موقع الو محمد الجبالي - فنجال الشيباني ابو سلطان - شركة ساعد للاستقدام - شركة الدويلة للصرافة - دكتور هشام النجيحي جلدية - ابو طارق سمين وكبده ومخ - ابراهيم بنك العربي - وفاء الخربوش - Abdul Kabeer - سفر معجب - دكتور منير المراكشي - عبدالله المطيري السكرتاريه - يحيا زكريا الوعب - فندق الأنتر جده - حسن المصري - ص/ عبدالمحسن النبهان - مكتب سراقب - شاي ساره العجمي للتنحيف - ام نوره (ممرخه ) - دلال بنت خالتي - المهندس/ فيصل - صالون كادو ليدي - حنان دشتي - مزرعة الشايب ابو تركي - سالم العازمي - مطعم كباب لمزاني العزيزيه - أوقاف سليمان أبانمي - اااا ام محمد - مخبز الجزيرة صحلنوت - ت/نوخذه الملابس داخليه فنايل سوق المباركه الاداره عمارة الاربش أسرداب - خالد خماط الشمري الضاحيه - نايف الوثلان - بقالة حبايب العارضية - عيادة الدكتور اسامه البكر - مطعم زهره صليبيه - كبب بيتنا اللذيذه ب11 ونص - د محمد ملياني - د وائل محسن - Bader Nasrallah - هندية بقالة افكاري - دكتور وضاح قبيسي - راشد المري بوسالم - عيادة د.ميثم سلطان - الدكتوره نجود العجروش / استشارية جلدية مركز ديرما - م تراكتور_حفارة - د.ياسر المزروع - ام صالح تعالج - دكتور احمد طحلة - جعبل - الشيخ علي الهاجري - أبو الحسن -
الجديد مستودعات ثلاجات مبردة مجمدة للتقبيل - شركة القُصير السعودية لتأجير وبيع الخيـام الأوروبية ومولدات الكهرباء - الصلاة الصلاة - كيف ازرع النعناع في المنزل ؟ - فوائد التمر والحليب - كيف توفر العديد من المال على نفسك ؟ - كيف تبداء بمشروع صغير وناجح ؟ - كيف تصبح غنياً ؟ -
آخر المشاهدات جذر نبات أهم وظائف الجذر - هاتف وعنوان مستوصف السلام - عنيزه, القصيم - هواتف مكتب الضمان الاجتماعى بشقراء ومعلومات عنها بالسعودية - الأسطول البحري الجزائري - فيزا عمل للسعودية ,, شروط واجراءات استخراجها - ميزانية و تكاليف ودراسة جدوى مشروع إنتاج عيش الغراب - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الروماتيزم أمراض العظام والمفاصل بالاعشاب - يوبا الأول حياته - التقسيم الإداري في ليبيا التقسيم الإداري - طريقة عمل مكرونه بالباشميل مثل المطاعم - وصفات اكلات طبخات كويتية - [تطوير الذات] كتاب هـــــــــام في اكتساب الإلهـــــــــــــام - موسوعة التنمية البشرية - لافتة متحف وصف مختلف لافتات المتحف - الزي التقليدي السوري الأزياء - أياد راضي السيرة الذاتية - هاتف وعنوان مستوصف آل بطي الطبي - تاروت, الدمام - حمض الكربونيك التحضير - سور القران لكل شهر من شهور الحمل - قوى فان دير فالس روابط (قوى) فان درفال - معاهدة باردو نص معاهدة باردو - دماء على الحدود (كتاب) منهجه - الكرة الحديدية قواعد اللعبة - شخصيات مسلسل الدبور الجزء الثاني شخصيات المسلسل - تجربة كافنديش التجربة - هاتف وعنوان مستوصف الحمد الطبي - سكاكا, الجوف - هاتف وعنوان مستوصف فيصل الطبي - محاسن, الاحساء - هاتف وعنوان مستوصف الدوسري - بقيق, الدمام - سداسي أضلاع السداسي المنتظم - طريقة عمل وصفة الكيك الاسفنجى على طريقة منال العالم - معقد التوافق النسيجي الكبير وظيفة جزيئات MHC - إدارة نطاق المشروع إدارة نطاق المشروع - رابطة غليكوسيدية - عبد الملك مرتاض من مؤلفاته - بريسكوب البدايات - يوحنا دي لاسال نشأته - هواتف مكتب مكافحة التسول بالطائف ومعلومات عنها بالسعودية - الدوسنتاريا الأميبية - الزحار الأميبي مرض معدي يصيب القولون - يوليوس قيصر (مسرحية) ملخص المسرحية - قصر البخاري تاريخ - علاقات بين الأشخاص أنواع العلاقات - قانون الكشافة صفات الكشافة - ذهب الشمس من أنواعه نبات واطن الواطنة في الوطن العربي - حنان شقير عن حياتها - [بحث جاهز للطباعة] بحث علمي جاهز عن صعوبات التعلم واسبابها - - خطوط طيف الهيدروجين فيزياء - عبد المعين عبد المجيد في الصحافة المكتوبة - رمال رمال حياته - الاستكمال الرياضي بفروق نيوتن طرق الاستكمال - هل يجب اجراء عملية لقطع الرباط الصليبي؟ ومتى؟ - [مواضيع صحية] ما هي الأثار الجانبية لاستعمالات دواء اميكاسين؟ - طب بديل وطب عام - [بحث جاهز للطباعة] بحث حول علم الكيمياء , كل ما يخص الكيمياء - - هاتف وعنوان مطعم شاميات - ينبع الصناعيه, ينبع - ثماني أضلاع ثماني منتظم (مثمن) - لحام تاريخ اللحام - [بحث جاهز للطباعة] بحث علمى حول مادة الرياضيات - - هاتف وعنوان مستوصف المغلوث الطبي - المبرز, الاحساء - طريقة عمل سـاتي الدجـاج بطعم لذيذ لا تفوتك - محمد الهادي الزاهري مولده ونشأته - هانسل وغريتل ملخص القصة - هاتف و عنوان فندق العليا هوليدي أن بالرياض و معلومات شاملة عنه - هاتف وعنوان مكتب الحازمي للإستقدام - النزهه, جدة - محاولة انقلاب 1955 في السعودية - لهجة حجازية بدوية كلمات - هاتف وعنوان مستشفى الوفاء - عنيزه, القصيم - ملك العفاريت - أيون أوكسونيوم خواصه - طريقة تحضير صينية المكرونة بالجلاش بطريقة سهلة لشهر رمضان المعظم - الحبيب أحمد بن زين الحبشي باعلوي نسبه - كيف تبداء بمشروع صغير وناجح ؟ - مستذئبو تيارسوليو وصف - نظرية فيسبر نظرة عامة - سمات الطفل فى سن التسع سنوات - عبد الله بن فيصل بن تركي الأول آل سعود الحالة الاجتماعية - الرمدة (تعز) مراجع وروابط خارجية - طريقة عمل حلا البسكوت بالكاراميل والقشطة والدريم ويب بطعم لذيذ لا تفوتك - طريقة استخراج تأشيرة زيارة للسعودية - تيمور بن أسعد عائلته - طريقة عمل طبخة صيادية السمك والأرز البني من مطبخ منال العالم - انحلالية العلاقة بين الذائبية ودرجة الحرارة - جزيرة الكنز ملخص الرواية - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج فقدان شهية الطعام وفتح الشهيه للاكل بالاعشاب - الاحتلال الروماني للجزائر - تمسكنت فتمكنت (مسرحية) - هاتف وعنوان مطعم بابا سومى -حفر الباطن, الجبيل - طريقة تحضير ستروغونوف باللحمة من الشيف منال العالم - هاتف وعنوان شركة يامال الشام - سكاكا, الجوف - معركة نافارين الأسباب العامة - موسيقى خصائص الصوت