أعلانات الحراج ساعة روايكس درجة اولا - تنظيف الثلاجة بدون فك الطبلون لتبريد افضل - المحفظة LOCK WALLET - طرابلس - للبيع ام صجمه - وظيفه كاشير - Ag-406-16 Land for Sale at Haret Sakher Kesrwan - All Contracting Maintenance Working Making New&Old All Works Reparing - عشب صناعي في جدة - لبان حوجري نوعيه ممتازه لتبخير وتعقيم المنزل ، المساجد - شقه القويسمه للبيع 135م ام نوارة مميزة - Land for sale in achkout 40/120. قطعة أرض مربعة في عشقوت - بيع ركشات بالتقسيط - بالله ندور في محل البيع بي البطاقات. مصرف الصحارى.أو شيك - حطين ق ظ£ - ش ظ£ظ¢ظ  - م ظ،ظ¥ - Bichon frise - اخر شقة 96متر للبيع بمونتانا بالكوثر القديم قرب الممشى - فراشة 380 - تركيب جميع اعمال ستانلس سيل للمطابخ والفينيل والآرمات تعهدات عامه - كورس بروتينات - Volkswagen Passat 2009 in 900KD Full Option - قرجي شارع الغربي - furniture - كوبية مضمونة ذكر هزاز وانثايته قولد بي انتاجهم - مكاشم...ست.غطاء للطعام - TV - Samsung - فينير لمونير زراعه اسنان تجميل جميع خدمات الاسنان - WE PROVIDE FAMILY VISA/TENANCY CONTRACT/RENEWAL/NEW BORN BABY visa /NEW license ALL PRO services Fam - In SAHARA Cleaning Complete peace of mind - Baby sitting available - شقه للايجار - اربد - الحصن - ميتشي للبيع - توصيل من الرميثية وسلوى وحولى والسالمية الى الكويت والعكس - مطلوب شباب للعمل لدي شركة استثمار عقاري داخل مواقع الشركة - أثاث جديد ومستعمل للبيع في اليمن - أثاث جديد ومستعمل للبيع في اليمن - مطلوب شقه اقساط دفعه 13000 - نوعيه. السيكل استعراضي. BMX - شقة أمام مصحة الياسمين و قرطاجنة و باستور - عباءة للمناسبات - طيور للبيع - نشري في اقفاص عصفير او سلاكات - شقة تشطيب هاي سوبر لوكس بالشيخ زايد - مطلوب سائق - سامسونغ جلاكسي s7aidg 32g بكامل اغراضه سبب البيع شراء ايفون - هيونداي سنتافي 2012 - قطع غيار سيارة دايو ماتيز - دايو ماتيز 1999 - طابعة HP laserJet M1120 MFP - بيت تجاري على شارع الخمسين بعدجسر دارسلم -
موقع الو بقاله العسكر - شاي ساره العجمي للتنحيف - ياسر سعد الطويرقي - Zuha Qader Oman TV - تكسي محمد يدور واسطه - بقالة شقة - فواز المندح - على الهندي - صافيه مستشفى حمد - منزل حسين - فرحان مبارك - خالدمغبش - الدكتور فيصل العمر - طبيب محمد الصيدي الإدريسي - نايف الشرعان - مان شيميل لبنان kaydahom - د.هند البليهد - ام بدر - استاذ مرسي - اسامة بترو - ثامر الهذال - فاتن صالون - اريج سفر - بشار رباح سكرتيره مريانا - وفاء الشطي - مكتب الشيخ مبارك - د. كنان سنان/مفاصل - زيدراكان - محامي شادي حسينات - رياض - عبدالرحمن عبدالكريم - باشا - داود لل - بسام العنزي - حموودي 7 - اخو العتيبي - Dr Mina - ابوسعود سويدي - بقالةةة - سايق مطعم - إبراهيم زكري - سفرالدين - سماهر - بيت عبدالله - يوسف الغضية - شركة كريم 7 - متعيبس - عبد الوهاب SBC PUR. MALL - المحامي عايد العتيبي - الحارس -
الجديد أفضل طريقة لعلاج أمـراض الشـرج - الغوالي - عطر فاخر في المملكة العربية السعودية - r for data science - الصلاة الصلاة - كيف ازرع النعناع في المنزل ؟ - فوائد التمر والحليب - كيف توفر العديد من المال على نفسك ؟ - كيف تبداء بمشروع صغير وناجح ؟ -
آخر المشاهدات هاتف وعنوان حلاق البدرة - ابها - التهاب الجلد الهربسي الشكل الأسباب - مكتبة آنجيليكا وصِلات خَارِجِيَّة - سعد الدين بقدونس حياته الشخصية - ذيل العجل - فيرا زاسوليتش - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج تساقط الشعر و قشرة الرأس Dandruff بالاعشاب - هاتف و معلومات عن مجمع عيادات محمد حسن كافي بالمدينة المنورة - طريقة تحضير معبوج كويتي حار خطوة بخطوة - نص السردي (أدب) الفرق بين الكاتب والشخصية والسارد - هواتف مكتب الضمان الاجتماعى بالجوف ومعلومات عنها بالسعودية - هاتف وعنوان مكتب محمد الحماد للإستقدام - النسيم, مدينة الرياض - هاتف وعنوان شركة أحمد عبد الواحد التجارية (كينود) - الخبر, مدينة الخبر - ماما أمريكا (مسرحية) الممثلين - رقص تعري - قناة تونسنا البرامج - [بحث جاهز للطباعة] طرائق التدريس - - الشروط الواجب توفرها للحصول على تأشيرة العمرة من السفارة السعودية بالمغرب - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج مشاكل الدوره الشهرية و الحيض بالاعشاب - طريقة كارل-فيشر النظرية - جيزيل حبيب أبو جودة المسيرة المهنية - متلازمة تسرب السائل النخاعي علامات و أعراض - سور القران لكل شهر من شهور الحمل - متطلبات الحصول على تأشيرة العمرة فى سفارة السعودية بالاردن - ثلاثة رجال في قارب ملخص الرواية - مفصل رزي أمثلة على المفصل الرزي - ميراث الغضب (فيلم) تمثيل - الأب غوريو مُلخص القصة - روان والحرامية (مسرحية) بطولة - خصائص الوصف انواع الوصف - شرشور بنغالي مواصفات الشرشور البنغالي - هاتف و عنوان مستشفى طبرجل العام و معلومات عنها بالجوف بالسعودية - [بحث] ** روابط مواقع اباحيه .. للكبار فقط .. - ملخصات وتقارير جاهزة للطباعة - وكالة سفر تعريف وكالة السفر - قيادة تضافرية تعريف - الدغري (مسلسل) الأحداث - شرحبيل بن عمرو الغساني معركة مؤتة - [بحث جاهز للطباعة] بحوث جاهزة اكثر من (40 بحث ) - - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الروماتيزم أمراض العظام والمفاصل بالاعشاب - توصيل دلتا الفرق بين توصيل دلتا وتوصيل نجمة - جنس (أحياء) الاختلافات بين الجنسين - تعريف النص الوصفي - طريقة تحضير ورق العنب بدبس الرمان والحمر بالصور - قيصوب جنوبي الانتشار - هاتف وعنوان المصنع السعودي للثريات - المبرز, الاحساء - طريقة عمل اكلة فاهيتا الدجاج بطعم لا يقاوم - نموذج رقم ( 47 ) تحويل بنكي للعوائد ـــ وكيل من وزارة المالية بالسعودية - جامعة خنت الكليات - أبو بكر بن اللبانة علاقته بالمعتمد - حمض فائق التاريخ - جرار (عائلة) نبذة تاريخية - كلية ابن سينا رسوم الكلية - اندماج مقدم الدماغ الأسباب - بدر بن عادل بن محمد الفقير - قبيلة الشحري قبائل الشحري - الصباح التالي(فيلم) قصة الفيلم - غضب نرجسي فرويد والضربات النرجسية - هاتف ومعلومات عن عيادات د . عبلة هاشم الزواوي بالرياض - متعدد الإيثيلين تعريف - وصفة تساعد على التئام الجروح: بسرعة بخلطات الاعشاب - وصفات تعمل بالمنزل - هاتف وعنوان المقبل للأجهزة الكهربائية - بريده, القصيم - المعاتقة - حاضرة تعريف الحاضرة حسب البلد - هايد آند سيك (فيلم) القصة - هاتف مدرسة ابن الجوزي متوسط و معلومات عنها بمنطقة الرياض بالسعودية - طريقة عمل وصفة سلطة الطحينة زى المطعم الشهية - عمار عمراني مشواره العسكري - خمسة خطوات لكي تزيد ثقتك بنفسك - تنمية بشرية وتطوير شخصي - طريقة تحضير المقبلات سناسل عجل - هاتف وعنوان مطبخ ديار العز للولائم - الخليج, الدمام - البرتي أصل قبيلة البرتي - بومباردييه سي آر جيه 200 المستخدمون - بروتين كيناز النشط الوظيفة - طريقة علاج الشرخ الشرجي في اسبوع واحد بإذن الله - هاتف و معلومات عن مطعم ريدان بالمدينة المنورة - تعلم كيف تقرأ التحاليل الطبية - بوبا العربية تاريخ بوبا - هواتف مكتب المتابعة الاجتماعية بالمدينة المنورة ومعلومات عنها بالسعودية - حركات يد الإنسان تدل عليه – مغرور أم مهموم واثق أم متحكم - تنمية بشرية وتطوير شخصي - [بحث جاهز للطباعة] ماهو المطعم ، تعريف المطعم ، تاريخ المطعم ، نبذه عن المطاعم - - فتاك العرب في الجاهلية معنى الفتاكة - هاتف و معلومات عن شركة الهاشمي للسفر والسياحة والطيران بالمدينة المنورة - تعجر الأظافر العلامات والأعراض - مطار زامبوانجا الدولي - إدارة الشرطة العسكرية (مصر) مهام الإدارة - غاز التنفس غازات تنفس شائعة للغوص - فوزي المزداوي بداية الانطلاق - الجدار السعودي العراقي التاريخ - طبقات المياه الجوفية عمق الطبقة الجوفية - [طبخات مميزة] طريقة عمل شوربة الفطر البيضاء - طبخ منزلي - ثلاثة أمتار فوق السماء (فيلم) القصة - هل نزول الدم عند فض غشاء البكارة ضروري لمعرفة العذرية من عدمها؟ - أعراض التميع الزائد - هاتف مركز المعابدة الصحي بمكة المكرمة و معلومات عنه بالسعودية - هاتف وعنوان مستشفى الأزهار - النسيم, مدينة الرياض - مكونات النظارة الطبية - الاستعمار لعبته الملك (كتاب) - نموذج محضر انقطاع الإدارة العامة للتربية والتعليم بالرياض-بنين بالسعودية - فارماكوفور انظر ايضًا - أسلوب التعجب أنواع التعجب - هاتف وعنوان مستوصف علي خمج الطبي - جيزان, جازان - رمز الخطر رموز الخطر - منطق ضبابي تعريف وبدايات - أياد راضي السيرة الذاتية - هروب من سوبيبور - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج امراض القدم والارجل بالاعشاب - نصري عطوي - متلازمة بكوث ودمان الأسباب - صبر سقطري فوائد الصبر - كهتويه حدود قرية کهتوغŒه - مطرقة الساحرات - ماكجرو هيل التعليم - جيولوجيا السودان الأنهار ومصادر المياه - وصفة طبيعية من الطب البديل لعلاج إلتهاب المهبل بالاعشاب - مقياس غلاسكو للغيبوبة عناصر الجدول - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج سلس البول والغائط بالاعشاب - شرح العقائد النسفية (كتاب) محتوى الكتاب - تميع الدم الأسباب - الهيئة العليا للدواء المصرية هيئة الأدوية بوزارة الصحة المصرية (EDA) - وصفة طبيعية من الطب البديل لعلاج الإمساك و الغازات في البطن بالاعشاب - لحزام ولد المعيوف - مستويات الاتصال-ذاتي - وعاء فولطا - الفلاسفة الطبيعيون الفلسفة الطبيعية - وصفة لعلاج سلس البراز بالاعشاب الطبيعية - حمودة بن ساعي حياته - عبد الله بن فودي اسمه ونسبه - دواء ستريزام - اسباب وجود كيس دهني على الرحم وطرق العلاج - هاتف وعنوان مستوصف العائلة الصحي - ابها, مدينة ابها - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج القولون بالاعشاب - هاتف وعنوان مصنع الخير لشبك الأسوار والأسلاك الشائكة - النزله, جدة - تحرش جنسي بالأطفال مقدمة - الاحتلال الروماني للجزائر - دراسة جدوى مفصلة لمشروع مركز صيانة للأجهزة الإلكترونية - ملهم (حريملاء) - عنوان وهواتف سفارة السودان فى السعودية ومعلوات عنها - [بحث جاهز للطباعة] بحث عن حرب 6 اكتوبر 1973 بالصور pdf doc - - اصدار حصر وراثة بدولة الكويت - نبيذ أنواع النبيذ - يوميات ونيس (مسلسل) الممثلون - فناء (عمارة) تعريف الفناء - وصفة لعلاج التهاب المفاصل و آلام العضلات بخلطات الاعشاب - وصفات تعمل بالمنزل - هاتف وعنوان مستوصف البترجي - العلا, المدينة المنورة - كأس بن عرفة الفرق المشاركة - طريقة تحضير عصـــير الصمــدي خطوة بخطوة - [مواضيع صحية] ما هي أهمية دواء cystone ؟ وما هي تأثيراته الجانبية؟ - طب بديل وطب عام - [بحث] ملخص قصة مشروعية الاذان , تلخيص عن قصة مشروعية الصلاة - ملخصات وتقارير جاهزة للطباعة - طريقة عمل تمن جزر عراقي اطباق رمضانية - هاتف وعنوان مطبخ بقعاء - حائل - مالتيتول الانتاج والاستخدام - أخلاق المهنة مصادر الأخلاق المهنية - اختيار المشروع - طريقة عمل رز بالتونة يجنن بطعم لذيذ لا تفوتك - [طب بديل ] خلطة مره بسيطة للتخسيس ^_^ واااو - مواضيع صحية - علاج الجلطة الدماغية و الشلل النصفي - أهل الخطوة رأي الصوفية - أيمن الزيود حياته - كلوريد القصدير الثنائي الخواص - معلومات عن طائر الرخمة او العقاب المصري - قطار منتصف الليل (فيلم) القصة - محمد علي جناح في السنوات المبكرة - أيون هيدروكسيد في الكيمياء الغير عضوية - شروط نقل ملكية المؤسسات بالتنازل أو البيع بالسعودية - خوارزمية فرق تسد أمثلة تاريخية مبكرة - الرضاعة الطبيعية وفوائدها للرحم - ما هى وظائف الدهنيات ؟ - بطريق إمبراطوري التصنيف - قائمة شخصيات مسلسل الزير سالم قاءمة الممثلين - هاتف وعنوان مكتب الباحة للإستقدام - الباحه, الباحة - وادي الفرع تاريخ وادي الفرع - الأسطول البحري الجزائري - أرض أوز الرائعة - كبريتات الحديد الثلاثي التحضير - طريقة عمل سندوتشات للعشاء بطعم لذيذ - لهجة زوارية مصطلحات - وصفة هائلة من الطب البديل لعلاج الأكزيما بالاعشاب - قائمة مغنيات لبنانيات قائمة - [بحث جاهز للطباعة] خاتمة بحث ديني علمي عربي قصيره - - نورمان فوستر السيرة الذاتية - عدد السعرات الحرارية في الكباب والطاقة والقيمة الغذائية - سنجق نجد التاريخ - حي نزال شخصيات بارزة من حي نزال - هواتف مكتب الضمان الاجتماعى بعنيزة ومعلومات عنها بالسعودية - جرمة (ليبيا) تاريخ المدينة - الاستعلام عن صلاحية دفتر المركبة بالكويت - هاتف وعنوان مطعم العالي - تيماء, تبوك - نموذج محضر ضبط مخالفات نظام حماية المرافق العامة والتحقيق فيها بالسعودية - عروة البارقي سيرتة وحياتة - همام بن مرة سيرته الذاتية - نبذة عن دورة دبلوم اخصائي تقنية قلب بالسعودية - هاتف وعنوان مستوصف المغلوث الطبي - المبرز, الاحساء - ليف عصبي الألياف العصبية المركزية - طريقة عمل الكوستاليتا بالفرن - عنوان و هواتف سفارة السعودية فى جمهورية السودان ومعلومات شاملة عنها - كلاشنكوف (فيلم) قصة الفيلم - أربجي نبذة تاريخية - طريقة اعداد كاساديا باللحمه المفرومه بالذ طعم خطوة بخطوة - طريقة تحضير الميرمية(أعشاب) بطريقة سهلة - هاتف وعنوان مركز الدكتور عبد السلام الطبي - خميس مشيط, عسير -
اليوم: الاربعاء 19 سبتمبر 2018 , الساعة: 1:04 ص / اسعار صرف العملات ليوم الاربعاء 19/09/2018


