمر العبيد من عيادة العلاج بالاعشاب والطب البديل - هاتف وعنوان مستوصف العائلة الصحي - ابها, مدينة ابها - قصص الغموض (مسلسل) قصة المسلسل - أحمد علي جندب المولد والنشأة - قبيلة ايت اوسى أيــتوســـى - تدريب متواتر عالي الكثافة كيفية التمرين - وصفة طبيعية من الطب البديل لعلاج الإمساك و الغازات في البطن بالاعشاب - مقام بياتي اغاني على مقام البياتي - بوزيان القلعي ميلاده - قداد صحراوي - بامو (فيلم) - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الأكزيما بالاعشاب - ألبرازولام التاريخ - درجات الخلع الورك الولادي أو التطوري عند الاطفال - متطلبات الحصول على تأشيرة العمرة فى سفارة السعودية بالاردن - [مواضيع صحية] مستوصفات جدة لفحص العمالة , مستوصف فحص العمالة الوافدة بجدة - طب بديل وطب عام - كامي خليل عن حياتها - المنهال بن عمرو قيل عنه في علم الرجال الجرح والتعديل - طريقة تحضير طاجين البازلاء و الارضي شوكي بطريقة سهلة - أدهم نابلسي حياته الشخصية - وصفة لعلاج الربو و حساسية الصدر بالاعشاب الطبيعية - همام في أمستردام (فيلم) الممثلين - فوائد اضافة البردقوش الى علائق الدجاج - بانشي (مسلسل) القصة - الالتهاب المياليني للعصب البصري الأعراض - ترسيب بروتيني ذوبان البروتين - وصفة تساعد على التئام الجروح: بسرعة بخلطات الاعشاب - وصفات تعمل بالمنزل - سامحيني الممثلون - عبد الله بن عبد العزيز العنقري نسبه ونشأته - حفصية حرزي أعمالها - اسباب وعلاج كبر محيط راس الطفل او كبر حجم الرأس عند الاطفال - فلوكونازول التاثير الدوائي - حوت 52-هرتز - نور خراط عن حياته - العامل المحدد - هواتف و معلومات عن جوازات مطار الملك عبد العزيز بالسعودية - شركة روتانا لتأجير انواع السيارات , خدمة التأجير 24 ساعة - أليس إيف حياتها - معالجة الغاز الطبيعي منشأة معالجة الغاز الطبيعي - طريقه معرفة نوع الجنين وترجيح المولود القادم بأذن الله - عنوان و هواتف القنصلية السعودية فى هيوستن ومعلومات شاملة عنها - شخصيات مسلسل زمن البرغوت شخصيات المسلسل - [بحث جاهز للطباعة] مجموعة بحوث كاملة مع المقدمة و العرض و الخاتمة و المراجع - - المتممات المجرورة - [بحث جاهز للطباعة] مساعدة بحث حول دافيد ريكاردو - - [بحث جاهز للطباعة] نموذج مقدمة بحث ديني , نماذج بحوث اسلامية - - هيجونغ ملك غوريو نشأته وحياته - يوديد البوتاسيوم الاستخدام - إدارة نظم المعلومات للقوات المسلحة (مصر) مهام الإدارة - جيه كتلر مقاساته الجسمانية - الجيش السلطاني العماني التاريخ - طريقة تحضير شوربة الحلبه والحبه الحمراء (الحريروه) بالصور - قائمة المستشفيات في العراق المستشفيات الحكومية - عمرة بنت علقمة الحارثية الكنانية اسمها ونسبها - طريقة عمل إيدام الدبه اوالقرع الأخضر بطعم لذيذ لا تفوتك - أسباب برودة القدمين - مكافآت طلاب مدارس تحفيظ القرآن الكريم بالمملكة العربية السعودية - أوليفر جولد سميث سيرته الذاتية - علم النفس التجريبي تعريف علم النفس التجريبي - طريقة طبخ المطيط والفتة من المطبخ اليمني بطعم لذيذ لا تفوتك - نظام تصنيف التربة الدولي مفاتيح التعريف لمجاميع التربة حسب ت.ت.د لسنة - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الروماتيزم أمراض العظام والمفاصل بالاعشاب - فحص سريري خطوات الفحص السريري - التهاب العظم السنخي التصنيف - فخر الدين المعني الثاني نشأته - ملف شامل عن عملية تضييق و تجميل المهبل - قبيلة الرحامنة أصل ونسب القبيلة - فرانسوا فييت - هاتف و معلومات عن شركة الخطوط الجوية السعودية بالمدينة المنورة - محمد بن فيالة مقدمـة - الرتب الشرطية في الإمارات - عصام سليمان - طريقة عمل وصفة النوقا الشهية - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج مشاكل الدوره الشهرية و الحيض بالاعشاب - ثم لم يبق أحد (رواية) ملخص الرواية - الدخيلة (مسلسل مكسيكي) قصة المسلسل - نظرية مسار الهدف الأصول - أعراض كسر الحوض - الكرة الحديدية قواعد اللعبة - قائمة المسرحيات الكويتية ا - يا حلوة مع السلامة (أغنية) Bella Ciao - جامعة كيمنتس للتكنولوجيا إحصائيات - فوائد نبات المقل من عيادة العلاج بالاعشاب والطب البديل - ميزانية و تكاليف ودراسة جدوى مشروع إنتاج أحذية جلدية للتصدير - إنتل 8086 المسجلات في المعالج - علم النفس اللاقياسي نظريات علم نفس الشواذ - رجيم لتخسيس الارداف و الاوراك - الفيزياء المحرمة على الشعوب الكتاب - حفص الفرد مناظرته للشافعي - مملكة هرمز تاريخ هرمز - دراسينا أنواع الدراسينا - ما هو الشق الحنجري؟ - قائمة شخصيات كابتن ماجد الشخصيات - محمد بن هندي محمد بن هندي بن حميد - خيط دلائل جودة الخيط - ابن الرومي المولد - هاتف وعنوان مستوصف إبن سينا - حائل - السخرية في شعر أحمد مطر نبذة عن أحمد مطر - أوبن إس إس إتش - المناولة اليدوية مخاطر المناولة اليدوية - ما تخبئه لنا النجوم (فيلم) القصة - هواتف سجال لطب الأسنان بالرياض والعنوان - ديناميكية نفسية تحليل نفسي بواسطة الديناماكية النفسية - إدارة شؤون العاملين بالقوات المسلحة (مصر) مديري الإدارة - مخاطر صاعق الحشرات الكهربائي - جوزيان الزير حياتها ومشوارها المهني - عدد السعرات الحرارية في الكباب والطاقة والقيمة الغذائية - نظرية الخلية تاريخياً - لانا القسوس حياتها الشخصية - [تطوير الذات] ....كذبة الظــــــــروف ... - موسوعة التنمية البشرية - الاحتلال الروماني للجزائر - هواتف مؤسسة عبيد مبارك عبدالله القحطاني للمقاولات ومعلومات عنها بالسعودية - ميزانية و تكاليف ودراسة جدوى مشروع تصنيع الجلاش الآلي - الخنيشات - طريقة تحضير الكانيلوني من الشيف منال العالم - طريقة تحضير حلى الرخام من كتاب النخبة بطريقة سهلة - طريقة عمل سـاتي الدجـاج بطعم لذيذ لا تفوتك - طريقة عمل النمورة وصفة رمضانية لذيذة من منال العالم - [بحث جاهز للطباعة] ملخصات المناهج لجميع المراحل الدراسية - - إسماعيل بن موسى منك السيرة الذاتية - معلومات هامة عن سلالة دجاج الفيومى - علي سوايعي النشأة - حمض ميفيناميك آثار جانبية - عين الإنسان الأوساط الشفافة في العين - بيت العبادي (يافع) المحلات التابعة للقرية - نبيذ أنواع النبيذ - جبل جحفان نبذة - الأب غوريو مُلخص القصة - أليكسس تكساس عن حياتها - استشارة قانونية حول اجراءات الطلاق طبقا للقانون الكويتي - كيف تكون سريع البديهه وطليق اللسان - ميزانية و تكاليف ودراسة جدوى مشروع ثلاجات التخزين - طريقة عمل ومقادير الدولمه العراقيه من مطبخ منال العالم - سور القران لكل شهر من شهور الحمل - شخصيات مسلسل الدبور الجزء الثاني شخصيات المسلسل - هاتف وعنوان مطعم ليالي - بريده 2, القصيم - هواتف و عناوين شركة الاصايل للخدمات المعتمدة لدى السفارة السعودية في الدوحة - ثيوكبريتات الصوديوم التحضير - طريقة عمل غرزة النباته - مطار كلميم خطوط وشركات الطيران - الولاية الشمالية الموقع - مجازر 8 ماي 1945 نتائج المجازر - طريقة استخراج تأشيرة زيارة للسعودية - محمود باك نيت - متلازمة دي جورج وصف الحالة - ملف ذهبي عن دوالي الخصية الاسباب الوقاية العلاج - مخيم جسر الباشا - مصباح نيون فكرة العمل - دليل أعمال التمديدات بالمملكة العربية السعودية - ريح الأوراس (فيلم) أحداث الفيلم - محمد حسين فنطر تكوينه - صالح أمبا سيرته - قرينة الانكسار قيم قياسية - ممطار قياس الثلج - دورة كوري - قائمة حلقات البؤساء نظرة على المسلسل - الشروط المطلوب استيفائها للحصول على ترخيص نقل البضائع والمهمات بأجر بالسعودية - كحول الخواص الفيزيائية والكيميائية - أزرق البروموثيمول الخواص - ارقام تلفونات مخافر الكويت والمراكز الامنية - وتيرة التنفس معدل التنفس عند الإنسان - نظرية برونستد-لوري تعريفات الحموض والقواعد - عبد القادر مقداد سيرته - مشونش مقدمة - هاتف وعنوان الدولية للأحذية الطبية والأطراف الصناعية المحدودة - السلامه, جدة - عفص سيشواني الانتشار - معركة أم رضمة الأسباب - معركة الوجاج احداث المعركة - جامع السنن والمسانيد لابن كثير أقوال العلماء على الكتاب - قسم رقم 8 (فلم) قصة الفلم - هاتف وعنوان ثلاجة بن حضرم للمواد الغذائية - خميس مشيط, عسير - [بحث جاهز للطباعة] استبيان هام جدا - - اعمال اخشاب الطوبار اعمال اخشاب الطوبار - هاتف و عنوان مستشفى شعبة نصاب و معلومات عنها بالمنطقة الحدود الشمالية بالسعودية - طريقة تحضير المغربية اللبنانية من الشيف منال العالم - لغة تغرينية - هانسل وغريتل ملخص القصة - وصفة لعلاج التهاب المفاصل و آلام العضلات بخلطات الاعشاب - وصفات تعمل بالمنزل - خلطة مجربة لعلاج تاخر الحمل وهرمون الحليب وتكيس المبايض - طريقة عمل بسكويت الزعتر حلويات لذيذة للشيف منال العالم - نارام سين حكمه - وحدة حرارية بريطانية الوحدة الحرارية MBTU - الحمى المالطيه Brucillosis مرض معدى يتميز بارتفاع في درجة الحرارة - طريقة تحضير عجينة الكلاج من الشيف منال العالم - كيمياء تحليلية مقدمة - معلومات صادمه عن اكل التفاح ؟ - أوزون (موقع) اوزون - [تطوير الذات] تحدي التمريض - موسوعة التنمية البشرية - ملكة جانسي (مسلسل) طاقم العمل - نبات حولي النباتات الحولية - سمنتيت الخواص الميكانيكية للسمنتيت - ألكين تركيب الألكينات - هل نزول الدم عند فض غشاء البكارة ضروري لمعرفة العذرية من عدمها؟ - نفليم - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج امراض القدم والارجل بالاعشاب - هاتف ومعلومات عن مركز الرصيص التجاري بالرياض - داني دانييلس - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج سلس البول والغائط بالاعشاب -
اليوم: الاحد 17 فبراير 2019 , الساعة: 1:03 ص / اسعار صرف العملات ليوم الاحد 17/02/2019


