أعلانات الحراج سماعة دي جي feelmax جودة روعة - plate - أجهزة خلوية بالاقساط - تابلت - لاب توب - خلويات اقساط - خلوي بالاقساط - قطعة ارض في دحمان (1250) متر مربع - فيلا للبيع في قرطبه - للبيع ارض بصباح الاحمد البحريه ( شاليه) - للبيع ارض بالعديليه/ شمال غرب صليبيخات /وجابر الاحمد - بيت بالجابرية زاوية 890م قابل للفرز شرط موافقة الكهرباء - للبيع بيت بالصباحيه - للبيع عماره في السالميه شارع بغداد زاويه أطلاله بحريه - للبيع بيت بالصباحيه - بيت بالجابرية زاوية 890م قابل للفرز شرط موافقة الكهرباء - شمال غرب الصليبيخات - للبيع بيت حكومه بالقرين - للبيع بيت بالعقيله زاويه - للبيع لرض بالفنيطيس زاويه - المسايل فيلا مؤجرة 2000 - للبيع ارض بصباح الاحمد البحريه ( شاليه) - للبيع قسيمه في سعد العبد الله والعيون - للبيع ارض بالعديليه/ شمال غرب صليبيخات /وجابر الاحمد - للبيع بيت بالرقة - للبيع ارض بصباح الاحمد البحريه ( شاليه) - للبيع فلل في عبدالله المبارك - للبيع بنايه بالسالميه - الصديق فيلا مؤجرة 3300 - للبيع رميثيه - مشرف -الزهراء -الصديق - حطين -السلام - - للبيع في حطين فيلا موقع ظ£ادوار وسرداب - للبيع بيوت- العمريه - الفردوس - لدي طلب ظ¢ظ ظ ظ¥ شهر ظ¤ - اسكن بقلب محرم بك باقل سعر متر استلام فوري سوبر لوكس - حارس عقار يطلب عمل - باص زلومه موديل 2004 بدون جمارك السعر 9الف ريال سعودي - مندوب توصيل اوردرات - محل هواتف للبيع في الموالح الجنوبيه - روائح رجالية ونسائية - براهما - مشايه فيجور متعدده البرامج 3 حصان - شقة للبيع/ماروكوز..حازمية - Nissan Patrol platinum LE 400Hp,3 Years Warranty, GCC - كيا بونتيشا - أغراض سيارة متفرقة - ابحث عن عمل - غرف عزاب للإيجار الشهري جدة حي الحمدانيه - للبيع جهاز قص ستيكرات Silhouette CAMEO بمستلزماته - جيتار مستعمل للبيع - مكنسه كهربائية - انثى طاووس مع 6 صيصان - بيع ركشات بالتقسيط - مطلوب وظيفة بائع ، مدخل بيانات ، كاشير. - Looking for a furnished/semi furnished apartment -
موقع الو ام صالح تعالج - بقاله هيلتون مهبوله - بيت ام محمد المطيري - مزرعة الشايب ابو تركي - دركتر الصباحية ايراني - محمد حنيف تراكتور و نساف - دكتور غازي الصالح - علاء بوحسين _ سفريات - د.جاسم النبريص - مكتب توظيف تونس - بقالة بيتنا - دكتور اسامه طرابزون - مطعم رجب كياد - مهندس حسين شركة بن لادن في المدينة المنورة - Lane حارس / برازيليا - ابوعبدو الجار 7 - البقالة - سوا - صاطي - مصبغه الماسه مجمع العاقول - شاي ساره العجمي للتنحيف - خالد المالكي - علي العمري - د وائل محسن - رفيق الحارس - اشرف عبد الرحمن علي الوكرة الثانوية - طبيب محمد الصيدي الإدريسي - بقالة حبايب العارضية - ضحى الشويخ سفارة تونس - محمد البسيوني. - محمد14 - عبدالرحمن - وائل البنك الأهلي - شركه الخير المعتمده الشويخ - Dr. Hesham Shoman - لجنة رواديد الدراز - عطار الحكمه اعشاب - بيت ابلة رسمية دمشق - مدرسة المعالي - هيا الونيس - ماي مساج ينبع - م/ احمد مبارك / مؤسسة سعد الباحوث للمقاولات - د. مأمون الزحلف - رقم البقالة - دكتور نويد احمد بنجلور - عمتي ام عايض - خالي ابراهيم - فيصل - فيصل - عامل مطعم تونس - د /نايف قصب -
الجديد شركة القُصير السعودية لتأجير وبيع الخيـام الأوروبية ومولدات الكهرباء - أفضل طريقة لعلاج أمـراض الشـرج - الغوالي - عطر فاخر في المملكة العربية السعودية - r for data science - الصلاة الصلاة - كيف ازرع النعناع في المنزل ؟ - فوائد التمر والحليب - كيف توفر العديد من المال على نفسك ؟ -
آخر المشاهدات وقت المغامرة (الموسم الثالث) قائمة الحلقات - علي الهويريني السيرة الذاتية - صخور الغطاء النفط - نبيذ أنواع النبيذ - يوديد الزئبق الثنائي الخواص - ديازيبام الاستخدامات الطبية - معركة الزاب أسباب حدوث المعركة - المبعر (ملحان) مراجع وروابط خارجية - سولل (السبرة) مراجع وروابط خارجية - هاتف وعنوان معهد السباعي الصحي - عرعر - مأرب (محافظة) المناخ - فرديناند تونيز - هاتف وعنوان مستشفى سعود بن جلوي - المبرز, الاحساء - محمود أباد برومند ( محمد أباد كرمان) - نوربخش الخراساني آثاره - [تطوير الذات] اسئله بسيطه و قصيره ممكن ان تغير ما تشعر به...! - موسوعة التنمية البشرية - [طب بديل ] طرق علاج تكيس المبايض بالأعشاب الطبية - مواضيع صحية - هاتف وعنوان مطعم هرفي - ابها - سلمان بن محمد بن سعود الكبير آل سعود نشاته - اختبار حركية المريء دواعي اجراء الاختبار - طريقة عمل كنتاكي كول سلو لا تفوتك - خداع الحواف أنظر أيضا - شالي (مقاطعة تشرام) - هاتف وعنوان مطاعم البتك - الفيصليه, نجران - جول