الموسيقي - [بحث جاهز للطباعة] ملخص علوم اول متوسط مطور الفصل الدراسي الثاني - - كلية ابن سينا رسوم الكلية - طريقة عمل عصيرالليمون الحامض المطبوخ بطعم لذيذ لا تفوتكم - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج النتؤات او الثؤلول او الثلول بالاعشاب - عمار بن ياسر نسبه - روز كوارتز كوارتز كريستال Crystal Quartz  - عناوين و هواتف وارقام جمعية الزهراء - دليل الجمعيات التعاونية بالكويت - أسباب التوقف المفاجئ لوظائف الكليه - طريقة عمل القرنبيط اكلة صحية دايت للريجيم قليلة السعرات - طريقة عمل الهريش اليمني بطعم لذيذ - طريقة تحضير حلى كوكيز بالشوكولاتة السريعة للشيف منال العالم - طريقة عمل ومقادير القيمه العراقية من مطبخ منال العالم - عنوان وهواتف سفارة بنجلاديش فى السعودية ومعلوات عنها - القبيلة الذهبية أصل الاسم - شمعة توهج نظرة عامة - اسباب وجود كيس دهني على الرحم وطرق العلاج - الشروط الواجب توفرها للحصول على تأشيرة العمرة من السفارة السعودية بالمغرب - مصفاة حمص التاريخ - هاتف ومعلومات عن مستشفى الصحة النفسية بالمدينة المنورة - سيتوبلازم (خلية) مكونات السيتوبلازم - شروط نقل ملكية المؤسسات بالتنازل أو البيع بالسعودية - هواتف و معلومات عن جوازات منفذ الوديعة بالسعودية - [بحث جاهز للطباعة] أروع بحث عن الطاقة الشمسية - - فرط ثنائي أكسيد الكربون في الدم الأسباب - فوائد الليمون والثوم فى علاج ديدان المعدة - - عبد الله بن يوسف الوابل نسبه - طريقة عمل ومقادير البسكويت المالح بانواعه من مطبخ منال العالم - مديرية السبرة الموقع الجغرافي - تربية سكانية مفهوم السكان - قائمة شخصيات ون بيس القراصنة - جائزة آغا خان للعمارة منح الجائزة - جلد الحمار ملخص القصة - طريقة عمل وصفة الكراوية من منال العالم - هاتف وعنوان معرض بيت الشرق للمطابخ والابواب - حفر الباطن, الجبيل - إتمام إجراءات زواج السعودي من أجنبية بعد وصول الموافقة فى الاردن - هاتف وعنوان مطاعم الريف - القويعيه, محافظات الرياض - هاتف وعنوان المستشفى الأهلي - خميس مشيط, عسير - وصفة لعلاج التهاب المفاصل و آلام العضلات بخلطات الاعشاب - وصفات تعمل بالمنزل - متلازمة وولف - هيرشيرون الأسباب - رفيق خالد كاراى حياته - سيليكات انواع السيليكات - طريقة عمل شوربة الشوفان من مطبخ الشيف منال العالم - أودية اليمن الاودية الرئيسية - مزايا وعيوب الشركات ذات المسئولية المحدودة وهل تصلح للمشروعات الصغيرة - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج مشاكل الدوره الشهرية و الحيض بالاعشاب - أنواع المغالطة أنواع ال مغالطة - جان دو لافونتين سيرته الذاتية - فوائد التمر والحليب - هاتف وعنوان مستشفى السلامة - الخبر, مدينة الخبر - تعمية انواع خوارزميات التشفير حسب طريقة ادخال البيانات - قانون بلانك قانون بلانك - جذر الراسن فوائده - هاتف مركز الملاوي الصحي بمكة المكرمة و معلومات عنه بالسعودية - [بحث جاهز للطباعة] مخاطر الاستعمال المفرط للاسمدة ، واكثار السلالات المرغوبة . - - هاتف وعنوان مستشفى سليمان فقيه - الرويس, جدة - طريقة تحضير دولمة قرعة او كوسا بالذ طعم خطوة بخطوة - فين غادي بيا خويا كلمات الأغنية - أبو عامر بن غرسية رسالة ابن غرسية - [بحث جاهز للطباعة] طرائق التدريس - - نموذج رذرفورد للذرة فروض نموذج رذرفورد - خصائص الوصف انواع الوصف - هواتف الخطوط الجوية العربية السعودية في جمهورية السودان - كبريتيد الحديد الثنائي الخواص - عبد العال حلمي - نباز سوري الوصف النباتي - طريقة تحضير إنجلش كيك على طريقة منال العالم خطوة بخطوة - ناقل الغلوكوز الوظيفة - طريقة عمل أم الربيان بالفرن بطعم روعة - اشهى المأكولات البحرية - قائمة مستشفيات ولاية الخرطوم - إدارة المدفعية بالقوات المسلحة (مصر) المدفعية الاٍستراتيجية - عزت مصطفى العاني ولادته ونشأته - هاتف وعنوان مطعم طرطوس - حائل - صفحات في علوم القراءات (كتاب) فصول الكتاب - لونسداليت الاكتشاف والتحضير - تمزق الغضروف الهلالي العلامات والأعراض - [طبخات مميزة] صواني عشاء سهله خفيفه وسريعه بالصور للضيوف - طبخ منزلي - هاتف وعنوان مطعم الدانه - بقيق, الدمام - هاتف وعنوان الموسى للابواب الاتوماتيكية - السويدي, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مستشفى الزهراء - عوالي, المدينة المنورة - الجهاز الدوري المفتوح الجهاز الدوري المفتوح والجهاز الدوري المغلق - عشائر الرماحي التاريخ - فريدريش دورينمات أعماله - تثبيت (شطرنج) أنواع التثبيت - هاتف وعنوان مستوصف النصر الطبي - سكاكا, الجوف - موسيقى مغربية أنواع الموسيقى في المغرب - فرسطاء سكان فرسطاء - فينيقيون أصل الفينيقيين - كتابة عربية صينية كتابة - أخلاقيات مهنة المحاماة التزامات المحامي - قائمة حلقات هجوم العمالقة قائمة الحلقات - مدينة ام درمان فلاتة - رحلات غوليفر ملخص القصة - هاتف وعنوان مطعم احمد سفر محمد - رأس تنوره, الدمام - هاتف وعنوان مستوصف حسين العلي - الهفوف, الاحساء - تجربة فرانك-هرتز التجربة - علاج الجلطة الدماغية و الشلل النصفي - هاتف وعنوان مستوصف السلامة - ابو عريش, جازان - إنترلوكين 2 إنتاج الانترلوكين- 2 - [مواضيع صحية] افضل دكتورة نساء وولادة في جدة , أفضل طبيبة نساء وتوليد - طب بديل وطب عام - معتمدية الحرايرية عدد السكان - ميثوكسي فلوران الاستخدام الطبي - الخليوي نبذة عن عائلة الخليوي - تابلاط أصل التسمية - طريقة عمل وصفة بسبوسه مقرمشة و سهلة التحضير بالذ طعم لا تفوتكم - شاذل طاقة دواوينه - حضن البيض الطيور - تأثير حثي استخداماته - تسمية نظامية للمركبات العضوية تسمية المركبات الاروماتيه - صباح الخير يا وطنا (أغنية) كلمات الأغنية - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الأكزيما بالاعشاب - جرار (عائلة) نبذة تاريخية - فيروس هربسي بشري 6 -
اليوم: الاثنين 18 فبراير 2019 , الساعة: 8:03 م / اسعار صرف العملات ليوم الاثنين 18/02/2019