اعلانات
محرك البحث


أحمد بن حنبل نسبه وأسرته

نشر قبل 2 سنة و 4 شهر 105 مشاهدة


اعلانات
شاركنا رأيك بالموضوع

نسبه وأسرته




  • هو اقتباس مضمن أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد بن إدريس بن عبد اللهالأئمة الأربعة، الدكتور مصطفى الشكعة، دار الكتاب المصري، القاهرة، ودار الكتاب اللبناني، بيروت، الطبعة الثالثة، 1411هـ-1991م، ج4 ص7 بن حيان بن عبد الله بن أنس بن عوف بن قاسط بن مازن بن شيبان بن ذهل بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار ربيعة بن نزار بن معد نزار بن معد بن عدنان معد بن عدنان بن أد عدنان .مناقب الإمام أحمد بن حنبل، أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد بن الجوزي، تحقيق الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، ص16طبقات الحنابلة، أبو الحسين ابن أبي يعلى محمد بن محمد، دار المعرفة، بيروت، ج1 ص4 فهو من ولد شيبان بن ذهل بن ثعلبة، وليس من ولد شيبان بن ثعلبة كما تصور بعض الروايات.الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص9 فإذا قيل الشيباني لم يفد المطلق من هذا إلا ولد < >شيبان بن ثعلبة، وإذا قيل الذهلي لم يفد مطلق هذا إلا ولد < >ذهل بن ثعلبة فينبغي أن يقال أحمد بن حنبل الذهلي على الإطلاق لأنه من ولد ذهل بن ثعلبة.مختصر تاريخ دمشق، ابن منظور، ص397تاريخ بغداد، الخطيب البغدادي، ج4 ص414تاريخ الإسلام، الذهبي، ج18 ص63 وقد نسبه البخاري إليهما معا فقال الشيباني الذهلي.تهذيب الكمال، المزي، ج1 ص444

  • أمه اقتباس مضمن صفية بنت ميمونة بنت عبد الملك بن سوادة بن هند الشيبانية ، كان جدها عبد الملك بن سوادة من وجوه بنو شيبان بني شيبان ، وكانت قبائل العرب تنزل عليه فيضيفهم.الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص14مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص21



إن أحمد بن حنبل عرب عربي النسب ، فهو ذهلي في نسبه لأبيه وشيباني في نسبه لأمه، وشيبان وذهل أخوان من بني بكر بن وائل إحدى قبائل ربيعة (قبيلة) ربيعة عدنانيون العدنانية التي تلتقي مع النبي محمد في نزار بن معد نزار بن معد بن عدنان ، وقد وُصفت هذه القبيلة بأن فيها همة وإباء وحمية، وكان منها المثنى بن حارثة الشيباني قائد الجيوش الإسلامية الغازية العراق للعراق في عهد أبي بكر الصديق ، كما اشتهرت بالهمة والصبر وحسن البلاء في الجاهلية والإسلام، حتى كانت أبرز القبائل الربعية وفخرها، ولقد قيل «إذا كنت في ربيعة، فكاثر بشيبان وفاخر بشيبان وحارب بشيبان»، فشيبان في الجاهلية والإسلام أكثر القبائل الربعية عدداً، وأعزها نفراً، وأعظمها أثراً. وكانت منازلهم البصرة بالبصرة وباديتها، وقد كانت في الجاهلية قريبة المقام من العراق، فلما بنى عمر بن الخطاب البصرة مطلة على الصحراء لينزل بها العرب نزلوا بها فسكنوها وسكنوا في باديتها، وكانت أسرة أحمد بن حنبل وأسرة أمه تنزل بتلك المدينة وبيدائها.ابن حنبل حياته وعصره - آراؤه وفقهه، الإمام محمد أبو زهرة، دار الفكر العربي، القاهرة، ص14-15انظر أيضاً الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص9-14

ولأن أصل أسرة أحمد بن حنبل من البصرة فقد عُرف بأنه البصري ، وُيروى أن أحمد بن حنبل كان إذا جاء البصرة صلى في مسجد مازن، وهم من بني شيبان ، فقيل له في ذلك فقال «إنه مسجد آبائي». ولكن مقام أسرة أحمد بن حنبل لم يستمر بالبصرة، بل إن جده حنبل بن هلال انتقل إلى خراسان ، وكان والياً على سرخس (مدينة) سرخس في العهد الأموي ، ولما لاحت الدعوة العباسية في الأفق عاون دعاتها وانضم إلى صفوفهم حتى أوذي في هذا السبيل. أما أبو أحمد فهو محمد بن حنبل، وقد كان جندياً، وقيل إنه كان قائداً، فقد روي عن الأصمعي أنه قال «أبو عبد الله أحمد بن حنبل من ذهل، وكان أبوه قائداً»، وذهل هو ذهل بن ثعلبة بن عكابة، وقال ابن الجزري «كان أبوه في زي الغزاة».ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص15-16انظر أيضاً مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص15انظر أيضاً مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص20-21