اعلانات
محرك البحث


تاريخ إربد دول متعاقبة

نشر قبل 1 سنة و 11 شهر 7 مشاهدة


اعلانات
شاركنا رأيك بالموضوع

دول متعاقبة


وخضعت اربد عبر تاريخها لسيطرة الادوميين – العمونيين – الاشوريين – اليونان، والرومان – والعرب الانباط، وقبل الفتح والتحرير العربي الإسلامي، كانت خاضعة للحكم الروماني الشرقي (الإمبراطوريه البيزنطيه).

كما كانت مدينة إربد جُزءاً من الحضارات الآدومية وحضارة الغساسنة وحضارة العمونيين وحضارات الجماعات العربية الجنوبية القديمة. ولا يزال تلها الأثري الذي يرتفع نحو ستين متراً والذي بناه الإنسان من الصخر والحجارة منذ آلاف السنين قائماً إلى يومنا هذا حيث عُثر فيه على آثار إغريقية ورومانية وإسلامية.

الدولة الآشورية


في سنة 745 قبل الميلاد قام الآشوريون باحتلال مدينة إربد في عهد ملكهم تجلت بلاسر الثالث (745-727 ق.م)، ويُقال انه تمّ في عصره تجديد بناء إربد وإعادة بناء سورها القديم.