دو بوليناك - طريقة اعداد دجاج مكاني بالذ طعم خطوة بخطوة - تتفاوت درجات الإصابة بالانزلاق الغضروفي - هاتف وعنوان هانكوك لإطارات السيارات - تبوك - كثولو ميثوس - هاتف وعنوان مستوصف الدكتور غسان نجيب فرعون - بريده 2, القصيم - قائمة المسلسلات التلفزيونية التونسية 1999-1990 - تخثر السائل المنوي يوثر على عملية الاخصاب - طريقة تحضير ملبس اللوز خطوة بخطوة - شركة القُصير السعودية لتأجير وبيع الخيـام الأوروبية ومولدات الكهرباء - الكويكب 322553 - ميزانية و تكاليف ودراسة جدوى مشروع ثلاجات التخزين - وصفة لعلاج التهاب المفاصل و آلام العضلات بخلطات الاعشاب - وصفات تعمل بالمنزل - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج مشاكل الدوره الشهرية و الحيض بالاعشاب - مساعد طبيب نظرة عامة - طريقة عمل معمول مد بجوز الهند بطعم لذيذ - موجة ألففين التعريف - عبد الهادي الباني حياته الاجتماعية - المدرسة اليابانية بالرياض - طريقه معرفة نوع الجنين وترجيح المولود القادم بأذن الله - علاج الغضروف بدون جراحة - شفط الغضروف - [بحث جاهز للطباعة] أهم وأروع بحث علمي عن حقوق الجار - - ألو جميل ألو هناء (مسلسل) الممثلين - نيميسوليد نظرة تاريخية - قرية جحا الموقع الجغرافي - تطعيم (نبات) أنواع التطعيم - مجزرة بني مسوس الخلفية التاريخية - هاتف وعنوان مستشفى الدكتور غسان نجيب فرعون - خميس مشيط, عسير - مكتبة العبيكان التأسيس - نبات طفيلي أنواع النباتات الطفيلية - ورم أرومي مينائي الأنواع الفرعية - سلسلة باون التفاعلية أساس النظرية - طريقة عمل بتر تشكين من منال العالم - إنجازات وزارة النقل بالمملكة العربية السعودية - تجكانت حرب تنيكي - [بحث جاهز للطباعة] مشروع تخرج محاسبة جاهزة doc , مشاريع تخرج محاسبة بكالوريوس - - وايت ستار لاين تاريخ - أولاد حريز أصل وتاريخ القبيلة - طريقة عمل السبانخ بالفريك واللحمة المفرومة بطعم لذيذ لا تفوتكم - وصفة لعلاج التهاب المثانة ومشاكل المجاري البولية بالاعشاب الطبيعية - هاتف وعنوان مستوصف مستشاري الطبي - بيشه, عسير - هاتف وعنوان مؤسسة العيينة الطبية - المربع, مدينة الرياض - جامعة قاردن سيتي الكليات - طريقة عمل وصفة الكراوية من منال العالم - هاتف وعنوان مطعم المراسيم - العزيزيه, مدينة الرياض - هاتف وعنوان مستوصف المغلوث الطبي - المبرز, الاحساء - جرمانيوم تعريف الجرمانيوم - طريقة عمل رز بالتونة يجنن بطعم لذيذ لا تفوتك - طريقة استخراج تأشيرة زيارة للسعودية - وصفة طبيعية من الطب البديل لعلاج إلتهاب المهبل بالاعشاب - خطوط طيف الهيدروجين فيزياء - حلقة كالفن المرحلة الأولى - تثبيت الكربون (Carbon Fixation) - هاتف وعنوان مستوصف زهران الأهلي - الأطاوله, الباحة - عنوان وهواتف سفارة السودان فى السعودية ومعلوات عنها - طريقة عمل الميكاتو بطعم لذيذ - [بحث جاهز للطباعة] طرائق التدريس - - طريقة عمل برودو (broudou) بالخضرة شوربة تونسية بالصور - أحمد السبتي الأمير الزاهد أحمد بن هارون الرشيد - جلوة راكان (مسلسل) القصة - الشروط المطلوب استيفائها للحصول على ترخيص نقل البضائع والمهمات بأجر بالسعودية - نصائح لكل عروسه قبل زفافها - مانيسا بن يوسف - هاتف وعنوان الصادق لتوزيع الغاز - صفوي, الدمام - [طب بديل ] خلطة مره بسيطة للتخسيس ^_^ واااو - مواضيع صحية - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الالتهاب الكيسي والأوتار بالاعشاب - عدد السعرات الحرارية في الكباب والطاقة والقيمة الغذائية - مكعب روبيك الفكرة الأساسية وتطورها - هاتف وعنوان مستوصف أثير الخليج الطبي - طريق مكه, جدة - أجراءات استخراج شهادة بدل فاقد بأدارة التربية و التعليم بالمدينة المنورة - معدل الفائدة الاسمية الفرق بين معدل الفائدة الاسمي والحقيقي - أسلوب التعجب أنواع التعجب - هاتف وعنوان شركة حمد العيسى للأجهزة المنزلية - بريده, القصيم - طريقة اعداد بطاطا مرحية بيري بالذ طعم خطوة بخطوة - هاتف و عنوان مستشفى المزاحمية و معلومات عنها بالرياض بالسعودية - هاتف وعنوان مطعم الريف - ابها - معاهدة تافنة بنود المعاهدة - هاتف وعنوان مطعم المزهر - بلجرشي, الباحة - هاتف وعنوان مؤسسة قصر الاواني - طريق خريص, مدينة الرياض - ما تخبئه لنا النجوم (فيلم) القصة - صمام عدم رجوع أنواعه من حيث الوظيفة - هاتف وعنوان مطعم ماضينا - الخبر, مدينة الخبر - دراسة جدوى مفصلة لمشروع تصنيع المكرونة - بابا فرحان (مسلسل) - مطبخ غاني الطعام في غانا - محمد المعيدي حياته ومشواره المهني - طريقة تحضير الميرمية(أعشاب) بطريقة سهلة - هاتف وعنوان عدنان صبغة للأعشاب الطبيعية - مكه الخريق, مكة المكرمة - هاتف و معلومات عن حلويات الفت بالمدينة المنورة - هواتف مكتب مكافحة التسول بالدمام ومعلومات عنها بالسعودية - قائمة مغنيات لبنانيات قائمة - للاستعلام عن رقم هاتف بالكويت عن طريق الانترنت - فيروس جي سي التواجد - هاتف وعنوان مطعم مشوار - بيشه, عسير - المتممات المجرورة - هاتف وعنوان مستوصف النظيم الوطني - النظيم, مدينة الرياض - هل يؤجر المبتلى بالوسواس ؟