ويظهر أن أسرته كانت بعد انتقالها إلى بغداد تعمل الدولة العباسية للدولة العباسية ، ولم ينقطع اتصالها بها وإن لم يكن منها ولاة، إذ يُروى أن عم أحمد بن حنبل كان يرسل إلى بعض الولاة بأحوال بغداد ليُعلمَ بها الخليفة إذا كان غائباً عنها، أما أحمد بن حنبل فقد كان يتورع عن المشاركة في ذلك منذ صباه، فقد رُوي أن الوالي داوود بن بسطام قال أبطأتْ علي أخبار بغداد، فوجهت إلى عم أبي عبد الله بن حنبل «لم تصل إلينا الأخبار اليوم»، وكنت أريد أن أحررها وأوصلها إلى الخليفة، فقال لي «قد بعثت بها مع أحمد ابن أخي»، قال فبعث عمُّه، فأحضر أبا عبد الله وهو غلام، فقال «أليس بعثتُ معك الأخبار»، قال «نعم»، قال «فلأي شيء لم توصلها؟»، قال «أنا كنت أرفع تلك الأخبار! رميتُ بها في الماء»، فجعل ابن بسطام يسترجع ويقول «هذا غلام يتورع، فكيف نحن؟».مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص24انظر أيضاً ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص16-17انظر أيضاً الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص17

مولده ونشأته


مولده


وُلد أحمد بن حنبل في شهر ربيع الأول من سنة 164هـ ، وهذا هو المشهور المعروف، وقد ذكر ذلك ابنه صالح وابنه عبد الله، قال عبد الله «سمعت أبي يقول ولدت في شهر ربيع الأول سنة أربع وستين ومئة»، ولم يختلف الرواة في زمن ولادته كما اختلفوا في زمن ولادة الإمامين أبو حنيفة النعمان أبي حنيفة و مالك بن أنس مالك ، وذلك لأنه قد ذكر هو تاريخ هذه الولادة وكان على علم به.ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص14انظر أيضاً مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص12-13

أما موطن ميلاده فقد اختلف فيه المؤرخون، فقيل إنه وُلد مرو (مدينة) بمرو في بلاد فارس حيث كان يعمل أبوه وجده من قبل، وقيل إنه وُلد ببغداد بعد أن جاءت أمه حاملاً به من مدينة مرو التي كان بها أبوه، وهذا الأخير هو القول الراجح عند جمهرة المؤرخين، فقد روي عن عبد الله بن أحمد بن حنبل أنه قال سمعت أبي يقول «قدمت بي أمي حاملاً من خراسان، وولدت سنة أربع وستين ومئة».الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص7مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص14

نشأته


Haifa street, as seen from the medical city hospital across the tigres تصغير يسار 280بك منظر عام مدينة بغداد لمدينة بغداد ، حيث ولد ابن حنبل ونشأ وترعرع

فقد ابن حنبل أباه وهو طفل صغير، فقد قال «لم أرَ جدي ولا أبي»، والمعروف أن أباه مات بعد ولادته، ولا بد أن ذلك كان وهو صغير لا يعي ولا يدرك شيئاً، بدليل أنه نفى رؤيته لأبيه وجده، وقد ذُكر أن أباه مات شاباً في الثلاثين من عمره، ولقد قامت أمه بتربيته في ظل مَن بقي من أسرة أبيه، وكان أبوه قد ترك له بغداد ببغداد عقاراً يسكنه، وآخر يغل له غلة قليلة تعطيه الكفاف من العيش، فاجتمع له بتلك الغلة الضئيلة أسباب الاستغناء عما في أيدي الناس.ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص17-18انظر أيضاً الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص7-8

نشأ ابن حنبل في بغداد وتربى بها تربيته الأولى، وقد كانت بغداد تموج بالناس الذين اختلفت مشاربهم، وتخالفت مآربهم، وزخرت بأنواع المعارف والفنون، فيها القراء والمحدثون و الصوفية المتصوفة وعلماء اللغة العربية اللغة و الفلاسفة والحكماء، فقد كانت حاضرة العالم الإسلامي ، وقد توافر فيها ما توافر في حواضر العالم من تنوع المسالك وتعدد السبل وتنازع المشارب ومختلف العلوم، وقد اختارت أسرة ابن حنبل له منذ صباه أن يكون عالماً بكل العلوم الممهدة له، من علم القرآن بالقرآن و الحديث النبوي الحديث و اللغة العربية اللغة ومآثر الصحابة و التابعين وأحوال النبي محمد و السيرة النبوية سيرته وسيرة أوليائه الأقربين، وقد اتفقت هذه التربية أو هذا التوجيه مع نزوعه النفسي، وما كانت تصبو إليه همته من غايات، فقد وجهته أسرته إلى القرآن الكريم منذ نشأته الأولى فحفظه، وظهرت عليه الألمعية مع الأمانة والتقى، حتى إذا أتم حفظ القرآن الكريم وعلم اللغة، اتجه إلى الديوان ليتمرن على التحرير والكتابة، ولقد قال في ذلك «كنت وأنا غُلَيم أختلف إلى الكتاب، ثم اختلفت إلى الديوان وأنا ابن أربع عشرة سنة».ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص19-20الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص16

وكان ابن حنبل وهو صبي محل ثقة الذين يعرفونه من الرجال والنساء، وقد كان نُجبه واستقامته أثرين ملاحظين لكل أترابه وآبائهم، يتخذه الآباء قدوة لأبنائهم، حتى قال بعض الآباء «إني أنفق على أولادي وأجيئهم بالمؤدبين لكي يتأدبوا فما أراهم يفلحون، وهذا أحمد بن حنبل غلام يتيم، انظروا كيف يخرج!»، وجعل يعجب.ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص20مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص23

أزواجه وأولاده


لم يتزوج أحمد بن حنبل إلا بعد أن بلغ الأربعين، وقيل أن ذلك كان بسبب اشتغاله بالعلم، أو لأن أمه كانت موجودة بجواره ترعى شؤونه، أو لأنه كان يكثر من الرحلات وتطول غيبته عن بلده، فلما أن بلغ الأربعين وأصبح أقرب إلى الاستقرار من ذي قبل فكر في الزواج، وقد قال ابن الجوزي في ذلك «كان رضي الله عنه شديد الإقبال على العلم، سافر في طلبه السفر البعيد، ووفر على تحصيله الزمان الطويل، ولم يتشاغل بكسب ولا نكاح حتى بلغ منه ما أراد».مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص72 وكانت أولى زوجاته هي العباسة بنت الفضل، وهي فتاة عرب عربية من ربض بغداد أي من ضواحيها القريبة، وقد عاشت مع أحمد بن حنبل ثلاثين سنة، وأنجبت منه ولدهما صالحاً، وقد قال المروذي تلميذ أحمد بن حنبل في شأن العباسة «سمعت أبا عبد الله يقول أقامت معي أم صالح ثلاثين سنة فما اختلفتُ أنا وهي في كلمة»، ولما توفيت أم صالح تزوج أحمد زوجته الثانية ريحانة، وأنجبت منه ولداً واحداً هو عبد الله بن أحمد بن حنبل عبد الله ، فلما ماتت أم عبد الله اشترى جاريةً اسمها حُسْن، فأنجبت له زينب ثم توأمين هما الحسن والحسين، فماتا بعد ولادتهما، ثم وَلدت الحسن ومحمداً، ثم وَلدت بعد ذلك سعيداً. وقد نبغ في الفقه من أولاده صالح و عبد الله بن أحمد بن حنبل عبد الله ، وأما سعيد فقد ولي قضاء الكوفة فيما بعد.الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص89-90انظر أيضاً مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، الباب الثاني والستون في ذكر عدد زوجاته، ص402-405، والباب الثالث والستون في ذكر سراريه، ص406-408، والباب الرابع والستون في ذكر عدد أولاده، ص409-410

طلبه للحديث النبوي


أهل السنة

كان بين يدي أحمد بن حنبل علمان من علوم الشريعة الإسلامية عليه أن يختار أحدهما، فهو إما أن يختار الفقه الإسلامي مسلك الفقهاء ، وإما أن يختار أن يكون راوياً من رواة الحديث النبوي الحديث وحافظاً من حفاظه، فقد ابتدأت الطريقتان تتميزان في عصره، وابتدأ العلمان ينفصلان، ولقد كان في العراق المنزعان، فقد كان في بغداد المذهب الحنفي فقه العراق ، كما كان فيها المحدثون الحفاظ.ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص21-22

اختار أحمد بن حنبل في صدر حياته رجال الحديث النبوي الحديث ومسلكهم، فاتجه إليهم أول اتجاهه، ويظهر أنه قبل أن يتجه إلى المحدثين راد طريق فقه إسلامي الفقهاء الذين جمعوا بين الرأي والحديث، فقد رُوي أن أول تلقيه كان على القاضي أبو يوسف أبي يوسف صاحب أبو حنيفة النعمان أبي حنيفة ، ولكنه مال بعد ذلك إلى المحدثين الذين انصرفوا بجملتهم للحديث، فقد قال «أول من كتبت عنه الحديث أبو يوسف »، ولكنه لم يدم في الأخذ عنه، فقد انصرف إلى المحدثين انصرافاً لم يقطعه عن الاطلاع على ما أنتجته عقول الفقهاء العراقيين من فتاوى وأقضية وتخريج، بل إنه قد اطلع عليها، ولكن همته لم تكن إليها.ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص22انظر أيضاً مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص26