وقد جاء في الترجمة العربية لمجلد دائرة المعارف الإسلامية ليس ببعيد ان تكون الأماكن المسماة (أرابيلا) و(أربيل) و(إربد) الواقعة خارج (اشور) قد ابتناها أهل (أربلا) الآشورية باسم مدينتهم . وأربلا الآشورية هي مدينة (أوبل) العراقية الواقعة على بعد نحو 80 كم جنوب شرقي مدينة الموصل. وحسب الأطلس التاريخي للأراضي المقدسة للجغرافي (آدم سميث) تقع (آبلا) تقريباً في نفس موقع مدينة إربد الحالية.

الفراعنة


قام الفراعنة المصريين باحتلال إربد والمنطقة المحيطة بها في عهد ملكهم (بسامتيك الثاني) سنة 590 ق.م، ودام حكمهم هناك لفترةٍ قصيرة نسبياً.

البابليون


في عام 586 ق.م رجعت إربد تحت سيادة حضارات ما بين النهرين حيث قام البابليون باحتلال إربد في ذلك التاريخ استطاع ملكهم المعروف (نبوخذ نصر) أن يهزم الفراعنة ويطردهم منها.


الفرس


وبمجئ الفرس من بلاد فارس وقضائهم على البابليين، خضعت جميع البلاد البابلية لهم بما فيها إربد وأصبحت تحت سيطرتهم وذلك بتاريخ 539 ق.م، وضُمّت مدينة لإربد إلى الولاية الخاصة بتلك المنطقة والتي سميت (مزربانه عبر نهرا).

العصر الهلنستي


بقيت المنطقة تحت حكم الفرس إلى أن قام الاسكندر المقدوني باحتلال بلاد الشام ومصر بعد انتصاره على ملك الفرس داريوس سنة 333 ق.م، فأصبحت إربد حينئذ تحت سيطرة الإغريق اليونانيين، وبقيت كذلك لفترة تناهز الثلاثمائة سنة.

وتظهر أهمية إربد في عصر هلنستي العصر الهلنستي عندما أُعيد بناءها ومدن المنطقة على نمط جديد متأثرٍ بالأسلوب الإغريقي، وذلك قد يشمل إقامة المدرجات والمسارح والملاعب والمعابد والشوارع المحاطة بالأعمدة، وإحاطة المدينة بالأسوار المنيعة. وأُطلق على المدينة اسـم أربيـلا (Arbela). كان الإغريق يهدفون من وراء إعادة بناء تلك المدن وعلى رأسها إربد إلى



وكانت إربد في ذلك الوقت تحكم نفسها حكما ذاتيا على الطريقة اليونانية، وتُسيطر على ما حولها من الأرياف والقرى والمزارع، فتشرف على الزراعة، وتجبي الضرائب.

ويرجع السبب إلى قلة الآثار المُكتشفة في تلك الفترة أنّ المدينة تعرّضت في فترة ما إلى الزلازل التي ردمتها، كما أن الإنسان الذي استوطن إربد قد ساهم في تدميرها من خلال إعاد استخدم حجارة هذه المعالم في بناء منازله الخاصة مما أدى إلى القضاء على تلك المعالم، كما جاء التوسع العمراني الحديث الذي شهدته منطقة التل بوجه خاص للمساعدة على بقاء هذه المعالم مدفونة في أماكنها.

ولا يزال يمثُل للعيان من آثار التل بضعة أحجار منحوتة، ونواويس وتمثالان منتصبان بلا رؤوس أمام مدخل مدرسة وصفي التل الصناعية القائمة على ذلك التل، بالإضافة إلى تمثالين نصفيين أحدهما من البازلت الأسود والآخر من الحجر الجيري عُثر عليهما في التل ذاته، وهما الآن موجودان في متحف التراث الأردني في جامعة اليرموك.


الإمبراطورية الرومانية


بعد سقوط الحضارة الإغريقية وانتهاء العصر الهلنستي في المنطقة، خضعت إربد والمناطق المُحيطة بها لحكم الرومان وذلك حوالي سنة سنة64 ق.م، وأصبحت إربد جزءاً من ولاية سورية الرومانية التي كانت عاصمتها إنطاكية في ذلك الوقت. وقد تابعت مدينة إربد ازدهارها تحت الحكم الروماني، وتغير اسمها من أربيـلا (Arbela) إلى أرابيلا (Arabella)، وأُدخلت ضمن حلف (الديكابولس) أو (المدن العشر) الذي أقامه الرومان عل يد الإمبراطور بومبي أساساً لنشر الثقافة الرومانية بالإضافة إلى تنظيم العلاقات التجارية بين مدن هذا التحالف وبين روما.

ً

ومن المُدن الأخرى المحيطة بإربد والتي شهدت ازدهاراً مماثلاً في ذات الحُقبة



  • بيت رأس Capitolias

  • إيدون Dion

  • طبقة فحل Pella

  • أم قيس Gadara

  • قويلبة Abello



وقد انخرطت إربد في معاهدات وتبادلات تجارية كثيرة مع تلك المدن بالإضافة إلى بيسان ودمشق. هذا وقد اتخذ الرومان من تل إربد منصة عالية لمراقبة تحركات القادمين من الشام والمساعدة على أخذ (الأتوات) من مزارعي القمح في سهل حوران لتصديرها إلى روما والى بقية المستعمرات الرومانية، حيث كان لوقوع مدينة إربد وإشرافها على سهول حوران الممتدة بجوراها من جهة الشرق حتى دمشق أهمية كبرى لدى الرومان في مسألة إنتاج الحبوب، إذ كانت تمدهم بالقمح الجيد، حتى أنه كان يُطلق على سهول حوران ومعها سهول إربد اسم اهراء روما ، أي مخزن الحبوب.


كما حُلّت مشكلة المياه التي كانت تعاني منها إربد مراراً في العصر الروماني من قِبَل المهندسين الرومان بواسطة جر المياه عبر الأقنية المحفورة تحت الأرض من تل الرميث الواقع على مسافة كيلو مترين جنوبي مدينة الرمثا إلى إربد وأم قيس.


ولم تتأثر مدينة إربد كثيراً عندما حصل الانقسام في الإمبراطورية الرومانية في عام 286 م وأصبحت تتبع الإمبراطورية الرومانية الشرقية (الإمبراطورية البيزنطية)، بل استمرّت في النمو والازدهار في ظل الحُكم الجديد، ولعلّها حظيت بمزيدٍ من الاهتمام في تلك الفترة كون مقر الإدارة المركزية (العاصمة) أصبح أقرب بعد أن انتقل من روما إلى القسطنطينية.


وتعتبر الآثار المكتشفة في إربد والتي تعود إلى تلك الحُقبة قليلة نسبياً، ومنها مُدرج روماني، بالإضافة إلى عثور علماء الآثار عام 1906 م على نقشٍ حجري أسفل تل إربد يرجع تاريخه إلى (238 - 239 م) تُبرِز كتابته سيطرة الرومان على المدينة. ويحمل هذا النقش أسماء شخصيات رومانية شاركت في ذلك العمل، ويشير أيضاً إلى أنّ الرومان أقاموا في إربد بناء ضخما بمناسبة قدوم الإمبراطور الروماني ماركوس أنطونيوس ماركوس (ماركوس أنطونيوس راتيوس ) إليها، وهو شديد الشبه بأقواس النصر التي كانت تقام للأباطرة في مداخل المدن الرومانية، لكن هذه البوابة غير موجودة اليوم. ولا تزال بقايا آثار بعض المغائر وبرك المياه الرومانية ماثلةً للعيان، إلا أن معظمها اندثر بسبب التطور العمراني الحديث بشكلٍ رئيسي.

دولة الأنباط


خلال الفترة الرومانية خضعت إربد لفترةٍ قصيرة لحكم الأنباط في الجنوب الذين امتد حكمهم في وقت ما حتى أبواب دمشق، لكن دولتهم سرعان ما سقطت على يد الإمبراطور الروماني ترجان سنة 106 م مما أعاد إربد مرةً أخرى إلى الحكم الروماني، ولكن هذا الحدث كان بداية نهاية حلف الديكابولس كتجمع مُدُنْ.

دولة الغساسنة


وفي القرنين الخامس والسادس الميلادي، سكنت المدينة قبائل غسان التي بلغت مجدها أيام الحارث بن جبلة الذي استطاع وبدعمٍ من الإمبراطور الروماني جوستنيان ان يمد سلطانه على القبائل العربية في بلاد الشام الجنوبية سنة 529 م ومن بينها شمالي الأردن الذي عَظِمَ فيه نفوذ الغساسنة وخاصة بلدة (بيت راس) التي اشتهرت بإنتاج العنب والخمور، وتغنّى بخمرتها شعراء العصر الجاهلي كحسان بن ثابت والنابغة الذبياني.

وقد كان الغرض من دعم دولة الغساسنة في ذلك الوقت من قِبَلِ الإمبراطورية الرومانية الشرقية (الإمبراطورية البيزنطية) هو جعل المملكة الغسّانية تلعب دور الحارس الرئيسي لطرق التجارة المهمة في شمالي الأردن من الهجمات المتفرّقة وبالذات الهجمات الفارسية، علاوةً على أنّ الكثير منهم انضم للجيش البيزنطي وساعد في درء أخطار الغزو الفارسي للمنطقة.