وماذا يجب أن يفعل؟ - هاتف وعنوان عيادة الدكتور محمد عباس صيرفي - باب مكه, جدة - الكينين الاستعمالات الطبية - سيتوبلازم (خلية) مكونات السيتوبلازم - زواج المتعة فضل زواج المتعة عند الإثنا عشرية - عدد السعرات الحرارية في سندويش شاورما الدجاج والطاقة والقيمة الغذائية - هاتف وعنوان مطبخ ومطعم جريف - مشرفه, جدة - هواتف مؤسسة حليل معوض الرشيدى للمقاولات ومعلومات عنها بالسعودية - طريقة تحضير مكدوس البندورة بطريقة سهلة - قانون أهداف خارج الديار - طريقة عمل عيش بالشبنت والزعفران مثل المطاعم - اكلات من المطبخ الكويتي - طريقة كارل-فيشر النظرية - ميزانية و تكاليف ودراسة جدوى مشروع إنتاج الشنط الحريمي - هاتف وعنوان مطعم الضيافة - بلجرشي, الباحة - إمارة مكناسة موسى بن أبي العافية - تيتانوراي التصنيف - هواتف شركة التعهدات والمشاريع الانشائية المحدودة ومعلومات عنها بالسعودية - سهول اللانوس - قائمة الهيكل التنظيمي للقوات المسلحة (مصر) - متلازمة سوساك التشخيص - هاتف وعنوان المستشفى السعودي الألماني ,عسير - خميس مشيط, عسير - متوازي أضلاع القوى جمع قوتان بالرسم البياني - سويز بيتز حياته الشخصية - [بحث جاهز للطباعة] طلب .. بحث حول ماهية النظام السياسي - - سنة مؤكدة تعريف السنة المؤكدة - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الأكزيما بالاعشاب - طريقة عمل وصفة بسكوت الكاكاو على طريقة منال العالم - طريقة عمل الجبن الابيض الدوبل كريم بالمنزل - هواتف و معلومات عن جوازات منفذ البطحاء بالسعودية - طريقة عمل صلصة الباربكيو من حلقات برنامج منال العالم - هاتف وعنوان مطعم ليالي - بريده 2, القصيم - الاستعلام عن كفالات الأشخاص بالكويت - هاتف وعنوان شركة حامد عبد الخالق الغامدي - البريد, الدمام - هل نزول الدم عند فض غشاء البكارة ضروري لمعرفة العذرية من عدمها؟ - وصفة طبيعية من الطب البديل لعلاج قرحة المعدة وحموضة المعده بالاعشاب - هاتف وعنوان مستشفى غسان نجيب فرعون - السلامه, جدة - هاتف وعنوان مطعم شواية الخليج - لاسلكي, الدمام - طريقة عمل مرق القرع وصفة رمضانية لذيذة من منال العالم - الرجل الذي سيصبح ملك القصة - عرطوز السكان - نسبة السعة الحرارية علاقة خ؛ بالحرارة النوعية - هاتف وعنوان مستوصف الكرامة الأهلي - النسيم, مدينة الرياض - هواتف مكتب الضمان الاجتماعى بصبيا ومعلومات عنها بالسعودية - هواتف مجموعة الذيابي للمقاولات والنقليات ومعلومات عنها بالسعودية - المغنيسيوم في الصناعة ما هو الماغنسيوم ؟ - قطيفة (نبات) من أنواعها - جامعة خنت الكليات - كأس بن عرفة الفرق المشاركة - هانسل وغريتل ملخص القصة - طريقة تحضير عصـــير الصمــدي خطوة بخطوة - هاتف وعنوان كافكو للمطابخ - الهفوف, الاحساء - شاطئ عراة أنواع شواطئ العراة - هاتف وعنوان مصنع اللويمي للمفروشات الخشبية - بريده, القصيم - فيزياء الجوامد مقدمة - مناخ الجزائر خصائص المناخ في الجزائر - جذر نبات أهم وظائف الجذر - فاوستو زونارو حياته - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الكحة بالاعشاب - هاتف وعنوان مريول الحر - بريده, القصيم - هاتف وعنوان مستوصف البترجي - العلا, المدينة المنورة - طريقة عمل كبسة الربيان الناشف بطريقتي المطوره - خط زمني لتاريخ العالم تمهيد - فحص سريري خطوات الفحص السريري - هاتف وعنوان مستوصف الممتاز - الملز, مدينة الرياض - جامعة السودان العالمية اهداف الجامعة - هاتف وعنوان مطبخ السرور - السليمانيه, جدة - الشروط المطلوب استيفاءها للحصول على رخصة تشغيل لشاحنة فردية بالسعودية - القلاب J-K طريقة عمل القلاب JK - حاسي مفسوخ - فيزا عمل للسعودية ,, شروط واجراءات استخراجها - كفر قاسم نبذة تاريخية - طريقة عمل إيدام الدبه اوالقرع الأخضر بطعم لذيذ لا تفوتك - دراسة جدوى مفصلة لمشروع صناعة المنتجات الجلدية - إيهام التضاد أمثلة - مملكة المسبعات الموقع - مزايا وعيوب شركات التضامن وهل تصلح للمشروعات الصغيرة - خالد بن برغش البوسعيدي أسرته - الشركة الوطنية لصناعة الزجاج - ( نجمكو ) - مشاعل بنت فهد بن محمد آل سعود مؤامرة - الكرة الحديدية قواعد اللعبة - مماليك الهند أسماء السلاطين المماليك -
اليوم: السبت 22 سبتمبر 2018 , الساعة: 8:30 م / اسعار صرف العملات ليوم السبت 22/09/2018