في بغداد


طلب أحمد بن حنبل الحديث في فجر شبابه، وكان المحدثون في كل بقاع العالم الإسلامي الأراضي الإسلامية ، وكان لا بد للإمام أحمد أن يأخذ عن كل علماء الحديث في العراق و الشام و الحجاز و تهامة ، ولعله أول محدث قد جمع الأحاديث في كل الأقاليم ودوَّنها، وإن مسند أحمد مسنده لشاهد على ذلك، فهو قد جمع الحديث الحجازي والشامي والبصري والكوفي جمعاً متناسباً. وقد بدأ اتجاه ابن حنبل إلى الحديث من سنة 179هـ ، واستمر مقيماً بغداد ببغداد يأخذ من شيوخ الحديث فيها ويكتب كل ما يسمع حتى سنة 186هـ ، أي أنه استمر بطلب حديث البغداديين نحو سبع سنين أو أكثر، ثم ابتدأ في هذه السنة رحلته إلى البصرة ، وفي العام التالي رحل إلى الحجاز ، ثم توالت رحلاته بعد ذلك إلى البصرة والحجاز و اليمن و تهامة وغيرها في طلب الحديث.ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص23-24انظر أيضاً مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص27

لازم أحمد بن حنبل منذ أن بلغ السادسة عشرة من عمره سنة 179هـ إماماً من أئمة الحديث، وهو هشيم بن بشير هُشَيم بن بشير بن أبي حازم الواسطي (المتوفى سنة 183هـ )، واستمر يلازمه نحو أربع سنوات، فلم يتركه حتى بلغ العشرين من عمره، وقد رُوي عن ابن حنبل خبرُ تلك الملازمة ومدتها، فقد قال «كتبت عن هشيم بن بشير هشيم سنة تسع وسبعين، ولزمناه إلى سنة ثمانين، وإحدى وثمانين، واثنتين وثمانين، وثلاث، ومات في سنة ثلاث وثمانين، كتبنا عنه كتاب الحج نحواً من ألف حديث، وبعض التفسير، وكتاب القضاء وكتباً صغاراً»، فسأله ابنه صالح بعد ذلك القول «يكون ثلاثة آلاف؟»، قال «أكثر».ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص24-25انظر أيضاً الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص22

ولم تكن تلك الملازمة تامة، أي أنه لم ينقطع له انقطاعاً تاماً ولم يتصل بغيره مدة أربع سنوات، بل كان يتلقى عن غيره أحياناً، ويحضر بعض مجالس سواه، إذ يُروى أنه سمع من عمير بن عبد الله بن خالد سنة 182هـ قبل موت هشيم، كما سمع في هذه الأثناء من عبد الرحمن بن مهدي ، فقد رُوي أنه قال «قدم علينا عبد الرحمن بن مهدي سنة ثمانين وقد خضب، وهو ابن خمس وأربعين سنة، وكنت أراه في المسجد الجامع»، كما كان يستمع إلى أبي بكر بن عباس ويروي عنه. وبعد موت الشيخ هشيم بن بشير، أخذ أحمد بن حنبل يتلقى الحديث حيثما وجده، ومكث ببغداد نحو ثلاث سنوات يأخذ من شيوخها بجد ودأب، ومن غير أن يخص أحداً بفضل ملازمة دون غيره كما كان شأنه مع شيخه هشيم، إذ كان قد بلغ العشرين عاماً أو قاربها عند موت هشيم، فسار في طلب الحديث في دأب وجد وعزم، وأمه تشجعه وترشده وتدعوه إلى الرفق بنفسه إن وجدت منه إرهاقاً لنفسه، وقد قال هو في ذلك «كنت ربما أردت البكور في الحديث، فتأخذ أمي بثيابي حتى أذان يؤذِّن الناس أو حتى يصبحوا».ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص25انظر أيضاً الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص15، ص24انظر أيضاً مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص31

رحلته في طلب الحديث


بدأ أحمد بن حنبل رحلاته سنة 186هـ ليتلقى الحديث النبوي الحديث عن الرجال، فرحل إلى العراق وإلى الحجاز وإلى تهامة وإلى اليمن ، وكان يود أن يرحل إلى مدينة الري الري ليستمع إلى جرير بن عبد الحميد، ولم يكن قد رآه قبل في بغداد، ولكن أقعده عن الرحلة إليه عظيمُ النفقة عليه في هذا السبيل. وتوالت رحلاته ليتلقى عن رجال الحديث شفاهاً، ويكتب عن أفواههم ما يقولون، فرحل إلى البصرة خمس مرات، كان يقيم فيها أحياناً ستة أشهر يتلقى عن بعض الشيوخ، وأحياناً دون ذلك وأحياناً أكثر، على حسب مقدار تلقيه من الشيخ الذي رحل إليه.ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص25-26

ورحل إلى الحجاز و تهامة خمس مرات، أولاها سنة 187هـ ، والتقى في هذه الرحلة الإمام الشافعي بالإمام الشافعي في مكة المكرمة ، وأخذ مع حديث أبي عيينة الذي كان مقصده إليه فقهَ الشافعي وأصوله وبيانه لناسخ القرآن ومنسوخه، وكان لقاؤه بالشافعي بعد ذلك في بغداد عندما جاء الشافعي إليها ومعه فقهه وأصوله محررة مقررة، وكان ابن حنبل قد نضج، حتى كان الشافعي يعول عليه في معرفة صحة الأحاديث أحياناً ويقول له «إذا صح عندكم الحديث فأعلمني به، أذهب إليه حجازياً أو شامياً أو عراقياً أو يمنياً». وقد ذكر ابن كثير تفصيل رحلات حجه فقال «أول حجة حجها في سنة سبع وثمانين ومئة، ثم سنة إحدى وتسعين، ثم سنة ست وتسعين، وجاور في سنة سبع وتسعين، ثم الحج في الإسلام حج سنة ثمان وتسعين، وجاور إلى سنة تسع وتسعين»، كما قال ابن حنبل «حججت خمس حجج، منها ثلاث راجلاً، وأنفقت في إحدى هذه الحجج ثلاثين درهماً، وقد ضللت في بعضها عن الطريق وأنا ماشٍ، فجعلت أقول يا عباد الله دلوني على الطريق، حتى وقفت على الطريق».ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص26

كما رحل أحمد بن حنبل إلى الكوفة ، ولقي المشقة في هذه الرحلة مع قربها من بغداد ، لأن مقامه في الكوفة لم يكن ليناً رقيقاً، فقد رُوي عنه أنه قال «خرجت إلى الكوفة فكنت في بيت تحت رأسي لَبِنة فحممت، فرجعت إلى أمي ولم أكن استأذنتها»، وقال «لو كان عندي تسعون درهماً كنت رحلت إلى جرير بن عبد الحميد إلى مدينة الري الري ، وخرج بعض أصحابنا، ولم يمكنِّي الخروج لأنه لم يكن عندي شيء».ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص27انظر أيضاً مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص29-30
صندوق اقتباس اقتباس قصيدة إذا ما خلوتَ الدهر يوماً فلا تقل خلوتُ ولكن قل عليَّ رقيبُ

قصيدة لهَوْنا عن الأيام حتى تتابعت ذنوبٌ على آثارهن ذنوبُ

قصيدة فيا ليت أن الله يغفر ما مضى ويأذن لي في توبة فأتوبُ

قصيدة إذا ما مضى القَرن الذي أنت فيهمُ وخُلِّفتَ في قرن فأنت غريبُالأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص76 المصدر < > أحمد بن حنبل


وكان أحمد بن حنبل قد رسم لنفسه أن يذهب إلى الحج في الإسلام الحج سنة 198هـ ، وبعد الحج والمجاورة يذهب إلى عبد الرزاق بن همام صنعاء بصنعاء اليمن ، وقد كاشف بهذه النية رفيقه وصاحبه يحيى بن معين ، وقد توافقت رغبتهما في ذلك، فدخلا مكة ، وبينما هما يطوفان طواف القدوم إذا عبد الرزاق يطوف، فرآه ابن معين وكان يعرفه، فسلم عليه وقال له «هذا أحمد بن حنبل أخوك»، فقال «حيَّاه الله وثبَّته، فإنه يبلغني عنه كلُّ جميل»، قال «نجيء إليك غداً إن شاء الله حتى نسمع ونكتب»، فلما انصرف قال أحمد معترضاً «لِمَ أخذت على الشيخ موعداً؟»، قال «لنسمع منه، قد أربحك الله مسيرة شهر ورجوع شهر والنفقة»، فقال أحمد «ما كان الله يراني وقد نويت نية أن أفسدها بما تقول، نمضي فنسمع منه»، ثم مضى بعد الحج حتى سمع منه بصنعاء.