اعلانات
محرك البحث


[بحث جاهز للطباعة] نموذج مقدمة بحث ديني , نماذج بحوث اسلامية -

نشر قبل 3 سنة و 9 شهر 1387 مشاهدة


اعلانات

نموذج مقدمة بحث ديني , نماذج بحوث اسلامية

نموذج مقدمة بحث ديني , نماذج بحوث اسلامية
بسم الله الرحمن الرحيم*
1. توسع الدراسات الإسلامية في الزمان والمكان والموضوع :
الدراسات الإسلامية واسعة الميدان ؛ من حيث :
الزمان ، على امتداد أربعة عشر قرناً بما ضمَّته من ليالٍ وأيام وشهور وأعوام .
وأما المكان ، فقد شارك في الدراسات الإسلامية عقول ونوابغ من جميع الأرجاء وكل الأنحاء ؛ من الصين شرقا إلى الأطلسي غرباً ، ومن سيبيريا شمالا إلى نهايات إفريقيا جنوباً ، والبقاع التي لم تشارك في الدراسات الإسلامية فيما مضى ، وفاتها ركب الأمس ؛ تتدارك القافلة اليوم ، وسواء أكانت الكتابات صحيحة قويمة أم سقيمة لئيمة ، لا يهم ذلك ، إلا أنها دراسات إسلامية .
وأما الموضوع ، فقد تفتقت في رحاب هذا الدين علوم كثيرة جدا ، ولا زالت في نماء واطراد ، وكلها تستند إليه ، وعلى سبيل المثال قد أحصى حاجي خليفة في كتابه ( كشف الظنون ) 300 فن وعلم .

فإذا أخذا علوم القرآن الكريم المتعلقة بالنص العزيز كمثال ، وجدنا أنها تبلغ ثمانين علما ، وعلم التفسير واحدا منها ، بما ضمه أيضا من أنواع عشرة ، كما ذكره الإمام السيوطي في ( الإتقان ) .
وكذلك علوم السنة التي بلغت أزيد من 90 علما ً ، كل هذا دليل على السعة زمانا ومكاناً وموضوعـاً .