اعلانات
محرك البحث


[بحث جاهز للطباعة] أسلحة الدمار الشامل وحكمها في الفقه الإسلامي ؟ بحث علمي -

نشر قبل 3 سنة و 6 شهر 9 مشاهدة


اعلانات

بسم الله ارحمان الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يو الدين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسلحة الدمار الشامل وحكمها في الفقه الإسلامي
للشيخ خير الدين مبارك عوير الجزائري
(المعروف بـ: عبد الحميد)
منقول من موقع منار الجزائر

التمهيد: بينت فيه المقصود من البحث، ووجه كون هذه المسألة نازلة فقهية، وسببها.
- التعريف بأسلحة الدمار الشامل - حكم استعمال هذه الأسلحة- أهم نتائج هذه الدراسة المختصرة.

بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة
الحمد لله العزيز الحكيم، ذي القوة المتين، وعد أولياءه بالنصر والتمكين في الدنيا، والفوز بدار النعيم في الأخرى، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنّ محمداً عبد الله ورسوله القائل: (بُعثت بين يدي الساعة بالسيف؛ حتى يُعبد الله وحده لا شريك له، وجُعل رزقي تحت ظل رمحي، وجُعل الذل والصغار على من خالف أمري، ومن تشبه بقوم فهو منهم)([1])، صلى الله عليه، وعلى آله وأصحابه، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:
فلا يخفى على إنسان التقدم الهائل الذي وصلت إليه البشرية في شتى مجالات الحياة، وكان من أعظمها خطراً مجال التسلح العسكري، وما جَدَّ فيه من أسلحة شديدة الفتك والتدمير، تذر الديار بلاقع، وتهلك الحرث والنسل، حتى اصطلح على تسميتها بأسلحة الدمار الشامل؛ لقوتها الهائلة في التدمير، والمساحة الواسعة التي يصيبها الهلاك والتخريب، وآثارها السيئة على البيئة، وكل ذي روح من إنسان وحيوان، فكانت قمنة بأن تدرس، ويبين حكمها فتعرف، وهذا البحث محاولة لإماطة اللثام عنها، والكشف عن مكنوناتها، وقد سرت فيه على الخطة التالية:
المقدمة: ذكرت فيها موضوع البحث وخطته.
التمهيد: بينت فيه المقصود من البحث، ووجه كون هذه المسألة نازلة فقهية، وسببها.
المبحثالأول: التعريف بأسلحة الدمار الشامل، وتحته مطلبان:
المطلب الأول: تعريفها في اللغة.
المطلب الثاني: تعريفها في الاصطلاح العسكري.
المبحث الثاني: حكم استعمال هذه الأسلحة، وتحته مطلبان:
المطلب الأول: حكمها في القانون الدولي.
المطلب الثاني: حكمها في الشريعة الإسلامية المطهرة.
الخاتمة: ذكرت فيها أهم نتائج هذه الدراسة المختصرة.
تـنـبـيه:
كنت قد كتبت هذا البحث قبل سنوات، وبعد الحرب الأخيرة في غزة، رأيت مناسبة نشره، بعد أن أعدت صياغته، وترتيبه، وأسأل الله تعالى أن ينفع به، وأن يكتب لي أجره، ويتجاوز عما وقع فيه من تقصير.
**********
تمهيد
المراد بأسلحة الدمارالشامل، أسلحة لم يكن الإنسان يحلم يوماً بها، ولا كان في وسعه تصورها، وإنما عرفها في القرن الأخير، بعد أن بلغ من التطور المادي والتكنولوجي مبلغاً عظيما، حير الألباب والعقول، وتنوعت مجالاته وتعددت، وكان من ثمراته تصنيع أسلحة امتازت بقدرتها الهائلة على التدمير، والقتل والتخريب، إنه السلاح النووي، والكيميائي، والبيولوجي.
لقد اصطلح على تسمية هذا الثالوث المدمر بأسلحة الدمار الشامل([2])، وتنافست الدول لتحصيلها، باسم سياسة الردع تارة، والدفاع عن النفس تارة أخرى، حتى صار وسيلة ابتزاز للشعوب والحكومات المغلوبة على أمرها، وكل من فكر في امتلاكه ضُيِّق عليه، وسيس بالترغيب والترهيب حتى يعدل عن طلبه، ويذعن لما يسمى الإرادة الدولية، أو القانون الدولي!!
إن الناظر في حال أهل الإسلام، وما نزل بهم من الذل والصغار، حتى اقتطعت أطراف من بلادهم، واستذل فئام من شعوبهم، ليرى فيهم مصداق قول النبي صلى الله عليه وسلم: (يوشك أن تداعى عليكم الأمم، كما تداعى الأكلة إلى قصعتها)[3] ، والسبب في ذلك تنكبهم لدينهم الذي فيه عزتهم، وتركهم للإعداد، وأسباب القوة التي يقارعون بها أعداءهم، فصارت بلادهم كلأً مباحاً لأمم الكفر، وشعوبهم مغلوبة على أمرها، تمضي من يد سيد إلى يد سيد.
إن الأمة الإسلامية إذا كانت تتطلع إلى سعادتها، وسيادتها في الدنيا، وفوزها بجنة ربها في الأخرى، فعليها أن ترجع إلى دينها رجعة صادقة، وتأخذ بأسباب القوة الرادعة؛ لتدفع الضيم عن أبنائها، وتسترد ما فُقِدَ من حقوقها وأرضها.
ولما كانت هذه الأسلحة حادثة، ولم تكن معروفة عند علمائنا الأولين، ولا عرفها فقهاء الأمة، تحقق فيها معنى النازلة في الاصطلاح، والتي قيل فيها: "الحادثة التي تحتاج لحكم شرعي"[4]، فكان لزاماً معرفة حكمها الشرعي حتى تكون الأمة على بصيرة بها، فإن كانت حلالاً وجب عليها الأخذ بها، وإن كانت حراماً تجنبتها، وأخذت ببدائلها.

سبب هذه النازلة:
أولا: ما سبقت الإشارة إليه، من التطور التقني المذهل الذي تعيشه البشرية.
ثانيا: التسابق المحموم إلى التسلح، إما بقصد الدفاع، وإما بقصد التسلط والاستيلاء على ثروات الدول والشعوب.
ثالثا: حاجة الأمة الملحة لها؛ من أجل حفظ الكليات الخمس الضرورية، وهي: الدين والعقل والنفس والمال والعرض.
رابعا: تغير الأعراف، ففيما سبق كانت القوة الحربية في السيف والرمح، وأما الآن فإن القوة في الطائرات، والصواريخ، والغواصات وغير ذلك مما نراه في الجيوش الحديثة.

المبحث الأول: التعريف بأسلحة الدمار الشامل.
المطلب الأول: تعريفها في اللغة.
أسلحة: جمع سلاح، وهو آلة الحرب وما يقاتل به[5].
الدمار: الهلاك[6].
الشامل: مأخوذ من قولهم: شملهم الأمر إذا عمهم، فالشامل العام، ومنه: الشملة الكساء[7].
فأسلحة الدمار الشامل هي: آلات الحرب التي تعم بإهلاكها.

المطلب الثاني: تعريفها في الاصطلاح العسكري.
لقد اصطلح المعنيون بأمر التسلح، على إطلاق (أسلحة الدمار الشامل) على ثلاثة أنواع من الأسلحة، هي: السلاح النووي، والسلاح الكيميائي، والسلاح البيولوجي[8].
أولا: الأسلحة النووية.
وتسمى بالسلاح الذري، نسبة إلى النواة والذرة، وهي قنابل شديدة الإنفجار، تعتمد على الطاقة المنطلقة من تحويل جزء من المادة، بتحطيم النواة الذرية لبعض العناصر، كاليورانيوم[9].
ويدخل في السلاح النووي القنبلة الهيدروجينية، والقنبلة النترونية، التي تسمى بـ(السلاح النظيف)؛ لأنها عند انفجارها تطلق أشعة تقتل البشر دون أن تدمر المنشآت[10].
ثانيا: السلاح الكيميائي.
هو كل مادة تسبب ألماً أو تسمماً في جسم الإنسان، سواء كانت غازاً كالكلور، أم سائلاً كالخردل، أم جسماً صلباً كالكلور استوفينون، ومن أفتك هذه المواد غاز الخردل[11]، وكذا غاز الأعصاب.
ثالثا: السلاح البيولوجي.
ويسمى أيضاً بالسلاح الجرثومي، والبكتيريولوجي، نسبة للجراثيم والبيكتيريا.
وهو استعمال الكائنات الحية، أو سمومها لقتل الإنسان، أو إنزال الخسائر به، أو بممتلكاته، من ثروة حيوانية أو نباتية[12]، ومن الأمراض التي تسببها الطاعون، والكوليرا، وغيرهما من الأوبئة.