سافر ابن حنبل إلى صنعاء ، وناله العيش الخشن والمركب الصعب، إذ انقطعت به النفقة في الطريق، فأكرى نفسه من بعض الحمالين إلى أن وافى صنعاء ، ولما وصل إلى صنعاء حاول الشيخ عبد الرزاق بن همام عبد الرزاق أن يعينه، فقال له «يا أبا عبد الله، خذ هذا الشيء فانتفع به، فإن أرضنا ليست بأرض متجر ولا مكسب»، ومد إليه بدنانير، فقال أحمد «أنا بخير»، ومكث على هذه المشقة سنتين استهان بهما لأنه سمع أحاديث ما كان يعلمها من قبل.ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص28

وقد استمر أحمد على الرحلة في طلب العلم حتى بعد أن اكتملت رجولته ونضج علمه، وقد استمر جِده في طلب الحديث وروايته حتى بعد أن بلغ مبلغ الإمامة، فقد رآه رجل من معاصريه والمحبرة في يده يكتب ويستمع، فقال له «يا أبا عبد الله، أنت قد بلغت هذا المبلغ، وأنت إمام المسلمين»، فقال «مع المحبرة إلى المقبرة»، وكان يقول «أنا أطلب العلم إلى أن أدخل القبر».ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص28-29انظر أيضاً الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص21انظر أيضاً الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص26-46انظر أيضاً مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص37انظر أيضاً مسند الإمام أحمد بن حنبل، تحقيق شعيب الأرنؤوط وعادل مرشد وآخرون، مؤسسة الرسالة، الطبعة الأولى، 1421هـ-2001م، ص38-44

جلوسه للتحديث والفتوى


أحمد بن حنبل.PNG تصغير يمين خط عربي تخطيط لاسم الإمام أحمد بن حنبل ملحوق رضي الله عنه بدعاء الرضا عنه

بعد أن طلب أحمد بن حنبل الحديث النبوي الحديث من رجاله واستمع إليهم وكتب عنهم ما استمع، وطوَّف في العالم الإسلامي الأقاليم الإسلامية يطلب الحديث، جلس للتحديث والفتيا، ويُروى إنه لم ينصب نفسه للتحديث والفتوى إلا بعد أن بلغ الأربعين، فقد قال ابن الجوزي «إلا أن الإمام أحمد رضي الله عنه لم يتصدر للحديث والفتوى، ولم يُنصب نفسه لهما حتى تم له أربعون سنة»، ورُوي أن بعض معاصريه جاء يطلب إليه الحديث سنة 203 هـ 203هـ (أي كان عمره 39 عاماً) فأبى أن يحدثه، فذهب إلى عبد الرزاق بن همام اليمن باليمن ثم عاد إلى بغداد سنة 204هـ فوجد أحمد بن حنبل قد حدث واستوى الناس عليه.ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص35-36انظر أيضاً الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص81-82مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص257

ويظهر أن أحمد بن حنبل لم يجلس للدرس والإفتاء إلا بعد أن قصده الناس للسؤال عن الحديث و فقه إسلامي الفقه ، فاضطر لأن يجلس لإجابتهم في المسجد ، وكانت حياته بعد ذلك تنمِّي هذه الشهرة وتقوِّيها، فلقد عاين الناسُ فضله، ووجدوا تعففه عما عند الولاة والأمراء، ومراعاته لحرمة المسلمين، ثم نزلت المحنة التي صهرت نفسه، وبينت مقدار جَلَده وصبره، وتوالت النوازل، فزاده ذلك علواً ورفعة، وزادت مكانته عند الناس. وإذا كان ابن حنبل قد ذاع ذكره في الآفاق الإسلامية قبل أن يجلس للدرس والإفتاء، فلا بد أن يكون الازدحام على درسه شديداً، ولقد ذكر بعض الروة أن عدة من كانوا يستمعون إلى درسه نحو خمسة آلاف، وأنه كان يكتب منهم نحو خمسمئة، ويدل ذلك على عِظم مكانة أحمد بن حنبل عند البغداديين، وإن كثرة هؤلاء الذين كانوا يحضرون درسه في المسجد كانت سبباً في كثرة رواة فقهه وحديثه، ولم يكن كل الذين يحضرون الدرس راغبين في علم ابن حنبل، بل منهم من كان يتيمن به ويريد أن يتعظ به وينظر إلى هديه وخلقه وأدبه، فقد رُوي عن بعض معاصريه أنه قال «اختلفت إلى أبي عبد الله أحمد بن حنبل اثنتي عشرة سنة، وهو يقرأ المسند على أولاده، فما كتبت منه حديثاً واحداً، وإنما كنت أميل إلى هديه وأخلاقه وآدابه».ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص38-39انظر أيضاً مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص288

صفة درسه


إسلام

كان للإمام أحمد مجلسان للدرس والتحديث أحدهما في منزله يُحدِّث فيه خاصةَ تلاميذه وأولاده، والثاني في المسجد يَحضر إليه العامة والتلاميذ، وقد كان وقت درسه في المسجد بعد العصر، أي قبل عتمة الليل وبعد وهج النهار، وقد كان يسود مجلسَه الوقارُ والسكينةُ مع تواضع واطمئنان نفسي، وكان في كل مجالسه لا يمزح ولا يلهو، وكان مخالطوه لا يمزحون في حضرته، بل إن شيوخه كانوا لا يمزحون في حضرته، فقد رُوي عن خلف بن سالم أنه قال كنا في مجلس يزيد بن هارون ، فمزح يزيد مع مستمعيه، فتنحنح أحمد بن حنبل، فضرب بيده على جبينه وقال «ألا أعلمتموني أن أحمد هنا حتى لا أمزح؟»، وقد تجنب ابن حنبل المزاح لأنه كان يرى أن رواية السنة النبوية السُّنة عبادة، ولا مزاح في وقت العبادة.ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص39-40انظر أيضاً الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص82

وكان أحمد بن حنبل لا يُلقي درسه من غير طلب، بل يسأل عن الأحاديث المروية في موضوع فيستحضر الكتب التي دوَّن فيها تلك الأحاديث، كما كان إذا قال حديثاً نبوياً لا يقوله إلا من كتاب حرصاً على جودة النقل، وإبعاداً لمظنة الخطأ ما أمكن، وفي الأحوال النادرة جداً كان يقول الحديث من غير رجوع إلى كتاب، فقد قال ولده عبد الله «ما رأيت أبي حدث من حفظه من غير كتاب إلا بأقل من مئة حديث». وقد وصف المروذي صاحب أحمد بن حنبل مجلسه فقال

اقتباس خاص لم أرَ الفقيرَ في مجلس أعزَّ منه في مجلس أبي عبد الله، كان مائلاً إليهم، مقصِّراً عن أهل الدنيا، وكان فيه حِلم، ولم يكن بالعجول بل كان كثير التواضع، تعلوه السكينة والوقار، إذا جلس مجلسه بعد العصر لا يتكلم حتى يسأل.ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص40-42

كانت دروس أحمد بن حنبل من حيث موضوعها على قسمين أحدهما رواية الحديث النبوي الحديث ونقله، وهذه يمليها على تلاميذه من كتاب ولا يعتمد على حفظه إلا نادراً، وثانيهما فقه إسلامي فتاويه الفقهية التي كان يضطر إلى استنباطها، وهذه لا يسمح لتلاميذه أن يدونوها، ولا يسمح لهم أن ينقلوها عنه، إذ إنه ما كان يستجيز التدوين إلا للأحاديث النبوية، وكان أبغض الأشياء إليه أن يرى كتاباً قد دونت فيه فتوى له، فقد بلغه أن بعض تلاميذه روى عنه مسائل ونشرها خراسان بخراسان ، فقال «اشهدوا أني رجعت عن ذلك كله»، وجاء إليه رجل خراساني يكتب، فنظر في كتاب من بينها فوقع نظره فوجد كلامه، فغضب ورمى الكتاب من يديه. ولم يكن ذلك بالنسبة لآرائه هو فقط، بل بالنسبة لفقه غيره، فقد كان يَكره وضع الكتب التي تشتمل على التفريغ والرأي، ويحب التمسك بالأثر، وقد رُوي عنه أنه قال لعثمان بن سعيد «لا تنظر في كتب أبي عُبيد ولا فيما وضع إسحاق ولا سفيان الثوري سفيان ولا الشافعي ولا مالك بن أنس مالك ، وعليك بالأصل».ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص42-43مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص263-266

فقهه وأصول مذهبه


إن أصول الاستنباط التي اتبعها أحمد بن حنبل وبنى فتاويه عليها، ثم صارت أصولاً للمذهب الحنبلي وأصحابه من بعده هي القرآن الكريم ، و السنة النبوية ، و قول الصحابي فتوى الصحابي ، و الإجماع ، و القياس في التشريع الإسلامي القياس ، و الاستصحاب ، و مصالح مرسلة المصالح ، و سد الذرائع الذرائع . وقد ذكر ابن القيم أن الأصول التي بنى عليها الإمام أحمد فتاويه خمسة وهي



  • أولاً النصوص، فإذا وجد النص أفتى بموجبه، ولم يلتفت إلى ما خالفه، ولذلك قدم النص على فتاوى الصحابةأصول مذهب الإمام أحمد بن حنبل. تاريخ الولوج 14/12/ .