لكن قوة هذه الدولة تراجعت فيما بعد وخاصة بعد الغزو الفارسي المُؤقّت للمنطقة سنة 611 م، وانتهت تماماً في معركة اليرموك سنة 636 م.

ليبلبيلبي


صدر الإسلام


كانت معركة اليرموك سنة 15 هـ / 636 م بقيادة خالد بن الوليد والتي أنهت وجود الإمبراطورية البيزنطية (مُمَثّلاً غالباً بدولة الغساسنة) من أهم أسباب دخول إربد في ظِل الحكم الإسلامي، حيث قام القائد شرحبيل بن حسنه بعدها بضمها بغير قتال بالإضافة إلى العديد من حصون ومدن الأردن الشمالية ومن أهمِّها بيت رأس وأم قيس، كما قام أبو عبيدة عامر بن الجراح بِضَم طبقة فحل. وابتداءً مُنذُ العام 639 م أصبحت إربد كباقي الجزء الشمالي من الأردن الحالي تابعةً إدارياً إلى جُندِ الأردن وعاصمته طبرية، ولم ترد إربد ككورة من كُوَرِ هذا الجند، ومن الغالب أنّها كانت تابعةً إدارياً لِكورة بيت راس نظراً لكون هذه الأخيرة أقرب مركز كورة إلى إربد.


وقد استخدم المسلمون (تل اربد) لتحديد اتجاهات الجيوش إلى الشام والعراق وفلسطين بواسطة مشاعل نارية متصلة بين تل اربد، وتل الحصــن، وتل الناصرة، والمرتفعات الطبيعية الأخرى باتجاه (ام قيس) حتى طبريا والناصرة وبيت المقدس. وقد تنبه قادة الجيوش الإسلامية لإستراتيجية مدينة اربد وتلها العظيم ابان معركة اليرموك وذلك لقربها من دمشق ولوقوعها على حافة بادية الشام وملتفى طرق سورية والعراق وفلسطين.


ولا يزال في إربد العديد من مقامات صحابة النبي محمد والعديد من المساجد والصروح الدينية المُقامة في تلك الفترة.


العصر الأموي


وعندما آلت الخلافة إلى بني أمية، استمرّت إربد بالازدهار بحكم موقعها على طريق فواقل الحج المتجهة إلى الحجاز، وأصبحت منذ بداية الخلافة الأموية محطّ أنظار الرحالة ورجال الدين المسيحيين من الدول الأوروبية وغيرها، حيث كانت ام قيس وإربد من المحطّات الرئيسية للمسيح بعد عبوره نهر الأردن هرباً من اليهود، وقد زارها المطران (آركولف) مطران (الغال) في تلك الفترة وأقام في مدينة إربد والأغوار الشمالية لمدة من الزمن وروى عن مُشاهداته في تلك المنطقة أخباراً كثيرة.


وتعززت مكانة إربد أكثر في عهد الخليفة الأموي يزيد بن عبد الملك (يزيد بن عبد الملك بن مروان) الذي استلم الخلافة سنة 101 هـ / 720 م وبنى فيها قصراً فخماً كان يفضل الإقامة فيه على غيره من القصور المنتشرة من دمشق حتى شمال الجزيرة العربية، ويعود هذا التفضيل بشكلٍ رئيسي لاهتمام أهل مدينة إربد بالفن والأدب والشعر والطرب والموسيقى، ولقرب المدينة أيضاً من العاصمة دمشق.


وكانت الحالة الاقتصادية تنشط في مدينة إربد خلال فترة إقامة يزيد فيها، وكان سوقها يتحول إلى ما يشبه معرضاً للمنتجات اليدوية والخناجر والسيوف التي كان يطلق عليها السيوف المؤابية وغيرها من المصنوعات.


وقد حدثت فاجعة الخليفة مع جاريته وعشيقته ( حبابة حبابه ) تحديداً في بيت رأس بل إن حبابة دُفِنت فيها إثر وفاتها. ولا تزال النسوة الإربديّات الكبار في السن يتداولن هذه القصة حتى أصبحت من الحكايات الشعبية.


وقد تُوُفّي خلافة إسلامية الخليفة نفسه في إربد، وتروي بعض الروايات أنه دُفِن فيها، والأرجح أنه نُقِل على أكتاف الرجال إلى دمشق ليُوارى الثرى هناك في حدود سنة 105 هـ / 724 م.

زلزال في المدينة في العصر الأموي


وفي العام 747 م، ضرب المدينة وجوارها زلزالٌ عنيف أدّى إلى تدمير الكثير من المعالم الحضارية لذلك العصر ومن أهمّها قصر الخليفة يزيد بن عبد الملك ، وكان حدوث ذلك الزلزال قبل انتقال السلطة إلى خلافة عباسية العباسيين بثلاثة أعوام، ومما زاد مُعاناة المدينة وأهلها انتشار مرض الطاعون والذي عُرِف باسم طاعون عمواس والذي قتل وفتك بالمئات من أهلها، وقيل أن الموتى كانوا يدفنون بقبور جماعية.

وقد أدّت هذه الحوادث وغيرها من العوامل إلى فُقدان إربد والمنطقة المُحيطة بها لبريقها

العصر العباسي وفترة الانحطاط


وفي العصر العباسي تراجعت مكانة إربد بسب انتقال عاصمة الخلافة الإسلامية من دمشق إلى بغداد، وبعد ذلك خضعت لحكم الدول التي بدأت بالانفصال عن الدولة العباسية كالدولة الطولونية، والاخشيدية، والفاطمية، والسلاجقة، ثم الفاطميين مرة أخرى، فالأيوبيين، والمماليك.

وحدثت في إربد تلك الواقعة المشهورة التي جرت في العصر الفاطمي وقت الخليفة الظاهر لإعزاز دين الله بين الدولة الفاطمية والقبائل العربية سنة 420 هـ 1029 م.

الذي كان في العهد الأموي، بدليل انه لم يعثر على شواهد اثرية تذكر تعود إلى العصر العباسي، إذ لم يوجد هناك مخلفات معمارية، أو معالم اثرية حضارية أخرى مثل التي وجدت للأمويين.

العصر الأيوبي


في العهد الايوبي، عادت اربد إلى عصرها الذهبي، فتجددت مهمتها العسكرية والجهارية، فأصبحت بوابـة عبور للجيوش الإسلامية الزاحفة باتجاه (حطين) وبيت المقدس، وعاشت أفراحها بالانتصار العربي الإسلامي، ونشير هنا إلى دور (تل اربد)، فقد لعب دوراً مهماً في نقل إشارات الحرب وتحركات الجيوش، وقبل تحرير اربد من الغزو الصليبي، فقد اقام الصليبيون فوق قمة تل اربد شعلة نار كشيفره عسكرية لمعرفة تحركات الجيوش الإسلامية القادمة لتحرير بيت المقدس.

إربد في العصر الأيوبي.

عادت الأهمية إلى مدينة إربد في العصر الأيوبي كونها أصبحت في تماس مباشر مع الوجود الصليبي في فلسطين، وصارت طريقا لتنقل جيوش صلاح الدين إلى الأغوار وخاصة إلى القصير المعيني (الشونة الشمالية)، والى سهول الأقحوانة المطلة على بحيرة طبرية وبيسان وكوكب الهوى.

كما أصبح لها أهمية خاصة في حركة الاتصالات والمواصلات بين دمشق شرقا، وعكا غربا على الساحل الفلسطيني، وكان من يريد الوصول إلى عكا عليه ان يسلك طريقا آخر يمر عبر مدينة إربد إلى القصير(الشونة الشمالية)، ثم إلى جسر الصنبرة، فطبرية ليصل إلى عكا، كما خدمت طرق إربد القوافل التجارية التي كانت تجوب المنطقة خلال فترة الحروب الصليبية، فكانت تسلك طريق إربد قوافل الجمال باعتباره اقل وعورة من طريق بانياس المخصصة لقوافل البغال التي تجيد السير في تلك الشعاب، وعبر سهولها مر الناصر صلاح الدين الأيوبي بجيشه وجحافله إلى شمال فلسطين والتقى بجحافل الصليبيين في سهل حطين لتشهد تلك المعركة الحاسمة التي أنهت الوجود الصليبي في المنطقة.

وكان لمدينة اربد في العصر الأيوبي دور مهم في حركة الاتصالات والمواصلات بين دمشق وعكا على الساحل الفلسطيني، وكان على من يريد أن يصل إلى عكا المرور عبر مدينة إربد.

ليب

العصر المملوكي


لعبت إربد دورا بارزا في العصر المملوكي، إذ كانت إحدى محطات الحمام الزاجل، والأبراج، والمنارات، ومركزا هاما للبريد، ومركزا لنقل الثلج من الشام إلى مصر، وممر التجار وقوافلهم القاصدين إلى الديار المصرية، وكانت إربد آنذاك تابعة لنيابة دمشق، واعتبرت ضمن الصفقة القبلية، وقد وصفها القلقشندي بقوله

وهي جل البلاد الشامية، وبها أرزاق العساكر الإسلامية، وطريق الحاج إلى بيت الله الحرام، وزيارة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام، والى الأرض المقدسة، التي هي على الخيرات مؤسسة، والى الأبواب الشريفة السلطانية، وممر التجار قاصدين الديار المصرية، ومنازل العربان، ومواطن العشران .