المبحث الثاني: حكم استعمال هذه الأسلحة.
المطلب الأول: حكم استعمالها في القانون الدولي.
لقد صدر حظر لاستعمال الأسلحة الكيميائية في مؤتمر جنيف عام 1925م، بعد أن استعملها الجيش الألماني في الحرب العالمية الأولى ضد الحلفاء[13].
وأما الأسلحة النووية فقد صدرت فتوى[14] من محكمة العدل الدولية بمشروعية التهديد بالأسلحة النووية، واستخدامها، بتاريخ 8 يوليو 1996(حسب القانون الدولي المطبق حالياً) واستندوا في ذلك على مايلي:
1- أن القانون الدولي لا يحرم الأسلحة النووية بصراحة.
2- أن نصوص القانون الدولي الإنساني ـ قانون النزاعات المسلحة ـ لا تنطبق على هذه الأسلحة.
3- أن القرارات الدولية بخصوص هذه الأسلحة غير مجمع عليها.
4- أن من حق الدولة المعتدى عليها أن تستخدم حق البقاء؛ باسم الدفاع الشرعي عن النفس.
وهناك قول آخر يرى منع هذه الأسلحة بناء على مواد قانونية أخرى[15].
ولذلك نرى الدول الكبرى ـ ممن تملك هذه الأسلحة ـ تسعى حثيثة؛ لتحمل الدول على التوقيع على معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية؛ لتقطع عليها الطريق لامتلاكها، وهي تسلك في ذلك الابتزاز والضغوط السياسية والاقتصادية بأنواعها، وربما لوحت بالتأديب العسكري، والله المستعان.

المطلب الثاني: حكم استعمالها في الشريعة الإسلامية المطهرة.
اختلف العلماء والباحثون في حكم هذه الأسلحة على قولين:
القول الأول: أنها مباحة، بل من القوة الواجبة، التي أمر المسلمون بإعدادها لمواجهة أعدائهم، وبهذا قال أكثر من بحث هذه المسألة، ومنهم: محمد بن ناصر الجعوان في كتابه: "القتال في الإسلام ـ أحكامه وتشريعاته"، وأحمد نار في كتابه: "القتال في الإسلام"، ومحمد خير هيكل في كتابه: "الجهاد والقتال في السياسة الشرعية"، وهو مقتضى قواعد أهل العلم في هذا الباب كما ستأتي إن شاء الله نصوص كلامهم.
ومن الأصول التي بنوا عليها:
أولا: عموم قول الله تبارك وتعالى: (وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُون) (الأنفال:60).
قال الألوسي: "أي: كل ما يتقوى به في الحرب كائنا ما كان"[16].
وقال الشيخ محمد رشيد رضا: "وقد جزم العلماء قبله ـ أي قبل الرازي ـ بعموم نص الآية"[17].
وقال السعدي: "فدخل في ذلك أنواع الصناعات التي تعمل فيها أصناف الأسلحة والآلات، من المدافع والرشاشات والبنادق والطيارات الجوية، والمراكب البرية والبحرية، والقلاع والخنادق، وآلات الدفاع، والرأي والسياسة التي بها يتقدم المسلمون، ويندفع بها شر أعدائهم"[18].
ثانيا: إرهاب وردع أعداء الإسلام؛ حتى لا تسول لهم أنفسهم الاعتداء على المسلمين، وهذا مأخوذ من قوله تعالى في الآية السابقة: (تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ)(الأنفال من الآية 60).
قال الشيخ السعدي: "وهذه العلة موجودة فيها في ذلك الزمان، وهي إرهاب الأعداء، والحكم يدور مع علته، فإذا كان موجوداً شيء أكثر إرهاباً منها...كانت مأموراً بالاستعداد بها، والسعي لتحصيلها، حتى إنها إذا لم توجد إلا بتعلم الصناعة وجب ذلك؛ لأن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب "[19].
والردع مبدأ سياسي تعتمده الدول في سياساتها الدفاعية، وعَرَّفه صاحب كتاب الاستراتيجية العسكرية المعاصرة (ص80) بقوله: "هو مصطلح شائع في عالم السياسة معناه: منع الخصم من أن يقوم بما لا يرغب الرادع أن يقوم به".
وقيل: "إنه مجموعة تدابير تعدها أو تتخذها دولة واحدة، أو أكثر، تخوض صراعا سياسيا من أجل خلاف بينها؛ بغية عدم تشجيع الأعمال العدائية، التي يمكن أن تشنها دولة أو مجموعة دول معادية، وذلك عن طريق بث الذعر في الطرف الآخر؛ بهدف ثنيه عن الإقدام على أي عمل عدائي"[20] ، وهذا واضح، ومطابق للمقصد الشرعي.
ومن ينظر في أحوال الأمم في هذا الزمن، يرى قيمة امتلاك مثل هذه الأسلحة، وأثرها في دفع العدوان قبل أن يقع، وقد ذكروا أن مما منع قيام حرب بين أمريكا وروسيا أيام الحرب الباردة، هو امتلاك كلا الطرفين لهذه الأسلحة، مما خلق حالة من التوازن؛ لخوف كل طرف من أن يستعمل الطرف الآخر تلك الأسلحة المدمرة.
ثالثا: قول الله عز وجل: (فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلاَتٍ فَاسْتَكْبَرُواْ وَكَانُواْ قَوْمًا مُّجْرِمِين) (الأعراف:133)؛ فإن هذا العذاب الذي سلطه الله تعالى على فرعون وقومه، يشبه إلى حد بعيد الأسلحة البيولوجية الحديثة، فتقاس عليه في جواز رمي الكفار بها.
قال الخطيب الشربيني الشافعي: "ورميهم بنار ومنجنيق، وما في معنى ذلك، من هدم بيوتهم، وقطع الماء عنهم، وإلقاء حيات أو عقارب عليهم، ولو كان فيهم نساء وصبيان"[21].
وما ذكره من حيات وعقارب، يقاس عليه السلاح البيولوجي والكيميائي، بجامع السُّمِّية.
ولكن ينبغي أن يقيد ذلك بأن لا يمكن تجنب النساء والصبيان؛ للنهي عن قتلهم كما سيأتي.
رابعا: قول الله عز وجل: (وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُواْ بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ) (النحل من الآية126)، وجه الاستدلال بالآية أن الله عز وجل أباح لنا أن نرد على من آذانا بمثل أذيته، وعليه فمن قاتلنا بمثل هذا السلاح قاتلناه به.
قال الألوسي: "وإذا لم يقابلوا بالمثل عَمَّ الداء العضال، واشتد الوبال والنكال، وملك البسيطة أهل الكفر والضلال، فالذي أراه ـ والعلم عند الله تعالى ـ تعين تلك المقابلة على أئمة المسلمين، وحماة الدين"[22].
خامسا: تحريق النبي صلى الله عليه وسلم لنخل بني النضير[23]، وجه ذلك أن هذه الأسلحة على اسمها تدميرها يشمل النبات والحيوان، ومنها ما يعمل عمل النار في الإحراق والتدمير.
قال الإمام أبوحنيفة: "لا بأس بقطع شجر المشركين ونخيلهم، وتحريق ذلك؛ لأن الله عز وجل يقول: (مَا قَطَعْتُم مِّن لِّينَةٍ أَوْ تَرَكْتُمُوهَا قَائِمَةً عَلَى أُصُولِهَا فَبِإِذْنِ اللَّهِ)(الحشر:5)"[24].
ولكن ينبغي أن يقيد ذلك بما إذا لم يمكن الظفر بهم بدون ذلك[25].
سادسا: ما روي من أن النبي صلى الله عليه وسلم رمى أهل الطائف بالمنجنيق[26]، والمنجنيق يعم به الإهلاك، وهذه الأسلحة مثله في ذلك.
قال ابن قدامة: "ويجوز نصب المنجنيق عليهم، وظاهر كلام أحمد جوازه مع الحاجة وعدمها؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم نصب المنجنيق على أهل الطائف"[27].
وقال الخطيب الشربيني: "ولأنه صلى الله عليه وسلم حاصر أهل الطائف ورماهم بالمنجنيق، وقيس به ما في معناه مما يعم به الهلاك"[28].
سابعا: قوله صلى الله عليه وسلم: (أنتم أعلم بأمور دنياكم)[29] ، وهذه الأسلحة من أمور الدنيا لا شك.
ثامنا: قاعدة (الوسائل لها أحكام المقاصد)، ولما كان القصد من هذه الوسائل هو تحقيق القوة والأمن للمسلمين، فإن حكمها حكم هذا المقصد الشرعي المطلوب[30].
تاسعا: قاعدة (ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب)، وذلك أن الإعداد للجهاد واجب، وحفظ الأمة من أعدائها واجب، ولا يتحقق هذان الواجبان إلا بهذه القوة الحديثة.
عاشرا: أن الأصل في الأشياء الإباحة.
الحادي عشر: قاعدة الضرورات تبيح المحظورات، وجه ذلك أنه إن سلم أن هذه الأسلحة مما لا يجوز استعماله شرعا، فإن المحرم يباح عند الضرورة، فإذا لم يندفع العدو إلا بها، فهي جائزة.