  • ثانياً ما أفتى به الصحابة التركي، عبد الله بن عبد المحسن (1990). أصول مذهب الإمام أحمد < >دراسة أصولية مقارنة< >. مؤسسة الرسالة، بيروت. 3 ص 434 ولا يُعلم مخالف فيه، فإذا وجد لبعضهم فتوى ولم يعرف مخالفاً لها لم يتركها إلى غيرها، ولم يقل إن في ذلك إجماعاً بل يقول من ورعه في التعبير «لا أعلم شيئاً يدفعه».

  • ثالثاً إذا اختلف الصحابة تخير من أقوالهم ما كان أقربها إلى القرآن الكتاب و السنة النبوية السنة ، ولم يخرج عن أقوالهم، فإن لم يتبين له موافقة أحد الأقوال حكى الخلاف ولم يجزم بقول، قال إسحاق بن إبراهيم بن هانئ قيل لأبي عبد الله «يكون الرجل في قومه فيُسأل عن الشيء فيه اختلاف»، قال «يفتي بما وافق الكتاب والسنة، وما لم يوافق الكتاب والسنة أمسك عنه».

  • رابعاً الأخذ الحديث المرسل بالحديث المرسل و الحديث الضعيف إذا لم يكن في الباب شيء يدفعه، وهو الذي رجحه على القياس، وليس المراد بالضعيف عنده الباطل ولا المنكر ولا ما في روايته متهم بحيث لا يسوغ الذهاب إليهأصول مذهب الإمام أحمد بن حنبل]. تاريخ الولوج 14/12/ . قال ابن قدامة] مراسيل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم مقبولة عند الجمهورالتركي، عبد الله بن عبد المحسن (1990). أصول مذهب الإمام أحمد دراسة أصولية مقارنة. مؤسسة الرسالة، بيروت. 3 ص 423

  • خامساً القياس في التشريع الإسلامي القياس ، فإذا لم يكن عند الإمام أحمد في المسألة نص، ولا قول الصحابة أو واحد منهم، ولا أثر مرسل أو ضعيف، ذهب إلى القياس، فاستعمله للضرورة كما قال ابن القيم، وقد رُوي عن الإمام أحمد أنه قال «سألت الشافعي عن القياس فقال إنما يُصار إليه عند الضرورة».ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص237-238انظر أيضاً الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص217-236 وقول أحمد بالقياس واعتباره حجة في الأحكام الشرعية يتمشى مع منهجه السلفي، واتباع الصحابة رضوان الله عليهم على وجه الخصوص، فقد استعملوا القياسالتركي، عبد الله بن عبد المحسن (1990). أصول مذهب الإمام أحمد < >دراسة أصولية مقارنة. مؤسسة الرسالة، بيروت. 3 ص 629.



محنته


سبب المحنة وأدوارها


مفصلة فتنة خلق القرآن

سبب المحنة التي وقعت بأحمد بن حنبل هو أن المأمون الخليفة المأمون دعا الفقهاء والمحدثين أن يقولوا مقالته في خلق القرآن ، فيقولوا إن القرآن مخلوق محدَث، كما يقول أصحابه من المعتزلة الذين اختار منهم وزراءه وصفوته، ولكن أحمد بن حنبل لم يوافق المأمون في رأيه، ولم ينطق بمثل مقالته بل قام بتكفير كل من يقول بخلق القرآن، حيث قال أحمد بن حنبل

اقتباس والقرآن كلام الله تكلّم به، ليس بمخلوق، ومن زعم أن القرآن مخلوق فهو جهمي كافر، ومن زعم أن القرآن كلام الله ووقف ولم يَقُل ليس بمخلوق فهو أخبث من قول الأول، ومن زعم أن ألفاظنا به وتلاوتنا له مخلوقة والقرآن كلام الله فهو جهمي، ومن لم يُكفّر هؤلاء القوم كلهم فهو مثلهم.إسلام بلا مذاهب، مصطفى الشكعة، ص468

وقد أدى ذلك إلى نزول الأذى الشديد به، والذي ابتدأ في عصر المأمون ثم توالى في عصر المعتصم والواثق بوصية من المأمون واتباعاً لمسلكه.ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص46انظر أيضاً مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، الباب السادس والستون في ذكر ابتداء المحنة وسببها، ص416-418 واستمر حبسه ثمانية وعشرين شهراًالندوة العالمية للشباب الإسلامي (2003). الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب والأحزاب المعاصرة. المجلد الأول. دار الندوة العالمية للطباعة والنشر والتوزيع، الرياض. ط 5 ص 125



في عهد المأمون


لما تولى المأمون الخلافة أحاط به المعتزلة ، وكان جل حاشيته من رجالهم، وأدناهم إليه وقرَّبهم نحوه وأكرمهم أبلغ الإكرام، والسبب في ذلك الميل أنه كان تلميذاً أبو الهذيل العلاف لأبي الهذيل العلاف في الأديان والمقالات، وأبو الهذيل من رؤوس المعتزلة. ولما عقد المأمون المجالس للمناظرات والمناقشات في المقالات والنحل كان المعتزلة هم السابقين والبارزين على الخصوم، لِما اختصوا به من دراسات عقلية واسعة، فكان لهم أثر كبير في نفس المأمون، يجتبي منهم من يشاء لصحبته، ويختار منهم من يريد لوزارته، وخص منهم أحمد بن أبي دؤاد بالرعاية والعطف والتقريب، حتى إنه أوصى أخاه المعتصم بإشراكه معه في أمره، فقد قال في وصيته «وأبو عبد الله بن أبي دؤاد، فلا يفارقك، وأشركه في المشورة في كل أمرك فإنه موضع لذلك منك».ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص46-48

ولما أحس المعتزلة بهذه المنزلة، زينوا له إعلان قوله في خلق القرآن نشراً لمذهبهم وليكتسبوا إجلال العامة واحترامهم، فأعلن ذلك سنة 212هـ ، وناظر من يغشى مجلس مناظرته في هذا الشأن، وأدلى فيها بحججه وأدلته، وترك الناس أحراراً في عقائدهم، لا يُحملون على فكرة لا يرونها، ولا عقيدة لا يستسيغون الخوض في شأنها. ولكن في سنة 218هـ ، وهي السنة التي توفي فيها، بدا له أن يدعو الناس بقوة السلطان إلى اعتناق فكرة خلق القرآن، فأراد أن يحملهم على ذلك قهراً، فابتدأ ذلك بإرسال كتبه وهو الرقة بالرقة إلى نائبه في بغداد إسحاق بن إبراهيم يأمره بامتحان الفقهاء والمحدثين، ليحملهم على أن يقولوا إن القرآن مخلوق، فقد جاء في أول كتاب أرسله إلى نائبه في بغداد ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص48-49
اقتباس فاجمع من بحضرتك من القضاة، واقرأ عليهم كتاب أمير المؤمنين إليك، فابدأ بامتحانهم فيما يقولون، وتكشيفهم عما يعتقدون في خلق القرآن وإحداثه، وأعلمهم أن أمير المؤمنين غير مستعين في عمله ولا واثق فيمن قلده واستحفظه من رعيته بمن لا يوثق بدينه، وخلوص توحيده ويقينه، فإذا أقروا بذلك ووافقوا أمير المؤمنين فيه، وكانوا على سبيل الهدى والنجاة فمرهم بنص من يحضرهم من الشهود على الناس، ومسألتهم عن علمهم في القرآن، وترك شهادة من لم يقر أنه مخلوق محدث ولم يره، والامتناع عن توقيعها عنده، واكتب إلى أمير المؤمنين بما يأتيك عن قضاة أهل عملك في مسألتهم، والأمر لهم بمثل ذلك، ثم أشرف عليهم وتفقد آثارهم حتى لا تنفذ الله إلا بشهادة أهل البصائر في الدين، والإخلاص للتوحيد.