وهكذا يتبين لنا ان مدينة إربد شكلت قلب شبكة الاتصالات والمواصلات بين الشام ومصر في العصر المملوكي، بالإضافة إلى حركة القوافل التجارية والجيوش والمسافرين من والى القاهرة ودمشق، وقد أدى ذلك إلى ازدهارها تجاريا، فأقيمت بها الخانات لخدمة المسافرين والتجار، كما وجدت بها بركة ماء كبيرة لتزويد القوافل بالماء، وبقيت هذه البركة قائمة إلى وقت ليس ببعيد عندما طمرت وأقامت فوقها مجمعاً للباصات، ولا يزال الحي المجاور لهذا المجمع يعرف باسمها(حي البركة).

كما بنى المماليك فيها المسجد الغربي الذي لا يزال قائما إلى اليوم، وبنوا فيها برجا تطير منه حمائم البريد التي تحمل الرسائل من دمشق إلى القاهرة.

من علماء اربد في العصر المملوكي


وقد برز من إربد والقرى المحيطة بها في هذا العصر مجموعة من علماء الدين والخطباء، كان من أشهرهم



  • أحمد بن سليمان الإربدي(000-776 هـ 000-1374 م)، تفقه على يد ابن خطيب يبرود وغيره، مهر في الفقه والأصول والأدب، وكان محببا إلى الناس، لطيف الأخلاق، اخذ القضاء عن الفخر المصري، وكانت له أسئلة حسنة في فنون العلم.

  • حسن بن أحمد بن أبي بكر بن حرز الله الإربدي (000-763 هـ 000-1360 م)، عالم بالفقه واللغة، كان عارفا بالشروط، ولي قضاء الحج، وكان قد سمع دالج من التقي سليمان، وابن سعد، سمع منه الحسيني وابن سند.

  • قاسم بن محيسن الإربدي (700؟-764 هـ 1300؟-1362 م)، فقيه، سمع من ابن شرف، وحفظ المنهاج، واشتغل إلى أن ناب بالاتابكية، وحدث. وناب في الحكم باذرعات(درعا)، وفي كرك نوح بلبنان حتى توفي فيها.

  • يحيى بن عبد الله بن محي الدين الإربدى (847-922 هـ 1466-1516 م)، ولد بإربد، وتلقى العلم والفقه على يد مشايخ دمشق، ولقب بالشيخ العالم الصالح. سكن دمشق، وتوفي فيها.

  • العالم الصالح يوسف الدجاني الإربدي، من علماء القرن العاشر الهجري.والدجاني ربما يرجع إلى بلدة الدجنية الواقعة اليوم بين المفرق وعجلون.

  • عبد الغني بن الجناب العجلوني الإربدي الجمحي(873-953 هـ 1468-1546 م)، زاهد ومتصوف ،اصله من جمحا إحدى قرى إربد اليوم. كان صحيح العقيدة، زار دمشق مرارا وسكنها نحو ثلاث سنوات، فكان يقرئ الأطفال بالترابية بالمزار، ولي إعادة الشامية البرانية، وكانت له منزلة خاصة لدى العلماء ورجال الحكم في دمشق، وكثيرا ما تردد إلى باشا دمشق لرفع بعض المظالم عن أهالي منطقته.



في فترة حكم المماليك كانت مدينة إربد تابعة لنيابة دمشق، واعتبرت ضمن المنطقة القبلية. وتظهر أهمية اربد في العصر المملوكي من خلال وصف القلقشندي لهذه المنطقة، حيث يقول

وهي جل البلاد الشامية، وبها أرزاق العساكر الإسلامية، وطريق الحاج إلى بيت الله الحرام، وزيارة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام، وإلى الأرض المقدسة التي هي على الخيرات مؤسسة، وإلى الأبواب الشريفة السلطانية، وممر التجار القاصدين الديار المصرية، ومنازل العربان، ومواطن العشران مثل .




العصر العثماني


كانت اربد خلال الحكم العثماني شبه مهملة، على الرغم من كونها المركز التجاري لمنطقة الشمال الأردني، وكانت تتبع إدارياً إلى مركز المتصرفية في درعا حتى عام 1920 م وفي عام 1884 م، بنيت دار الحكومة في اربد وخرج أهل اربد إلى الشوارع فرحاً، حيث كانت القضايا العامة لا تحل إلا من قبل الحاكم الإداري في درعا، وبناء دار الحكومة خففت عليهم مشقات السفر إلى درعا.وكان (سنان باشا) المشرف العام على بناء المساجد والمقرات الحكومية في الدولة العثمانية قد زار مدينة اربد عام 1855 م، فاختار (تل اربد) ليجعله مقراً للحاكمية الإدارية وعلى اطرافه بنيت البلدية، والبنك الزراعي، ودار الوقف والايتام، والمسجد، والحاميه العسكرية. وكانت طريقة الحكم في اربد عشوائية جداً، وكان الحاكم الإداري الشريف حماد حتامله الذي اغتيل بعدها بفترة في سوريا حيث كان القائم مقام حاكماً بامره فهو يحكم ويسجن ويأمر وينهي.


اما مسألة التعليم – على الرغم من كثرة العلماء الذين انجبتهم مدينة اربد خلال العصر الوسيط – فكانت بدائية، ففي سنة 1879 م كان عدد من يقرأون محدوداً، وبعد مطالبات من قبل الأهلي بتأسيس مدرسة، تاسست المدرسة في اربد، وتعين فيها معلمان مبدئيا هم



  1. عبد الحكيم افندي،

  2. والشيخ عوض الهامي، وفتحت المدرسة في غرف الجامع الغربي، وكان عدد التلاميذ فيها لا يزيد عن عشرين تلميذاً.


في بداية الحكم العثماني للمنطقة تشكل لواء عجلون أو سنجق عجلون سنة 1517 م، ليحل مكان نيابة الكرك وعجلون المملوكية، وكان تابعا إلى ولاية دمشق الشام، وشملت حدوده كافة أراضي الأردن الحالي، باستثناء المنطقة الواقعة بين وادي الطيبة حتى نهر اليرموك، التي كانت تشمل نواحي بني الأعسر(بني عبيد)،و بني جهمة (إربد)، وبني كنانة، وكانت تابعة إداريا إلى قضاء حوران، أو إلى لواء الشام. وكان للواء عجلون أهمية خاصة في سيطرته على جزء من طريق الحج الشامي، وبه استقرار سكاني، وإنتاج زراعي كبير، وكان يمد الدولة بكمية لا باس بها من الحبوب، وبعدد من أفراد الجيش.

وكان يتبع اللواء النواحي التالية عجلون، السلط، علان، طوائف عربان عجلون، الكرك. أما نواحي بني جهمة وبني عبيد وبني كنانة فكانت تابعة إلى قضاء حوران. أما المناطق التي كانت تابعة له من شمالي الأردن فهي ناحية عجلون التي كانت تضم قرى ناحية الكورة. وكانت عاصمة لواء عجلون الإدارية مدينة عجلون التي حمل اسمها، لكن هذه المدينة تراجعت إداريا وسياسيا بعد تعرضها للخراب والدمار بفعل بعض السيول الجارفة، فنقل المركز الإداري إلى مدينة إربد من القرن التاسع عشر وحتى العصر الحديث.

ثم ازداد اهتمام العثمانيون بالمنطقة في النصف الثاني من القرن التاسع عشر من خلال فرض التقسيمات الإدارية، وإنشاء مراكز حكومية مزودة بالموظفين ورجال الأمن والدرك، وقامت بتشكيل قضاء عجلون سنة 1849، ثم أعادت تشكيله 1851 م، ثم حولته إلى قضاء عجلون في 9 حزيران 1868 م، وعينت قائم مقاما له يكون مركزه في إربد، وأنشأت عددا من الدوائر الحكومية، ودعمت سلطاتها بقوة عسكرية، وارتبط بلواء حوران التابع لولاية دمشق. وقد تعرض قضاء عجلون إلى تغيرات عديدة، فعندما تشكل القضاء عام1868 م الحق بلواء حوران، ثم فصل عنه والحق بلواء البلقاء عام1871 م باستثناء منطقة الرمثا التي بقيت تابعة للواء حوران، ثم أعيد إلحاقه إلى لواء حوران مرة ثانية عام1872 م، وبقي على هذا الوضع حتى نهاية الوجود العثماني عام 1918 م.


وفي عهد الدولة العثمانية أُنشئت سنجقية جبل عجلون في العام 1851 م التي كانت تابعة للدولة العثمانية وضمت نواحي من سهول حوران وإربد والكورة وبني جهمة والسرو والوسطية وبني عبيد والكفارات وجبل عجلون وجرش إلى منطقة نابلس غرباً، وفي سنة 1910 كان قضاء عجلون يتألف من مدينة اربد و 120 قرية أخرى، وعند إعلان الحرب العالمية الأولى عام 1914 فُرض التجنيد الإجباري على سكان سنجق عجلون ومن ضمنهم سُكّان مدينة إربد، وبعد أن حلَت الهزيمة بالأتراك انسحب الجيش التركي السابع من إربد عام 1917، وفي العام 1918 وصل لواء بريطاني إلى إربد لطرد بقية الأتراك؛ ولكنه لم يستطع الوصول إلى المدينة لإتمام مُهِمّته.