القول الثاني: أنها غير جائزة، وممن انتصر لهذا القول الدكتور إسماعيل إبراهيم أبوشريفة في كتابه: "نظرية الحرب في الشريعة الإسلامية".
ومما استدلوا به:
أولا: عموم قول الله عز وجل: (وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِين)(البقرة من الآية195)، فعموم الأمر هنا يشمل حتى طريقة القتل في جهاد الكفار، والقتل بهذه الأسلحة ليس من الإحسان في شيء، ويوضح هذا الأصل الثاني.
ثانيا: قول النبي صلى الله عليه وسلم: (إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القِتلة)[31] ، و(القِتلة) بكسر القاف معناها صفة القتل، والقتل بهذه الأسلحة ليس من الإحسان.
ثالثا: نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن المثلة[32]، والقتل بهذه الأسلحة فيه تمثيل بمن يقتل بها.
رابعا: نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن قتل الصبيان والنساء[33]، واستعمال هذه الأسلحة ذريعة لقتلهم.
ويمكن أن يجاب عما مضى، بأن وقوع ذلك هو على سبيل التبع، وليس أصلا، والقاعدة عند العلماء: أنه يثبت تبعا ما لا يثبت استقلالا[34].
ويؤيد هذا ما رواه الصعب بن جثامة رضي الله عنه قال: مرَّ بي النبي صلى الله عليه وسلم بالأبواء أو بِوَدَّان وسُئِلَ عن أهل الدار يُبَيَّتون من المشركين، فيصاب من نسائهم وذراريهم، قال: (هم منهم) [35].
قوله: (يُبَيَّتون) أي: يغار عليهم بالليل فلا يعرف الرجل من المرأة من الصبي.
وقوله: (هم منهم) أي: هم في حكمهم، في جواز قتلهم، إذا لم يمكن التمييز بينهم، ولم يتعمد قتلهم، وبهذا قال جمهور الفقهاء[36].
خامسا: ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال: بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعث فقال: (إن وجدتم فلانا وفلانا فأحرقوهما بالنار) ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أردنا الخروج: (إني أمرتكم أن تحرقوا فلانا وفلانا، وإن النار لا يعذب بها إلا الله، فإن وجدتموهما فاقتلوهما)[37].
فنهى عن القتل باستعمال النار، وبعض أسلحة الدمار شامل تحرق كما تحرق النار، بل أشد، فتكون أولى بالتحريم.
ويمكن أن يجاب عن هذا بأن هذا الحكم من حيث الأصل، ولكن لو فعلوا بنا ذلك، كان لنا الحق في دفع اعتدائهم بالمثل[38].
سادسا: أن درء المفاسد أولى من جلب المصالح، وجه ذلك أن تصنيع مثل هذه الأسلحة فيه مفاسد ظاهرة على البيئة والإنسان، كما أن تخزينها ليس بالأمر الهين، فإن تسرب بعض هذه المواد يسبب حوادث خطيرة، وانتشاراً لأمراض مستعصية، وما حادثة تشرنوبيل عنا ببعيد، ولا زالت آثارها إلى يوم الناس هذا[39].
ويجاب عن هذا بأن هذه القاعدة مسلمة إذا كانت المفاسد أعظم من المصالح، وأما إذا كانت المصالح أعظم، فإن تحصيلها مقدم على درء المفاسد، كما أنه إذا أمكن تحصيل المصالح ودفع المفاسد، فعلنا ذلك[40].
وجه آخر: أن هذه الأسلحة ليست شرا محضا، بل كما تستعمل في القتال، فإن لها استعمالات مفيدة في نواحي شتى، في الزراعة، وتوليد الطاقة، ومحاربة الأمراض والأوبئة، وغير ذلك من المباحات التي تقوم عليها الحياة.