Opened Qur'an تصغير 200بك يسار وقعت فتنة خلق القرآن في العصر العباسي، وأدَّت إلى إيذاء كثير من العلماء أشهرهم أحمد بن حنبل

فأحضر إسحاق بن إبراهيم القضاة والمحدثين وكل من تصدى للفتوى والتعليم والإرشاد، فاختبرهم وامتحنهم، وأرسل إجاباتهم عن مسألته في خلق القرآن إلى المأمون ، فأرسل المأمون كتاباً يبين سخف هذه الإجابات في نظره، ويجرح المجيبين، ثم ذكر في هذا الكتاب عقوبات لمن لم يقل مقالته، إذ أمر بحمل من لم يقل ذلك إليه موثقاً. وقد سارع إسحاق بن إبراهيم إلى تنفيذ رغبته، فأحضر المحدثين والفقهاء والمفتين، وفيهم أحمد بن حنبل، وأنذرهم بالعقوبة الصارمة والعذاب العتيد إن لم يقروا بما طلب منهم، ويحكموا بالحكم الذي ارتآه المأمون من غير تردد أو مراجعة، فنطقوا جميعاً بما طلب منهم وأعلنوا اعتناق ذلك المذهب إلا أربعة منهم أصروا على موقفهم إصراراً جريئاً، وهم أحمد بن حنبل، ومحمد بن نوح، والقواريري، وسجادة، فشُدوا في الوثاق، وكبلوا بالحديد، وباتوا ليلتهم مصفدين في الأغلال، فلما كان الغد أجاب سجادة إسحاق فيما يدعو إليه، فخلوا عنه وفكوا قيوده، واستمر الباقون على حالهم، وفي اليوم التالي، أعيد السؤال عليهم، وطلب الجواب إليهم، فخارت نفس القواريري وأجابهم إلى ما طلبوا ففكوا قيوده، وبقي اثنان، فسيقا في الحديد ليلتقيا بالمأمون في طرسوس ، وقد توفي محمد بن نوح في الطريق. وأما الذين أجابوا فقد طلب منهم أن يواجهوا المأمون أحراراً، فقدموا كفلاء بأنفسهم ليوافوه بطرسوس.ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص49-50انظر أيضاً الأئمة الأربعة، مصطفى الشكعة، ج4 ص123-158

وبينما هم في الطريق توفي المأمون ، ولكنه لم يودِّع الدنيا من غير أن يوصي أخاه المعتصم بالاستمساك بمذهبه في القرآن، ودعوة الناس إليه بقوة السلطان، وبسبب هذه الوصية فإن المحنة لم تنقطع بوفاة المأمون، بل اتسع نطاقها وزادت ويلاتها، وكانت شراً مستطيراً على المتوقفين من الزهاد والعلماء والفقهاء والمحدثين، وعلى رأسهم أحمد بن حنبل، فقد بلغ البلاء أشده والمحنة أقصاها في عهد المعتصم، ثم في عهد الواثق .ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص50-51انظر أيضاً مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، الباب السابع والستون في ذكر قصته مع المأمون، ص419-426

في عهد المعتصم


لم يكن المعتصم رجل علم بل كان رجل سيف، فترك أمر خلق القرآن أحمد بن أبي دؤاد لأحمد بن أبي دؤاد يدبر الأمر فيه، لينفذ وصية المأمون في ذلك، و أحمد بن أبي دؤاد هذا هو صاحب الفكرة في حمل الناس على ذلك القول بقوة السلطان وعنف الامتحان، وإنزال البلاء والسجن والتقييد ووضع الاغلال.ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص71

تبين أن المأمون قد مات عندما كان أحمد بن حنبل مقيداً مسوقاً، فأعيد إلى السجن بغداد ببغداد حتى يصدر في شأنه أمر، ثم سيق إلى المعتصم ، واتُّخذت معه ذرائع الإغراء والإرهاب، فما أجدى في حمله ترغيب ولا ترهيب، فنفذوا الوعيد، فأخذوا يضربونه بالسياط المرة بعد الأخرى، ولم يُترك في كل مرة حتى يغمى عليه، وينخس بالسيف فلا يحس، وتكرر ذلك مع حبسه نحواً من ثمانية وعشرين شهراً، فلما استيئسوا منه وثارت في نفوسهم بعض نوازع الرحمة أطلقوا سراحه وأعادوه إلى بيته وقد أثخنته الجراح، وأثقله الضرب المبرح المتوالي والإلقاء في غيابات السجن. وبعد أن عاد أحمد بن حنبل إلى بيته استقر فيه، وكان لا يقوى على السير، واستمر منقطعاً عن الدرس والتحديث ريثما التأمت جراحه، واستطاع أن يخرج إلى المسجد ، فلما رُدت إليه العافية وذهبت وعثاء هذه المحنة عن جسمه، وإن كانت قد تركت آثاراً وندوباً فيه وأوجاعاً في بعض أجزائه، مكث يُحدث ويُدرس بالمسجد حتى مات المعتصم .ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص71-72انظر أيضاً مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، الباب التاسع والستون في ذكر قصته مع المعتصم، ص431-454

في عهد الواثق


لما تولى الواثق الحكم أعاد المحنة على أحمد بن حنبل، ولكنه لم يتناول السوط ويضربه كما فعل المعتصم ، إذ رأى أن ذلك زاده منزلة عند الناس، وزاد فكرته ذيوعاً، ومنع دعوة الخليفة أن تَذيع وتفشو، فوق ما ترتب على ذلك من سخط العامة ونقمة مَن سماهم ابنُ أبي دؤاد حشو الأمة ، ولذلك لم يُرِد أحمد بن أبي دؤاد والواثق من بعد المعتصم أن يعيد الأذى الجسمي، بل منعه فقط من الاجتماع بالناس، وقال الواثق له «لا تجمعن إليك أحداً ولا تساكني في بلد أنا فيه»، فأقام ابن حنبل مختفياً لا يخرج إلى صلاة ولا غيرها، حتى مات الواثق، وبذلك يكون أحمد بن حنبل قد انقطع عن الدراسة مدة تزيد عن خمس سنوات إلى سنة 232هـ ، وبعدها عاد إلى الدرس والتحديث مكرماً عزيزاً ترفعه عزة التقى وجلال السن والقناعة والزهادة وحسن البلاء.


وينبغي الذكر أن المحنة لم تكن مقصورة على أحمد بن حنبل وإن كان قد سبق غيره إلى الصبر، بل تجاوزته إلى غيره، وكان الفقهاء يساقون من الأمصار إلى بغداد ليُختبروا في هذه المسألة، وممن نزل به من ذلك يوسف بن يحيى البويطي الفقيه المصري صاحب الإمام الشافعي ، فقد حُمل مقيَّداً مغلولاً حتى مات في أصفاده، ومنهم نعيم بن حماد ، فقد مات في سجن الواثق مقيداً لذلك، وقد رُوي أن الواثق رجع في آخر حياته عن إنزال المحنة بمن لا يرى هذا الرأي، وذلك بسبب مناظرة جرت بين يديه رأى بها أن الأَولى تركُ امتحان الناس فيما يعتقدون.ابن حنبل، محمد أبو زهرة، ص72-73انظر أيضاً مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، الباب الثاني والسبعون في ذكر قصته مع الواثق، ص472-481

في عهد المتوكل


ولي الخليفة المتوكل بعد الواثق سنة 232هـ ، فقام بإنهاء تلك المحنة التي وقعت أهل السنة والجماعة بأهل السنة القائلين بأن القرآن غير مخلوق، حتى قال فيه إبراهيم بن محمد التيمي قاضي البصرة «الخلفاء ثلاثة أبو بكر الصديق قاتلَ أهل الردة حتى استجابوا له، و عمر بن عبد العزيز ردَّ مظالم بني أمية، و المتوكل محا البدع وأظهر السنة»، وقال ابن الجوزي «أطفأ المتوكل نيران البدعة، وأوقد مصابيح السنة».مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص482

ثم بعث المتوكل بعد مضي خمس سنين من ولايته بتسيير أحمد بن حنبل إليه، فلما خرج أحمد بن حنبل إلى المتوكل رُدَّ من بعض الطريق، ثم توفي إسحاق بن إبراهيم وولي مكانه ابنه عبد الله بن إسحاق، فنَقل بعض أعداء ابن حنبل إلى المتوكل أن أحمد بن حنبل كان يُخفي بعض أحفاد علي بن أبي طالب عنده، فكتب المتوكل إلى عبد الله بن إسحاق «أن وجِّه إلى أحمد بن حنبل أن عندك طلبة أمير المؤمنين (يعني المتآمرين على إسقاطه)»، فحُلِّف أحمد بن حنبل أن ما عنده أحد من أولئك، وفُتش منزله ومنزل ابنه صالح فلم يجدوا فيها أحداً، فثبتت بذلك براءة أحمد بن حنبل، ثم أرسل إليه المتوكل يُخيِّره بما يفعل بالمحرضين عليه، قال الإمام أحمد قد جاءني أبو علي يحيى بن خاقان فقال لي «إن كتاباً جاءه فيه إن أمير المؤمنين يُقرئك السلام ويقول لك لو سَلِم أحد من الناس سَلمتَ أنت، ها هنا رجل قد رفع عليك وهو في أيدينا محبوس، رفع عليك أن علوياً قد توجَّه من قِبل خراسان ، وقد بعثت برجل من أصحابك يتلقاه وهو ذا محبوس، فإن شئتَ ضربتُه، وإن شئتَ حبستُه، وإن شئتَ بعثتُ به إليك»، قال «فقلت له ما أعرف مما قال شيئاً، أرى أن تطلقوه ولا تعرضوا له»، فقيل للإمام أحمد «سفك الله دمه، قد أشاط بدمائكم»، فقال «ما أراد إلا استئصالنا ولكن قلت لعل له والدة أو أخوات أو بنات، أرى أن تخلوا سبيله ولا تعرضوا له».مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، الباب الثالث والسبعون في ذكر قصته مع المتوكل، ص482-489