2. مقاصد التأليف ، وغايته :
أي أن البحث ينبغي أن يكون له غاية يرومها وهدف يصبو إليه ، وهي مجموعة في رؤوس سبعة ذكرها الإمام ابن خلدون في المقدمة :
أ‌- استنباط العلم بموضوعه ، وتقويم أبوابه وفصوله ، واستنباط مسائل تعرض للعالم يحرص على إيصالها لغيره ؛ ومثاله كتاب ( الرسالة ) في أصول الفقه للإمام الشافعي .
ب‌- أن يقف على تواليف الأولين ، فيجدها مستغلقة ، في حاجة للكشف والإبانة .
ت‌- العثور على غلط أو خطأ في كلام المتقدم ـ ممن اشتهر فضله ـ فيودعه الكتاب مع الاستيثاق بالبرهان ؛ ليقف الناظر على ذلك ؛ إذ تعذر المحو .
ث‌- نقصان مسائل أو فصول في فن ، فيقصد المطلَّع عليه إكمال ما نقص ؛ إتماماً للفن .
ج‌- وقوع مسائل العلم غير مرتبة في أبوابها ، فيقصد المطلع ترتيبها وتهذيبها ، كما وقع في ( المدونة ) من رواية سحنون عن ابن القاسم ، فهذبها ابن أبي زيد القيرواني ؛ بنسبتها لأبوابها.
ح‌- أن تكون مسائل العلم مفرقة من أبوابها في علوم أخرى ، فيتنبه بعض الأذكياء إلى موضوع ذلك الفن ، فيفعل ذلك ، ويظهر به فنٌّ ينظِمُه من جملة العلوم التي ينتحلها البشر ، مثل كتاب ( البيان والتبيين ) للجاحظ الذي جمع فيه كثيرا من كتابٍ مجموع للمسائل نحوية .
خ‌- أن يكون مؤلفاً من أمهات الفنون طويلاً ، فيقصد المطلَّع إلى تلخيصه واختصاره ، أو حذف المكرر منه .
وما سوى هذه الأغراض ففعل غير محتاج إليه، قال أرسطو : ( وما سوى ذلك ففضلٌ أو شَرَه ) ؛ بعد أن عدَّد مقاصد التأليف .
فيجب على الباحث يضع نصب عينيه الغية والهدف من كتابته ، و يطرح على نفسه سؤالا مهمَّاً وهو : ماذا سأستفيد من عملي هذا في ديني ودنياي ؟ وماذا سأفيد القرَّاء بعد خروجه إليهم ؟ .

3. خطوات البحث مضموناً وشكلاً :
أولا : المضمون :
أ‌- الأهلية والاستعداد للبحث :
فالاستعداد والأهلية قائمة على الرغبة والميل لذات البحث ، وهو أساس لا بد منه ، والباحث في علوم الشريعة ؛ يجب عليه أمران :
الأمر الأول : أن يكون على معرفة بأصولها ومفاهيمها الأساسية ـ الكتاب والسنة ـ وذلك في الحد الأدنى من علومهما ، فمن حُرم ذلك أو فاته فلا يتعنَّ ، والأولى له أن يسدَّ على نفسه أبواب القدح والتجريح ،وبمقدار رسوخه فيهما ؛ يكون قد اقترب من الحق والصواب .
وقد ذكر المجربون من العلماء معالم هداية للوصول للمعرفة الصحيحة ، بقولهم :
( فطالب العلم في بدايته شرطه الاستماع والقبول ، ثم التصور والتفهم ، ثم التعليل والاستدلال ، ثم العمل والنشر ) فمتى قد رتبة عن محلِّها حرم الوصول لحقيقة العلم من وجهها .
الأمر الثاني : أن يكون قد رسخ في العلم الذي هو بصدده ، فمن لم يكن متمكنا فيه فماذا سيبدع ؟ أو أي شيء سيستدرك ، وماذا يفهم ليشرح ؟ ..
وإن من تمام الرسوخ في علم ما :
1. معرفة المصطلحات الخاصة به ، ودلالاتها بدقة .
2. التفريق بينها عند تداخلها بمصطلحات علم لآخر .
3. حسن استعمالها فيه : تعبيراً وتحبيراً .

قال الشاطبي في ( الموافقات ) : .. الطريق الثاني مطالعة كتب المصنفين ومدوني الدواوين ، وهو نافع في بابه بشرطين :
1) أن يحصل به فهم مقاصد ذلك العلم المطلوب ، ومعرفة اصطلاحات أهله ، ما يتم به النظر في الكتب .
2) أن يتحرى كتب المتقدمين من أهل العلم المراد ، فإنهم أقعد من غيرهم من المتأخرين .
كما أنه ليس من العلم أن ينقل مصطلحات العلوم الأخرى التي يتشابه لفظها مع مصطلحات هذا العلم ، ويكثر من تعريفها والإشارة إليها .

ب ـ معرفة ميدان البحث ، والتمكن منه :
يجب على الباحث في ميدان أن يُلمَّ بأبعاد ميدانه الذي يخوضه معرفة تامة ، قبل أن يشرع ، وذلك من خلال :
1) الاطلاع على أحوال ذلك العلم ، وأمهات كتبه ، التي شهد لها أهل الاختصاص بالقبول .
2) أن يتناول كتابا جامعاً منها ، فيدرسه بإتقان .
3) ثم يطلع على ما كتبه المعاصرون من أبحاث ورسائل حوله .
4) كثرة التفتيش والمطالعة ، والتحقيق والمراجعة .
5) النظر في كلام مختلف الأئمة ؛ ليعرف المتفق والمختلف ، والواضح والمشكل .
فهذا يجعله من أهل الاختصاص بحق وصدق .
والتمكن هو المَلَـكة ، فمن لم تكن عنده ملكة في تخصصه ، وحذق في مسائل ذلك التخصص على العموم ، فلن يكون في التصنيف والتأليف قادراً على التصرف ، أو تقديم جديد .

ج ـ البحث العلمي ، وفائدته الإنسانية :
يلزم الباحث أن يلاحظ الفائدة التي سيسديها للناس حوله ، وهل سيقدم حلاًّ لمشكلة متوقعة أو قائمة، عامة أو خاصة ، وإلا فلن يكون لعمله أثر ولا فائدة ، بل مضيعة للوقت .
وإننا نسمع اليوم عن أناس يحاضرون عن السبحة ، والقميص ، ولون أصحاب الكهف ، ويبحث عن الإماء والعبيد ؛ وهذا غباء لا مثيل له . ومن هذا المنطلق كان سلفنا عندما يُسألون عن حكم ، يستفسرون : هل هذا كائن ؟ فإن أكّدوا ذلك أجابوا لهم عنه وإلا فلا ؟ .
كما أن هناك مباحث لا صلة لها بالواقع ؛ لأنها مباحث ميتة لن تتحرك أبدا ، إما لأنها في غير زمانها ومكانها ، أو أنها قد قُتلت بحثاً وانتهى الناس منها .