القول المختار:
والذي أختاره هو القول الأول، وهو وجوب اتخاذ هذه الأسلحة، ولكن لا بد في ذلك من ضوابغ مراعاة لما ورد في القول الثاني:
الأول: ألا يندفع العدو إلا بها، قال الموفق: "أما العدو فإذا قدر عليه، فلا يجوز تحريقه بالنار بلا خلاف نعلمه"[41].
الثاني: ألا يترتب على استعمالها ضرر على المسلمين؛ فإن دفع المفاسد أولى من جلب المصالح، إلا إذا كانت مصلحة استعمالها تفوق مفسدتها.
الثالث: أن يكون استعمالها بقدر الحاجة؛ من أجل الاستفادة مما يخلفه العدو من أموال وعتاد، وهي غنائم الحرب.
الرابع: أن يتقى في استعمالها الأماكن المأهولة بالنساء والأطفال، إلا على سبيل المعاقبة بالمثل، أو على سبيل التبع، وعدم إمكان تجنبهم.

شبهة وجوابها:
فإن قيل: إن الإسلام دين الرحمة، فكيف تسوغون استعمال هذه الأسلحة؟
فالجواب ما قاله الشيخ محمد رشيد رضا: "نعم إن الإسلام دين الرحمة...ولكن من الجهل والغباوة أن يعد حرب الأسلحة النارية للأعداء الذين يحاربوننا بها من هذا القبيل، بأن يقال: إن ديننا دين الرحمة، يأمرنا أن نحتمل قتالهم إيانا بهذه المدافع، وأن لا نقاتلهم بها؛ رحمة بهم، مع أن الله أباح لنا في التعامل فيما بيننا أن يجزى على السيئة مثلها، عملا بالعدل، فقال: (وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُواْ بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ) أفلا يكون من العدل، بل فوق العدل في الأعداء، أن نعاملهم بمثل العدل الذي نعامل به إخواننا؟!"[42].
ومن نظر بعين البصيرة في حرب العراق، وفي حرب غزة الأخيرة، تأكد له وجوب الأخذ بأقصى أسباب القوة، وألا نبقي في قلوبنا رحمة لمن يتفنن في قتل أطفالنا ونسائنا، ويدمر أرضنا، فإن الرحمة في هذا المقام سبيل الضعفاء، ومن قلت حيلته.

الخاتمـــة :
وأنا ذاكر فيها أهم نتائج هذا البحث:
- سعة الشريعة الإسلامية وإحاطتها بحوادث الزمان.
- أهمية النظر في عمومات النصوص قبل اللجوء إلى غيرها من الأدلة.
- أهمية الإعداد المادي في الجهاد الإسلامي.
- وجوب أخذ العدة والاستفادة من الصناعات العسكرية الحديثة.
- مبدأ الإرهاب والردع في شعيرة الجهاد الإسلامي، وهو حق مشروع في القانون الدولي.
هذا آخر ما تيسر نقله، والعلم عند الله تبارك وتعالى، والموضوع لا يزال محتاجا إلى دراسة أعمق، وبحث أدق، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

كتبه /خير الدين بن مبارك عوير الجزائري[43]
------------------------------
-هوامش:
([1]) أخرجه الإمام أحمد (2/50) و أبويعلى في مسنده الكبير كما في إتحاف الخيرة المهرة للبوصيري (5437)، وصححه الألباني في الإرواء (1269).
([2]) تسمى بالإنجليزية (weapons of mass destruction = WMD) وبالفرنسية (armes de destruction massive = ADM).
[3]أخرجه أبوداود في الملاحم/باب في تداعي الأمم على الإسلام (4297) عن ثوبان t، وانظر: السلسلة الصحيحة (958).
[4]معجم لغة الفقهاء (ص441) .
[5] انظر معجم مقاييس اللغة (3/94)، القاموس المحيط (1/229) مادة (سلح).
[6] معجم مقاييس اللغة (2/300) ، القاموس (2/30) مادة (دمر).
[7]معجم مقاييس اللغة (3/215) ، القاموس (3/403) مادة (شمل).
[8]انظر: الاستراتيجية ودور عباقرة الفكر العسكري في تطويرها (ص409)، هل يشكل انتشار الأسلحة النووية عامل ردع؟ (دورة ماي 1999) (ص85).
[9] انظر: المراجع السابقة، والجهاد والقتال (2/1353).
[10]انظر: القنبلة النترونية (ص 8) من المقدمة.
[11]انظر: الأسلحة الكيميائية و الجرثومية (ص22) .
[12] انظر: كتاب الإستراتيجية (ص409)، الأسلحة الكيميائية والجرثومية (ص121).
[13]انظر: الأسلحة الكيميائية و الجرثومية (ص7).
[14] هذا من اصطلاحات القانونيين، كما يسمون علماء القانون فقهاء!! ولعل هذا من تأثر القانونيين العرب بالمصطلحات الشرعية، وخاصة أن دراسة القانون في كثير من البلاد الإسلامية ارتبطت بالدراسات الشرعية، بل سميت كليات باسم كلية الشريعة والقانون، كما في جامعة القاهرة، وجامعة دمشق، وغيرهما، والله أعلم.
[15] هل يمثل انتشار الأسلحة النووية عامل ردع؟ (128_129).
[16]روح المعاني (5/10/24).
[17] تفسير المنار (10/62).
[18]تيسر الكريم الرحمن (2/626).
[19]تيسير الكريم الرحمن (2/626_627).
[20]هل يشكل انتشار الأسلحة النووية عامل ردع؟ (53_54).
[21] مغني المحتاج (4/223).
[22]روح المعاني (5/10/25).
[23] أخرجه البخاري في الجهاد /باب حرق الدور و النخيل (3021)، ومسلم في الجهاد/باب جواز قطع أشجار الكفار و تحريقها (1746) عن ابن عمر رضي الله عنه.
[24]الرد على سير الأوزاعي (ص85).
[25]حاشية ابن عابدين (6/210).
[26] أخرجه الترمذي (5/94) معضلا، وأبوداود في المراسيل (321).انظر: نصب الراية (3/382)، التلخيص الحبير (4/104).
[27]المغني (13/139_140)، وانظر: عقد الجواهر الثمينة (1/318)، حاشية ابن عابدين (6/209)، مغني المحتاج (4/223).
[28]مغني المحتاج (4/223).
[29]أخرجه مسلم في الفضائل/باب وجوب امتثال ما قاله شرعاً... (2363) عن أنس رضي الله عنه.
[30] انظر: القواعد الكبرى للعز بن عبد السلام (1/74).
[31] أخرجه مسلم في الصيد والذبائح /باب الأمر بإحسان الذبح والقتل (1955) عن شداد بن أوس رضي الله عنه.
[32]أخرجه مسلم في الجهاد/باب تأمير الأمراء على البعوث... (1731)عن بريدة رضي الله عنه.
[33]أخرجه البخاري في الجهاد/باب قتل النساء في الحرب (3015)، ومسلم في الجهاد /باب تحريم قتل النساء والصبيان في الحرب (1744) عن ابن عمر رضي الله عنه .
[34] انظر: قواعد ابن رجب (ق133).
[35]رواه البخاري في الجهاد/باب أهل الدار يبيتون فيصاب الولدان والذراري (3013)، ومسلم في الجهاد/باب جواز قتل النساء والولدان في البيات...(1745).
[36]انظر: المغني (13/139)، الإنجاد في أبواب الجهاد لابن المناصف (192_193)، شرح مسلم للنووي (12/49).
[37] رواه البخاري في الجهاد/باب لا يعذب بعذاب الله (3016).
[38] انظر: الإنجاد في أبواب الجهاد (ص196).
[39]وهي حادثة وقعت في محطة نووية في أوكرانيا في مدينة تشرنوبيل، أيام الحكم السوفياتي 26/4/1986م، وتسبت في دمار كبير، وآثار خطيرة على الإنسان والبيئة لا زالت ماثلة ليوم الناس هذا، ومن أراد الاستزادة فليقرأ ما كتب عنها مثلا على هذا الرابط: http://fr.wikipedia.org/wiki/Catastrophe_de_Tchernobyl
[40] انظر: القواعد الكبرى للعز بن عبد السلام (1/136).
[41]المغني (13/138)، الإنجاد في أبواب الجهاد (ص196).
[42]تفسير المنار (5/10/63).
[43]كان الانتهاء منه ليلة 19/10/1424هـ، ثم أعدت النظر فيه في شهر ربيع الأول من عام 1430هـ.