أقامت الدولة العثمانية في إربد العديد من المباني الحكومية، حيث بنى سنان باشا عام1855 قلعة صغيرة (سرايا) ومسجدا على تلها المعروف، ولكن العناية بهذه القلعة كانت غير سليمة مما أدى إلى اندثارها، أما المسجد فلا يزال قائما إلى اليوم في إربد ويعرف باسم - المسجد الغربي- وقد بني من الحجارة البازلتية السوداء المتوفرة في المنطقة، وأيضاً


وقام محمد طاهر بد رخان قائم مقام قضاء عجلون (1883-1884 م) بالعديد من الإصلاحات في القضاء كان من أبرزها


وتولى بعده حسن شوقي بك الذي أكمل الأعمال العمرانية التي بدأها طاهر بك،

  • فاكمل في عهده بناء الجامع والبركة والمكتب السلطاني عام1882. وكانت إربد في هذه الفترة قرية صغيرة تضم 130 بيتا، ولا يتجاوز عدد سكانها(700) نسمة. كما وجدت في قضاء عجلون إدارة الغابات اورمان إدارة سي ويعود سنة تأسيسها إلى عام1306 هـ/1888 م للإشراف على الغابات والاحراج التي تغطي مساحات واسعة من أراضي عجلون، وعينت لها موظفين، وفي الحرب العالمية الأولى تعرضت غابات عجلون إلى تقطيع من قبل الدولة العثمانية لاستخدام الأخشاب كوقود للقطارات. كما أنشئت عدة دوائر حكومية مختلفة في قضاء عجلون، بعضها عسكرية وبعضها مدنية مثل بولنار سيار تحرير ،و البوليس . سفر برلك أو التجنيد الإجباري قبل نشوب الحرب العالمية الأولى 1914 فرض التجنيد الإجباري على الأهالي شرقي عجلون باستثناء متصرفية الكرك (70) وهو ما عرف في الذاكرة الشعبية باسم سفربرلك أي النفير العام وحمل السلاح، وسيقت الشباب إلى جبهات القتال في البلقان والأناضول ومصر وقضى الكثير نحبه هناك.

  • وتشدد قائمقام عجلون سنة 1913 بالإجراءات العسكرية، واخذ من قضاء عجلون وحده طابورا ونصفا من الشباب لساحات معارك الدولة العثمانية البعيدة، حيث يموتون هناك. وكان يتم اخذ الجنود عن طريق(القرعة)ممن بلغ العشرين من العمر، وكانت القرعة تجري في إربد بمقر للشعبة العسكرية (شعبة اخذ عسكر)، وكان يمكن اخذ بدل نقدي بدلا من الخدمة العسكرية.وظل لواء عجلون يمد الدولة بالمجندين حتى قامت الحرب العالمية الأولى وأعلن النفير العام في آب 1914 م.

    الأوضاع التجارية في المدينة


    ويذكر الحاج سعيد جمعة أحد كبار تجار إربد في (مذكراته) سنة 1914ان مطالب الجيش التركي من حبوب وأقمشة وسكر وغيرها كانت ترهق تجار قصبة إربد، وكانت الحاجات تباع بأضعاف الأثمان، وبقدر ما يلفظ التاجر ثمن البضاعة يقبض، حتى ان أرباح دكانه التي كان يعمل بها في سوق إربد كانت تبلغ شهريا ما يزيد عن ثلاثمائة إلى أربعمائة ليرة ذهبا(72). الأحوال العامة في لواء عجلون في العهد التركي بالنسبة للأحوال الاقتصادية فقد كان سكان إربد وقراها يعتمدون على الزراعة وتربية الماشية في معيشتهم، ولكن الإنتاج قل والأراضي هجرت بسب قلة الأمن، وغارات البدو المتواصلة على الأهالي ومزروعاتهم.وكثرة الضرائب التي ترهق كاهل المزارعين. أما التجارة فكانت تتم عبر تجار سوريين ولبنانين وفلسطينيين، وقد كان الاستيراد مقتصرا على بعض الحاجات البسيطة من الدولة المجاورة. وتمثلت تجارة أهالي البلاد بتصدير فائض هذه المنتجات إلى البلاد المجاور كفلسطين، وشراء حاجاتهم من المواد الغذائية من التجار الوافدين من الشام وفلسطين.

    أما الصناعة فكانت بدائية ومقتصرة على بعض الصناعات اليدوية والحرف المحلية من حدادة ونجارة وخياطة.. أما عن الأحوال الاجتماعية، فقد كان سكان قرية إربد ولوائها لا يتجاوزن الخمسة آلاف نسمة غالبيتهم من الفلاحين يقيمون في القرى وي ون الزراعة وتربية الماشية.

    الوضع التعليمي


    أما بالنسبة للتعليم فقد كانت مدرسة ابتدائية في إربد، وبعض الكتاتيب في القرى، وبعض مدارس الإرساليات للطوائف المسيحية في إربد والحصن.

    و من القلائل الذين كانو يعرفون القراءة و الكتابة في ذلك الوقت حسن الشرع والد (خليف و خليل و خلف و علي الشرع) و شخص آخر من عائلة شاهين


    الوضع الصحي


    أما الوضع الصحي فقد كان سيئا، ولم توجد مراكز صحية تهتم بأحوال الناس، باستثناء بعض البلديات التي عين فيهل طبيب، وكان الناس يذهبون إلى مدن فلسطين المجاورة كطبرية وبيسان للعلاج.


    وفي نهاية القرن التاسع عشر الميلادي، كانت إربد قرية صغيرة بنيت منازلها من الحجر والطين والقناطر، وتعتمد على الزراعة وتربية الماشية، وكانت محصورة في المنطقة الجنوبية الغربية من التل، ومع ذلك كان لها وزنها الإداري والتجاري في المنطقة، ولم يتجاوز عدد سكانها الألف نسمة.

    بعد الهزائم المتلاحقة التي مني بها الجيش التركي على جبهتي القتال في فلسطين وشرقي الأردن، لجاء الجيش الرابع المتقهقر إلى شمالي الأردن، وأصبحت إربد أحد معابر الجيش التركي المتقهقر من فلسطين، فقد عبرت الجيوش التركية الغور بقيادة مصطفى كما ل باشا(اتاتورك فيما بعد)واستأذنت بالمرور من قرية ايدون، فأذن لها محمد الحمود الخصاونة –الذي كان رئيسا لبلدية إربد في العهد العثماني – ودخلت القوات البلدة، وبقيت فيها ثلاثة أيام، ثم غادرتها دون حدوث أية مشاكل (76). فواصلت سيرها إلى الرمثا ومنها إلى سوريا فتركيا. ثم قامت فرقة الفرسان الرابعة البريطانية بالزحف على إربد، فسارت من يافا إلى العفولة إلى بيسان، واستولت على جسر الشيخ حسين وجسر المجامع، وقتلت عددا كبيرا من الجنود الأتراك، فأصبحت الطريق سهلة لتقدم هذه القوة إلى شمالي الأردن. وبعد أن حلَت الهزيمة بالأتراك انسحب الجيش التركي السابع من إربد عام 1917، وفي العام 1918 وصل لواء بريطاني إلى إربد لطرد بقية الأتراك؛ ولكنه لم يستطع الوصول إلى المدينة لإتمام مُهِمّته.

    وفي يوم 26 أيلول 1918 هاجم اللواء العاشر البريطاني الجبهة التركية الممتدة من زبده- إربد- بيت راس، وقد تولى الدفاع عن إربد ضابط عثماني من اصل عربي اسمه(منيب الطرابلسي)، وكبد الإنجليز خسائر في الأرواح، وفي ليلة 26 وصباح يوم 27 أيلول انسحب الجيش العثماني من إربد، فوصل الجيش البريطاني إلى أبوابها ودخلوها في صباح يوم 27 أيلول 1918 م. وفي عام 1924 غادرت إربد مفرزة من الجيش البريطاني كانت متمركزة فيها. وبعد انسحاب العثمانيون من إربد تولى الشريف سعد السكيني الذي عهد إليه تنظيم شؤون الحكم فيها خلال العهد العربي الفيصلي.

    الإمارة الزيدانية


    ومن الأحداث البارزة في هذا العصر خضوع بلاد إربد لسيطرة الإمارة المحلية الزيدانية التي أسسها ظاهر العمر الزيداني في شمالي فلسطين بين سنوات(1760-1775 م)، واختيارهم قرية (تبنه) كعاصمة إقليمية للمنطقة بزعامة ابنه أحمد ظاهر العمر الزيداني، وفي شهر آب عام 1775 م سقطت هذه الإمارة وعادت المنطقة ثانية إلى الحكم العثماني.

    الحكم المصري


    الخضوع للحكم المصري.