د ـ تقسيم البحث وإحكام خُطته :
بعد هذا ، يبدأ الباحث بوضع تصور شمولي عن بحثه ، فيقسمه إلى أبواب بحب كبره ، وفي الباب الواحد فصول ، وفي الفصل الواحد مباحث ، أو فقرات ؛ بهذا يقدم القضية المطروحة وحلها ، من جميع جوانبها بما لها وعليها .
ويجب أن يراعي في ذلك :
1) تمهيد القضية الداعية إلى إيجاد هذا البحث ، في المقدمة .
2) أهمية الوقوف عليها، ومسوغات ذلك .
3) ثم يقسِّم موضوعه إلى أجزاء سميناها أبوابا وفصولا .
ومن وسائل اكتساب المعارف الحسية ؛ التقسيم والجمع : أي التقسيم الكلي إلى جزئياته و إلى أصنافه ، وجمع الجزئيات المتفرقة في كلياتها ؛ المسماة السبر والتقسيم ؛ وما التقسيم للبحث ألا لتحقيق هذه الغاية المبنية من درس الجزئيات ، ووضعها تحت الكليات .
4) لا بد أن يكون الباب الأخير متناولاً قمة الفكرة وتمام الرأي ، ويكوِّن بذلك ثمرة كاملة لما تقدمه من أبواب وفصول ؛ لأنه خلاصة حَلهِّا ونهايةُ القول فيها .
5) الخاتمة ؛ تأتي لتبين لنا ـ بإيجاز وتركيز ـ القول الفصل والرأي المَرضِي .

ومن أهم أسباب الاهتمام بكتب الإمام الشافعي رحمه الله كما قال البيهقي :
1. حسن التنظيم والترتيب .
2. ذكر الحجج في المسائل مع مراعاة الأصول .
3. تحري الإيجاز والاختصار .

هـ ـ جمع المعلومات بوعي وبصيرة :
بعد وضع المخطط الشمولي للبحث ، يبدأ بالقراءة الهادفة ، وجمع المعلومات التي تنضوي تحت بحثه ، وتتعلق بدراسته من قريب أو بعيد ، ويجب عليه أن :
1. يعرف قيمة كل كتاب على خير وجه .
2. توجهات كل مؤلف ؛ ليتأتى الاستفادة منه .
3. يعرف مواطن القوة والضعف فيه ، ليعتمد هذا ويتجنب ذاك .
4. معرفة ما زاده غيره ، أو تفرد به ، وأصالته أو عدم أصالته في ميدانه ، فإن لم يكن في الكتاب ما ذكرنا فلا يضيع الباحث الوقت فيه ؛ كما قال ابن العربي .
5. أن يجمع المادة بيقظة وحذر ووعي ، فيكتب كل ما يمكنه أن يستفيد منه في البحث ، كما قال المحدِّثون ( إذا كتبت فقمِّش ، وإذا حدَّثت ففتِّش ) ، وللجمع طرق أهمها :
ضم المعلومات في بطاقات صغيرة ، ويضع لها عناوين كبرى عامة ، ثم عناوين صغرى ، أو أن يكتب على أوراق كبيرة يضمها تبعاً الأبواب والفصول ؛ كلٌّ حسب فهمه وإدراكه واستعداده.

و ـ إحكام النظر في المادة العلمية ، و صياغتها ، وترتيبها :
بعد جمع المادة ، وتوثيق ما جمعه ، لا بد له من طول النظر فيه وتجوال الفكر على صفحاته ، وتقليب الرأي في جنباته ، ويدون مع كل فكرة ما يستنبطه ، وغلى جانب كل قول ما يستفيده .
ثم يبدأ بصوغ مادته المتوفرة ، ويبينها بالكيفية التي تحلو له .
ويتوجب عليه أن يراعي عرض الفكرة الواردة ، حسب الأقدم فالقدم ، ممن تعرض لها أو طرحها، من نشأتها إلى نموها واتساعها ، إلى بلوغها غايتها وإحكامها ، على ما اعتراها من معارضة أو مناقضة، أو تأييد أو موافقة ، وما لحق بها من تفسير وتعليل ، وبيان وتفصيل ، مقدما في ذلك أصل المسألة من آي القرآن ، وصحيح السنة النبوية ، قال الإمام النووي : ( فلهذا لا أترك قولا ، ولا وجها ، و نقلا ، ولو
كان ضعيفا أ و واهيا ؛ إلا ذكرته إذا وجدته إن شاء الله تعالى ، مع بيان رجحان ما كان راجحا ، وتضعيف ما كان ضعيفا.. . )
ويجب عند نقل فكرة عن مصنف أن يستوعبها كلها ، ويدرك قائلها من ناقلها ، وصاحبها من منتحلها .
ويعرض لتفسير الآية والحديث من مصادرها المعتمدة ، حسب الأقوى فالأقوى ، أو حسب ما يراه موصلا للهدف . وفائدة طريقة تقديم الأقدم والأقوى :
تبيين مدى تطور الأفكار ، أقدار أهل العلم ومراتبهم منه ، إدراك أثر الزمان والمكان ، بيان موضع الخلل والنقص في الفكرة ؛ ومَن تممّها أو عدَّلها أو أصلحها ، إظهار قيمة عمله هو ، وأهمية تصنيفه ومدى الحاجة إليه .