*****
;لا حول ولا قوة إلا بالله
والحمد لله
المصدر: موقع إبتسامة
كلمات مرتبطه: نظم المعلومات المحاسبية مجلة واجبات الطبيب دسر العربية الخرسانة ذاتية الدمك بحث اجرائي طبيب عيون بحث علمي جاهز ومفصل عن السمنة كريمة الزبدة بيت الدونات الرابية للإستشارات الهندسية بيت الخبرة للاستشارات الهندسية نظم المعلومات المحاسبية المحوسبة العربية انابيب شركة الجيل الطبية ستيليان بيتروف راديك بيبل عمر تيترادزه عادل فورتية خالد حبيب طالبية بالهواري عازار حبيب بحث تخرج بيتر مدور إليزابيث باريت براونينغ كارل بيترز حبيب السكاكيني كاميليا المغربية إليزابيث باوز ليون ولاية كامبيتشي بيتر بروغل الأكبر بيترو طراد أبو سعيد عبيد الله بن بختيشوع يوحنا بن بختيشوع بختيشوع بن جبريل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي (السودان) تيبيريوس سامبرونيوس غراكوس الثاني أيوب بن حبيب اللخمي مذهبية مؤسسة آل البيت للفكر الإسلامي السيلة الحارثية كعبية عمار تيبيريوس لونجيوس الصبيبة نمرود سوق لبدة الكتيب بيت يافا كمال حبيب الشهابية (قصبة الكرك) الشونة الجنوبية الزبابدة زبدة (جنين) مسلية (جنين) اشرثيثن بحث حول علم الكيمياء المسمية الصغيرة التركيبية التربية الجمالية للطفل أضرار تأديبية سي إن بي سي عربية بيت لقيا بيتين بيت سيرا بيت عور الفوقا قناة أهل البيت الفيزياء الطبية حلبية بيتيرهوف القوة الجوية الكويتية بيت إكسا بيت حنينا بيت دقو بيت جمال القبيبة (القدس) بيت نصاري بيت حلبوب العريضة (القليوبية) بيت الخريبي واحة لا تحب العصافير الإمبراطورية العربية (توضيح) الجعفرية (الغربية) بيت فوريك محمية المسحبية مخيم بيت جبرين الخضر (بيت لحم) بيت فجار بيت ساحور قاعدة بيانات الأفلام العربية بيت ليد النابية بيوتر كابيتسا باجة الجنوبية بيت دجن (نابلس) بيت وزن قصبية الزعاب وادي الزبيب الفقهاء (قرية) ميون الغربية مونتي تيتانو كفر الشرابية
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

بئر السبع ميسوكسيمايد تل هشومير المرجة الزرقاء أسامة بن زيد الغاف خطة عمل روبرك الطاقة الداخلية مذكرات دورية نحو الشرق ايو جيما العياضي برباس العياضي شركة مكافحة حشرات خوارزمية ديكسترا مرفأ بيروت الكايد طاش ما طاش شركة كايد البسقلون كورونا سد حراض الفن البيزنطي عبد السلام بنعبد العالي رائد عودة مستشفى طيبة التخصصي غزوة خيبر شركة فواز لعامة للدراسات والمستندات كلوفيس الأول لمع قطع الغيار جميل خطاب ويلان نظم المعلومات المحاسبية محمود بن محمود البان باقادر مؤسسة بن شيهون الصحة الحقن المجهري الصين معلمات معلومات اتجاه البطولي أرضروم تنافسية شكاوي محمد الحاج سالم تكرلي مبرهنة عدم الاكتمال علاج عرق النسا موقع سنهدريم التكامل العددي كهربا الحكومة الحكومة التونسية معاهدة فاليتا مستشفي بدر مشاغل مراكز التجميل محمد حافظ الشريدة وديع سعادة مشغل جرافيزم شكا الربان حديقة التجارة نقليات الهباس بن دعجم بطباط حمود بوعلام معركة ثابسوس براتا البن الاخضر مشروع تخرج الزكاه ديدفورت تاريخ فواصل الكتب توسعة المسجد النبوي نادي الفتح telnet 1978 عصبام اللوزتين سبيكمان 213 الاقتصاد رمادي عادي فندق العليا تشويه سمعه اسماك الأسماك مؤسسة الجهاز القلبي الوعائي italia قراي
أخبار السعودية اليوم السبت 22/09/2018 - أخبار قطر اليوم السبت 22/09/2018 - أخبار الإمارات اليوم السبت 22/09/2018 - أخبار الكويت اليوم السبت 22/09/2018 - أخبار السياحة اليوم السبت 22/09/2018 - أخبار البحرين اليوم السبت 22/09/2018 - أخبار المغرب اليوم السبت 22/09/2018 - أخبار الاردن اليوم السبت 22/09/2018 - أخبار فلسطين اليوم السبت 22/09/2018 - أخبار عمان اليوم السبت 22/09/2018 - أخبار لبنان اليوم السبت 22/09/2018 - أخبار السودان اليوم السبت 22/09/2018 - أخبار الكورة اليوم السبت 22/09/2018 - اعلانات الحراج اليوم السبت 22/09/2018 - اسعار السيارات بالكويت السبت 22/09/2018 - اسعار العقارات بالكويت السبت 22/09/2018