ثم بعث علي بن الجهم كتاباً لأحمد بن حنبل يأمره بالخروج إلى يعقوب أحد حجاب المتوكل ليتلقى جائزة من المتوكل، ونصحه بأخذ الجائزة حتى يُبعد الشبهة عن نفسه، فذهب ابن حنبل إلى يعقوب، فقال يعقوب «يا أبا عبد الله، أمير المؤمنين يقرأ عليك السلام ويقول قد صحَّ عندنا نقاء ساحتك، وقد أحببت أن آنس بقربك، وأن أتبرك بدعائك، وقد وجهت إليك عشرة آلاف درهم معونة على سفرك»، وأخرج بدرة فيها صرة فلم ينظر ابن حنبل إليها، فشدّها يعقوب وبعثها إليه، فوزعها ابن حنبل على أبناء مهاجرون المهاجرين و الأنصار وغيرهم حتى لم يبق منها شيء، وكتب صاحب البريد أنه قد تصدق بالدراهم من يومه حتى تصدق بالكيس.مناقب الإمام أحمد بن حنبل، ابن الجوزي، ص490-491

معيشته ومصادر رزقه


عاش أحمد بن حنبل فقيراً مكدوداً محدوداً، ولم يعش مجدوداً ذا مال وفير، وكان يؤثر الخصاصة على أن يكون ذا مال لا يعرف أنه حلال خالص، أو يكون فيه منة العطاء، وكثيراً ما كانت تضطره حاله أن يعمل بيديه ليكس
شخصية دينية

الاسم أحمد بن محمد بن حنبل

صورة Ahmad bin Hanbal Name.png

تعليق خط عربي تخطيط لاسم الإمام أحمد بن حنبل ملحوق رضي الله عنه بدعاء الرضا عنه

ألقاب شيخ الإسلام، إمام أهل السنة والجماعة، عالم العصر، زاهد الدهر، محدِّث الدنيا، عَلَم السُّنة

تاريخ_الولادة 164هـ / 780 780م

مكان_الولادة بغداد ، العراق

تاريخ_الوفاة 241هـ / 855 855م

مكان_الوفاة بغداد ، العراق

مبجل(ة)_في الإسلام أهل السنة والجماعة

المقام_الرئيسي لا يوجد

النسب أبوه محمد بن حنبل بن هلال الشيباني الذهلي
أمه صفية بنت ميمونة بنت عبد الملك الشيبانية
أولاده الذكور صالح بن أحمد بن حنبل صالح ، و عبد الله بن أحمد بن حنبل عبد الله ، والحسن والحسين (ماتا صغيرين)، والحسن، ومحمد، وسعيد
أولاده الإناث زينب




أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل الشيباني الذهلي ( 164هـ 164 - 241هـ / 780 - 855 855م ) فقيه ومحدِّث مسلم، ورابع الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة ، وصاحب المذهب الحنبلي في الفقه الإسلامي . اشتُهر بعلمه الغزير وحفظه القوي، وكان معروفاً بالأخلاق الحسنة كالصبر والتواضع والتسامح، وقد أثنى عليه كثير من العلماء منهم الإمام الشافعي بقوله «خرجتُ من بغداد وما خلَّفتُ بها أحداً أورع ولا أتقى ولا أفقه من أحمد بن حنبل»، ويُعدُّ كتابه مسند أحمد المسند من أشهر كتب الحديث النبوي الحديث وأوسعها.



وُلد أحمد بن حنبل سنة 164هـ في بغداد ونشأ فيها يتيماً، وقد كانت بغداد في ذلك العصر حاضرة العالم الإسلامي، تزخر بأنواع المعارف والفنون المختلفة، وكانت أسرة أحمد بن حنبل توجهه إلى طلب العلم، وفي سنة 179هـ بدأ ابن حنبل يتَّجه إلى الحديث النبوي، فبدأ يطلبه في بغداد عند شيخه هشيم بن بشير هُشَيم بن بشير الواسطي حتى توفي سنة 183هـ ، فظل في بغداد يطلب الحديث حتى سنة 186هـ ، ثم بدأ برحلاته في طلب الحديث، فرحل إلى العراق و الحجاز و تهامة و اليمن ، وأخذ عن كثير من العلماء والمحدثين، وعندما بلغ أربعين عاماً في سنة 204هـ جلس للتحديث والإفتاء في بغداد، وكان الناس يجتمعون على درسه حتى يبلغ عددهم قرابة خمسة آلاف.


اشتُهر ابن حنبل بصبره على المحنة التي وقعت به والتي عُرفت باسم فتنة خلق القرآن ، وهي فتنة وقعت في العصر العباسي في عهد الخليفة المأمون ، ثم المعتصم و الواثق من بعده، إذ اعتقد هؤلاء الخلفاء أن القرآن مخلوق محدَث، وهو رأي المعتزلة ، ولكن ابن حنبل وغيره من العلماء خالفوا ذلك، فحُبس ابن حنبل وعُذب، ثم أُخرج من السجن وعاد إلى التحديث والتدريس، وفي عهد الواثق مُنع من الاجتماع بالناس، فلما تولى المتوكل الحكمَ أنهى تلك الفتنة إنهاءً كاملاً. وفي شهر ربيع الأول سنة 241هـ ، مرض أحمد بن حنبل ثم مات، وكان عمره سبعاً وسبعين سنة.
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

اعلانات
تصنيفات الموقع
شاهد الجديد لهذه المواقع

    Warning: Invalid argument supplied for foreach() in /home/mdar/public_html/w/et2/1504449754footer.html.php on line 106

    Warning: Invalid argument supplied for foreach() in /home/mdar/public_html/w/et2/1504449754footer.html.php on line 110
بئر السبع ميسوكسيمايد تل هشومير المرجة الزرقاء أسامة بن زيد الغاف دراسة جدوى خطة عمل روبرك الطاقة الداخلية مذكرات دورية نحو الشرق ايو جيما العياضي برباس العياضي شركة مكافحة حشرات خوارزمية ديكسترا مرفأ بيروت الكايد طاش ما طاش شركة كايد البسقلون كورونا سد حراض الفن البيزنطي عبد السلام بنعبد العالي رائد عودة مستشفى طيبة التخصصي غزوة خيبر شركة فواز لعامة للدراسات والمستندات كلوفيس الأول لمع قطع الغيار جميل خطاب ويلان نظم المعلومات المحاسبية محمود بن محمود البان باقادر مؤسسة بن شيهون الصحة الحقن المجهري الصين معلمات اتجاه البطولي أرضروم تنافسية شكاوي محمد الحاج سالم تكرلي مبرهنة عدم الاكتمال علاج عرق النسا سنهدريم التكامل العددي كهربا الحكومة الحكومة التونسية مسالك بولية معاهدة فاليتا مستشفي بدر مشاغل مراكز التجميل محمد حافظ الشريدة وديع سعادة مشغل جرافيزم شكا الربان حديقة التجارة نقليات الهباس بن دعجم بطباط حمود بوعلام حميدة معركة ثابسوس براتا البن الاخضر الزكاه ديدفورت تاريخ فواصل الكتب توسعة المسجد النبوي نادي الفتح telnet 1978 عصبام اللوزتين سبيكمان 213 الاقتصاد رمادي عادي فندق العليا تشويه سمعه اسماك الأسماك مؤسسة الجهاز القلبي الوعائي italia قراي
أخبار السعودية اليوم الاحد 17/02/2019 - أخبار قطر اليوم الاحد 17/02/2019 - أخبار الإمارات اليوم الاحد 17/02/2019 - أخبار الكويت اليوم الاحد 17/02/2019 - أخبار السياحة اليوم الاحد 17/02/2019 - أخبار البحرين اليوم الاحد 17/02/2019 - أخبار المغرب اليوم الاحد 17/02/2019 - أخبار الاردن اليوم الاحد 17/02/2019 - أخبار فلسطين اليوم الاحد 17/02/2019 - أخبار عمان اليوم الاحد 17/02/2019 - أخبار لبنان اليوم الاحد 17/02/2019 - أخبار السودان اليوم الاحد 17/02/2019 - أخبار الكورة اليوم الاحد 17/02/2019 - اعلانات الحراج اليوم الاحد 17/02/2019 - اسعار السيارات بالكويت الاحد 17/02/2019 - اسعار العقارات بالكويت الاحد 17/02/2019