ز ـ الأمانة في نقل الأفكار وعزوها :
وذلك بنسبة الأقوال والأفكار إلى أصحابها ، دون أدنى غضاضة من صغير وكبير ، من مسلم أو كافر من برٍّ أو فاجر ، من متقدم أو متأخر .
ولقد ضرب علماء المسلمين الأقدمون المثل الأعلى في الأمانة العلمية ؛ لأن القرآن الكريم أرسى ذلك، فقد ذكر القرآن عقائد الملل الضالة كما هي ـ بما فيها ـ وردَّ عليها وفندها .
وانظر إلى كتب الأشعري و الباقلاني والفخر الرازي ، والغزالي وابن تيمية وابن القيم ، الشــافعي و الطحاوي والبغدادي ، وغيرهم ، لتجد هذه النماذج القمم في الصدق والأمانة ، واستيعاب الفكرة ولو كانت ضالة ؛ لبيان وجه الضلال فيها ، وما ذاك إلا ليرفعوا الحرج عن الأمة في الحوار والمناظرة، وليوفُّوا قبل ذلك الأمانة حقها .
ويجب علينا أن تكون على حذر شديد من المعاصرين ممن يعبث بالنصوص نقلا وبتراً ، وحذفا لما لا يعجبه ، أو يتعارض مع أهوائه وتوجيهاته أو يأتي على حججه ودعاواه بالهدم والسقوط بذلك في بعض كتب التراث التي يخرجونها .
وقد وجدنا بعضهم يقحم رأيه الفاسد ، وفكره الخاسر الكاسد ، في نصوص لها قيمة ووزن ، دون تمييز أو إشارة على أنه من المحقق أو الناشر أو الطابع ،ادعاءً منه للفهم ، والاجتهاد العلمي العظيم ؟!
قال الإمام السبكي : ( وقد وصل حال بعض المجسمة في زماننا على أن كَتَبَ شرح صحيح مسلم للشيخ محيي الدين النووي ، وحذَفَ من كلام النووي ما تكلم به على أحاديث الصفات ـ فإن النووي
أشعري العقيدة ـ فلم تحمل قوى هذا الكاتب أن يكتب الكتاب على الوضع الذي صنفه مصنفُه . وهذا عندي من كبائر الذنوب ن فإنه تحريفه للشريعة وفتح باب لا يؤمن معه بكتب الناس، وما في أيديهم من المصنفات ، فقبح الله فاعله وأخزاه ، وقد كان في غنية عن كتابة هذا الشرح ، وكان الشرح في غنية عنه) .
ولا بد من التأكيد على أن نقل قول السابق إن أخذه بلفظه تعين العزو لصاحبه ، وكذا إن أخذه بالمعنى المحاذي للفظ من غير زيادة عليه ، بالإشارة لوجه النقل ؛ وإلا كان الناقل مدلِّساً .

ح ـ الفهم الصحيح للنصوص ، وتحديد مدلولاتها :
وذلك بالالتزام بضوابط الفهم الصحيح للنصوص ، وتحديد مدلولاته على هدي هذه الضوابط ، وهي القضية التي نسميها اليوم الموضوعية و النزاهة والإخلاص في فهم مراد كلام الله تعالى وفهم كلام رسوله صلى الله عليه وسلم ، وإن الفهم الحق لمراد الشارع ، إضافة إلى كونه واجبا دينيا ، فإن نتيجته هي صمام الأمان للحياة الإنسانية ، وسر السعادة البشرية .
وأيضا من الموضوعية والنزاهة الاجتهاد المباشر وأخذ الأحكام من نصوص القرآن والسنة مباشرة ؛ بما لا يَلفت معه الزمام ، ويتحلى كل مأفون بحلية الإمام ، مع الحذر الشديد من جعل النص تابعاً لرأيه وهواه ، ورغباته وأفكاره ، بجعله الأصل وجعل النص هو الفرع .
ويلزمه بعدها عدم التعجل في إصدار الأحكام ؛ قبل تمام النظر فيما هو بصدده ، وتجنب التهور.

ط ـ الرجوع في كل علم إلى أهله :
فأهل كل علم مقدمون على غيرهم فيه ، بل لا يلتفت فيه إلى سواهم ؛ لأن أهل كل علم هم الذين جمعوا مسائله وضبطوا أصوله ، وألفوا كتبه وذلَّلوا صعابه .
لما سئل الإمام مالك رحمه الله عن البسملة قال : ( سلوا عن كل علم أهله ، وإمام الناس في القراءة نافع ) ، وقال جار الله : ( .. أن على كل آخذ علماً أن لا يأخذه إلا مِن أقتل أهله علما ، وأنحرهم دراية ، وأغوصهم على لطائفه وحقائقه ، وإن احتاج أن يضرب إليه أكباد الإبل ، فكم من آخذ عن غير متقن قد ضيع أيامه ، وعض عند لقاء النحارير أنامله ).
وإن ما ينبغي التنبه له مسألة النقل في المذاهب الفقهية والعقدية ، والأديان والفرق والمذاهب السـياسية ، فيجب أن يرجع فيه إلى مصنفاتهم الصادرة عن أهله ، حتى لا يقع البـــاحث في الخطأ
ويرجم بالظنون ، وكثير من الكاتبين عن الإسلام تركوا مصادر العلوم المتقنة ، وتصيدوا الأقوال هنا وهناك ، بقيل ويقال ، ويحكى ويروى ، دون تثبت وتأكد .
ي ـ النقد النزيه المتزن :
إن الباحث الراسخ لا يقف حيال الأفكار والنصوص مكتوف الأيدي ، جامد النظر عديم التدبر ، بل له حق النقد والتقويم لكل نص ـ سوى الكتاب والسنة ـ ، فلا يمر عليه نص في إطار بحثه و يرى فيه ما يستحق التقويم أو بيان الخطأ ، إلا وقوَّم وأصلح بما يراه حقا ، وإن لم يفهم النص أشار إلى ذلك ؛ لئلا يُنسب إليه الرضا به .
وطريق النقد كما قال ابن الهيثم (.. أن يجعل نفسه خصما لكل ما ينظر فيه ، ويجيل فكـره في متـنه ، وجميع حواشيه ، ويتهم أيضا نفسه عند خصامه ، فلا يتحامل عليه ولا يتسمح فيه ) لتنكشف له الحقائق حينئذ بجلاء .

ثانيا: الشكل الخارجي :
أ ـ سلامة الأسلوب :
إن الأسلوب هو ثوب المعاني ، وبمقدار توشيه وتحبيره وتجميله ، تقرب المعاني من الأفهام ، وتسرع الدخول إلى القلوب والعقول ، فبحثٌ باللغة العربية ؛ يجب تجنيبه اللحـن ، والأخطاء الصرفية والنحوية والإملائية ، إذ مَن حُرم فهم العربية والتصرَّف فيها لا يتأتَّى له فهم نصوص القرآن والسنة ، وأقوال السلف الصالح ، ولن يستطيع ادّعاء قدرته على التعبير عنها حق التعبير في بحثه .
و لا يعني هذا أن تصب الألفاظ والتراكيب في قوالب السجع الثقيل ، أو تصيُّد حواشي اللغة ومهجور الكلام ، كما لا ينبغي الوقوع في تراكيب العامة ، وأساليب الصحافة السائرة اليوم ـ ولو كانت بمعانٍ سامية ـ لأن ذلك يهبط بقيمة عمله وجهده .