    ومن الأحداث البارزة في العهد العثماني خضوع بلاد الشام للحكم المصري ما بين الفترة (1831-1841 م)، ومن ضمنها بلاد إربد - لواء عجلون- وفي سنة 1839 قامت ثورة ضدهم من قبل سكان جبل عجلون وجبل حوران، مما دفع البيكباشي محمد آغا الولي لحصر التمرد، فأمر 150 جنديا لحماية سرايا إربد، وخلال غياب القوات المصرية هاجم المتمردون إربد مستغلين غياب المتسلم عنها، ونهبوا السرايا (دار الحكومة)، واخذوا دفاترها وأوراقها ومستنداتها.

    على اثر ذلك كلف إسماعيل عاصم بك حكمدار حلب بإخماد الثورة باللين والمهادنة، وأعطى الأهالي الأمان إن هم سلموا الأسلحة والخيول التي نهبوها من مخازن إربد، فاستجاب أهالي قرية الطيبة، أما أهالي قرية تبنه فرفضوا العرض وأصروا على المقاومة، فسار إسماعيل بك إلى تبنه واقتحمها بالقوة، ونهب أموالها ومواشيها بعد أن فر السكان خارج القرية، واستطاع بسط سيطرته على المنطقة، واتخذت قواته من تبنه معسكرا لها، ثم عينت يوسف الشريدة متسلماً لعجلون.

    وبعد فترة، انسحبت القوات المصرية من بلاد الشا
    طويل


    مفصلة اربد

    تدل الآثار التاريخية على أن مدينة إربد كانت مأهولة بالسكان منذ العصر البرونزي الأول أي نحو 2,500 ق.م بحاجة لمصدر ، وهناك شواهد أخرى تدل على وجود مدينة اربد تعود إلى العصر البرونزي المتوسط (2,000 - 1,600 ق.م). بعض المعثورات الأثرية الأخرى قد تدُلُّ على وجود نشاط بشري في موقع المدينة قبل نحو 7,000 سنة (أي حوالي عام 5,000 ق.م).


    كما كانت مدينة إربد جُزءاً من الحضارات إدوميون الآدومية وحضارة غساسنة الغساسنة وحضارة عمونيون العمونيين وحضارات الجماعات العربية الجنوبية القديمة. ولا يزال تل إربد الأثري تلها الأثري الذي يرتفع نحو ستين متراً والذي بناه الإنسان من الصخر والحجارة منذ آلاف السنين قائماً إلى يومنا هذا حيث عُثر فيه على آثار إغريقية ورومانية وإسلامية.


    وقد بدأت أهميتها تظهر في العصر عصر هلنستي الهلنستي .

    وقد بدأ ازدهار إربد الحقيقي في العصر الروماني، حيث كانت إربد واحدة من مجموعة من المدن الإغريقية الرومانية الهامة التي نشأت في المنطقة في فترات متزامنة، ومن هذه المُدن



    • إربد Arabella

    • بيت رأس Capitolias

    • منطقة الحصن

    • أم قيس Gadara

    • طبقة فحل Pella

    • قويلبة Abello

    • ايدون Dion


    وهناك بناء Greta Gerwigضخم في مدينة إربد أقيم تكريماً للإمبراطور الروماني ماركوس أنطونيوس راتيوس .


    انتشرت مسيحية المسيحية في هذه المنطقة مُنذ القرنين الثاني والثالث الميلاديين وقد أسس غساسنة الغساسنة دولتهم في شمال الأردن في منطقة إربد و هضبة الجولان الجولان وسهول حوران.


    وفي صدر الإسلام تمكن القائد الإسلامي شرحبيل بن حسنة من ضمها سنة 13 هـ 634 م، حيث سيطر على إربد وبيت رأس وأم قيس، كما ضم أبو عبيدة بن الجراح أبو عبيدة عامر بن الجراح طبقة فحل، وتمكن خالد بن الوليد في معركة اليرموك من التغلب على الرومان سنة 636 م/15 هـ منهياً الوجود الروماني هناك.


    في فترة حكم مماليك المماليك كانت مدينة إربد تابعة لنيابة دمشق ، واعتبرت ضمن المنطقة القبلية. وتظهر أهمية اربد في العصر المملوكي من خلال وصف القلقشندي لهذه المنطقة، حيث يقول


    وهي جل البلاد الشامية، وبها أرزاق العساكر الإسلامية، وطريق الحاج إلى بيت الله الحرام، وزيارة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام، وإلى الأرض المقدسة التي هي على الخيرات مؤسسة، وإلى الأبواب الشريفة السلطانية، وممر التجار القاصدين الديار المصرية، ومنازل العربان، ومواطن العشران .


    وكان لمدينة اربد في العصر الأيوبي دور مهم في حركة الاتصالات والمواصلات بين دمشق وعكا على الساحل الفلسطيني، وكان على من يريد أن يصل إلى عكا المرور عبر مدينة إربد.


    وحدثت في إربد تلك الواقعة المشهورة التي جرت في العصر الفاطمي وقت الخليفة الظاهر لإعزاز دين الله بين الدولة الفاطمية والقبائل العربية سنة 420 هـ 1029 م.


    سنة 1910 كان قضاء عجلون يتألف من مدينة اربد و 120 قرية أخرى، وعند إعلان الحرب العالمية الأولى عام 1914 فُرض التجنيد الإجباري على سكان سنجق عجلون ومن ضمنهم سُكّان مدينة إربد، وبعد أن حلَت الهزيمة بالأتراك انسحب الجيش التركي السابع من إربد عام 1917، وفي العام 1918 وصل لواء بريطاني إلى إربد لطرد بقية الأتراك؛ ولكنه لم يستطع الوصول إلى المدينة لإتمام مُهِمّته بسبب المقوامة الشرسة التي ابداها الأهالي بقيادة موسى المصطفى اليوسف التل.


    وبعد انسحاب الجيش البريطاني عام 1919 أصبحت إربد خاضعة للحكم الفيصلي في دمشق، وبقيت كذلك حتى انتهاء العهد الفيصلي في شهر تموز عام 1920.


    وفي أوائل العام 1920 تألّفت في إمارة الأردن الانتقالية (Transjordan) ثلاث إدارات محلية عُرِفت باسم الحكومات المحلية وهي حكومة عجلون، وحكومة السلط، وحكومة الكرك. أما بالنسبة إلى حكومة إربد فكان مركزها إربد برئاسة القائم مقام علي الشرايري علي خلقي الشرايري ، الذي عُيّن كذلك رئيساً للمجلس الإداري التشريعي الذي تمّ تشكيله أصلاً لمساعدة القائم مقام على أداء مهامّه، واتُّخِذَ قرارٌ في ذلك الوقت يقضي برفع العلم السوري العربي ذي النجمة الواحدة على دار الحكومة والبلدية الواقعين في مدينة إربد، وتقرَّرَ استعمال القوانين العثمانية مع بعض التعديلات الطفيفة.


    وفي العام 1921 تولى سمو الأمير عبد الله إمارة شرق الأردن وانتهى عهد الحكومات المحلية، وتمّ تغيير اسم السنجق إلى متصرفية لواء عجلون في العام 1927 م وظلت إربد هي مركزه، وفي أوائل الستينات من القرن الماضي أصبح اسم المتصرفية لواء إربد حتى العام 1966 م، حين سميت باسمها الحالي محافظة إربد ومركزها مدينة إربد حيث اتبه لمحافظة اربد الوية جرش وعجلون والمفرق والرمثا والكورة وبني عبيد اليرموك والطيبة والاغوار الشمالية.


    ولا يزال في إربد العديد من مقامات صحابة محمد بن عبد الله محمد عليه الصلاة والسلام والعديد من مسجد المساجد والصروح الدينية، ك مسجد إربد المملوكي و السرايا العثماني السرايا الإمبراطورية العثمانية العثماني المعروف باسم السجن القديم.


    وقد قال فيها شاعر الأردن مصطفى وهبي التل

    يا إربد الخرزات حياك الحيا ـ رغم الجفاء ورغم كل تقاطع


    لاشك ان تاريخ مدينة إربد يشير لأهميتها عبر العصور، وان تاريخها لايزال مدفونا في جوف تلها المزروع بالعمارات والمنازل التي تحول دون البحث عن ذلك التاريخ، ورغم ذلك فهناك إشارات ودلائل تشير إلى أن إربد كانت مستوطنة زراعية في العصور القديمة، وقائمة على تلها الكبير، ومحاطة بسور ضخم لا تزال بقاياه ماثلة للعين في الطرف الغربي.





    عصور ما قبل التاريخ

    ان أول من سكن وسط المدينة حديثا التلول ارشيدات دلاقمه عبندات شرايري حجازي خريس حتامله أبو رجيع العقلة أبو سالم سكران جيزاوي كريزم الشيخ حسين جمل جوده كردي أبو عياد شرع

    ويعود تاريخها إلى ما قبل /4500/ سنة، إذ دلت الآثار المكتشفة فيها على أنها من المدن المأهولة في الازمنة الغابرة.