ب ـ ضبط النص بالشكل و الإعجام ، وعلامات الترقيم :
فهذا من تمام معرفة اللغة وحسن الصياغة ، فأما :
1) الشكل والإعجام : فيكون في المواضع التي يحتاج إليها ، وخاصة في الكلمات المُشكِلة والملتبِسة من الأعلام والكنى و الألقاب والأنساب وغيرها ؛ وفيها مؤلفات تهتم بها ـ بجانب المعاجم اللغوية ؛ التي تضبط بنية الكلمة ـ مثل : إصلاح أخطاء المؤلفين لإمام حمْد الخطَّابي.
2) علامات الترقيم : فيجب استعمالها على أدق وأكمل ما يكون ؛ لأنها تبيِّن المراد ، وتوضح الفكرة ، وتسهل القراءة ، وتيسر الفهم ، وفي يذلك كتب مؤلفة ، مثل : الترقيم في اللغة العربية لأحمد زكي باشا .

ج ـ ضبط القراءات القرآنية والأحاديث النبوية :
فيجب على الباحث الاعتماد على قراءة قرآنية معينة ، ويشير للقراءات الأخرى ـ عند المرور بها ـ في حال كون الآية محلَّ استنباط للأحكام أو نظر .
وكذلك نصوص الأحاديث ورواياته ، مع بيان المصدر ؛ ليسهُل الرجوع إليه .

د ـ نفي الاستطراد :
يحسن بالباحث أن يخلي فكرته من الاستطرادات الطويلة ، وإن كانت الاستطرادات ضرورية ـ لا بد منها ـ فلتكن في حاشية الكتاب ، وإن كانت طويلة فليجعلها مضمومةً ملحقة في ختام الباب أو البحث .

هـ ـ حسن الاقتباس :
الاقتباسات لها حالتان :
1) إن كانت طويلة : فإما أن تختصر ويقتصر على فيها على موضع الشاهد ، أو يؤخذ معناهـا؛ ويشار إلى ذلك . وقد صنع هذا العلماء الأقدمون ، فمثلا الإمام البخاري رحمه الله : كان يقطِّع الحديث الواحد في مواضع عديدة من جامعه الصحيح ، مقتصراً على ما له علاقة بذلك الباب فقط ، وكانوا يأخذون المعنى أحيانا أخر وتركوا اللفظ ، وكانوا يقولون: قال فلان : مامعناه .
2) وإن كانت قصيرة : نُقلت كما هي .

وفي العصر الحالي تواطأ الباحثون على أمور ، هي:
• وضع الاقتباس بلفظ بين قوسين .
• عند اقتباس الآيات : لابد من ذكر السورة ، ورقم الآيات في المصحف المتداول .
• عند اقتباس الأحاديث لا بد من إحالة النصوص إلى مصادرها ، الأعلى فالأعلى ، فلا يذكر جامع الترمذي قبل البخاري .
و يجدر بعد توثيقها أن ينقل درجتها عن أحد الأئمة المعتمدين .
• العزو يكون بذكر الكتاب والباب ، وإن أضاف إلى الجزء والصفحة ؛ فحسن .

و ـ التزام المصطلحات المتداولة :
إذا كان للباحث مصطلحات متعلقة ببحثه ، فمن المستحسن أن يصدِّر بها بحثه بعد المقدمة بوضـوح ؛ حتى يكون القارئ على بيَّنة منها قبل أن يدلف إلى القراءة ؛ لأن استعمال الرموز دون توضيحها يُلبس على القارئ ، بل ويجعله يملّ القراءة .

ز ـ كتابة الأسماء الأعجمية :
يستحب للباحث أن يكتب الأسماء الأعجمية بلُغتها الأصلية ـ من فرنسية أو انكليزية أو فارسية ـ ويضعها بين قوسين ، ثم يعرِّبها هو ، و أما ما اقتبسه منها ـ وكان قصيراً ـ وترجمه بنفسه ، فلا حرج أن يضعه في حاشية الكتاب بنصه الأجنبي ؛ فلعله يُخالَف في ترجمته وفهمه .

ح ـ المصادر والمراجع :
التي اقتبس منها قليلا وكثيرا ، والتي أحال عليها ولو مرة واحدة ، فيجب عليه أن يضعها في قائمة كاملة ، في آخر عمله ، موثقة أدق ما يمكن التوثيق ، وذلك بطريقيـن :
1. إن بدأ باستعمال اسم الكتاب ، رتب اللائحة مبتدئا باسم الكتاب .
2. وإن بدأ إحالته باستعمال المؤلف ، رتبها باسم المؤلفين .
وإن رتب قائمة المصادر على حسب الفنون العلمية ، فلا حرج شريطة توثيقٍ كاملٍ وترتيبٍ دقيقٍ .

ط ـ صنع الفهارس والكشافات :
لأنه ضرورة لازمة ، ولها عدة أنواع :
1) الفهرس الخاص بموضوعات البحث : والأفضل أن يكون في صدر الكتاب ، بعد المقدمة .
2) فهرس المتعلق بـ : القرآن الكريم ، الحديث النبوي ، الأعلام الواردة ، المصطلحات الحضارية ، الأديان والفرق ، الأيام والغزوات ، الأماكن ، الأشعار .. ، وبمقدار تنوعها يسهل الرجوع إلى الكتاب والانتفاع به ، وتجاهلها ؛ دليل العجز والتقصير .

ي ـ حسن الإخراج :
قيل قديما (( حسن الخط يزيد الحق وضوحاً )) ، فيجب على الباحث أن يتناول البحث بالتصحيح والتنقيح من الأخطاء المطبعية قبل أن تصل إلى أيدي القراء ؛ لأن بعدم ذلك يكسِف البحث جماله ، ويشين كماله .

ك ـ وضع مختصر ملخص جامع :
من الحسن الجميل أن يتبع الباحث كتابه ـ خاصة الرسائل و الأطاريح ـ بملخص مركَّز جدا في عشر صفحات أو أكثر بقليل ، على نسق الأبواب والفصول ،مركِّزا على النتائج التي وصل إليها ؛ لتكون كخلاصةٍ معرِّفة بعمله وعنوان جهده ، وهو في دراسات " الماجستير والدكتوراه " الملخص الذي ينشر بين يدي اللجنة ، وينشر للتعريف بالعمل في الدوريات والمجلات المتخصصة .

ل ـ ثمرة العلم :
الدراسات الإسلامية هي ميدان الفضيلة ، ولا يجمل بمن وضعه الله في ميدان الفضيلة أن لا يتشبع بـها، ولا تظهر على محيَّاه ، بعيدا عن طيش الطائشين ، ونزق المنحرفين الزائغين .

م ـ العلم جهاد كبير :
وقد قرر علماء الشريعة الإسلامية بدءاً من السلف الصالح ـ استهداءًا بالقرآن الكريم والسنة النبوية ـ أن العلم قمة العبادة ، وأفضل شيء بعد أداء الفرائض .. وبهذا الشعور تقدمت الحضارة الإسلامية وازدهرت ...
فما أحوجنا إلى إعادة هذا المفهوم وتركيزه في قلوب الجيل الصاعد !!؟

عن أبي الدرداء رضي الله تعالى عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم ( من رأى الغدو والرواح إلى العلم ليس بجهاد ، فقد نقص عقله ) .

والحمد لله على التمام وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه الكرام

المصدر: موقع إبتسامة
كلمات مرتبطه: دراسة جدوى نظم المعلومات المحاسبية مجلة واجبات الطبيب دسر العربية طبية الخرسانة ذاتية الدمك بحث اجرائي طبيب عيون بحث علمي جاهز ومفصل عن السمنة الحدود شركة الربع العالي للتجارة و المقاولات المحدودة كريمة الزبدة بيت الدونات الرابية للإستشارات الهندسية بيت الخبرة للاستشارات الهندسية نظم المعلومات المحاسبية المحوسبة العربية انابيب شركة الجيل الطبية ستيليان بيتروف كريستيان مانفيرديني ييني دالمان راديك بيبل عمر تيترادزه عادل فورتية خالد حبيب لي جينيو طالبية بالهواري رودولفو أورلانديني عازار حبيب بحث تخرج يان تينبرغن بيتر مدور يوسف أبو الخدود فيرجينيا أبغار إليزابيث باريت براونينغ كارل بيترز حبيب السكاكيني كاميليا المغربية إليزابيث باوز ليون ولاية كامبيتشي بيتر بروغل الأكبر بيترو طراد أبو سعيد عبيد الله بن بختيشوع يوحنا بن بختيشوع بختيشوع بن جبريل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي (السودان) تيبيريوس سامبرونيوس غراكوس الثاني أيوب بن حبيب اللخمي مذهبية مؤسسة آل البيت للفكر الإسلامي السيلة الحارثية كعبية عمار سبينة قنبلة يدوية تيبيريوس لونجيوس الصبيبة نمرود عين التينة سوق لبدة الكتيب بيت يافا كمال حبيب الشهابية (قصبة الكرك) الشونة الجنوبية الزبابدة زبدة (جنين) اشرثيثن بحث حول علم الكيمياء التركيبية التربية الجمالية للطفل أضرار تأديبية سي إن بي سي عربية بيت لقيا بيتين بيت سيرا بيت عور الفوقا قناة أهل البيت الفيزياء الطبية حلبية بيتيرهوف دار ولاد زيدوح القوة الجوية الكويتية بيت إكسا بيت حنينا بيت دقو بيت جمال القبيبة (القدس) بيت نصاري بيت حلبوب العريضة (القليوبية) بيت الخريبي واحة لا تحب العصافير الإمبراطورية العربية (توضيح) الجعفرية (الغربية) بيت فوريك محمية المسحبية مخيم بيت جبرين الخضر (بيت لحم) بيت فجار بيت ساحور
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

بئر السبع ميسوكسيمايد تل هشومير المرجة الزرقاء أسامة بن زيد الغاف دراسة جدوى خطة عمل روبرك الطاقة الداخلية مذكرات دورية نحو الشرق ايو جيما العياضي برباس العياضي شركة مكافحة حشرات خوارزمية ديكسترا مرفأ بيروت الكايد طاش ما طاش شركة كايد البسقلون كورونا سد حراض الفن البيزنطي عبد السلام بنعبد العالي رائد عودة مستشفى طيبة التخصصي غزوة خيبر شركة فواز لعامة للدراسات والمستندات كلوفيس الأول لمع قطع الغيار جميل خطاب ويلان نظم المعلومات المحاسبية محمود بن محمود البان باقادر مؤسسة بن شيهون الصحة الحقن المجهري الصين معلمات اتجاه البطولي أرضروم تنافسية شكاوي محمد الحاج سالم تكرلي مبرهنة عدم الاكتمال علاج عرق النسا سنهدريم التكامل العددي كهربا الحكومة الحكومة التونسية مسالك بولية معاهدة فاليتا مستشفي بدر مشاغل مراكز التجميل محمد حافظ الشريدة وديع سعادة مشغل جرافيزم شكا الربان حديقة التجارة نقليات الهباس بن دعجم بطباط حمود بوعلام حميدة معركة ثابسوس براتا البن الاخضر الزكاه ديدفورت تاريخ فواصل الكتب توسعة المسجد النبوي نادي الفتح telnet 1978 عصبام اللوزتين سبيكمان 213 الاقتصاد رمادي عادي فندق العليا تشويه سمعه اسماك الأسماك مؤسسة الجهاز القلبي الوعائي italia قراي
أخبار السعودية اليوم الاثنين 18/02/2019 - أخبار قطر اليوم الاثنين 18/02/2019 - أخبار الإمارات اليوم الاثنين 18/02/2019 - أخبار الكويت اليوم الاثنين 18/02/2019 - أخبار السياحة اليوم الاثنين 18/02/2019 - أخبار البحرين اليوم الاثنين 18/02/2019 - أخبار المغرب اليوم الاثنين 18/02/2019 - أخبار الاردن اليوم الاثنين 18/02/2019 - أخبار فلسطين اليوم الاثنين 18/02/2019 - أخبار عمان اليوم الاثنين 18/02/2019 - أخبار لبنان اليوم الاثنين 18/02/2019 - أخبار السودان اليوم الاثنين 18/02/2019 - أخبار الكورة اليوم الاثنين 18/02/2019 - اعلانات الحراج اليوم الاثنين 18/02/2019 - اسعار السيارات بالكويت الاثنين 18/02/2019 - اسعار العقارات بالكويت الاثنين 18/02/2019