    تل إربد من أبرز معالم مدينة إربد الأثرية، حيث أشارت الحفريات إلى أن في جوفه بقايا مدينة إربد القديمة التي تعود إلى العصرين البرونزي والحديدي (حوالي 3000 سنة قبل الميلاد). إذ تبلغ مساحته مائتي دونم

    الإنسان الأوّل


    وُجد الإنسان الأول في كهوف ومغاور تل إربد، ولكي يحمي نفسه من أخطار الطبيعة ومن اعتداءات الأعداء أحاط ذلك التل بسور ضخم من الحجارة البازلتية السوداء ولم يبق منه اليوم سوى بقايا ظاهرة للعيان في الطرف الشمالي الغربي من التل، وقد هُدِمت تلك البقايا عام 1937 م عندما قامت البلدية بتوسيع الشارع المجاور لهذا السور. عُثِر في هذا التل على عدد من الكهوف في الجهتين الشمالية والشرقية، وفي أحد هذه الكهوف وُجِدت قطعة من وعاء فخاري وعليها رسم صيادٍ يحمل بيده رمحاً، ويرتدي قميصاً بدون أردان، وشعر رأسه وذقنه كثيف وغزير. ورسمت عيناه بنقاطٍ سوداء بيضاوية الشكل.


    العصر البرونزي


    وفقاً لتقرير أعده الدكتور روبرت ج وردن من معهد الآثار في جامعة اليرموك عن حفريات تل إربد عام 1985 م فإنّ مدينة إربد تُعَدُ من المستوطنات البشرية القديمة في منطقة جنوبي الشام، وتل إربد نفسه يعد من أكبر التلال التي صنعها الإنسان في هذه المنطقة، ويرجع تاريخ الآثار المُكتشفة في جوفه إلى أكثر من 3,000 سنة قبل الميلاد، أي قبل بداية العصر البرونزي الأول.


    هناك شواهد أخرى تدل على وجود تجمّع سكني ونشاطات بشرية في هذا الموقع تعود إلى العصر البرونزي المتوسط ما بين (2,000 - 1,600 ق.م)، وتشير الدلائل أيضا إلى وجود مدينة كبيرة في هذا الموقع في العصر البرونزي المتأخر، وقد أظهرت الكشوفات الأثرية ان المدينة تعرضت للتدمير أكثر من مرة بسبب عوامل الحريق والزلازل أو ربما بسبب الحروب القديمة التي كانت تحدث بين التجمعات السكانية في هذه المنطقة، حيث شهدت بلاد الشام تحركات سكانية متعددة، كانت سببا في نشوب الحروب، وتدمير المدن وإحراقها.

    وليست هناك دلائل أثرية ملموسة عن الناس الذين أقاموا في إربد خلال الفترة الواقعة بين أوائل العصر البرونزي والعهد الروماني، وقد يكون دمار تلك الدلائل ناتجا عن إحدى الكوارث الطبيعية –كحدوث زلزال- مما أدى إلى جفاف مصادر المياه. وبقي نقص المياه عائقا دون ازدهار المدينة حتى تغلبت عبقرية المهندسين الرومان عليه، عندما جلبوا المياه في قنوات باطنية من مكان قريب من الرمثا- ليس إلى إربد فحسب- بل إلى جدارا(أم قيس)أيضا.

    وحديثا تم العثور على أدوات تمثل طقوس دينية من تل إربد في موسم حفريات 1985، وهذه الأدوات ترمز إلى م ات دينية وثنية قديمة. عثر عليها في منطقة محددة تعود إلى المرحلة الانتقالية ما بين العصر البرونزي الأخير والعصر الحديدي. وتشير إلى التطور التدريجي في تصنيع الآنية الفخارية في هذه المنطقة من الأردن. وقد تم العثور عليها في الناحية الشمالية الغربية من التل أرخت إلى حوالي 1200 ق. م. ويعتقد بأن التدمير ناتج عن حريق هائل بالمنطقة، وبسبب التطور المعماري الحالي في تل إربد فانه لم يتبق سوى مساحة صغيرة قابلة لإجراء الحفريات الأثرية.

    أما الأدوات الدينية المكتشفة فتمثلت بقاعدة مبخرة مزينة بمنظر شجرة نخيل ،وكأس، وصحن صغير استعملت كمصباح، ومصباح فخاري، وقارورتين منتفختي البدن، وحامل من البازلت- موجودة اليوم لدى متحف التراث الأردني في جامعة اليرموك. حيث عثر على جميع هذه الأدوات في حجرة واحدة، تغطي المنطقة المكتشفة تراكما تدميرياً مساحته 5 ر2 متر مربع.جاءت هذه التراكمات كنتيجة لانهيار بناء عام علوي مكون من عدة طبقات، وتتكون من الطوب الطيني والمواد التي استعملت في بناء السقف.عثر ضمن طبقات هذا الردم على أنماط مختلفة من
    كلمات مرتبطه: دولة البانادول ترامدول نقطة تحول خليل كارادومان رودي جولياني ليف ساندول أدولفو بالونشييري جون فون نيومان غاستون دومرغ رودولفو أورلانديني رودولف بورغر دومنغو إلياس جوليا بسترانا دومينيك دو فيلبان رودولف هولستي ولاة مصر في الدولة الإخشيدية أوغستان بيرام دو كندول الإمبراطور يومي جون مكينلي السمح بن مالك الخولاني الدوير (الجولان) زحوم بحث حول علم الكيمياء نجع الدومة روسيا اليوم عجول قناة اليوم اريديوم 33 نقاد سينمائيون مصريون النعيمة (إربد) مقياس حرية الصحافة حول العالم سلفات الصوديوم بول دومير القمة الدولية الطارئة منظمة العمل الدولية اللجنة الدولية للتغيرات المناخية اللجنة الدولية للتغيرات المناخية دومينيك فرانس بيكار علجوم أخضر جولس (غزة) كفر قدوم دومينيكو كريتشيتو خوليو سيزار كاسيرس ديزموند ديفيد هيوم (لوست) قلندول قيادة تحولية دار السلام (الفيوم) فرانك فينلي مريم ملغمة صوديوم ميثيل زرنيخات أحادية الصوديوم زرنيخات الكالسيوم زرنيخات البوتاسيوم زرنيخيت البوتاسيوم زرنيخيد ألومنيوم إنديوم زرنيخيد غاليوم ثلاثي زرنيخيد ألومنيوم غاليوم زرنيخيد إنديوم غاليوم زرنيخيد إنديوم ثلاثي فيات كامبانيولا سينما الخيام صابون الليثيوم كربونات البوتاسيوم العجول تسجيل الدخول الدولاني الجهني دنلوب مريول الحر فيول براميسيوم كربونات الصوديوم اختبار برينل للصلادة المفاوض الدولي الموازنة العامة للدولة
     
    التعليقات

    لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

    اعلانات
    تصنيفات الموقع
    شاهد الجديد لهذه المواقع
    بئر السبع ميسوكسيمايد تل هشومير المرجة الزرقاء أسامة بن زيد الغاف خطة عمل روبرك الطاقة الداخلية مذكرات دورية نحو الشرق ايو جيما العياضي برباس العياضي شركة مكافحة حشرات خوارزمية ديكسترا مرفأ بيروت الكايد طاش ما طاش شركة كايد البسقلون كورونا سد حراض الفن البيزنطي عبد السلام بنعبد العالي رائد عودة مستشفى طيبة التخصصي غزوة خيبر شركة فواز لعامة للدراسات والمستندات كلوفيس الأول لمع قطع الغيار جميل خطاب ويلان نظم المعلومات المحاسبية محمود بن محمود البان باقادر مؤسسة بن شيهون الصحة الحقن المجهري الصين معلمات معلومات اتجاه البطولي أرضروم تنافسية شكاوي محمد الحاج سالم تكرلي مبرهنة عدم الاكتمال علاج عرق النسا موقع سنهدريم التكامل العددي كهربا الحكومة الحكومة التونسية معاهدة فاليتا مستشفي بدر مشاغل مراكز التجميل محمد حافظ الشريدة وديع سعادة مشغل جرافيزم شكا الربان حديقة التجارة نقليات الهباس بن دعجم بطباط حمود بوعلام معركة ثابسوس براتا البن الاخضر مشروع تخرج الزكاه ديدفورت تاريخ فواصل الكتب توسعة المسجد النبوي نادي الفتح telnet 1978 عصبام اللوزتين سبيكمان 213 الاقتصاد رمادي عادي فندق العليا تشويه سمعه اسماك الأسماك مؤسسة الجهاز القلبي الوعائي italia قراي
    أخبار السعودية اليوم الاربعاء 19/09/2018 - أخبار قطر اليوم الاربعاء 19/09/2018 - أخبار الإمارات اليوم الاربعاء 19/09/2018 - أخبار الكويت اليوم الاربعاء 19/09/2018 - أخبار السياحة اليوم الاربعاء 19/09/2018 - أخبار البحرين اليوم الاربعاء 19/09/2018 - أخبار المغرب اليوم الاربعاء 19/09/2018 - أخبار الاردن اليوم الاربعاء 19/09/2018 - أخبار فلسطين اليوم الاربعاء 19/09/2018 - أخبار عمان اليوم الاربعاء 19/09/2018 - أخبار لبنان اليوم الاربعاء 19/09/2018 - أخبار السودان اليوم الاربعاء 19/09/2018 - أخبار الكورة اليوم الاربعاء 19/09/2018 - اعلانات الحراج اليوم الاربعاء 19/09/2018 - اسعار السيارات بالكويت الاربعاء 19/09/2018 - اسعار العقارات بالكويت الاربعاء 19/09/2018